فائدة
النتائج 1 إلى 8 من 8
7اعجابات
  • 1 Post By أبو محمد يونس
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو محمد يونس
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: فائدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    المغرب_مراكش
    المشاركات
    187

    افتراضي فائدة

    قال ابن جني في الخصائص :
    " اللغات على اختلافها كلها حجة ، ألا ترى أن لغة الحجاز في إعمال ما ولغة تميم في تركه ; كل منهما يقبله القياس ، فليس لك أن تردإحدى اللغتين بصاحبتها لأنها ليست أحق بذلك من الأخرى ، لكن غاية ما لك في ذلك أن تتخير إحداهما فتقويها على أختها وتعتقد أن أقوى القياسين أقبل لها وأشد نسبا بها ، فأما رد إحداهما بالأخرى ; فلا .
    ألا ترى إلى قوله : ( نزل القرآن بسبع لغات كلها شاف كاف ) هذا إذا كانت اللغتان في القياس سواء أو متقاربتين ، فإن قلت إحداهما جدا وكثرت الأخرى جدا أخذت بأوسعها رواية وأقواهما قياسا . ألا ترى أنك لا تقول : المال لك (بكسر لام لك ) ولا مررت بك ( بفتح باء بك ) قياسا على قول قضاعة المال له ( بكسر لام له ) ومررت به ( بفتح باء به ) ولا أكرمتكش قياسا على قول من قال : مررت بكش ، فالواجب في مثل ذلك استعمال ماهو أقوى وأشيع ، ومع ذلك لو استعمله انسان لم يكن مخطئا لكلام العرب فإن الناطق على قياس لغة من لغات العرب مصيب غير مخطئ ، لكنه مخطئ لأجود اللغتين ، فإن احتاج لذلك في شعر أو سجع فإنه غير ملوم ولا منكر عليه ."
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    قال سهل بن عبدالله _ رحمه الله تعالى _:"أعمال البر يطيقها البر والفاجر ولكن لايصبر عن المعاصي إلا صدِّيق"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,551

    افتراضي رد: فائدة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد يونس مشاهدة المشاركة
    ومع ذلك لو استعمله انسان لم يكن مخطئا لكلام العرب فإن الناطق على قياس لغة من لغات العرب مصيب غير مخطئ ، لكنه مخطئ لأجود اللغتين ، فإن احتاج لذلك في شعر أو سجع فإنه غير ملوم ولا منكر عليه ."

    جزاكم الله خيرا ،، كم عدد لغات العرب ؟
    أيهما أصح أن نعبر بقولنا : " لغات العرب " أم " لهجات العرب " ؟!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد يونس
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي رد: فائدة

    نفع الله بكم .
    فائدة جليلة .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد يونس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي رد: فائدة

    قال ابن عبد البر في التمهيد : ولكنه عندنا أنه نزل على سبع لغات مفترقة في جميع القرآن من لغات العرب ...

    وقال الحافظ في الفتح : وذهب أبو عبيد وآخرون إلى أن المراد اختلاف اللغات وهو اختيار بن عطية وتعقب بأن لغات العرب أكثر من سبعة وأجيب بأن المراد أفصحها فجاء عن أبي صالح عن بن عباس قال نزل القرآن على سبع لغات منها خمس بلغة ....
    وقال في موضع آخر : قال أبو شامة ويحتمل أن يكون مراد عمر ثم عثمان بقولهما نزلا بلسان قريش أن ذلك كان أول نزوله ثم أن الله تعالى سهله على الناس فجوز لهم أن يقرءوه على لغاتهم على أن لا يخرج ذلك عن لغات العرب لكونه بلسان عربي مبين ....
    وقال أيضا : وعن أبي قلابة لا والله وبلى والله لغة من لغات العرب لا يراد بها اليمين وهي من صلة الكلام ...

    ويصح أن يقال كذلك : لهجات العرب .

    ينظراللهجات العربية .
    لإبراهيم أنيس .

    ودور اللهجة في التقعيد النحوي
    دراسة إحصائية تحليلية في ضوء همع الهوامع للسيوطي
    للدكتورعلاء إسماعيل الحمزاوي

    لكن لعل لفظ لهجة أخص من اللغة فيقال : أصدق الناس لهجة فلان . أي أحسنه لسانا وقولا . أي من فصاحته ، والله أعلم .
    وفي لسان العرب لابن منظور :
    ( لهج ) لَهِجَ بالأَمرِ لَهَجاً ولَهْوَجَ وأَلْهَجَ كلاهما أُولِعَ به واعْتادَه وأَلْهَجْتُه به ويقال فلان مُلْهَجٌ بهذا الأَمْر أَي مُولَعٌ به وأَنشد رَأْساً بِتَهْضاضِ الرُّؤوسِ مُلْهَجا واللَّهَجُ بالشيء الوُلوعُ به واللَّهْجَةُ واللَّهَجَةُ طَرَفُ اللِّسان واللَّهْجةُ واللَّهَجةُ جَرْسُ الكلامِ والفتحُ أَعلى ويقال : فلان فصيحُ اللَّهْجَةِ واللَّهَجةِ وهي لغته التي جُبِلَ عليها فاعتادَها ونشأَ عليها ..

    وفي مقاييس اللغة لابن فارس 5 / 173 :
    وقولهم: هو فصيح اللَّهجة واللَّهَجَة: اللِّسانِ، بما ينطق به من الكلام. وسمِّيت لهجةً لأنّ كلاًّ يلهَجُ بلُغتِه وكلامه.

    وننتظر المزيد من أخينا الحبيب أبي محمد يونس نفع الله به.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد يونس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,551

    افتراضي رد: فائدة

    جزاكم الله خيرا شرح وافي
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد يونس
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي رد: فائدة

    بارك الله فيكم ، ونفع بكم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    المغرب_مراكش
    المشاركات
    187

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال ابن عبد البر في التمهيد : ولكنه عندنا أنه نزل على سبع لغات مفترقة في جميع القرآن من لغات العرب ...

    وقال الحافظ في الفتح : وذهب أبو عبيد وآخرون إلى أن المراد اختلاف اللغات وهو اختيار بن عطية وتعقب بأن لغات العرب أكثر من سبعة وأجيب بأن المراد أفصحها فجاء عن أبي صالح عن بن عباس قال نزل القرآن على سبع لغات منها خمس بلغة ....
    وقال في موضع آخر : قال أبو شامة ويحتمل أن يكون مراد عمر ثم عثمان بقولهما نزلا بلسان قريش أن ذلك كان أول نزوله ثم أن الله تعالى سهله على الناس فجوز لهم أن يقرءوه على لغاتهم على أن لا يخرج ذلك عن لغات العرب لكونه بلسان عربي مبين ....
    وقال أيضا : وعن أبي قلابة لا والله وبلى والله لغة من لغات العرب لا يراد بها اليمين وهي من صلة الكلام ...

    ويصح أن يقال كذلك : لهجات العرب .

    ينظراللهجات العربية .
    لإبراهيم أنيس .

    ودور اللهجة في التقعيد النحوي
    دراسة إحصائية تحليلية في ضوء همع الهوامع للسيوطي
    للدكتورعلاء إسماعيل الحمزاوي

    لكن لعل لفظ لهجة أخص من اللغة فيقال : أصدق الناس لهجة فلان . أي أحسنه لسانا وقولا . أي من فصاحته ، والله أعلم .
    وفي لسان العرب لابن منظور :
    ( لهج ) لَهِجَ بالأَمرِ لَهَجاً ولَهْوَجَ وأَلْهَجَ كلاهما أُولِعَ به واعْتادَه وأَلْهَجْتُه به ويقال فلان مُلْهَجٌ بهذا الأَمْر أَي مُولَعٌ به وأَنشد رَأْساً بِتَهْضاضِ الرُّؤوسِ مُلْهَجا واللَّهَجُ بالشيء الوُلوعُ به واللَّهْجَةُ واللَّهَجَةُ طَرَفُ اللِّسان واللَّهْجةُ واللَّهَجةُ جَرْسُ الكلامِ والفتحُ أَعلى ويقال : فلان فصيحُ اللَّهْجَةِ واللَّهَجةِ وهي لغته التي جُبِلَ عليها فاعتادَها ونشأَ عليها ..

    وفي مقاييس اللغة لابن فارس 5 / 173 :
    وقولهم: هو فصيح اللَّهجة واللَّهَجَة: اللِّسانِ، بما ينطق به من الكلام. وسمِّيت لهجةً لأنّ كلاًّ يلهَجُ بلُغتِه وكلامه.

    وننتظر المزيد من أخينا الحبيب أبي محمد يونس نفع الله به.
    جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب أبا مالك على الفائدة القيمة ، بارك الله فيكم وشكر لكم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    قال سهل بن عبدالله _ رحمه الله تعالى _:"أعمال البر يطيقها البر والفاجر ولكن لايصبر عن المعاصي إلا صدِّيق"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,940

    افتراضي

    أنتم أصحاب الفائدة القيمة ، جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد يونس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •