الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    287

    افتراضي الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين
    إخواني المسلمين لقد انتشر في الآونة الأخيرة بعض المدلسين على المسلمين ومن يدسون السم في العسل ويدّعون أن الاجتهاد في الرقية يبيح لهم البدع والخرافات التي ما أنزل الله بها من سلطان فيقومون بكتابة آية الكرسي مفتحة الحروف أي مقطعة الحروف وهذا العمل فيه فتوى من المجمع الفقهي لأهل السنة والجماعة
    بتحريم كتابة القرآن والآيات بطريقة مفتحة أو مقطعة الرابط أدناه:-

    هل يجوز كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة ؟ وهل الرسم العثماني ملزم ؟ - islamqa.info

    الإسلام سؤال وجواب


    ولعظم هذا الفعل وخطورة نشره بين المسلمين سأعرض
    لكم من أقوال النبي صلى الله عليه وسلم ومن ثم أقوال العلماء وما كان الإجماع عليه من أهل السنة والجماعة
    فإن الاجتهاد لا يُسَوغ ولا يجيز للراقي أن يضع طريقة محرمة في الرقية
    الشرعية ويعرضها للمسلمين فإن الرقية الشرعية لابد من خلوها من الشرك والحرام وتأملوا في ما سأقدمه لكم
    الحديث
    حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، حدثنا ابن وهب ، أخبرني معاوية بن صالح ، عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير ، عن عوف بن مالك الأشجعي ، قال : كنا نرقي في الجاهلية فقلنا : يا رسول الله كيف ترى في ذلك ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (
    اعرضوا علي رقاكم ، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك )

    (
    أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب السلام " 64 " – برقم 2200 )
    وقال قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( عباد الله ! تداووا ولا تتداوا بحرام ) " جزء من حديث أخرجه الدولابي - 2 / 38 ، والحديث ذكره الهيثمي في " مجمع الزوائد " - 5 / 86 -من رواية الطبراني وقال : ( ورجاله ثقات ) - وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح الجامع 1762 - السلسلة الصحيحة 1633 " ) ( فتح المجيد – ص 316

    قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألبانيرحمه الله - : ( " رقى " هي ما يقرأ من الدعاء لطلب الشفاء من القرآن ، ومما صح من السنة 0 وأما ما اعتاده الناس من الكلام المسجوع الممزوج بكلمات لا يفهم لها معنى ، وقد تكون من الكفر والشرك ، فإنها ممنوعة 0 ومن السخافات ما يضاف إليها من الخبز بعد أن تدخل فيه السكين أو السيخ ، أو الماء بعد أن يوضع في أوان كتب عليها بعض الكلام ، أو وضع فيها الأوراق التي كتب عليها الكلام والطلسمات ، فإنها من عمل الشيطان ، وتخريف أدعياء العلم ، ويساعد عليها ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 0 ولو صح قول النبي صلى الله عليه وسلم :" هي من قدر الله " فمعناه : أن قدر الله كائن لا يرد ) ( ضعيف سنن الترمذي - ص 231 - 232 )

    وقال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله - : ( إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على عائشة - رضي الله عنهـا وامرأة تعالجهـا أو ترقيها ، فقال : ( عالجيها بكتاب الله )( السلسلة الصحيحة 1931 ) ، وفي الحديث مشروعية الترقية بكتاب الله تعالى ، ونحوه مما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الرقى ، كما ثبت عن الشفاء قالت : دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم وأنا عند حفصة فقال لي ( ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة ؟ )( السلسلة الصحيحة 178 ) ، وأما غير ذلك من الرقى فلا تشرع ، لا سيما ما كان منها مكتوبا بالحروف المقطعة ، والرموز المغلقة ، التي ليس لها معنى سليم ظاهر ، كما ترى أنواعا كثيرة منها في الكتاب المسمى بـ ( شمس المعارف الكبرى ) ونحوه )( السلسلة الصحيحة - 4 / 566 ) 0


    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله – ليؤكد هذا المعنى : ( وأما معالجة المصروع بالرقى ، والتعويذات فهذا على وجهين :

    أ - فإن كانت الرقى والتعاويذ مما يعرف معناه ومما يجوز في دين الإسلام أن يتكلم بها الرجل داعيا الله ذاكرا له ومخاطبا لخلقه ونحو ذلك - فإنه يجوز أن يرقى بها المصروع ويعوذ ، فإنه قد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( أنه أذن في الرقى ، ما لم تكن شركا ) وقال : ( من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ) 0

    ب – وإن كان في ذلك كلمات محرمة مثل : أن يكون فيها شرك أو كانت مجهولة المعنى يحتمل أن يكون فيها كفر – فليس لأحد أن يرقى بها ولا يعزم ولا يقسم ، وإن كان الجن قد ينصرف عن المصروع بها فإنما حرمة الله ورسوله ضرره أكثر من نفعه ) ( مجموع الفتاوى - 23 / 277 ) 0

    وقال في موضع آخر : ( وعامة ما بأيدي الناس من العزائم والطلاسم والرقى التي لا تفقه بالعربية فيها ما هو شرك بالجن 0

    ولهذا نهى علماء المسلمين عن الرقى التي لا يفقه معناها ، لأنها مظنة الشرك وإن لم يعرف الراقي أنها شرك 0 وفي صحيح مسلم عن عوف بن مالك الأشجعي قال : كنا نرقي في الجاهلية فقلنا : يا رسول الله : كيف ترى في ذلك فقال : " اعرضوا علي رقاكم ، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك " ) ( مجموع الفتاوى – 19 / 13 ) 0

    وقال أيضا ( وليس للعبد أن يدفع كل ضرر بما شاء ولا يجلب كل نفع بما يشاء ؛ بل لا يجلب النفع إلا بما فيه تقوى الله ولا يدفع الضرر إلا بما فيه تقوى الله ، فإن كان ما يفعله في العزائم والأقسام ، ونحو ذلك مما أباحه الله ورسوله – فلا بأس به ، وإن كان مما نهى الله عنه ورسوله لم يفعله ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 280 ) 0

    وقال : ( ولا يشرع الرقى بما لا يعرف معناه لا سيما إن كان فيه شرك ، فإن ذلك محرم ، وعامة ما يقوله أهل العزائم فيه شرك ، وقد يقرأون مع ذلك شيئا من القرآن ويظهرونه ويكتمون ما يقولونه من الشرك ، وفي الاستشفاء بما شرعه الله ورسوله ما يغني عن الشرك وأهله ) ( إيضاح الدلالة في عموم الرسالة - 45 ) 0

    قال النووي : ( الرقى بآيات القرآن وبالأذكار المعروفة لا نهي فيه ، بل هو سنة وقد نقلوا الإجماع على جواز الرقى بالآيات وأذكار الله تعالى ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 341 ) 0

    وقال – رحمه الله - : ( قال المازري : جميع الرقى جائزة إذا كانت بكتاب الله أو بذكره ، ومنهي عنها إذا كانت باللغة الأعجمية أو بما لا يدرى معناه لجواز أن يكون فيها كفر ) ( صحيح مسلم بشرح النووي - 13،14،15 / 341 ) 0

    قال بن حجر في الفتح : ( قال القرطبي : الرقى ثلاثة أقسام :

    1-
    ما كان يرقى به في الجاهلية وما لا يعقل معناه فيجب اجتنابه لئلا يكون فيه شرك أو يؤدي إلى شرك 0

    2- ما كان بكلام الله أو أسمائه أو المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو مستحب وجائز 0
    3- ما كان بأسماء غير الله من ملك أو صالح أو معظم ، فتركه أولى ) ( فتح الباري – 10 / 196 ) 0

    قال القاضي علي بن أبي العز الدمشقي : ( واتفقوا على أن كل رقية وتعزيم أو قسم فيه شرك بالله - فإنه لا يجوز التكلم به ، وإن أطاعته الجن أو غيرهم ، وكذلك كل كلام فيه كفر لا يجوز التكلم به ، وكذلك الكلام الذي لا يعرف معناه لا يتكلم به ، لإمكان أن يكون فيه شرك ولا يعرف ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم" لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا " ) ( شرح العقيدة الطحاوية - ص 570 ) 0

    قال الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ : ( فالرقية الشرعية هي التي يكون فيها توحيد الله جل وعلا استعانة واستعاذة وفيها الإقبال على الله جل جلاله دونما سواه ، ولهذا العلماء قالوا إن الرقية تجوز بشروط ثلاثة وذكر – حفظه الله – هذه الشروط كما بينها العلماء ) ( مجلة الدعوة – صفحة 21 - العدد 1683 من ذي القعدة 1419 هـ ) 0

    وقال أيضا : ( والرقية لا بد أن تكون باللغة العربية وهذا شرط من شروط شرعيتها أو بما يفهم معناه من غير العربية وإذا كانت باللغة العربية يجب أن تكون معلومة المعنى 00 ليست كلمات متقاطعة وكلمات لا يعرف معناها وأسماء مجهولة 00 فلا بد أن تكون الرقية بأسماء الله جل وعلا وصفاته أو بما أبيح من أدعية التي فيها التوسل بأسماء الله وصفاته 00 ولا يكون في الرقية أسماء مجهولة 00 وقد سئل الإمام مالك - رحمه الله – عن الرقية التي فيها أسماء مجهولة فقال : وما يدريك لعلها كفر بمعنى أن تكون الرقية بأسماء شياطين أو ملائكة فينادون ويتقرب بهم ويتوسلون بهم فيكون ذلك كفرا )( مجلة الدعوة – صفحة 21 - العدد 1683 من ذي القعدة 1419 هـ ) 0

    قال الدكتور إبراهيم بن محمد البريكان – رحمه الله - : ( ويشترط للرقى المباحة عدة شروط هي :

    أولا : أن تكون بكلام الله ، أو بأسمائه ، أو صفاته ، أو بالأدعية النبوية المأثورة عنه في ذلك 0
    ثانيا : أن تكون باللسان العربي 0
    ثالثا : أن تكون مفهومة المعنى 0
    رابعا : ألا تشتمل على شيء غير مباح ، كالاستغاثة بغير الله أو دعاء غيره ، أو اسم للجن ، أو ملوكهم ونحو ذلك 0
    خامسا : ألا يعتمد عليها 0
    سادسا : أن يعتقد أنها لا تؤثر بذاتها ، بل بإذن الله القدري 0

    فإن اختل شرط من تلك الشروط فهي رقية محرمة ، فإن اعتقد أنها الفاعلة أو سبب مؤثر كان ذلك كفرا أكبر ، وإن اعتقد مقارنتها للشفاء كان ذلك شركا أصغر 0

    وعليه ، فالرقى على قسمين : رقى شرعية : وهي ما توفرت فيها الشروط المتقدمة ، ورقى بدعية : وهي ما أختل فيها شرط من شروط الرقية الشرعية ، وهي :

    أولا : ما كانت بغير العربية 0
    ثانيا : ما كانت غير مفهومة المعنى 0
    ثالثا : إذا اشتملت على الشرك ، أو أسماء للجن ، أو ملوكهم ، وما لا معنى له من حروف مقطعة ، أو نحوها 0
    رابعا : أن يعتقد أنها مؤثرة بذاتها ، حتى لو كانت مما توفرت فيها الشروط المتقدمة ، والرقى الشرعية 0
    وأفضلهما ما كان من القرآن الكريم لقوله تعالى : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ 000 )( سورة الإسراء – الآية 82 ) ، ومن ثم ما كان من الأدعية النبوي ) ( المدخل لدراسة العقيدة الإسلامية - ص 152 )

    وبعد هذا العرض لأقوال علماء الأمة

    يتضح لنا الإجماع على منع ما لا يفقه معناه
    فهل الاجتهاد يجيز كتابة ما لا يفقه معناه
    من كتابة آية الكرسي مقطعة ويأتي آخر يقول
    أنا اجتهدت ورأيت أن كتابة القرآن كاملا مقطع أو سورة البقرة مقطعة مفيد!!
    للسحر والعين والمس هل هذا الاجتهاد يجوز في نظركم أيها العقلاء أهل العلم الشرعي !!

    وتمعنوا إخواني مرةً أخرى

    قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - ، وأما غير ذلك من الرقى فلا تشرع ، لا سيما ما كان منها مكتوبا بالحروف المقطعة
    كما مر معنا سابقاً
    وقال الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ليست كلمات متقاطعة وكلمات لا يعرف معناها
    كما مر معنا سابقاً
    وقال الدكتور إبراهيم ابن محمد البريكان رحمه الله في النقطة الثالثة من نوع الرقى البدعية
    ورقى بدعية : وهي ما أختل فيها شرط من شروط الرقية الشرعية ، وهي :

    ثالثا : إذا اشتملت على الشرك ، أو أسماء للجن ، أو ملوكهم ، وما لا معنى له من حروف مقطعة ، أو نحوها 0
    كما مر معنا سابقاً

    فيجب على المسلم أن يتقي الله فيما ينشر للمسلمين

    إذ أن الاجتهاد لا يُسَوِّغ للمجتهد ما يشاء فيقع في الحرام

    0وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( عباد الله ! تداووا ولا تتداوا بحرام ) " جزء من حديث أخرجه الدولابي - 2 / 38 ، والحديث ذكره الهيثمي في " مجمع الزوائد " - 5 / 86 -من رواية الطبراني وقال : ( ورجاله ثقات ) - وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح الجامع 1762 - السلسلة الصحيحة 1633 " ) ( فتح المجيد – ص 316 )

    إذ أنه ليس الشرط في جواز الرقية خلوها من الشرك فقط بل
    لابد من خلوها من الحرام وكتابة الآيات بشكل مقطع ممنوع بالإجماع
    كما تقدم معنا و كما صدر تحريمه في الفتوى آنفة الذكر

    ودخول شيء من البدع ولو لم يعرف الراقي ذلك هو دخول حرام في الرقية فليراجع القارئ تعريف البدعة وأنواع البدع

    وفيما بينت لأصحاب هذه الطرق الملتوية الكفاية لمن أراد الحق منهم 0

    وبراءةً للذمة فإن كتابة آية الكرسي مقطعة الحروف أو مفتحة الحروف هي من التدليس والشعوذة واسترضاء الشياطين ومن الرقى الباطلة ولا تجوز
    ولا يجوز نشرها ولا يجوز للمريض استخدامها أعاذنا الله والمسلمين من خطوات الشيطان ومن محدثات الأمور

    هذا والله أعلم

    وكتبه أخوكم في الله الروقي



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    سبحان الله أين التعظيم لكلام الله
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,418

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    أحسنت ، أحسن الله إليكم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,415

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    الحمد لله رب العالمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    بو قاسم رفيق
    أبو البراء محمد علاوة
    أبو فراس السليماني


    تشرفت بمروركم بارك الله فيكم ونفع بكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,418

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    وفيك بارك الله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    385

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    جزاك الله حيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: الرد على مدعي الاستشفاء بكتابة آيات القرآن مفتحة -مقطعة - الحروف

    ابن الصديق

    جزاك الله خيرا وبارك فيك

    وشكرا لمرورك والاطلاع

    والمسألة متوقفة على التفريق بين الرقية المباحة والرقية الممنوعة في الشرع
    فكثير من طلبة العلم أو من يدعون العلم لا يفرقون بين المباحة منها والممنوع
    بل قد أصيب بالوسوسة إن صح التعبير فكل رقية عنده لا تجوز !!
    وكل من يقرأ أو يرقي أخوه المسلم فهو عدو مبين وصاحب بدعة وضلالة !!
    أضف مرض سوء الظن والتعميم على المسلمين بما ليس فيهم !!
    بل قد يعتقد أنهم باعوا عقائدهم كل هذا بمجرد أنك
    تقول له نعم أنا رقيت فلان أو حاولت نفعه !!
    نسأل الله السلامة والشفاء العاجل لهم مما أصابهم
    نعم يوجد في هذه الأوساط من يحتال ومن يخادع
    ومن يدس السم في العسل 0
    ولكن يُفرق بين هذا وذاك طالب العلم أو من يكون له رقابة على
    من له يد في هذا المجال 0
    أُعيد الشكر لك من مر من هنا ، وزادكم الله من فضله وفقهنا وإياكم آمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •