متى أمر الله تعالى ابراهيم بذبح ولده اسماعيل عليهم الصلاة والسلام ؟
النتائج 1 إلى 11 من 11
3اعجابات
  • 1 Post By ابن الصديق
  • 2 Post By بوقاسم رفيق

الموضوع: متى أمر الله تعالى ابراهيم بذبح ولده اسماعيل عليهم الصلاة والسلام ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي متى أمر الله تعالى ابراهيم بذبح ولده اسماعيل عليهم الصلاة والسلام ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    معلوم أن إبراهيم عليه الصلاة والسلام ترك ولده اسماعيل وأمه في مكة ، وبقي فيها حتى تزوج ، وجاء من الروايات ما يثبت تردده عليهم وخاصة رواية تثبيت العتبة و إزالتها فهل حادثة ذبح اسماعيل عليه الصلاة والسلام كانت اثناء إحدى زياراته لزوجه هاجر؟ أم شيء آخر..بارك الله فيكم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    978

    افتراضي

    الذبيح مختلف من هو ؟ هل هو إسحاق أم إسماعيل .
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    385

    افتراضي

    جمهور اهل العلم والقول الراجح المدعم بالادله القويه ان اسماعيل عليه السلام هو الذبيح يا اخى دحيه
    قال ابن كثير رحمه الله فى قصص الانبياء
    ذكر إسماعيل عليه السلام وقد كان للخليل بنون كما ذكرنا، ولكن أشهرهم الاخوان النبيان العظيمان الرسولان، أسنهما وأجلهما: الذى هو الذبيح على الصحيح - إسماعيل بكر إبراهيم [ الخليل ] (1) من (2) هاجر القبطية المصرية عليها السلام من العظيم الجليل.
    ومن قال: إن الذبيح هو إسحق، فإنما تلقاه من نقلة بنى إسرائيل الذى بدلوا وحرفوا وأولوا التوراة والانجيل، وخالفوا ما بأيديهم في هذا من التنزيل، فإن إبراهيم أمر بذبح ولده البكر، وفى رواية: الوحيد.
    وأياما (3) كان فهو إسماعيل بنص الدليل، ففى نص كتابهم: إن إسماعيل ولد ولابراهيم من العمر ست وثمانون سنة.
    وإنما ولد إسحق بعد مضى مائة سنة من عمر الخليل، فإسماعيل هو البكر لا محالة، وهو الوحيد صورة ومعنى على كل حالة.
    أما في الصورة، فلانه كان ولده أزيد من ثلاثة عشر سنة، وأما أنه وحيد في المعنى، فإنه هو الذى هاجر به أبوه ومعه أمه هاجر، وكان صغيرا رضيعا - فيما قيل - فوضعهما في وهاد جبال فاران، وهى الجبال التى حول مكة نعم المقيل، وتركهما هنالك ليس معهما من الزاد والماء إلا القليل، وذلك ثقة بالله وتوكلا عليه.
    فحاطهما الله تعالى بعنايته وكفايته فنعم الحسيب والكافي والوكيل والكفيل.
    فهذا هو الولد الوحيد في الصورة والمعنى.
    ولكن أين من يتفطن لهذا السر ؟ وأين من يحل بهذا المحل ؟ والمعنى لا يدركه ويحيط بعلمه إلا كل نبيه نبيل ! وقد أثنى الله تعالى عليه ووصفه بالحلم (1) وبالصبر وصدق الوعد، والمحافظة على الصلاة، والامر بها لاهله ليقيهم العذاب، مع ما كان يدعو إليه من عبادة رب الارباب، قال الله تعالى: " فبشرناه بغلام حليم * فلما بلغ معه السعي قال يا بنى إنى أرى في المنام أنى أذبحك فانظر ماذا ترى ؟ قال يا أبت افعل ما تؤمر، ستجدني إن شاء الله من الصابرين * (2) فطاوع أباه على ما إليه دعاه، ووعده بأن سيصبر، فوفى بذلك وصبر على ذلك.
    وقال تعالى: " واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا * وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة وكان عند ربه مرضيا " (3) وقال تعالى: " واذكر عبادنا إبراهيم وإسحق ويعقوب أولى الايدى والابصار * إنا أخلصناهم بخالصة ذكرى الدار * وإنهم عندنا لمن المصطفين الاخيار * واذكر إسماعيل واليسع وذا الكفل وكل من الاخيار " (4) وقال تعالى: " وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين * وأدخلناهم في رحمتنا إنهم من الصالحين " (5) وقال تعالى: " إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده.
    وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحق ويعقوب والاسباط...الآية (6) "
    __________
    (1) ا: بالعلم.
    (2) الآيتان 101 - 102 من سورة الصافات (3) الآيتان: 54، 55 من سورة مريم (4) الآيات: 45 - 48 من سورة ص (5) الآيتان: 85، 86 من سورة الانبياء (6) الآية: 163 من سورة النساء (*)



    [ وقال تعالى: " قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والاسباط (1) " الآية.
    ونظيرتها من السورة الاخرى (2) ] وقال تعالى: " أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحق ويعقوب والاسباط كانوا هودا ونصارى، قل أأنتم أعلم أم الله (3)..." الآية.
    فذكر الله عنه كل صفة جميلة، وجعله نبيه ورسوله، وبرأه من كل ما نسب إليه الجاهلون، وأمر بأن يؤمن بما أنزل عليه عباده المؤمنون.
    وذكر علماء النسب وأيام الناس: أنه أول من ركب الخيل، وكانت قبل ذلك وحوشا فأنسها وركبها.
    وقد قال سعيد بن يحيى الاموى في مغازيه: حدثنا شيخ من قريش، حدثنا عبد الملك بن عبد العزيز، عن عبد الله بن عمر، أن (4) [ رسول الله صلى الله عليه وسلم (5) ] قال: " اتخذوا الخيل واعتقبوها (6) فإنها ميراث أبيكم إسماعيل ".
    وكانت هذه العراب وحوشا (7) فدعا لها بدعوته التى كان أعطى فأجابته.
    وأنه أول من تكلم بالعربية الفصيحة البليغة، وكان قد تعلمها من العرب العاربة الذى نزلوا عندهم بمكة من جرهم والعماليق وأهل اليمن ; من الامم المتقدمين من العرب قبل الخليل.
    قال الاموى: حدثنى على بن المغيرة، حدثنا أبو عبيدة، مسمع بن مالك،عن محمد بن على بن الحسين، عن آبائه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه
    قال: " أول من فتق لسانه بالعربية البينة إسماعيل، وهو ابن أربع عشرة سنة "، فقال له يونس: صدقت يا أبا سيار (1)، هكذا أبو جرى حدثنى.
    وهناك تحقيق فى هذا المقام لعلنا ننشط فنأتى به
    والله اعلى واعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة بوقاسم رفيق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    أخي ابن الصديق جزاك الله خيرا .... أريد جواب سؤالي حفظكم الله تعالى .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,401

    افتراضي

    قال الزمخشري في تفسيره (4/ 57): (وروى أن ذلك كان عند الصخرة التي بمنى، وعن الحسن: في الموضع المشرف على مسجد منى، وعن الضحاك: في المنحر الذي ينحر فيه اليوم).

    أقول: وظني أن هذه المسألة من مُلح العلم، وليس عليها كثير عمل والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا .... هل حادثة ذبح اسماعيل عليه الصلاة والسلام كانت اثناء إحدى زياراته لزوجه هاجر؟ أم شيء آخر..بارك الله فيكم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,401

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعا .... هل حادثة ذبح اسماعيل عليه الصلاة والسلام كانت اثناء إحدى زياراته لزوجه هاجر؟ أم شيء آخر..بارك الله فيكم.
    وفيك بارك الله، إن صحَّ ما قاله الزمخشري فمعناه أن إبراهيم عليه السلام جاء إليهم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعا .... هل حادثة ذبح اسماعيل عليه الصلاة والسلام كانت اثناء إحدى زياراته لزوجه هاجر؟ أم شيء آخر..بارك الله فيكم.
    بما أن الذبح من مناسك الحج فظاهر أن الحادثة وقعت في مكة يعني عند زيارة إبراهيم لزوجه و ابنه
    ابن الصديق و أبو البراء محمد علاوة الأعضاء الذين شكروا.
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ... الآية تشير الى معايشة بين الأب وولده ..وليست زيارة عابرة أو قصيرة (( فلما بلغ معه السعيَ )) .. فلعل ابراهيم عليه الصلاة والسلام عاد لهم بعد أن تركهم في مكة وبقي زمنا معهم ثم بعد الحادثة عاد الى زوجه سارة .والله أعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    385

    افتراضي

    لايلزم مما ذكرت عند قول الله تعالى انه بلغ معه السعى انه كان معايشا له لانه عبر ب معه فلا يذهب احتمالك ان اسماعيل شب وبلع السعى اى الفتوه لانه قرن معه ابراهيم فلا تحتمله اللغه كذلك لاننسى ان ابراهيم خليل الرحمن نبى مرسل وكذلك اسماعيل عليهم السلام
    كما ان مناسك الحج ومقام ابراهيم والهدى الذى هو ذبح الذبائح وسقيا زمزم والسعى بين الصفا والمروه كلها دلائل حسيه وعقليه على ان اسماعيل هو الذبيح المفدى
    ولاننسى ان سيدنا اسماعيل ضرب المثل الاعظم فى حسن الادب والامتثال لامر الله (افعل ماتؤمر)وهو سيذبحه ...فلا عجب ان يكون الانبياء صفوه البشر
    والله اعلى واعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    بارك الله فيك ..نعم لا يلزم .. ذكر ابن كثير في تفسيره.
    وَقَوْله تَعَالَى " فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْي " أَيْ كَبِرَ وَتَرَعْرَعَ وَصَارَ يَذْهَب مَعَ أَبِيهِ وَيَمْشِي مَعَهُ وَقَدْ كَانَ إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام يَذْهَب فِي كُلّ وَقْت يَتَفَقَّد وَلَده وَأُمّ وَلَده بِبِلَادِ فَارَان وَيَنْظُر فِي أَمْرِهِمَا وَقَدْ ذُكِرَ أَنَّهُ كَانَ يَرْكَب عَلَى الْبُرَاق سَرِيعًا إِلَى هُنَاكَ وَاَللَّه أَعْلَم وَعَنْ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا وَمُجَاهِد وَعِكْرِمَة وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَعَطَاء الْخُرَاسَانِيّ وَزَيْد بْن أَسْلَم وَغَيْرهمْ " فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْي " بِمَعْنَى شَبَّ وَارْتَحَلَ وَأَطَاقَ مَا يَفْعَلهُ أَبُوهُ مِنْ السَّعْي وَالْعَمَل "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •