مدارسة علم مصطلح الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 122
28اعجابات

الموضوع: مدارسة علم مصطلح الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    Lightbulb مدارسة علم مصطلح الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبيِنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أسأل الله أن يبارك في هذا المجلس وأن ينفع به ، اخترت علم مصطلح الحديث ، حيث قمت بتدريس هذا العلم لدارسات مبتدئات في علم المصطلح ، ورأيت اختلاف مستوى الدارسات في استيعاب هذا العلم ، فرأيت من الأفضل فتح موضوع ينتفع به المبتدئين وتذكرة ومدارسة للمتقدمين من طلبة العلم ، واخترت مدارسة كتاب تيسير مصطلح الحديث حيث يدرس في الجامعات و لأنه مستوعب جميع الأبحاث . قال المؤلف الشيخ د. أبوحفص محمود بن أحمد الطحان :
    "...ولا يفوتني أن أذكر أنه صدر في الآونة الأخيرة كتب لبعض الباحثين فيها الفوائد الغزيرة لا سيما الرد على شبه المستشرقين والمنحرفين ، لكن بعضها مطول ، وبعضها مختصر جدا وبعضها غير مستوعب ، فأردت أن يكون كتابي هذا وسطا بين التطويل والاختصار ومستوعباً لجميع الأبحاث.
    والجديد في كتابي هذا هو :
    1- التقسيم، أي تقسيم كل بحث إلى فقرات مرقمة، مما يسهل على الطالب فهمه .
    2- التكامل في كل بحث من حيث الهيكل العام للبحث ، من ذكر التعريف والمثال والخ ...
    3- الاستيعاب لجميع أبحاث المصطلح بشكل مختصر .
    أما من حيث التبويب والترتيب فقد استفدت من طريقة الحافظ ابن حجر في النخبة وشرحها فإنه خير ترتيب توسل إليه ـ رحمه الله ـ وكان جل اعتمادي في المادة العلمية على " علوم الحديث " لابن الصلاح ، ومختصر " التقريب " للنووي وشرحه " التدريب " للسيوطي.
    وجعلت الكتاب من مقدمة وأربعة أبواب، الباب الأول في الخبر، الباب الثاني، في الجرح والتعديل، والباب الثالث في الرواية وأصولها، والباب الرابع في الإسناد ومعرفة الرواة.
    وإنني إذ أقدم هذا الجهد المتواضع لأبنائنا الطلبة اعترف بعجزي وتقصيري في إعطاء هذا العلم حقه ولا أبريء نفسي من الزلل والخطأ ، فالرجاء ممن يطلع فيه على زلة أو خطأ أن ينبهني عليه مشكوراً ، لعلى أتداركه وأرجو الله تعالى أن ينفع به الطلبة والمشتغلين بالحديث وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ." .
    حيث يتم في كل مرة إن شاء الله تعالى وضع بحث من أبحاث الكتاب لدراسته .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,493

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    معكم إن شاء الله، وفقنا الله تعالى جميعًا إلى كل خير، ورزقنا العلم النافع.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبيِنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أسأل الله أن يبارك في هذا المجلس وأن ينفع به ، اخترت علم مصطلح الحديث ، حيث قمت بتدريس هذا العلم لدارسات مبتدئات في علم المصطلح ، ورأيت اختلاف مستوى الدارسات في استيعاب هذا العلم ، فرأيت من الأفضل فتح موضوع ينتفع به المبتدئين وتذكرة ومدارسة للمتقدمين من طلبة العلم ، واخترت مدارسة كتاب تيسير مصطلح الحديث حيث يدرس في الجامعات و لأنه مستوعب جميع الأبحاث . قال المؤلف الشيخ د. أبوحفص محمود بن أحمد الطحان :
    "...ولا يفوتني أن أذكر أنه صدر في الآونة الأخيرة كتب لبعض الباحثين فيها الفوائد الغزيرة لا سيما الرد على شبه المستشرقين والمنحرفين ، لكن بعضها مطول ، وبعضها مختصر جدا وبعضها غير مستوعب ، فأردت أن يكون كتابي هذا وسطا بين التطويل والاختصار ومستوعباً لجميع الأبحاث.
    والجديد في كتابي هذا هو :
    1- التقسيم، أي تقسيم كل بحث إلى فقرات مرقمة، مما يسهل على الطالب فهمه .
    2- التكامل في كل بحث من حيث الهيكل العام للبحث ، من ذكر التعريف والمثال والخ ...
    3- الاستيعاب لجميع أبحاث المصطلح بشكل مختصر .
    أما من حيث التبويب والترتيب فقد استفدت من طريقة الحافظ ابن حجر في النخبة وشرحها فإنه خير ترتيب توسل إليه ـ رحمه الله ـ وكان جل اعتمادي في المادة العلمية على " علوم الحديث " لابن الصلاح ، ومختصر " التقريب " للنووي وشرحه " التدريب " للسيوطي.
    وجعلت الكتاب من مقدمة وأربعة أبواب، الباب الأول في الخبر، الباب الثاني، في الجرح والتعديل، والباب الثالث في الرواية وأصولها، والباب الرابع في الإسناد ومعرفة الرواة.
    وإنني إذ أقدم هذا الجهد المتواضع لأبنائنا الطلبة اعترف بعجزي وتقصيري في إعطاء هذا العلم حقه ولا أبريء نفسي من الزلل والخطأ ، فالرجاء ممن يطلع فيه على زلة أو خطأ أن ينبهني عليه مشكوراً ، لعلى أتداركه وأرجو الله تعالى أن ينفع به الطلبة والمشتغلين بالحديث وأن يجعله خالصاً لوجهه الكريم ." .
    حيث يتم في كل مرة إن شاء الله تعالى وضع بحث من أبحاث الكتاب لدراسته .
    بارك الله فيكم وأعانكم لنشر الخير ؛ لكن أنصحكم بمطالعة كتاب : (إصلاح الاصطلاح) نقد كتاب تيسير مصطلح الحديث لشيخنا الفاضل طارق بن عوض الله .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم ،، كتاب تيسير مصطلح الحديث سهل مختصر وفي مدارسته في هذا المجلس سبب وهو أن أعضاء مجلس الألوكة يملكون سهولة العبارة مع مادة علمية يعتمد عليها، مقارنة ببعض المنتديات الأخرى ، وهذا بحد ذاته عامل جذب للمجلس .
    وكتاب إصلاح الاصطلاح قرأته واستفدت منه ولله الحمد ، ودرست أول ما درست كتاب تيسير المصطلح على الشيخ د. نهاد عبيد حفظه الله وهو من تلاميذ الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله ، وأخبرنا على بعض الملاحظات في المصطلح ، ولكن أخطأت عندما دونت الملاحظات بالقلم الخشبي حيث عدت لكتابي وقد محيت من تلقاء نفسها !
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ونفع بكم ،، كتاب تيسير مصطلح الحديث سهل مختصر وفي مدارسته في هذا المجلس سبب وهو أن أعضاء مجلس الألوكة يملكون سهولة العبارة مع مادة علمية يعتمد عليها، مقارنة ببعض المنتديات الأخرى ، وهذا بحد ذاته عامل جذب للمجلس .
    وكتاب إصلاح الاصطلاح قرأته واستفدت منه ولله الحمد ، ودرست أول ما درست كتاب تيسير المصطلح على الشيخ د. نهاد عبيد حفظه الله وهو من تلاميذ الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله ، وأخبرنا على بعض الملاحظات في المصطلح ، ولكن أخطأت عندما دونت الملاحظات بالقلم الخشبي حيث عدت لكتابي وقد محيت من تلقاء نفسها !

    بارك الله فيكم ونفع بكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث


    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :


    نبذة تاريخية عن نشأة علم المصطلح والأطوار التي مر بها
    يلاحظ الباحث المتفحص أن الأسس والأركان الأساسية لعلم الرواية ونقل الأخبار موجودة في الكتاب العزيز والسنة النبوية فقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا " . وجاء في السنة قوله صلى الله عليه وسلم : " نضر الله امرأ سمع منا شيئا فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع " وفي رواية " فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ، ورب حامل فقه ليس بفقيه "
    ففي هذا الآية الكريمة وهذا الحديث الشريف مبدأ التثبت في أخذ الأخبار وكيفية ضبطها بالانتباه لها ووعيها والتدقيق في نقلها للآخرين.
    وامتثالا لأمر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يثبتون في نقل الأخبار وقبولها ، لا سيما إذا شكوا في صدق الناقل لها ، فظهر بناء على هذا موضوع الإسناد وقيمته في قبول الأخبار أوردها ، فقد جاء في مقدمة صحيح مسلم عن ابن سيرين :
    " قال لم يكونوا يسألون عن الإسناد ، فلما وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم ، فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم
    ثم توسع العلماء في ذلك حتى ظهر البحث في علوم كثيرة تتعلق بالحديث من ناحية ضبطه وكيفية تحمله وأدائه ، ومعرفة ناسخه من منسوخه وغريبه وغير ذلك ، إلا أن ذلك كان يتناقله العلماء شفوياً .
    ثم تطور الأمر وصارت هذه العلوم تكتب وتسجل، لكن في أمكنة متفرقة من الكتب ممزوجة بغيرها من العلوم الأخرى كعلم الأصول وعلم الفقه وعلم الحديث ، مثل كتاب الرسالة وكتاب إلام للإمام الشافعي .
    وأخيرا لما نضجت العلوم واستقر الاصطلاح ، واستقل كل فن عن غيره ، وذلك في القرن الرابع الهجري ، أفرد العلماء علم المصطلح في كتاب مستقل ، وكان من أول من أفرده بالتصنيف القاضي أبو محمد الحسن بن عبدالرحمن بن خلاد الرامهرمزي المتوفي سنة 360هـ في كتابه "المحدث الفاصل بين الراوي والواعي" : وسأذكر أشهر المصنفات في علم المصطلح من حين إفراده بالتصنيف إلى يومنا هذا .



    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    نود من أهل العلم من مشايخنا الكرام أن يشاركوا في إثراء هذا الموضوع من كتب نافعة قرأتموها , ومن سبر أغوار الكتب يعرف ما فيها من موضوعات ومباحث تفيد هذا الموضوع ، وذلك لتقريب علم المصطلح لطلاب العلم المبتدئين ، كما أنه تذكرة ومذاكرة لطلاب العلم المتقدمين ، أسأل الله سبحانه أن يتقبل هذا العمل في عداد العلم الذي ينتفع به .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة

    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :
    نبذة تاريخية عن نشأة علم المصطلح والأطوار التي مر به

    التاريخ النظري لأطوار علوم الحديث

    لا يختلف اثنان من أهل العلم، في أن نَقْل السنة خلال القرن الأول والثاني والثالث كان كافياً للحفاظ على السنة الحفاظ الكامل، بعدم تَفَلُّتِ شيءٍ منها عن الأُمّة، وعدم تَسَلُّلِ ما ليس منها إليها. وهذا أمرٌ بدهي عند من يعتقد أن السنّة قد بلغتنا كاملة؛ لأن اعتقاد وقوع خلل في منهج نَقْل السنة خلال القرن الأوّل مثلاً، سيؤدِّي إلى أن لا يجد القرنُ الثاني إلا ذلك الإرث المُخْتَلّ، إذ لا سبيل له في النقل إلا ما يؤدّيه إليه الناقلون.

    وكذلك لا يختلف اثنان من أهل العلم أن منهج نقد السنة خلال القرن الأول والثاني والثالث كان كافياً لمعرفة صحيح السنة وثابتها وتمييزه عن سقيمها وغير الثابت منها؛ لأن اعتقاد وقوع خلل في منهج النقد في القرن الأول مثلاً، يعني أن الأمّة في ذلك القرن قد ضَلّت دينَ ربِّها، فنسبت إلى وَحْي السنة ما ليس منه، أو ردّت هدايةً من هداية ربِّها.
    ولا يعني ذلك أن علوم الحديث (نقلاً ونقداً) لم تمرَّ بمراحل تطوّر خلال قرونها الثلاثة الأولى، ولا أن علوم الحديث في القرن الثالث هي تلك التي وُلدت في القرن الأول. وعلى هذا: فكيف يَلْتَئمُ أن تكون علوم السنة قد مَرّت بمراحل تطوّر، ومع ذلك فهي في كل مرحلةٍ كانت كفيلةً بالحفاظ على السنة وبتمييز صحيحها من سقيمها؟
    الجواب عن ذلك: أن انتقال علوم السنة من مرحلة إلى مرحلة لم يكن بسبب قصور فيها في المرحلة الأولى عن القيام بواجب الحفاظ على السنة، ولكن لأن عواملَ جديدةً طرأت في المرحلة الثانية تستلزم تطوّراً في العلم. فالتطور لم يكن لنقص العلم قبل تطوّره، وإنما لحدوث أمرٍ لم يكن موجوداً يقتضي ذلك التطوّر. فتجدُّدُ ضروريات، وحدوث حاجيّات، وبروز أخطار لم تكن موجودة كل ذلك هو الذي كان يجعل السنة تنتقل من مرحلة إلى مرحلةٍ، حيث إن علماء السنة كانوا يبادرون إلى استحداث وسائل في التعلُّمِ والتعليم وفي التعامُل مع العلم تحقّقُ لهم تحصيلَ تلك الضروريات، وتلبية الحاجيات، ودَفْع هاتيك الأخطار.

    ولمّا كانت الغاية الكبرى من علوم السنة هي الحفاظ عليها كاملة صافيةً من الشوائب، ولمّا كان التلقّي الشفهي عن محفوظات الصدور لم يكن ليكفي للاطمئنان إلى صحّة المنقول (1) ، لأسباب منها أن الحفظ خوّان وأن النسيان من جبلّة الإنسان كان لابُدّ من أن يرافق ذلك التلقّي الشفهي ميزانٌ نقدي، يتميّزُ به الصواب من الخطأ والصدق من الكذب، إذ الخطأ والكذب هما آفتا الأخبار، فلا يُردّ الخبر إلا لواحدٍ منهما؛ لأنه قد جمع بينهما أنهما السببان الوحيدان للإخبار بخلاف الواقع، وإن كان الخطأ إخباراً بخلاف الواقع بغير عمد، والكذب إخباراً به لكن بعمد (2) .
    __________

    (1) ألا ترى كيف بادر الصديقُ والفاروق رضي الله عنهما إلى كتابة المصحف من ذلك الوقت المبكر، خوفاً من ضياعه، مع أن كتاب الله العزيز الذي قد يسّره ربُّنا أجلّ وآثرُ وأعظمُ محفوظ في صدور الأمّة علماءَ وعامّةً!!!
    (2) ولذلك فإن شروط قبول الأخبار، المذكورة في تعريف الحديث الصحيح، كلّها إنما اشتُرطت لضمان سلامة الخبر من هاتين الآفتين: الكذب، والخطأ.
    1 - فالعدالة: لضمان عدم الوقوع في الكذب المتعمّد.
    2 - والضبط: لضمان عدم الوقوع في الخطأ.
    3 - والاتصال: لضمان عدم وقوع الآفتين كلتيهما؛ لاحتمال أن يكون الساقط من السند ليس أهلاً لضمان وقوعه في إحدى الآفتين.
    4 - وعدم الشذود.
    5 - وعدم العلّة: لضمان عدم وقوع الخطأ ممّن الأصل فيه عدم وقوعه فيه، إذ إن الضابط غير معصوم من وقوعه في الخطأ.



    المصدر : ندوة علوم الحديث علوم وآفاق - بواسطة المكتبة الشاملة - .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :


    أشهر المصنفات في علم المصطلح

    1- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي :
    صنفه القاضي أبو محمد الحسن بن عبدالرحمن بن خلاد الرامهرمزي المتوفي في سنة 360هـ لكنه لم يستوعب أبحاث المصطلح كلها ، وهذا شأن من يفتتح التصنيف في أي فن أو علم غالباً .

    2- معرفة علوم الحديث:
    صنفه أبو عبدالله محمد بن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفي سنة 405هـ لكنه لم يهذب الأبحاث ولم يرتبها الترتيب الفني المناسب .

    3- المستخرج على معرفة علوم الحديث :
    صنفه أبو نعيم أحمد بن عبدالله الاصبهاني المتوفي سنة 430هـ ، استدرك فيه على الحاكم ما فاته في كتابة " معرفة علوم الحديث " من قواعد هذا الفن ، لكنه ترك أشياء يمكن للمتعقب أن يستدركها عليه أيضاً .

    4- الكفاية في علم الرواية :
    صنفه أبو بكر أحمد بن على بن ثابت الخطيب البغدادي المشهور المتوفي سنة 463هـ ، وهو كتاب حافل بتحرير مسائل هذا الفن ، وبيان قواعد الرواية ، ويعتبر من أجلِّ مصادر هذا العلم "

    5_ الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع:
    صنفه الخطيب البغدادي أيضا ، وهو كتاب يبحث في آداب الرواية كما هو واضح من تسميته وهو فريد في بابه ، قيِّم في أبحاثه ومحتوياته ، وقلَّ فن من فنون علوم الحديث إلا وصنف الخطيب فيه كتاباً مفرداً ، فكان كما قال الحافظ أبوبكر بن نقطة : " كل من أنصف علم أن المحدثين بعد الخطيب عِيال على كُتبه "

    6- الإلماع إلى معرفة أصول الرواية وتقييد السماع :
    صنفه القاضي عياض بن موسي اليحصبي المتوفي سنة 544هـ ، وهو كتاب غير شامل لجميع أبحاث المصطلح ، بل هو مقصور على ما يتعلق بكيفية التحمل والأداء وما يتفرغ عنها لكنه جيد في بابه ، حسن التنسيق والترتيب .

    7- مالا يسع المحدث جهله :
    صنفه أبو حفص عمر بن عبدالمجيد الميانجي المتوفي سنة 580هـ ، وهو جزء صغير ليس فيه كبير فائدة .

    8- علوم الحديث :
    صنفه أبو عمرو عثمان بن عبدالرحمن الشهرزوري المشهور بابن الصلاح المتوفي سنة 643هـ وكتابه هذا مشهور بين الناس بـ " مقدمة ابن الصلاح " وهو من أجود الكتب في المصطلح جمع فيه مؤلفه ما تفرق في غيره من كتب الخطيب ومن تقدمه ، فكان كتاباً حافلاً بالفوائد ، لكنه لم يرتبه على الوضع المناسب لأنه أملاه شيئياً فشيئاً ، وهو مع هذا عمدة من جاء بعده من العلماء فكم من مختصر له وناظم ومعارض له ومنتصر .

    9- التقريب والتيسير لمعرفة سنن البشير النذير :
    صنفه محيي الدين يحيي بن شرف النووي المتوفي سنة 676هـ ، وكتابه هذا اختصار لكتاب " علوم الحديث " لابن الصلاح ، وهو كتاب جيد ، لكنه مغلق العبارة أحياناً .

    10- تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي :
    صنفه جلال الدين عبدالرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفى سنة 911هـ ، وهو شرح لكتاب تقريب النواوي كما هو واضح من اسمه ، جمع فيه مؤلفه من الفوائد الشيء الكثير .

    11- نظم الدرر في علم الأثر:
    صنفها زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقي المتوفى سنة 806هـ ومشهورة باسم "ألفية العراقي " نظم فيها " علوم الحديث " لابن الصلاح ، وزاد عليه وهي جيدة غزيرة الفوائد وعليها شروح متعددة ، منها شرحان للمؤلف نفسه .

    12- فتح المغيث في شرح ألفية الحديث :
    صنفه محمد بن عبدالرحمن السخاوي المتوفى سنة 902هـ ، وهو شرح على ألفية العراقي، وهو من أوفى شروح الألفية وأجودها .

    13- نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر:
    صنفه الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852هـ ، وهو جزء صغير مختصر جداً ، لكنه من انفع المختصرات وأجودها ترتيباً ، ابتكر فيه مؤلفه طريقة في الترتيب والتقسيم لم يُسْبَق إليها ، وقد شرحه مؤلفه بشرح سماه " نزهة النظر " كما شرحه غيره .

    14- المنظومة البيقونية :
    صنفها عمر بن محمد البيقوني المتوفى سنة 1080هـ، وهي من المنظومات المختصرة ، إذ لا تتجاوز أربعة وثلاثين بيتاً ، وتعتبر من المختصرات النافعة المشهورة ، وعليها شروح متعددة .

    15- قواعد التحديث:
    صنفه محمد جمال الدين القاسمي المتوفى سنة 1332هـ وهو كتاب محرر مفيد ، وهناك مصنفات أخرى كثيرة يطول ذكرها اقتصرت على ذكر المشهور منها ، فجزي الله الجميع عنا وعن المسلمين خير الجزاء .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ولكن أخطأت عندما دونت الملاحظات بالقلم الخشبي حيث عدت لكتابي وقد محيت من تلقاء نفسها !
    عوضكم الله خيرا مما دونتم.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :


    أشهر المصنفات في علم المصطلح

    1- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي :
    صنفه القاضي أبو محمد الحسن بن عبدالرحمن بن خلاد الرامهرمزي المتوفي في سنة 360هـ لكنه لم يستوعب أبحاث المصطلح كلها ، وهذا شأن من يفتتح التصنيف في أي فن أو علم غالباً .


    قال الذهبي رحمه الله في سير الأعلام :
    الإمام الحافظ البارع محدث العجم أبو محمد الحسن بن عبد الرحمن بن خلاد الفارسي الرامهرمزي القاضي ، مصنف كتاب " المحدث الفاصل بين الراوي والواعي " في علوم الحديث ، وما أحسنه من كتاب
    .
    وقال أيضا : وكان أحد الأثبات ، أخباريا شاعرا .



    "
    من مميزات هذا الكتاب:

    1- يعتبر هذا الكتاب أول كتاب صُنِّف في علم أصول الحديث، حيث كان كتابه من الكتب التي دوّنت القواعد التي اتُّبعت في قبول الأحاديث، قال ابن حجر: (وهو أول كتاب صُنِّف في علوم الحديث في غالب الظن...الخ).

    2- ويعتبر ما كتبه المصنِّف في باب ( كتابة الحديث ) أصلًا للكتاب الذي وضعه الخطيب البغدادي باسم( تقييد العلم)، بعد قرن من عصر الرامهرمزي...، وكتاب الخطيب هذا أجمع ما كُتب في موضوعه، فإذا عرفنا هذا قدَّرنا قيمة ما كتبه الرامهرمزي قبل الخطيب بمائة عام.

    3- إن ما عقده المُصنِّف في مبحث(الدراية)، يعتبر من أهم فصول هذا الكتاب ومن أبرز ما جاء به.

    4- يمكننا أن نعتبر أن ما كتبه المصنِّف حول تحمُّل الحديث وأدائه، وآداب سماعه وما كتبه عن الإملاء وملحقاته، من أول ما كتب في هذا الموضوع."

    [دراسة حول كتاب المحدث الفاصل للرامهرمزي لسعد بن فتحي الزعتري – منقووول ]



    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,493

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    ومن المصنفات المهمة في مصطلح الحديث:

    16- الاقتراح في بيان الاصطلاح:
    للعلامة تقي الدين أبي الفتح محمد بن علي ابن دقيق العيد، المتوفى (سنة 702هـ).

    17- اختصار علوم الحديث:
    للحافظ ابن كثير رحمه الله المتوفى (سنة 774هـ)، وهو اختصار لكتاب علوم الحديث لابن الصلاح.

    18- النكت على علوم الحديث، المسمى: التقييد والإيضاح شرح مقدمة ابن الصلاح:
    للحافظ أبي الفضل زين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي رحمه الله، المتوفى (سنة 806هـ).

    19- النكت على علوم الحديث، المسمى: الإفصاح بتكميل النكت على ابن الصلاح:
    للحافظ أبي الفضل أحمد بن علي ابن حجر العسقلاني رحمه الله، المتوفى (سنة 852هـ)، وهذا الكتاب يُعد من أهم وأشهر كتب المصطلح؛ لِما فيه من بسط وتحريرات لمسائل المصطلح.

    20- ألفية السيوطي:
    للحافظ جلال الدين السيوطي رحمه الله المتوفى (سنة 911 هـ)، وهي منظومة رائعة تتميز بسهولة العبارة.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    مصنفات مهمة جزاكم الله خيرا على المختصر المفيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :
    أشهر المصنفات في علم المصطلح

    2- معرفة علوم الحديث:
    صنفه أبو عبدالله محمد بن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفي سنة 405هـ لكنه لم يهذب الأبحاث ولم يرتبها الترتيب الفني المناسب .
    قال الحاكم رحمه الله في معرفة علوم الحديث :
    أما بعد فإني لما رأيت البدع في زماننا كثرت ، ومعرفة الناس بأصول السنن قلت ، مع إمعانهم في كتابة الأخبار وكثرة طلبها على الإهمال والإغفال دعاني ذلك إلى تصنيف كتاب خفيف يشتمل على ذكر أنواع علم الحديث مما يحتاج إليه طلبة الأخبار ، والمواظبون على كتابة الآثار ، وأعتمد في ذلك سلوك الإختصار ، دون الإطناب في الإكثار ، والله الموفق لما قصدته والمان في بيان ما أردته إنه جواد كريم رءوف رحيم .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ د. أبو حفص محمود بن أحمد الطحان في تيسير مصطلح الحديث :


    أشهر المصنفات في علم المصطلح

    3- المستخرج على معرفة علوم الحديث :
    صنفه أبو نعيم أحمد بن عبدالله الاصبهاني المتوفي سنة 430هـ ، استدرك فيه على الحاكم ما فاته في كتابة " معرفة علوم الحديث " من قواعد هذا الفن ، لكنه ترك أشياء يمكن للمتعقب أن يستدركها عليه أيضاً .


    " ويُعَدُّ كتاب “المحدِّث الفاصل” لأبي محمد الرامهرمزي (ت 360هـ) أوَّل مؤلَّف في ذلك، ثم تَبِعَه أبو عبد الله الحاكم (ت 405هـ) بتأليف كتابه (معرفة علوم الحديث)، ثم استخرج عليه تلميذه أبو نعيم الأصبهاني (430هـ)، ثم تتابع التأليف في المصطلح بعد ذلك. "
    [ أهمية تدوين السنة النبوية د. أيمن مهدي - منقول ]

    لم أطلع على مستخرج الأصبهاني على معرفة علوم الحديث ، لكن لم أفهم كيفية هذا المستخرج إن كان الأصل عن أبحاث المصطلح ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    نفع الله بكم .
    علوم الحديث للحاكم أسند فيه الحاكم كثيرا من الأخبار ، فلعل أبا نعيم استخرج عليه والتقى مع الحاكم في شيخه أو شيخ شيخه ، كصنيع بقية المستخرجات ، ولعله أيضا ـ وهذا ظاهر ـ استدرك عليه بعض الأبحاث في المصطلح ، فسمي مستخرجا .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    جزاكم الله خيرا ، موضوع مفيد وضروري في هذا العلم الشريف .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,332

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    1) كتاب المحدث الفاصل بين الراوي والواعي للقاضي الحسن بن عبد الرحمن الرامهرمزي ( ت 360 هـ )
    قال الحافظ ابن حجر : ( وهو أول كتاب صنّف في علم الحديث في غالب الظن ، وإن كان يوجد قبله مصنفات مفردة في أشياء من فنون ، لكن هذا جمع ما جمع في ذلك في زمانه ......) .
    وقال أيضاً : ( لكنه لم يستوعب ).
    * ويتميز الكتاب بما يلي :
    1ـ نقله عن الأئمة المتقدمين بالأسانيد فيما يختارونه من الآراء .
    2ـ تفرد بنقل بعض النصوص .
    * ومعظم مادة الكتاب فيما يلي :
    1ـ فضل طلب علم الحديث وآدابه والرحلة فيه .
    2ـ ضبط أسماء بعض الرواة وبعض كناهم .
    3ـ طرق التحمل ( وقد توسع في ألفاظ الأداء عند المتقدمين ) .
    4ـ كتابة الحديث وضبطه وتصحيحه .


    2) كتاب معرفة علوم الحديث للإمام الحاكم محمد بن عبد الله الحافز النيسابوري
    ذكر الحاكم في هذا الكتاب اثنين وخمسين نوعا من أنواع علوم الحديث .
    قال الحافظ : ( لكنه لم يهذب ولم يرتب ) .
    * يمتاز الكتاب بما يلي :
    1ـ نقله عن الأئمة المتقدمين بالأسانيد .
    2ـ كثرة ضرب الأمثلة لكل نوع من الأنواع التي ذكرها .
    3ـ كثرة فوائده .
    يحتاج الكتاب إلى تهذيب العبارات وضبطها حتى يتضح المراد من بعض التعريفات .


    3) كتاب الكفاية في علم الرواية للخطيب البغدادي ( ت 463 هـ )
    يحتوي هذا الكتاب على 140 باباً مما صرح الخطيب بتسميته باباً ، وأما ما لم يصرح بتسميته باباً فهو 29 .
    وهو 13 جزءاً في مجلد .


    4) كتاب الإلماع إلى معرفة أصول الرواية وتقييد السماع للقاضي عياض بن موسى اليحصبي ( ت 544 هـ )
    الكتاب خاص بطرق التحمل وألفاظ الأداء ، وقد توسع في شرح أنواع الإجازة وبيان الآراء فيها ، كما توسع فيما يتعلق بضبط كتابة الحديث وتصحيحه .
    ويمتاز الكتاب بكثرة التوجيه والتعليل للآراء المختلفة مع الترجيح لما يختاره المؤلف من بينها .


    5) كتاب علوم الحديث لابن الصلاح ( ت 643 هـ )
    ذكر الحافظ ابن حجر أن ابن الصلاح جمعه لما ولي تدريس الحديث بالمدرسة الأشرفية ، فقد هذبّ فنونه وأملاه شيئاً فشيئا ، واعتنى بتصانيف الخطيب المتفرقة ، فجمع شتات مقاصدها وضم إليها من غيرها وانتخب فوائدها ، فاجتمع في كتابه ما افترق في غيره .
    وهو يشمل على 65 نوعاً من أنواع علوم الحديث .
    * وأهم مميزاته :
    1ـ الاستنباط الدقيق لمذهب العلماء وقواعدهم وأقوالهم المأثورة التي نقلها الخطيب ومن قبله كالحاكم والرامهزي .
    2ـ ضبط التعاريف وحررها ، وأوضح التعاريف التي لم يصرح بها من قبله .
    3ـ هذّب عبارات المتقدمين وبين وجوه الاعتراض على بعضها .
    وقد أصبح هذا الكتاب عمدة لما بعده من الكتب كما قال ابن حجر : ( ...... فلهذا عكف الناس عليه وساروا بسيره ، فلا يحصى كم ناظم له ومختصر ومستدرك عليه ومعارض له ومقتصر له ومنتصر ) .


    6) التقييد والايضاح شرح مقدمة ابن الصلاح للحافظ العراقي ( ت 806 )
    منهج هذا الكتاب يتلخص بما ذكره مؤلفه ، حيث أثنى على كتاب علوم الحديث لابن الصلاح ثم قال :
    ( إلا أن فيه غير موضع قد خولف فيه وأماكن أخرى تحتاج إلى تقييد وتبيين فأردت أن أجمع عليه نكتاً تقيد مطلقه وتفتح مغلقه ، وقد أورد عليه غير واحد من المتأخرين إيرادات ليست بصحيحة فرأيت أن أذكرها وأبين تصويب كلام الشيخ وترجيحه ..........)


    7) كتاب النكت على مقدمة ابن الصلاح للحافظ ابن حجر العسقلاني ( ت 852 )
    هذا الكتاب ليس خاصا بالنكت على كتاب ابن الصلاح بل فيه النكت على العراقي ، حيث رمز على أول كل مسألة بحرف لابن الصلاح أو حرف (ع) للعراقي .
    ويمتاز الكتاب بتحرير دقيق للمواضع التي تكلم فيها حيث يعتني بما يدخل في كل مسألة من التقسيمات والتنويع مع ضرب الأمثلة والموازنة والتنظير لاستخلاص القواعد .
    وقد انتهى الكتاب بموضوع ( المقلوب ) .


    8) كتاب فتح المغيث بشرح ألفية العراقي للإمام السخاوي ( ت 902 هـ )
    * يمتاز هذا الكتاب بما يلي :
    1ـ كثرة التتبع للأقوال المتقدمة .
    2ـ الموازنة والتحرير والترجيح بين الأقوال .
    3ـ حسن العرض لجزئيات الموضوع الواحد .
    4ـ الإجابة على كثير من الاعتراضات الواردة .
    وقد استفاد السخاوي من كتب شيخه ابن حجر كثيراً .


    9) كتاب توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار للأمير الصنعاني صاحب سبل السلام ( ت 1182 هـ )
    استفاد الصنعاني من :
    1) شرح العراقي لألفيته .
    2) النكت لابن حجر .
    3) فتح المغيث للسخاوي .
    وناقش بعض المسائل وعلى وجه الخصوص ما يتصل ببعض قواعد الأصول .

    منـــــــــــــ ــــــــــــقوو ول / المصدر :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forum/...المصطلح


    هل من إضافات أو تعليق لبعض كتب علم مصطلح الحديث ؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    21 ـ ألفية العراقي في علوم الحديث
    المسماة : التبصرة والتذكرة في علوم الحديث
    لزين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي الشافعي ت 806
    قدم لها وراجعها : د. عبد الكريم الخضير حفظه الله ( ط . دار المنهاج )


    22 ـ النكت على مقدمة ابن الصلاح
    لبدر الدين أبي عبد الله محمد بن جمال الدين عبد الله بن بهادر الزركشي الشافعي ت 794
    الناشر : أضواء السلف - الرياض ـ تحقيق : د. زين العابدين بن محمد بلا فريج

    23 ـ الشذا الفياح من علوم ابن الصلاح
    لبرهان الدين إبراهيم بن موسى بن أيوب الأبناسي الشافعي ت 802 وقد تابع فيه كثيرا العراقي رحمهما الله تعالى . ( ط . الرشد ـ شركة الرياض ) تحقيق : صلاح فتحي هلل

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي رد: مدارسة علم مصطلح الحديث

    24 ـ الموقظة في علم مصطلح الحديث
    للإمام الحافظ الذهبي ت 748 تحقيق عبد الفتاح أبو غدة عفا الله عنه ( ط دار السلام )
    اختصرها الذهبي من كتاب شيخهابن دقيق العيد المسمى : الاقتراح في بيان الاصطلاح . وقد سبق ذكره .

صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •