سلسلة لماذا ايها الزوج
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: سلسلة لماذا ايها الزوج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي سلسلة لماذا ايها الزوج

    الحلقة الاولى
    لماذا لا ترافق أهلك في نزهة ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما بعد.فإنه كلما ابتعدنا عن زمن القرون المفضلة الأولى زادت غربة ديننا, ولنا في ذلك يد لا تنكر. ومن الأمكان التي اشتدت فيه غربة الدين بيوت المسلمين.وكثير من المتسننين والملتزمين. اهتموا بسنن المعاملات مع الناس, وأضاعوا سنن معاملة الزوجات. العوان الأسبرات, الضعيفات المستضعفات. رضين بحالهن مع أزواج لا يولجون الكف ليعلموا البث.اشتغلن بتهيئة البيت وتزيينه لأصحابه, وبالغن في إصلاح أولادهم وتطييب طعامهم.وشاركوهم البأساء والضراء صابرات راضيات متعففات. شيء يتفطر منه قلب كل حر له من الرجولة نصيب. قبلن الزواج منهم لدينهم وأخلاقهم .فوجدن من ذلك ما لا يسر ذا أنفة وغيرة على حقوق إماء الله تعالى. نعم إماء الله تعالى اللواتي شدد النبي صلى الله عليه وسلم في أمرهن فقال: (إني أحرج عليكم حق الضعيفين,المرأة واليتيم).رواه ابن ماجه (3678) عن أبي هريرة وحسنه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (1015) .
    ومن دقيق حقوق زوجتك عليك أخي أن تريها خضرة أوراق الشجر, حقها أن تزور مثيلاتها من ورود يانعة وزهور متفتحة, من حقها أن تجد ريح الشجر والأرض الغضة الطرية في خياشيمها.من حقها أن تملأ رئتيها من الهواء العذب النقي. ألست تدري كيف كان نبيك مع زوجاته. يخرج إحداهن معه في سفر من أسفاره فيسابقها تطييبا لخاطرها وشكرا لها لحسن تبعلها.
    فقد روى أحمد أبو داود ( 2578 ) ـ وهذا لفظ أحمد ـ عن عائشة قالت:خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم فادعاهما فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عنى حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال: تعالى حتى أسابقك فسابقته فسبقني [في رواية : فضرب على كتفي] فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك) وبوب عليه البيهقي بقوله : (باب مسابقة الرجل زوجته).
    فلماذا لا ترافق أهلك في نزهة؟
    اعلم أخي حفظني الله وإياك أن مرافقتك لأهلك لنزهة أسبوعية من حسن خلقك, وكريم طباعك. شيء تستطيع بمثله امتلاك قلب زوجتك.وضمان ولائها لك.
    واعلم أن خروجها معك لا يناقض قرارها في بيتها.إنما هي ساعة وساعة. ومن لطيف ما قرأته في ذلك . وقرت عيني به ما ذكره ابن القيم رحمه الله تعالى عند قوله تعالى : (حور مقصورات في الخيام)
    فقد نقل في حادي الأرواح عن بعض أهل العلم أنهم قالوا : ( وصفهن بصفات النساء المخدرات المصونات وذلك أجمل في الوصف ولا يلزم من ذلك أنهن لا يفارقن الخيام إلى الغرف والبساتين فوصفهن اللازم لهن القصر في البيت) الحادي (ص234) وإن كان قد نقل أنهن لا يخرجن.وهذا يخالف ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى إحدى زوجات عمر في الجنة تتوضأ بجانب قصر من قصوره.
    روى البخاري (3477) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :( بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال: بينا أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا امرأة تتوضأ إلى جانب قصر, فقلت: لمن هذا القصر؟. قالوا: لعمر. فذكرت غيرته فوليت مدبرا فبكى عمر وقال: أعليك أغار يا رسول الله؟!)
    وقد كان هذا معروفا في المسلمين .إلى درجة أنه جعل الفقهاء يدرجونه في لوائح الفروع في كتب فقههم .ومن ذلك أنهم اختلفوا في قصر الصلاة في حق من جعل مزارع وبساتين يسكنها أهله ولو في فصل للنزهة. وانظر الفروع (2/47) لابن مفلح رحمه الله تعالى وغيره!.
    * يقول الدكتور منصور بن عبد الرحمن بن عسكر,أستاذ علم الاجتماع المساعد ومدير مركز المعلومات و أبحاث الأسرة في مقال له بعنوان : (التجديد والتغيير في الحياة الزوجية) وهو يتحدث عن بعض أسباب الفتور في العلاقة الزوجية: (ومن الأسباب كذلك أن يكون ضمن الأعمال المنزلية التي تقوم بها الزوجة تدريس ومتابعة الأبناء فهو يتصور أن هذا من عمل الزوجة فحتى يكون فيه تجديد في الحياة الزوجية عليه أن يقوم بشكرها ويثني على عملها ويفاجئها بهدية تفضلها مثل أن يحضر لها من السوق هدية أو يخرج معها في نزهة قصيرة)



    وهذه بعض النصائح أسوقها لك كي تستفيد من نزهتك مع جميلتك وحبيبة قلبك !:

    1ـ احرص على الابتعاد عن أعين الناس بقدر كاف حتى تستطيع زوجتك كشف وجهها إن كانت ممن تغطيه .سواء كانت تغطيه وجوبا أو استحبابا,فقد كانت النساء إذا ابتعدن عن أعين الناس كشفن إن شئن.كما في حديث عائشة قالت : (كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن محرمون فإذا مر بنا الركب سدلنا الثوب على وجهنا فإذا جاوزنا كشفناه) ولا تبتعدا بقدر يدخل على قلبك وقلبها الخوف من أذية أحد.خصوصا إن كان معكما أولادك.
    2ـ احرص على أن لا تتأخرا إلى حلول الظلام خصوصا إذا كان معكما أولاد, فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بمنع الأولاد من الخروج عند أول الليل .
    فقد روى أبو داود (2604)عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا ترسلوا فواشيكم إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء فإن الشياطين تعيث إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء) قال أبو داود الفواشي ما يفشو من كل شيء . والحديث صححه الشيخ الألباني.
    وروى الحاكم في المستدرك عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (احبسوا صبيانكم حتى تذهب فوعة العشاء فإنها ساعة تخترق فيها الشياطين) والحديث صححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة رقم (905) وفوعة العشاء أول الليل.وهو ما بين المغرب والعشاء كما قال أبو عبيد القاسم بن سلام في الغريب.
    3ـ أنظر في حالكما فإن كنتما ابتعدتما عن الحاضرة بحيث يطلق على رحلتكما مسمى السفر قصرتما الرباعية.
    4ـ حاول أن تكون النزهة متكررة كل ما أمكنكما ذلك خصوصا إن كان لكما ولد, فإن تغيير المكان له نفع كبير على البدن
    والنفس !
    6ـ قلل من الحاجيات كالطعام والشراب.
    7ـ حدد وقت الخروج ووقت العودة وحاول أن لا يطول كثيرا.
    8ـ لا تختر يوما تكون فيه أنت و هي متعبين أو أحدكما .
    9ـ اجلبا معكما بعضا من مستلزمات الإسعافات الأولية.فإن الإنسان لا يدري ما قدر له.
    10ـ ليكن يوما لا يكثر فيه المتنزهون من عوام الناس فإنهم من مفسدات النزهة بلا شك.وليكن الخميس أو الإثنين إن استطعت فإنه كان مفضلا للنبي صلى الله عليه وسلم للخروج.قال القرطبي رحمه الله تعالى في تفسيره (13/307): (وإن عزم على سفر فيتوخى في سفره يوم الخميس أو يوم الاثنين اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم)
    وروى الطبراني عن أم سلمة قالت: (كان يستحب يوم الخميس أن يسافر فيه) وله شواهد منها في البخاري من حديث كعب بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الخميس في غزوة تبوك وكان يحب أن يخرج يوم الخميس , وروى أبو داود (2605)عن كعب بن مالك قال : قلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج في سفر إلا يوم الخميس) وانظر السلسلة الصحيحة لشيخ شيخنا الألباني رحمه الله تعالى رقم (2126)
    11ـ اجعلها تختار الطعام والشراب الذي تحبه إلا أن تفوض الأمر لك فبالغ في إكرامها بإحضار ما تشتهيه عادة.
    12ـ لو وجدت فسحة فسابقها اقتداء بسيد الأولين والآخرين.واضحك لذلك كما ضحك سيدي وسيدك صلى الله عليه وسلم.والله لست بأكثر شغلا منه ولا زوجاته بأكثر غربة من زوجتك في زماننا هذا.
    13ـ احذر من إصابة المكان الذي نزلته بالأذى .كالعلب المعدنية أو الورقية الفارغة أو غيرها. فإن (إماطة الأذى عن الطريق صدقة)
    هذه تحلة القسم, وجهد المقل .فاعذرني أخي على التدخل في شؤون بيتك.والحديث عن حقوق زوجتك.بل اعذرني فإن هذا سيتسمر معك .وموعدي معك قريب!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    الحلقة الثانية
    لماذا لا تلاعب زوجتك؟

    الحمد لله وكفى وصلى الله على المصطفى, وعلى الآل والصحب من عاهد فوفى, أما بعد:فإن من لطيف الخلق, وجميل الشيم أن يلاعب الرجل أهله ويداعبها. فإن ذلك مما يقوي العلاقة الزوجية, ويدخل الدفء عليها. بل هو أحد صمامات الأمان التي يتحصن بها الزوجان من دواهي الأيام وتقلبات الأحوال. فإن المرأة على الخصوص لعوبة يعجبها اللهو.ولو كانت كبيرة السن. فينبغي للزوج المسلم الحرص على إعطائها حقها في ذلك كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل. فقد كان صلى الله عليه وسلم يعرف طباعهن, ويتفهم أغراضهن. فكان يدخل على عائشة الجواري يلعبن معها, وسابقها مرتين وهما في سفر, وجعلها تنظر إلى لعب الحبشة بالحراب والدرق.وحضر معركة جميلة بين زوجتين من زوجاته.حين تراشقتا بالطعام أمامه, إحداهن عن يمينه والأخرى عن شماله !! وقد ذكر الغزالي في إحياء علوم الدين (2/(44) أنه على الزوج (أن يزيد على احتمال الأذى بالمداعبة والمزح والملاعبة فهي التي تطيب قلوب النساء وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمزح معهن وينزل إلى درجات عقولهن في الأعمال والأخلاق

    والأصل في سنية ملاعبة الأهل ما رواه البخاري ومسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة فأبطأ بي جملي وأعيا فأتى علي النبي صلى الله عليه وسلم فقال: جابر؟ فقلت: نعم قال: ما شأنك؟ قلت: أبطأ علي جملي وأعيا فتخلفت فنزل يحجنه بمحجنه ثم قال: اركب. فركبت فلقد رأيته أكفه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تزوجت؟ قلت: نعم قال: بكرا أم ثيبا؟ قلت: بل ثيبا قال: أفلا جارية تلاعبها وتلاعبك...) الحديث.
    فائدة: كلمة (الحديث) منصوبة على أنها مفعول به لفعل محذوف تقديره (أكمل أو أتمم) الحديث.
    والحديث صريح في أن ملاعبة الزوجة سنة من سنن الهدى ,وقربى يتقرب بها الزوج إلى ربه. وعمل صالح يتنافس فيه.وقد بوب ابن حبان للحديث بقوله (ذكر الأمر بإرضاء المرء أهله عند قدومه من سفره) وبوب له النسائي في الكبري (باب ملاعبة الرجل زوجته).وفي رواية عند البخاري بزيادة (وتضاحكها وتضاحكك, وتمازحها وتمازحك). قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم (10/53): (فيه ملاعبة الرجل امرأته وملاطفته لها ومضاحكتها وحسن العشرة)
    وقد زاد العلماء في تأكيد ذلك بأن قالوا في قوله (هل) وهي من حروف الحض: (فيه حث وتحضيض واستعجال) !
    وفي رواية في الصحيحين وهذا لفظ مسلم (فأين أنت من العذارى ولعابها)!
    قال القاضي عياض في مشارق الأنوار (1/359و360): (قوله فهلا بكرا تلاعبها وتلاعبك وأين أنت من العذارى (ولِعابها) بالكسر فيها, ورواه أبو الهيثم (ولُعابها) بضم اللام. معناها على الأظهر ملاعبتها وممازحته,ا وقد قيل أنه يحتمل أن يكون من اللعاب كما قال : (هن أطيب أفواها) ولرواية لُعابها بالضم. وعندي أنه إن صح هذا في لُعابها ومص ريقها وارتشافه, فيبعد في قوله (تلاعبها وتلاعبك) إلا أن يستعمل هذا المعنى في غير الرشف فعلى بعد, والأول أظهر وأشهر)
    قلت: قد روى الإمام أحمد وأبو داود وغيرهما عن عائشة (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم ويمص لسانها) والحديث ضعيف كما في ضعيف سنن أبي داود للشيخ الألباني رحمه الله تعالى.
    وفي رواية لحديث جابر أيضا : (وتداعبها وتداعبك)
    وفي رواية عند الطبراني (19/149/328) من حديث كعب بن عجرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل فذكر نحو حديث جابر وقال فيه: ( وتعضها وتعضك) ولكنها بحمد الله تعالى ومنه علينا .... ضعيفة.!!
    وروى النسائي عن عطاء بن أبي رباح قال: رأيت جابر بن عبد الله وجابر بن عمير الأنصاريين يرميان قال فأما أحدهما فجلس فقال له صاحبه أكسلت قال نعم فقال أحدهما للآخر أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:(كل شيء ليس من ذكر الله فهو لعب لا يكون أربعة ملاعبة الرجل امرأته وتأديب الرجل فرسه ومشي الرجل بين الغرضين وتعلم الرجل السباحة)
    وروى الدينوري في المجالسة أو جواهر العلم (1/182) وابن عساكر في تاريخ دمشق (19/331)عن أحمد بن مروان نا إبراهيم بن دازيل الهمذاني نا أبو حذيفة عن الثوري عن أبيه عن إبراهيم التيمي قال كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: ينبغي للرجل أن يكون في أهله مثل الصبي فإذا التمس ما عنده وجد رجلاً. قال الثوري وبلغنا عن زيد بن ثابت أنه كان من أفكه الناس في أهله وأزمتهم إذا جلس مع القوم)
    هذه من السلفية . فمن منا كذلك ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    الحلقة الثالثة
    لماذا لا تستشير أهلك؟

    الحمد لله وكفى وصلى الله على المصطفى, وعلى الآل الطاهرين والصحابة أهل الصفا والوفا
    وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد:
    فإن من أمثلة الضرر الذي قد تكون أعانت على نشره الأحاديث الضعيفة والموضوعة ترك استشارة النساء, أو استشارتهن ومخالفتهن.ومن تلك الأحاديث التي لها سمعة سيئة في سوق الحديث ما اشتهر على ألسنة الناس بل والفقهاء مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم: (استشيروهن وخالفوهن) وهو حديث باطل . يحتج به أناس على انحرافهم السخيف عن النساء الفاضلات , وقد أصيب بهذه الآفة أمثال الدسوقي المالكي في حاشيته وإمام الحنفية شمس الدين السرخسي الحنفي في المبسوط للاسف فأوردوا هذا الباطل في كتبهم وشانوا به مصنفهم.
    ويشبه هذا الحديث في فساده حديث أنس المرفوع(لا يفعلن أحدكم أمرا حتى يستشير فإن لم يجد من يستشير فليستشر امرأة ثم ليخالفها فإن في خلافها البركة) وفي سنده عيسى ضعيف جدا مع انقطاع. ولم يسلم الموقوف أيضا من ذلك, فقد روى علي بن الجعد في مسنده (436) عن أبي عقيل عن حفص بن عثمان بن عبيد الله عن عبد الله بن عمر عن عمر موقوفا عليه: (خالفوا النساء فإن في خلافهن البركة ) وحفص مجهول وأبو عقيل ضعيف. والحديث قال فيه الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء على الأمة (رقم : 340) وقال : (معنى الحديث ليس صحيحا على إطلاقه ، لثبوت عدم مخالفته صلى الله عليه وسلم لزوجته أم سلمة حين أشارت عليه بأن ينحر أمام أصحابه في صلح الحديبية حتى يتابعوه في ذلك)اهـ
    وقد نسب الثعالبي في ثمار القلوب في المضاف والمنسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم قوله : (ذل من أسند أمره إلى رأى امرأة ) ولا أعرف له زماما!
    والمنقول في هذا من الحديث الضعيف كثير !
    وهذا مذهب كثير من المناوئين للنساء الفاضلات العاقلات , ربما حسدا ! فضربوا برأيها الأمثال في الضعف والهزالة.فقيل: (إياك ومشاورة النساء فرأيهن إلى أفن وعزمهن إلى وهن) وقال شاعرهم :
    شيئان يعجز ذو الرصانة عنهما رأى النساء وإمرة الصبيان
    أما النساء فميلهن إلى الهوى وأخو الصبا يجرى بغير عنان
    ويكفي ردا على هذه التفاهة من الأفكار وغرائب الآراء ما رواه البخاري في صحيحه (2581) عن الزهري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للصحابة يوم الحديبية: (قوموا فانحروا ثم احلقوا قال فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات فلما لم يقم منهم أحد دخل على أم سلمة فذكر لها ما لقي من الناس فقالت أم سلمة: يا نبي الله أتحب ذلك اخرج لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنك وتدعو حالقك فيحلقك فخرج فلم يكلم أحدا منهم حتى فعل ذلك نحر بدنه ودعا حالقه فحلقه فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا غما)
    وقلت يكفي لأنه صار كما قال العجلوني في كشف الخفاء (2/5): (دليلا لاستشارة المرأة الفاضلة ) واحتج لذلك ابن الجوزي أيضا في كشف المشكل (4/58): وووهن به حديث شاوروهن وخالفوهن. فقال : ((وأما مشاورة رسول الله صلى الله عليه وسلم أم سلمة وقبول قولها ففيه دليل على جواز العمل بمشاورة النساء ووهن لما يقال شاوروهن وخالفوهن)
    وقال الحافظ في الفتح (5/347): (علم النبي صلى الله عليه وسلم صواب ما أشارت به ففعله فلما رأى الصحابة ذلك بادروا إلى فعل ما أمرهم به إذ لم يبق بعد ذلك غاية تنتظر وفيه فضل المشورة وأن الفعل إذا انضم إلى القول كان أبلغ من القول المجرد وليس فيه أن الفعل مطلقا أبلغ من القول وجواز مشاورة المرأة الفاضلة وفضل أم سلمة ووفور عقلها حتى قال إمام الحرمين لا نعلم امرأة أشارت برأي فأصابت الا أم سلمة كذا قال وقد استدرك بعضهم عليه بنت شعيب في أمر موسى)
    قلت: يقصد بذلك إشارتها عليه باتخاذ موسى عليه السلام أجيرا عنده لما رأته من قوته وأمانته. وهذا دليل على وفور عقلها وصلاحية الأخذ بمشورتهن خلافا لما فاح ريحه الفاسد من سوء الراي في مشورتهن حفظهن الله تعالى.
    وعن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال: أفرس الناس ثلاثة العزيز حين قال لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا وبنت شعيب التي قالت: ( يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين , وأبو بكر حين تفرس في عمر رضي الله عنها وولاه من بعده) مع أنه لم يثبت أنها ابنت شعيب عليه السلام!
    وكذلك كانت مشورة امرأة فرعون,نال بها موسى خيرا, ومكن الله بسببها لدينه وأعلى كلمته! (وَقَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ قُرَّةُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ, لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ )
    فداوم على استشارة أهلك لعله يكون في بعض مشورتها خير لك ولها.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    الحلقة الرابعة
    لماذا لا تتزين لزوجتك؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    أما بعد
    فإن مما يُذَكَّر به الأزواج الظرفاء ؟وينصح به أولياء بيوت المسلمين اللطفاء! أن يجعلوا لأنفسهم نصيبا من المرآة, يصلحون عندها من حالهم , ويتزيننون أمامها ... لزوجاتهم! فإن لأهل الرجل عليه حقا كما قال تعالى : (ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف). وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (ولأهلك عليك حق)
    روى ابن أبي حاتم في تفسيره (2/417) وابن أبي شيبة في المصنف (4/196) عن وكيع عن بشير بن سلمان عن عكرمة عن ابن عباس قال: ( إني أحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تزين لي المرأة لأن الله يقول (ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف))
    قال أبو منصور الثعالبي في الإيجاز والإعجاز (ص6): (وهو كلام يتضمن جميع ما يجب على الرجال من حسن معاشرة النساء وصيانتهن وإزاحة عللهن وبلوغ كل مبلغ فيما يؤدي إلى مصالحهن ومناجحهن وجميع ما يجب على النساء من طاعة الأزواج وحسن مشاركتهم وطلب مرضاتهم وحفظ غيبتهم وصيانتهم عن خيانتهم )
    ومن توابع ذلك استعماله السواك عند دخول البيت فقد روى مسلم (252) عن المقدام بن شريح عن أبيه قال: سألت عائشة قلت بأي شيء كان يبدأ النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته؟ قالت: (بالسواك)
    قال علي القاري في مرقاة المفاتيح (2/83): (رأيت ابن حجر قال: يتأكد لكل من دخل منزله أن يبدأ بالسواك فإنه أزيد في طيب فمه وادعى لمعاشرة أهله وأذهب بما عساه حدث بفمه من تغير كريه سيما إن طال سكوته)
    وقال القرطبي: (إذا دخل البيت كان من حسن معاشرة الأهل إزالة ذلك, وفي الحديث دلالة على استحباب السواك عند دخول المنزل وقد صرح به أبو شامة والنووي. قال ابن دقيق العيد: ولا يكاد يوجد في كتب الفقهاء ذكر ذلك)
    فليجعل عنايته بفمه من أولوياته.فإن النساء ينفرن ممن من ابتلي بفساد ريح فمه.ولم يسلم من ذلك الخلفاء والسلاطين وفي مثل ذلك كان يقال: لا ابتلاك الله ببخر عبد الملك بن مروان ولا بصمم ابن سيرين ولا بعمى حسان)
    وحكي كما في السير (5/285) أن الحليفة الأموي عبد الملك أكل من تفاحة ثم رماها إلى زوجته لبابة بن بنت عبد الله بن جعفر فتناولت السكين فسألها فقالت: لأزيل الأذى عنها فغضب وطلقها. وتزوجها علي بن عبد الله الملقب بالسجاد وكان أقرع فكانت تقول كما في الوافي بالوفيات للصفدي: (هاشمي أقرع أحب إلينا من أموي أبخر)
    ومن طريف ما يذكر هنا ما حكاه ابن القيم فائدة من بدائع فوائده فقال (بدائع الفوائد /3/728): (فائدة: من شؤم الآباء على الأبناء . عتبة بن أبي وقاص الذي كسر رباعية النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد قال بعض العلماء بالإخبار أنه استقرى نسله فلا يبلغ أحد منهم الحلم إلا أبخر وأهتم يعرف ذلك فيهم من شؤم الآباء على الأبناء) والأهتم من سقطت ثناياه. ولم يكن الهتم حسنا في أحد إلا لرجل واحد زاده ذلك جمالا السيرة الحلبية
    قال بعضهم كما في بعض كتب السير:(لما سقط مقدم أسنان أبي عبيدة صار أهتم ولم يرقط اهتم أحسن من أبي عبيدة لأن ذلك الهتم حسن فاه) وكان سبب ذلك أن انتزع من وجنتي النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد حلقتين من حلقات المغفر من وجنة النبي صلى الله عليه وسلم والله أعلم,وليس الهتم ولا الكسر في الثنايا عيبا يعاب به الرجل بإطلاق.فقد كسرت رباعية النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد, وكان مع ذلك أجمل الناس إذا ابتسم!
    وذكر الأبشيهي في المستطرف في كل فن مستظرف (2/562)أنه حكي أن أبخر تزوج بامرأة فلما ضاجعها عافته وتولت عنه بوجهها ثم أنشدت تقول :
    يا حب والرحمن إن فاكا ***أهلكني فولني قفاكا
    إذا غدوت فاتخذ مسواكا ***من عرفط ان لم تجد أراكا
    لا تقربني بالذي سواكا *** إني أراك ماضغا خراكا
    وما أقوله للزوج هنا ينسحب على الزوجة سوى أنني عاكف على الزوج لا ألوي على غيره. ولكني اذكر شيئا طريفا في لاسواك وما أكثر ما يحكى في مثل هذا أن الفارعة أم الحجاج بنت همام بن عروة بن مسعود الثقفي كانت تحت الحارث بن كلدة الثقفي حكيم العرب فدخل مرة عليها سحرا فوجدها تتخلل فبعث إليها بطلاقها فقالت لم بعثت إلي بطلاقي هل لشيء رابك مني قال نعم دخلت عليك في السحر وأنت تتخللين فإن كنت بادرت الغداء فأنت شرهة وإن كنت بت والطعام بين أسنانك فأنت قذرة فقالت: كل ذلك لم يكن لكنني تخللت من شظايا السواك. فتزوجها بعده يوسف عقيل الثقفي فولدت له الحجاج وزير داخلية عبد الملك بن مروان ! والله أعلم.
    وترجل وأصلح شعرك, وادهننه بالدهن المطيب,وإياك أن ترد ذلك بما رواه أحمد وأبو داود وغيرهما عن عبد الله بن مغفل أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الترجل إلا غبا) فإننا نقول لك : فاجعل الغب هذا لزوجتك!! وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإكرام الشعر وغصلاحه فقد روى أبو داود (4163) عن أبي هريرة قال: (من كان له شعر فليكرمه) ورأى رجل شعثا ثائر الرأس فقال: (أما كان يجد هذا ما يسكن به رأسه) والحديث رواه أحمد والنسائي وأبو داود وغيرهما.
    واحرص على الأخذ من الشوارب فإن من لم يأخذ من شاربه فليس منا, وللزوجة في ذلك أيضا مقالة فاسألها!
    وإياك وحلق لحيتك فإن إعفاء اللحية من الزينة.قال المناوي في فيض القدير (6/14): (لحية الرجل زينة له ومن ثم كانت عائشة تقسم فتقول : والذي زين الرجال باللحى) وذكر القاضي عبد الوهاب المالكي رحمه الله في المعونة
    ( 2/578 ) أن : (إعفاء اللحية توفيرها وتكثيرها, لأن في ذلك جمالا للوجه و زينة للرجل). وليس قصدي بيان حكم إعفائها فقد كتب في ذلك الكثير!
    وروى ابن عساكر في تاريخ دمشق (36/343) عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : (إن يمين ملائكة السماء والذي زين الرجال باللحى والنساء بالذوائب) لكن قال ابن عساكر : (هذا حديث منكر)
    ورواه الديلمي في الفردوس ( 6488 ) عن عائشة مرفوعا بلفظ: (ملائكة السماء يستغفرون لذوائب النساء ولحى الرجال يقولون سبحان الله الذي زين الرجال باللحى والنساء بالذوائب)
    ـ وقال البغوي في تفسيره(3/125 ) في قوله تعالى (ولقد كرمنا بني آدم) : (قيل الرجال باللحى والنساء بالذوائب) ولذلك جعل العلماء دية إزالة اللحية من وجه الحر دية كاملة لأنها زينته وعلامة رجولته واختلفوا في لحية العبد كما في سنن البيهقي ومصنف ابن أبي شيبة والمدونة وبدائع الصنائع والمبسوط للسرخسي وتبيين الحقائق
    ومن طريف ما ذكروا أن رجلا اسمه عصمة رأى ابنا له وقد خرج من الحمام وكان وضيء الوجه فحبسه في منزله حتى خرج الشيب في لحيته لأنه إذا كان صبيا أفتن الرجال وإذا كان له لحية أفتن النساء فلم يكن يتركه يخرج إلا للجمعة والجماعات
    وليحرص الأخ الزوج على قلم أظافره, وليس من التزين في شيء أن ينتف الرجل شيبه أو يصبغه بالسواد فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم باجتناب الرجال للسواد ووقت للأظافر أربعين يوما حدا اقصى وإلا فإن الأولى أن يقصها قبل ذلك.
    واحرص أخي على التطيب في بيتك ولو من طيب أهلك,فإنها تشم منك ما تشم منها, أم نسيت أن لها أنفا بمنخرين؟!! وإياك والعرق فإنه مما يبعدها عنك إذا حاولت قبلة أو قصدت احتضانها,فإن استسلمت ,فاستسلام ضعيف أما هجوم جيش كاسح.فليس عرقك كعرق النبي صلى الله عليه وسلم!
    واحذر من أن تطول الجوارب في قدمك ,فإنه يحرم عليك في شريعة أهلك أن تدخل معها في لحاف واحد وأنت تلبسهما.فإنك لو فعلت وجدت أهلك في أقصى الفراش! وأظنك فهمت عني!
    والزم تنظيف الأف من أذنك, وإلا سمعت أفا من زوجتك.وقس ما لم اذكره على ما ذكرته إن كنت ممن يرى القياس , وإلا فقد قال تعالى (وثيابك فطهر) وقال (إن الله يحبالتوابين ويحب المتطهرين)!
    واعلم أنه ليس قصدي استيفاء صور التزين , إنما قصدت الدلالة على الكل بالبعض, فاحرص على الاستزادة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    لماذا لا تشارك أهلك في أعمال البيت؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله وحده, والصلاة على من لا نبي بعده.
    واشهد أن لا إله إلا الله, وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    أما بعد:
    فمن السنن التي هجرها كثير من الأزواج ـ والسنن كثيرة ـ مشاركة الزوجة في أعمال البيت. فإنهم ظنوا ذلك تنزلا عن مرتبة القوامة, وامتهانا للرجولة, وإذلالا لنفوسهم (الأبية وذكورتهم!). ولم يعلموا لضعف عقولهم, وقلة مبالاتهم بمصالحهم أن ذلك من شيم الصلاح والدين, وأخلاق النبوة والولاية !! وعلامات حسن العشرة . وقد قال صلى الله عليه وسلم: (خيركم خيركم لأهله, وأنا خيركم لأهله)
    روى البخاري (باب من كان في حاجة أهله فأقيمت الصلاة فخرج) (644) عن الأسود قال سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت : (كان يكون في مهنة أهله ـ تعني خدمة أهله ـ فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة)
    والحديث رواه البخاري أيضا في كتاب الأدب! وابن المبارك في الزهد ووكيع في الزهد وأحمد في الزهد وهناد بن السري في الزهد!, وهو حقا أصل من أصول الأدب والزهد!!
    ـ قال الحافظ في فتح الباري (10/461): (وقد وقع في حديث آخر لعائشة أخرجه أحمد وبن سعد وصححه بن حبان من رواية هشام بن عروة عن أبيه قلت لعائشة ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته قالت (يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم)
    وفي رواية لابن حبان (ما يعمل أحدكم في بيت)
    وله ولأحمد من رواية الزهري عن عروة عن عائشة (يخصف نعله ويخيط ثوبه ويرقع دلوه)
    وله من طريق معاوية بن صالح عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة بلفظ (ما كان إلا بشرا من البشر كان يفلى ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه)
    وأخرجه الترمذي في الشمائل والبزار, وقال وروى عن يحيى عن القاسم عن عائشة وروى عن يحيى عن حميد المكي عن مجاهد عن عائشة وفي رواية حارثة بن أبي الرجال عن عمرة عن عائشة عند ابن سعد (كان ألين الناس وأكرم الناس وكان رجلا من رجالكم إلا أنه كان بساما)
    قال ابن بطال: من أخلاق الأنبياء التواضع والبعد عن التنعم وامتهان النفس ليستن بهم ولئلا يخلدوا إلى الرفاهية المذمومة وقد أشير إلى ذمها بقوله تعالى وذرني والمكذبين أولى النعمة ومهلهم قليلا)
    وقال العراقي في طرح التثريب في شرح التقريب (8/174): (أما خدمة أهله في الحاجات المختصة بهن فهو غير مراد في الحديث فيما يظهر ولا يمكن لأمهات المؤمنين رضي الله عنهن السكوت عن ذلك والموافقة عليه, وقد رجح أصحابنا الشافعية في الزوجة التي يجب إخدامها أن الزوج لو قال: أنا أخدمها لتسقط مؤنة الخادم عني ليس له ذلك, وعللوه بأنها تستحي منه, وتعير به, وقال بعض أصحابنا: له ذلك. وبه قال أبو إسحاق المروزي, واختاره الشيخ أبو حامد .وقال القفال وغيره: له ذلك فيما لا يستحى منه كغسل الثوب واستقاء الماء وكنس البيت والطبخ دون ما يرجع إلى خدمتها كصب الماء على يدها وحمله إلى المستحم .
    فإذا قيل مثل هذا في الآحاد, فكيف في حقه صلى الله عليه وسلم, وفي الشمائل لأبي الحسن الضحاك عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في صفته عليه الصلاة والسلام: ( متواضع في غير مذلة) قال ابن بطال: وفيه أن الأئمة والعلماء يتناولون خدمة أمورهم بأنفسهم وأن ذلك من فعل الصالحين) اهـ

    ـ قال القرطبي في الجامع (10/145): (الرجل زوجته فيما خف من الخدمة ويعينها, لما روته عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكون في مهنة أهله فإذا سمع الأذان خرج وهذا قول مالك ويعينها وفي أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يخصف النعل ويقم البيت ويخيط الثوب)
    بل كان يشاركهن في أعمال المطبخ إن صح التعبير, كتقطيع اللحم مثلا . فقد روى الإمام أحمد في مسنده (6/94) وكتاب الزهد! بإسناد صحيح عن حميد بن هلال قال: قالت عائشة: أرسل إلينا آل أبي بكر بقائمة شاة ليلا فأمسكت وقطع رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قالت أمسك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقطعت قالت: تقول للذي تحدثه هذا على غير مصباح) قال الشيخ الألباني في آداب الزفاف (): ( ليس في وجوب خدمة المرأة لزوجها ما ينافي استحباب مشاركة الرجل لها في ذلك إذا وجد الفراغ والوقت بل هذا من حسن المعاشرة بين الزوجين ) وقد جعل رشيد رضا هذا من حقوقهن على أزواجهن كما في كتابه (حقوق النساء في الإسلام) بل كان يعينهن في أمر تنظيف الأرضية أحيانا فقد روى أحمد (6/111) وأبو داود (3567)عن حميد عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عند بعض نسائه فأرسلت إحدى أمهات المؤمنين مع خادمها قصعة فيها طعام قال فضربت بيدها فكسرت القصعة قال بن المثنى فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم الكسرتين فضم إحداهما إلى الأخرى فجعل يجمع فيها الطعام ويقول غارت أمكم زاد بن المثنى كلوا فأكلوا حتى جاءت قصعتها التي في بيتها ثم رجعنا إلى لفظ حديث مسدد وقال كلوا وحبس الرسول والقصعة حتى فرغوا فدفع القصعة الصحيحة إلى الرسول وحبس المكسورة في بيته )والحديث صححه الشيخ الألباني في صحيح أبي داود. والذي أريدك أن تنتبه له في الحديث قوله: (فجعل يجمع فيها الطعام). وروي من حديث أبي سعيد الخدري أنه كان يقم بيته, وهو من أحاديث الإحياء التي لا أصل لها كما عند السبكي في الطبقات والعراقي في المغني.وعزاه اليافعي في مرآة الجنان إلى الترمذي ولم أجده عنده في السنن ولا في الشمائل!
    وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن إماطة الأذى عن الطريق صدقة. فدارك أولى بذلك, وأهلك أولى بصدقتك.
    ومن لطيف العون أن تبادر إلى طي الثياب معها ـ وجلنا مقصر في هذه الناحية ـ فقد روى الدينوري في المجالسة (2015)عن بكر العابد قال كان لسفيان الثوري عباءة يلبسها بالنهار ويرتدي بها وكان إذا جاء الليل طواها وجعلها تحت رأسه وقال: ( بلغني أن الثوب إذا طوي يرجع إليه ماؤه) ورواه علي بن الجعد في مسنده عن مسدد قال: قال لي يحيى: كان سفيان يطوي ثيابه بالليل وقال لي: ( إن الثوب يستريح إذا طوي)
    ولهذا لا تأنف ولا تترفع عن إعانة زوجتك في المطبخ أو غيره, تقطع لها اللحم, فإن لم يكن لحم فقطع لها البطاطس والخضروات ! وإن شئت فاطبخ لكما شيئا تمدحه لك زوجتك.فإن لطبخ الرجال خصوصية عندهن ! وكذلك لا تستكبر عن تنظيف أرضية الدار معها فإنه علامة تواضع وإيمان.وقد ورد ما يفيد وجوب تنطيف أرضيات الدور , فقد روى الطبري في الأوسط عن سعد بن أبي وقاص مرفوعا: ( طهروا أفنيتكم فإن اليهود لا تطهر أفنيتها)
    وفي لفظ نسبه ابن القيم في زاد المعاد وابن مفلح في الآداب للبزار مرفوعا: (إن الله طيب... فنظفوا أفناءكم و ساحاتكم ، و لا تشبهوا باليهود، يجمعون الأكباء في دورهم) والذي وجدته عند البزار موقوف على سعيد بن المسيب,وفيه خالد بن غياس وهو آفته.وانظر الحديث وتخريجه في السلسلة الصحيحة لشيخ شيخنا الألباني (236)
    والأفنية (جمع فناء وهو المتسع أمام الدار) من فيض القدير (4/271).والأكباء جمع كبى بكسر الكاف وهي الكناسة كما في الآداب لابن مفلح.وقد روى الديلمي في الفردوس عن أنس مرفوعا (ترفع البركة من البيت غذا كان فيه كناسة) والحديث ضعفه الشيخ الألباني في السلسلة الضعيفة (3410)
    فإن كان النبي صلى الله عليه وسلم قد أمكر بتطهير ما كان أمام البيت فأولى أن يفهم ذلك في أرضية الدار! والله أعلم.مع التنبيه إلى أن الأمر موجه للرجال دون النساء لأن الرجل يسهل عليه الخروج إلى الفناء بخلاف المرأة التي أمرت بالتستر ما أمكنها!
    ووما نقل عن السلف في ذلك ما رواه ابن سعد في الطبقات (6/188) وابن أبي شيبة في المصنف (7/146) والفسوي في المعرفة والتاريخ (2/328)وأبو نعيم في الحلية (2/116) عن الربيع بن خثيم (أنه كان يكنس الحش بنفسه قال فقيل له: إنك تكفى هذا , قال: إني أحب أن آخذ بنصيبي من المهنة) وروى ابن أبي الدنيا في الورع (ص115) عن أبي الوليد رباح بن الجراح قال: رأيت أبا شعيب أيوب بن راشد فما رأيت أحدا كان أورع منه كان يكنس حيطان بيته فإذا وقع شيء من حيطان جيرانه جمعه فذهب به إليهم)
    ومن الطريف أنه كان يقال: (كان ثلاثة نفر في العرب في عصر واحد أحدهم آية في السخاء وهو حاتم الطائي والثاني آية في البخل وهو أبو حباحب والثالث آية في الطمع وهو أشعب كان طماعا وكان إذا رأى عروسا تزف إلى موضع جعل يكنس باب داره لكي تدخل داره!!! وكان إذا رأى إنسانا يحك عنقه فيظن أنه ينزع القميص ليدفعه إليه !!) ومن أفضل ما يكنس بيوت الله تعالى وقد صح أنه كان أسود يقم المسجد النبوي ويكنسه فمات ودفن ليلا وصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم على قبره.
    وفي مقالة (أربعون نصيحة لإصلاح البيوت) ضمن موسوعة البحوث والمقالات العلمية :
    (نصيحة ( 22) : معاونة أهل البيت في عمل البيت
    كثير من الرجال يأنفون من العمل البيتي ، وبعضهم يعتقد أن مما ينقص من قدره ومنزلته أن يخوض مع أهل البيت في مهنتهم . فإذا فعلنا ذلك نحن اليوم نكون قد حققنا عدة مصالح :اقتدينا برسول الله صلى الله عليه وسلم.ساعدنا أهلينا .شعرنا بالتواضع وعدم الكبر .وبعض الرجال يطالب زوجته بالطعام فورا ، والقدر فوق النار ، والولد يصرخ
    يريد الرضاع ، فلا هو يمسك الولد ، ولا هو ينتظر الطعام قليلا ، فلتكن هذه الأحاديث تذكرة وعبرة !!)اهـ.
    وقد ذكر القاضي عياض في الشفا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أيضا يعجن مع أهله والله أعلم ! ولا يبعد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم. وقد صح عنه أنه خبز في دار جابر كما في حديثه في قصة الخندق وفيه : (جئت النبي صلى الله عليه وسلم فساررته فقلت يا رسول الله ؟ ذبحنا بهيمة لنا وطحنت صاعا من شعير فتعال أنت ونفر معك فصاح النبي صلى الله عليه وسلم يا أهل الخندق إن جابرا صنع سورا فحي هلا بكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنزلن برمتكم ولا تخبزن عجينكم حتى أجيء . وجاء فأخرجت له عجينا فبصق فيه وبارك ثم عمد إلى برمتنا فبصق وبارك ثم قال ادعي خابزة فلتخبز معي واقدحي من برمتكم ولا تنزلوها ...الحديث) ويظهر أنه كان العجن من أعمال بعض الصحابة ,ففي الترغيب والترهيب للمنذري لأنه لما مات أبو هاشم بن عتبة رضي الله عنه (حصر ما خلف فبلغ ثلاثين درهما وحسبت فيه القصعة التي كان يعجن فيها وفيها يأكل...) وقرأتها بفتح الياء ولعلها بالضم فالله أعلم.
    والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه كما في الحديث, وزوجته أولى, وقد صح عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رجلا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي الناس أحب إلى الله فقال أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس. وانظر صحيح الترغيب والترهيب للألباني (2623) وزوج الرجل أولى من غيرها من الناس في أن ينالها حظ من نفع زوجها من إعانتها في البيت! والأحاديث في فضل قضاء الحوائج متكاثرة وانظرها في كتاب (قضاء الحوائج) لابن أبي الدنيا و(ثواب قضاء حوائج الإخوان) لمحمد بن علي النرسي.
    ومن العجيب أن ابن مفلح جعل الترفع عن ذلك حمقا وتكبرا فقال في الآداب الشرعية: (كان عليه الصلاة والسلام يكون في بيته في مهنة أهله وغير ذلك من شدة تواضعه ومكارم أخلاقه وسيرته العالية صلى الله عليه وسلم بخلاف ما يفعله كثير من أصحاب النواميس والحمقى والمتكبرين مع اشتمال بعضهم مع ذلك على سوء قصد وجهل مفرط)
    ومما يعين الرجل فيه أهله توليه غسل ثوبه. ولعل شراء غسالة بعد الادخار لثمنها ولو بعد ثلاث أو أربع سنوات,يكون خير ما تعينها به خصوصا إن كان عندكما ولد! واسأل مجربا. وقد روي عن بعض السلف كعمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز أنهما كانا يباشران غسل ثيابهما ,والله أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    بارك الله فيك شيخنا طارق والحقيقة أن كلامكم هذا صعب في التطبيق لأن عقولنا هذه الأيام متخمة برواسب البيئة والثقافة والعادات والمزاج فتطبيق هذه الأمور يحتاج لمجاهدة
    فائدة : الشيخ طارق الحمودي من تلاميذ العلامة بو خبزة وهو من أهل العلم المنصفين الجادين , أرجو الله أن يسدده وإخوانه من طلبة العلم كالشيخ أبو مالك العوضي وسليمان الخراشي وماهر الفحل .............................

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    إذا كانت المعاملة اللطيفة للزوجة ، ومساعدتها ، وإدخال السرور إلى قلبها من الأمور الصعبة على الرجل ؛ فلا تلوموا النساء إذا كانت ردة فعلهن غير مرضية لكم .
    المرأة قنوعة ، لا تريد دلالا ، كالذي تقرأ عنه في المجلات ، وتسمع عنه في المحاضرات ، تريد رجلا يحترم الميثاق الغليظ وقداسته الذي ربط بينهما ، وجمع .
    الطلاق عند الرجال مثل السلام ، على الفاضي والمليان .
    يستمتع الرجل بالمرأة ، ويوهمها ويوهم نفسه بصدق نيته في الزواج ، وتصدق المسكينة ، لتجعل من نفسها خادمة مطيعة تتحمل جبروته وغلظته ، ثم عندما يفيق من سكرة الشهوة ، يرميها غير آبه بعواقب فعلته .
    كم أكره الرجال بل أشباه الرجال جازاهم الله وكفانا شرهم .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    صدقت أختي الكريمة
    ولكني أرفض قولك : المرأة لاتريد دلالا من زوجها!!!!إذا لم يدللها زوجها ويباسطها فمن ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    بارك الله فيكم شيخنا طارق مقالات و نصائح جد نافعة أعجبني فيها
    وقال القرطبي: (إذا دخل البيت كان من حسن معاشرة الأهل إزالة ذلك, وفي الحديث دلالة على استحباب السواك عند دخول المنزل وقد صرح به أبو شامة والنووي. قال ابن دقيق العيد: ولا يكاد يوجد في كتب الفقهاء ذكر ذلك)
    فكم من فقه خص به أهل الحديث و حرمه أهل الرأي....و أوافق الأخت في تلميحها الى ما ورد من أخبار أدبية طريفة في مقالاتكم عن أهل الترف في الدولة الأموية و ما بعدها من عدم تورعهم عن الطلاق مع أن المعروف خلافه قبل أن تقبل الدنيا على المسلمين في عهد النبوة و ما بعدها....كما صح في قصة زيد رضي الله عنه و قصة بريرة...و غيرها

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    أختي الأمل الراحل, لا رحل أملك في الخير إن شاء الله تعالى.
    أراك مستاءة جدا من الرجال أو أشبههم إن شئت . ولست اشطرك الراس, فإنه لا يزال الخير في الرجال إلى قيام الساعة.
    أختي الفاضلة.النساء كلهن غالبا يحببن الدلال وقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك مع واحدة من أعقل النساء,فإياك ان تكوني فعلا قد رحل أملك, أرجو أن لا يكون الأمر لك.صحيح أن النساء قد ظلمن على مدى سنوات في تاريخ المسلمين, ولكن العيب في أولئك الرجال لا في كل الرجال.
    ولست أعذر أولئك الرجال ابدا فهم يستحقون الضرب بالسياط .وأعرف قصصا كثيرة من الواقع حكتها لي زوجتي تبكي العين.
    فنحن على علم بهذا الظلم ولذلك أكتب مثل هذا الذي كتبت لعل الله تعالى يصلح به حالا كثير ممن قدر الله لهم الصلاح.
    وأعتذر أختي الفاضلة عن هذا .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    جزيتم خيرا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    305

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    بارك الله فيك شيخنا الفاضل الأستاذ طارق الحمودي على ما كتبت
    سبحان الله نسأل الله التوفيق
    قال البرزلي رحمه الله في فتاويه (1/88):" من عز عليه دينه تورع، ومن هان عليه تبدع ." اهـ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    263

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    هذا مقال نافع مبارك ان شاء الله ,,, جزاك الله خيراً وبارك فيك ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    إن من أعظم الظلم هو أن يكون باسم الدين فيدفع النساء إلى محاربة الدين الذي به أعزهن الله قرونا ، الفتاوى التي تحرم كل شئ وتقصي النساء من كل شئ وترميهن بالضعف اللازم .
    والله ما كتبت يجب أن يطبع في كتيب وتضاف إليه إحصائيات ميدانية ودراسات تحليلية تظهر الإستقالات الجماعية من الأسر التي أقبل عليها الرجال بين هلالين .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: سلسلة لماذا ايها الزوج

    جزاكم الله خيرا يا شيخ طارق, وأسأل الله تعالى أن ييسر لي زيارتكم و زيارة شيخكم عند قدومي إلى المغرب عما قريب, و الله المستعان.
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •