استفسار عن جواب لشيخ الاسلام ؟
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: استفسار عن جواب لشيخ الاسلام ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي استفسار عن جواب لشيخ الاسلام ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وسئل : الرجل يسرق الأسيرة من بلاد العدو - ولم يُعرف لها أهل - وينهزم بها ويسافر ليلاً ونهارًا، فيريد التزويج بها كما يزوجه القاضي خوف الفتك، فيقول: أُشْهِدُ الله وملائكته أن صداقها عليَّ كذا. وترضى هي بالزواج والصداق، هل يجوز ذلك للضرورة وخوف الفتك كونها معه ليلاً ونهارًا يطلع عليها على ما يخفى في السفر؟
    الجواب :وأما السؤال عن رجل يسرق الأسيرة من المغل أو غيرهم، وما لها أحدٌ، وهو يريد أن ينهزم بها، ويخبؤها ليلاً ونهارًا ويختلي بها، ويخفيها خوفًا من المغل، فأراد الرجل أن يتزوجها، وقال الرجل: إني أشهد الله وملائكته أني رضيت بها زوجة، وأن صداقها علي كذا وكذا. وقالت المرأة: أشهد الله وملائكته أني رضيت بالصداق المعين. وأن يكون زوجها، فهل يجوز ذلك مع الضرورة والخوف من الفتك والوقوع في الزنا لخلوته بها في طول مسافة الطريق وانكشافه عليها ليلاً ونهارًا أم لا؟
    والجواب: إنه إن أمكنه أن يذهب بها إلى مكان يزوجها به ولي أمر ذلك المكان ذهب أو وَكَّل، وإن كان قاضي المكان لا يزوجها زوجها غيره ممن له سلطان كوالي الحرب، أو رئيس القرية، أو أمير الأعراب أو التركمان أو الأكراد، فمتى زوجها ذو سلطان - وهو المطاع - جاز النكاح، نصَّ عليه أحمد بن حنبل وغيره، نصَّ أحمد على أن والي الحرب يزوج إذا كان القاضي جهميًّا، وعلى أن دهقان القرية يزوج إذا لم يكن هناك حاكم، وكذلك إذا وكَّلت عالمًا مشهورًا أو خطيب القرية ونحو ذلك جاز أن يزوجها إذا وكلته، وإن تعذر هذا كله وكلت رجلاً من المسلمين يزوجها بهذا الرجل فلا تباشر هي العقد، وإن تعذر هذا كله واحتاجا إلى النكاح زوجته نفسها؛ فإن ما أمر الله به في العقود وغيرها يجب مع القدرة، وأما مع العجز فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها، فلا يحرم ما يحتاج إليه الناس من النكاح لعجزهم عن بعض ما أمر به من ذلك، بل ما عجزوا عنه سقط وجوبه، والله أعلم.
    السؤال هو : [ يسرق الأسيرة ] ماذا يعني ؟
    وقول الرجل [ خوف الفتك ] مِن مَن يخاف أن يفتك به ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    773

    افتراضي

    وفقك الله.
    1- (يسرق الأسيرة) أي يفكها منهم، ليس على سبيل الغلبة أو المعاوضة، بل يفكها خلسة دون علم العدو.
    2- (خوف الفتك) أي خوف الطلب فهو في أرض العدو والمسافة بعيدة بينها وبين دار الإسلام.
    والله تعالى أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ... بقي أن أستفسر أكثر في خوف الفتك .. مافائدة زواجه منها في حالة أنه يمكن أن يدركه العدو فيفتك به ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    773

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ... بقي أن أستفسر أكثر في خوف الفتك .. مافائدة زواجه منها في حالة أنه يمكن أن يدركه العدو فيفتك به ؟
    وإياك يا أخي الفاضل.
    زواجه منها لئلا يقع في الحرام كما صرّح به في السؤال. ومعرفة الفائدة بمعنى الغاية لا يؤثر في الجواب الشرعي، وخوف الوقوع في الأسر ليس هو تيقن الوقوع فيه. فالرجل بين واجب ومحرمَين: واجب فكاك الأسيرة المسلمة وحرمة إسلامها للعدو، وحرمة الخلوة، بل الانعزال بها وقتا مديدا وقت ما تيسر له اللحوق بأرض الأمان.
    والله تعالى أعلم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وزادك علما أخي الفاضل ... أرجو منك إعادة القراءة للسؤال والجواب ... هل سيتبادر الى ذهنك أن كلمة الفتك هي تصحيف عن كلمة الفتنة .؟ هذا ماترجح عندي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    773

    افتراضي

    وإياك يا أخي الفاضل وزادك أدبا وورعا
    لم يترجح لي ما تفضلت به لأسباب:

    1- الخوف من المغل" مصرّح به في النص
    2-وردت كلمة "الفتك" بالكاف ثلاث مرات في النص. مرتين في كلام السائل ومرة في كلام المجيب. فيلزم أن التصحيف وقع ثلاث مرّات، وهو وإن كان واردا لكنه قليل
    3- لو سلمنا كلمة "الفتنة" لكان في قوله: "الخوف من الفتنة والوقوع في الزنا" تكرار من غير كبير فائدة
    4- لو سلمنا أن الكلمة هي الفتنة لأسقطنا الضرورة. إذ ما يحوجه- وقد أمن على نفسه ونفسها- إلى الخلوة بها والاختباء بها؟
    5- جاء في جواب شيخ الإسلام رحمه الله: "إن أمكنه أن يذهب بها إلى مكان إلخ .." فيه إشارة أن الرجل مضطر وألجأته الضرورة إلى الاختباء
    والله تعالى أعلم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    بارك الله فيك . أرجوا منك متابعة اسئلتي . فيما أكتب . فسأضع سؤالا جديدا في موضوع جديد ...
    سؤال : أموال الكفار لا تحل إلا بالمغالبة !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •