هِجْرَةُ سَيِدِ اْلبَشَرْ خُذْ مِنْهَا جَمِيلَ السِيَرِ وَالْعِبَرْ '' بِقَلَمِـے
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هِجْرَةُ سَيِدِ اْلبَشَرْ خُذْ مِنْهَا جَمِيلَ السِيَرِ وَالْعِبَرْ '' بِقَلَمِـے

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    29

    Post هِجْرَةُ سَيِدِ اْلبَشَرْ خُذْ مِنْهَا جَمِيلَ السِيَرِ وَالْعِبَرْ '' بِقَلَمِـے



    الحمد لله نحمده ونشكره ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ..
    .. ومن سيئات أعمالنا ..
    .. من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ..
    .. و أشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له ..
    .. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ..
    .. صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    .. ومن تبعهم بالإحسان الى يوم الدين ..
    أما بعد:
    أيها المسلم " هِجْرَةُ سَيِدِ اْلبَشَرْ خُذْ مِنْهَا جَمِيلَ السِيَرِ وَالْعِبَرْ '' بِقَلَمِــے

    سعيد الجزائري

    الموضوع /

    كلمة موجزة /
    الموضوع الذي أقدمه على مائدتكم ياسادة "
    إشارة إلى تعلق الأحداث ببعضها ,,
    لأنه موضوع اليوم والأمس والحاضر, يتجدد باستمرار، ولا أسرد الوقائع لكشف اللبس فيها
    بل هي من محض الإرادة لطي النكسات في وطننا الإسلامي الموحد.
    وأن تكون هذه هجرة جماعية لنا ككل دون تخلف أي فرد، هيا بنا نخرج من مستنقع الغفلة وبيئته المتعفنة
    إلى أنهار الود والإخلاص والترابط والأخوة ، يداً بيدٍ ، وكفاً بكفٍ،ورِجْلاً بِرِجْلٍ
    نسيرُ معا لتحقيق الأماني الطيبة ، في زورق النجاة بهدوء.

    يلتف الناس في هذه الأيام حول مستجدات السنة الهجرية الجديدة 1436 ،
    ماذا قدموا لربيع الإسلام بدءا من مطلع العام الهجري 1435 إلى حيث انتهى ؟
    مــا دار بينهم من أحداث أليمة في ربوع الوطن العربي الإسلامي وما سر هجرتهم وتركهم للأوطان؟
    هل كان إخراجا من الدور والنفير، أم التضييق والإحراج فرقهم وآثر عليهم للإبتعاد عن دورهم..


    خذ و من الرسول العبرة ولا تضيقوا صدرا بما حصل:

    وقف الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه يوما مخاطبًا مكة:
    " والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله، ولولا أني أخرجت منك ما خرجت ".
    وفي بيان ما فيها من بلاء قال تعالى:
    (وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ ٱقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ ٱخْرُجُواْ مِن دِيَـٰرِكُمْ مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مّنْهُمْ) [النساء: 66]

    فجعل ترك الديار والأوطان قرين القتل والموت.

    فمجرى الأحداث الذي تأسست منه الهجرة النبوية الشريفة منذ أول وهلة تصدرت على رأس جميع الهِجْرات ، ودونتها التواريخ والسير على أرفع الأخبار، وأعلت كلمة الحق لا لأمر دنيوي ، أو سهم لها في الإسلام..
    فقد كان لتغيير عقيدة الأمة وإخراجها من ظلمات الجهل إلى نور الرسالة المشرقة ، ومنه تظافرت الجهود لتحقيق الآمال الكبيرة ، فلم تكن رحلاتهم طلبا في الراحة والسكينة أو هروبا من عدو يتربص بهم أو تهربا من أعباء الدعوة بل هو تحقيق لأمر الله تعالى ، وأن القادم أفضل لأمة ستبقى خالدة..

    فى ذكرى الهجرة :
    جوبي مسافات السنين وجـددي *** عهد الفدا في عمـر كل موحـد
    شدي يدي إلى يديك وعاهـدي *** قومي على دحر الدخيل المعتـدي
    يا هجرة العـزم المصمـم طاويًا *** وجـه الظلام الغرّ يبحث عن غد
    يا هجـرة النفس الأبية من نقـا *** ئصها إلى قمم الكمال الأحمـدي
    يا هجرة الإيمان والإخلاص والـ *** إصرار في أبهـى وأروع مشهـد
    يا هجرة المختار مـن أم القـرى *** مـن كيد كل مهـرج متوعـد
    وتألقـي فـوق الزمـان منـارة *** تهدي الحيارى من شعوب ( محمد)

    أبطال الهجرة وتركيزهم المتفاني لتحقيق الصعب:

    فأول المشتركين في هذه الجهود ، وفداء نبي الرسالة بالنفس والنفيس والروح هو "
    1- عليٌّ كرم الله وجهه الذي نام على فراش النبي صلى الله عليه وسلم.
    2- أبي بكر رضي الله عنه ثاني اثنين الذي كان مصاحب النبي صلى الله عليه وسلم في الرحلة الشاقة ومخاطرها من كفار قريش المشركين الذين تبعوهم حتى وصلوا إلى المدينة المنورة.
    [ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ... [[التوبة: 40]؟!


    فلقد دخلا غارًا وولجا فيه والأمان يصاحبهما فاستوحش الصديق من خوف ما سيؤول من مخاطر الرحلة

    و الرسول يقول له :
    " ما ظنك باثنين الله ثالثهما ".
    3-وشاركاه ولده ( عبد الله والشيماء ذات النطاقين ) حيث ساعداه في خدمة النبي صلى الله عليه وسلم ووصوله آمنا إلى المدينة ..


    4-وسبحان الله شاءت الصدف أن يختار الله مرافقا آخر في رحلة الهجرة ..


    إنها العنكبوت وخيوطها التي أدهشت كفار قريش ، وزلزلت أفكارهم وعقولهم.


    5- مشرك قريش عبد الله بن أريقط الذي كان دليلا للنبي في سفره لأن النبي استعان به ..
    وحلف يمينا على آل العاص بن وائل السهمي ، حتى يكفيه شرهم رغم أنه كان لا يدين بالإسلام.


    خيارات محمدية ووقفات ربانية

    بيد أن المَعْلَمَ الذي شيده رسول الهدى صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام في مهد الحضارة الإسلامية وعز مكانتها بين الأمم ، لا تعدوا كونها اليوم مناسبة وفقط ،تطل على نافذة المسلم في يومياته على أنها سجل ورقي يطوى ويعلق من أول يوم هجري جديد.
    فالواجب على المسلم اليوم الأخذ بالأسباب ، وأن يرتقي بنفسه إلى درجات الرفعة
    والإدراك الحسي والمعنوي ، مستلهما في ذلك من همم الرجال الأعاظم ، ومستخلصا أروع الأخبار منهم


    فهجرتين للحبيب المصطفى وهجرتين منها للصحابة رضوان الله عليهم أجمعين
    غيرت مجرى التأريخ ، بل وغيرت مساره ونمط الحياة الصعبة التي كانوا يعيشونها والتي نعيشها نحن اليوم في حياة طيبة.


    ولمن أراد الخريطة التي سارعلى إثرها رجال الهجرة

    هذا عـــامٌ جديدٌ هلَّ علينـــا فأسألك أن تجعــله عامـــاً مباركاً


    الآخ / سعيد






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: هِجْرَةُ سَيِدِ اْلبَشَرْ خُذْ مِنْهَا جَمِيلَ السِيَرِ وَالْعِبَرْ '' بِقَلَمِـے

    الموضوع ليس منقولا
    بل من خط اناملي
    نرجوا التصحيح لحفظ الحقوق

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •