خطير جدا ## الدكتور محمد حامد الأحمري .. ينتقد المنشغلين بالعقيدة والأمة في خطر . - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 43

الموضوع: خطير جدا ## الدكتور محمد حامد الأحمري .. ينتقد المنشغلين بالعقيدة والأمة في خطر .

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    سمعت عن لقاء أجراه تركي الدخيل في برنامج إضاءات مع الدكتور محمد حامد الأحمري، وقرأت شيئا كُتب عنه لكن لم أجد وقتا لقراءة المقال إلا أمس، وكان قد بلغني من أحد مقربي الدكتور الأحمري أنه يقول عن قناة العربية: إنها حرب على الإسلام، وإنها خادمة لليهود، وأنها من أكبر أعداء المسلمين...
    فقلت: لعل في اللقاء خيرا، وكشفا لبعض الحقائق، ولعله يغزوهم في عقر دارهم وو..
    لكني دهشت بأن اللقاء في مجملة تشويه للتيارات الإسلامية، وخصوصا السلفية ومشايخها، وبعضه في الأمور الخاصة بالدكتور .
    فكيف وقع الدكتور الأحمري وهو اللبيب الفطن في هذا الفخ الذي يسلم منه صغير العصافير؟!
    كيف استُخدِم الدكتور الأحمري في الطعن المجمل في السلفية والعلماء في حين كنا نتمنى أن نسمع منه نقدا لهذا القناة الخبيثة ، أو للتيارات التغريبية أو للفساد الأخلاقي أو ...
    وفي المقال أشياء تستحق الوقوف عندها، لكني سأعلق على ما يتعلق بالسلفية فقط، فأنقل كلامه ثم أعلق عليه.
    تركي الدخيل: بالمناسبة إلى أي وجه يمكن تصنيفك داخل أطياف التيار الإسلامي؟
    د. محمد حامد الأحمري: أنا ممكن تصنفني إني إسلامي ما قبل التقسيم أنا مرة ذكرته في مقال قبل التقسيم الحزبي والمذهبي وسأستمر على هذا.

    معلوم أن التقسيم والتحزب مذموم، ولا يرضى أحد من علمائنا أن يصنف في التصنيفات الضيقة؛ بل يعدون ذلك من البدع، فنحن مسلمون على مذهب أهل السنة والجماعة فقط.
    ولو لم تظهر الفرق المبتدعة لما احتجنا أيضا أن نذكر "أهل السنة والجماعة" أو "السلفية" أيضا.

    تركي الدخيل: وصفت في جريدة المدينة بالمثقف السلفي، فلم تعجبك هذه الصفة وعلقت عليها، عندك تحفظ على السلفية؟
    د. محمد حامد الأحمري: نعم عندي تحفظ على السلفية بمفهومها المعاصر.
    تركي الدخيل: ويش هو؟
    د. محمد حامد الأحمري: هي حقيقة أصبحت تقليد للمرحلة التي عاشها الإمام أحمد وخصومه، ولذلك السلفي في العصر الحديث لا بد أن يبحث عن المعتزلة حتى يخاصمهم لا بد أن يبحث عن الأشعرية حتى يخاصمهم، لا بد أن يبحث عن الشيعة حتى يخاصمهم لا بد أن يبحث عن الفرق التي كانت أيام الإمام أحمد، أيضاً نظرة الأمور هي نظرة قديمة وليست نظرة معاصرة..

    السلفية بمفهومها المعاصر هي السلفية في السابق لم يتغير شيء إلا في خيال الدكتور، وأما قوله إنها تقليد لعصر الإمام أحمد ... فهذه من الإشكالات في تعميم الدكتور في الكلام وعدم وضوحه، إلا أنه فسره كلامه الذي بعده وهو قوله: إن السلفي لا بد أن يبحث ... الخ
    وهذا يدل إما على اتساع الدعوى عند الدكتور وعدم تحري الحق، وإما على جهله بواقع السلفيين، ولذا أقول وبكل وضوح: هذا الكلام كذب محض على السلفيين، فعلماء ودعاة السلفيين أمم لا يحصيهم إلا الله، وفي بلاد شتى، وأمم كثيرة منهم لا اشتغال لهم بالردود في العقائد؛ بل وأمم منهم ليس لهم اشتغال بالفرق والمذاهب ألبتة، ولكن لهم جهود كبيرة إما في جوانب العلم الأخرى؛ كالفقه والحديث والتفسير ، والدعوة إلى الله وغيرها .
    وأما رميهم بأن نظرتهم للأمور نظرة قديمة وغير معاصرة = فهي من التهم المطاطة التي لا يتورع الدكتور من رميها كأي فكرة تخطر على باله، وإن لم يكن لها في الواقع حقيقة.
    بل يكذب هذه الدعوى ألوف المقالات والأبحاث والدرسات و... التي ألفها السلفيون في جميع الجوانب المعاصرة سواء في المذاهب والفرق أو السياسة أو الاقتصاد أو... ، وأحسب أنها أظهر من أن يدلل عليها .
    تركي الدخيل: لا ترى أنه يجب أن يكون في مفاصلة على أساس العقيدة ولهذا كتبت مقالك الشهير اللي أثار الكثير من ردود الفعل؟
    د. محمد حامد الأحمري: لا..لا العقيدة مهما يكن لا بد أن يكون في مفاصلة على أساس هذه قضية لا بد منها، لكن الإيغال فيها واستيلائها على العقل مشكلة، هي معناها أنا قصدت بمعناها الأيديولوجي، الشخص اللي مندمج داخل موضوع معين ما يستطيع ينظر خارج.
    تركي الدخيل: إي وتعتقد أن السلفية تمثل هذا التطبيق..
    د. محمد حامد الأحمري: أنا أعتقد أن الكثير من السلفيين عندهم هذه النظرة.
    تركي الدخيل: عندهم النظرة المفاصلة وفقاً لهذه الرؤية.
    د. محمد حامد الأحمري: نعم ويعني عندهم تفسير ضيّق للأحداث.

    وهذا الكلام مشابه لما قبله من كثرة دعاوى الدكتور ضد السلفيين، وهو يستسهل الرمي والهروب، ففي مقاله المثير للجدل عن المحلل العقدي اكتفى باستهجانه كلام مَن تحدث عن الأحداث ورميهم بقصور النظر ، والتضييق ... الخ، ثم الهروب من الواقع، وعدم الكلام فيه إلا بكليمات مجملة لا تروي الغليل ولا تشفي العليل، وكان المتحتم عليه الكلام في صلب الحدث فذاك وقت الكلام، ووقتها يرى الجميع صحة دعواه وهل تفسيره أصح أم تفسير غيره.
    تركي الدخيل: ويش انتقاداتك على التيارات الإسلامية؟
    د. محمد حامد الأحمري: فيها نوع من التاريخية الفكرية التي يعانونها.
    تركي الدخيل: كيف ويش معنى التاريخية الفكرية.
    د. محمد حامد الأحمري: أقصد أنه هو يناقش ويهتم بأفكار في مرحلة ليست هذه المرحلة التي نعيشها أحياناً، ويفسرها بأسلوب قديم ليس هو الأسلوب الذي نحتاجه الآن في هذه اللحظة، ونظرته للأمور هي نظرة تاريخية قديمة ليست نظرة معاصرة.

    وهذا الكلام مشابه لما قبله تُهم توجه لأمم من الناس «التيارات الإسلامية»! لكن ليس له في الواقع أدنى حظ ونصيب، اللهم إلا إن كان الدكتور لا يقرأ ولا يسمع إلا لبعض كتاب المنتديات البسطاء، ويغض الطرق عن آلاف الكتب والأبحاث والمقالات والمحاضرات الناضجة.
    تركي الدخيل: ولذلك أنت أيدت مثلاً حزب الله في الحرب الأخيرة على لبنان؟
    د. محمد حامد الأحمري: لا ليس كذلك. أنا ضد قضية من يشتغلون في العقيدة في وقت هجوم على الأمة العربية والإسلامية وأخذ لبنان، لبنان بلد عربي إسلامي ليس بلد شيعي، فأنا أنظر إلى القضية بأن الموقف هو ضد لبنان وليس ضد حزب الله.
    د. محمد حامد الأحمري: إذا كان يتحرك أنا في هذا الحال أنت أمام حرب يقتل فيها الجميع في لبنان ويستولى على لبنان كأرض، بالتالي ليس الوقت أن تناقش هذه القضية..
    تركي الدخيل: خلصوا الحرب بعدين ناقشها..
    د. محمد حامد الأحمري: يجب أنك تقف ضد إسرائيل في هذه اللحظة، إسرائيل التي تقتل الجميع وتحتل أرض الجميع، بعد ذلك ناقش القضية العقدية قف ضد حزب الله أو قف معها.
    تركي الدخيل: انتهت الحرب هل ناقشت قضية العقدية في حزب الله؟
    د. محمد حامد الأحمري: عندي مشروع بحث طويل على القضية عندي بحث عن انبعاث الشيعة في المنطقة كلها.
    تركي الدخيل: استلهاماً من التجربة العراقية و..
    د. محمد حامد الأحمري: من التجربة الإيرانية الثورة الإيرانية قصة العراق قصة لبنان شيعة باكستان شيعة أفغانستان..
    تركي الدخيل: من خلال كتاب؟
    د. محمد حامد الأحمري: إي نعم.

    قضايا الحروب هي المحك، ولا بد أن تتميز فيها الصفوف تمام التميز، ويعرف الإنسان مع من تكون مصلحته الكبرى، ولذا فلمخالفك أن يقول: إن قصر النظر منك، ونحن بين خطرين لا يقل أحدهما عن الآخر، وخذاع الناس بأن حزب الله هو حامل راية الإسلام في ذلك الوقت، والسكوت على ذلك خديعة كبرى للمسلمين.
    وليس هناك مانع من الكلام على الاعتقاد وبيان ما يبيت الرافضة للمنطقة ككل.
    والآن قد وضعت الحرب أوزارها من عدة أشهر ، ولم نر الكلام المفصل المبشر به عن تلك الأحداث من الدكتور ولا من غيره ممن كان ينكر الحديث ذاك الوقت!
    تركي الدخيل: الإسلاميين يخافون من الحرية لأنها قدمت لهم بشكل خاطئ, لماذا لم يستطع الإسلاميون أن يتفهموا الحرية انطلاقاً من تراثهم؟
    د. محمد حامد الأحمري: هي حقيقة لم تدرس بشكل جيد في تراثهم قضية الحرية, ودرست في جوانب قليلة جداً في قضايا الاختيار وقضية المعتزلة والجبرية وكذا, لكن لم تنل بشكل جيد في الموضوع السياسي لم تتسع في الجانب..
    تركي الدخيل: كيف يمكن أن تنال يعني ما تحتاجه؟
    د. محمد حامد الأحمري: لا من الكتابة والحديث المستمر عنها وتوعية الناس بها, لأنها هي مو نافعة للحاكم والمحكوم نافعة لكل أطراف المجتمع, هي شفافية هي عزة حقيقة, الحرية فيها عزة للأشخاص..

    هذا أيضا من الكلام المجمل، والدين الإسلامي كفل لكل الناس حقوقهم في كل مجال، وأما ما ذكره أنها بحثت في قضية الاختيار والمعتزلة = فشيء طريف !
    وأرى أن الدكتور هنا يتكلم في واقع غير واقعنا؛ بل أشبه ما يكون بالخيال، وليس هناك أي تجربة للحرية التي في ذهنه منذ خلق الإنسان إلى يومه هذا، وإنما الحريةُ التي يُبشَر بها في كل مكان هي حرية العري والتفسخ والاستبداد والكيل بمختلف المكاييل، ولذلك من الغلط أن يرسم الدكتور حرية في خيالة ثم يعيب على غيره عدم استيعابها أو قبولها ولو نظريا.

    د. محمد حامد الأحمري: الطبقة الواعية القادرة أن تأخذ ما ينفعها وتترك ما يضرها حتى من تراثها, يعني لماذا نحن نستسلم لتراثنا؟ أظن الاستسلام للتراث مثل الاستسلام للغرب, يستسلم للتراث هذا جهد بشري..
    تركي الدخيل: وش اللي ينفعنا من التراث يجب أن نتركه؟
    د. محمد حامد الأحمري: يعني مثلاً قضية الجدالات التفصيلية وتاريخنا الفكري, كثير من التفصيلات ما نحتاجها في زمننا هذا بل هي تثقل الوقت ويمكن تقضي 60 سنة 70 سنة..
    تركي الدخيل: حتى لو كانت عقدية..
    د. محمد حامد الأحمري: عقدية أو غيرها..

    إذا قرأت هذا الكلام يخطر في بالك سؤال مهم وهو : ما هو التراث الذي يعنيه ؟
    وهل ما يتحدث عنه الدكتور واقع ؟
    بمعنى هل فعلا الناس أثقلهم التراث واستسلموا له ؟!
    تركي الدخيل: ما هي المسائل العقدية تقول أن العقيدة..
    د. محمد حامد الأحمري: أعطيك مثال.. كيف نشغل الطالب مثلاً لمدة سنتين أو ثلاث في قضية خلق القرآن, ما عندنا أحد الآن يقول بهذه القضية, كنت أحتاج أتحدث عن قضية من قضايا الحريات أو قضايا مفاهيم جديدة تدور في زمان القوميات الليبرالية الخ.. ولا أشغله بقضايا قديمة ليست معركة الزمان..

    وهذا من الأمثلة لدعاوى الدكتور العريضة وكلماته التي يرميها جزافا من غير تبصر!
    وأشتهي أن يبين لنا أين يشغل الطالب سنين أو ثلاث مسألة خلق القرآن ؟
    بل أين يشغل الطالب شهرين أو ثلاث بهذه المسألة؛ بل أين يشغل الطالب أسبوعين أو ثلاثة بهذه القضية ؟!!
    ثم قوله: ما عندنا أحد الآن يقول بهذه القضية .
    هذا يدل على قلة اطلاع الدكتور ومعرفته بالمذاهب واتساع دعواه، وقد ذكر أن له عناية بالشيعة ، وخفي عليه أنهم و الإباضية ـ وهم يعيشون بيننا يقولون ـ : بخلق القرآن، وهم امتداد للمعتزلة في كثير عقائدهم.
    ثم لم يكن هذا بحمد الله كما صور أنه على حساب معرفة التيارات الحديثة أو بلاياها، فهناك ألوف مؤلفة من المقالات والرسائل والأبحاث والخطب والأشرطة والبرامج وغيرها تحدثت عن القضايا المعاصرة بكل جوانبها وهذه لا يعمى عنها منصف.

    تركي الدخيل: يعني إذن يجب أن..
    د. محمد حامد الأحمري: يجب أن يعاصر, أنا أتمنى من الشيخ أن يهاجر من العصر العباسي إلى عصرنا..
    تركي الدخيل: كيف؟
    د. محمد حامد الأحمري: يعني أتمنى من الشيخ أن يهاجر من العصر العباسي إلى عصرنا أو من عصر ابن تيمية إلى عصرنا, ويعيش معنا في هذا الزمان ويناقش قضايانا حتى ينمو وننمو معاً ونحل مشاكلنا..
    تركي الدخيل: يعني معناته أن الكثير من المشايخ ما عندهم فقه واقع؟
    د. محمد حامد الأحمري: يعيشون في زمن بعيد..
    تركي الدخيل: اللي هو زمن التراث..

    وهذه دعوى ظالمة فلا يوجد أحد يعيش في العصر العباسي؛ بل العلماء والمشايخ وطلبة العلم زاحموا وتكلموا وبحثوا وردوا وأنكروا، ونصحوا وبذلوا جهودا جبارة سواء على المستوى الرسمي المؤسسي أو الفردي، والحقيقة لا أدري كيف يسمح الدكتور لنفسه إطلاق هذه الدعاوى الظالمة.
    د. محمد حامد الأحمري: إي نعم وهذا الزمن مريح, كلما كان زمن مر من زمان وأصبح أحداث باردة يكون مريح, مشكلة الزمن هناك فرق بين السياسي والمؤرخ, السياسي يتعامل مع النار إيديه ممكن تحرقه ولكن المؤرخ..
    تركي الدخيل: شغلات انتهت وما في زمان..
    د. محمد حامد الأحمري: والخلافات العقدية القديمة سهلة ومستوعبة وآمنة إذا تكلمت فيها, لكن زمانك مشكلة وبالتالي الهروب من الزمان هذا هو طابع الكثير من المثقفين..
    تركي الدخيل: لماذا يلجأ الإسلاميون أو المشايخ إن صح التعبير إلى التاريخ أكثر من المعاصرة؟
    د. محمد حامد الأحمري: لأنها منطقة آمنة ما تسبب لهم مشكلة خلاف مع حكومة ولا خلاف مع شرطة ولا خلاف مع التلاميذ ولا.. مناطق آمنة ومدروسة وسهلة..

    وهذه تتمة الدعوى ومعها زيادة تهمة تبرر فساد التصور، وقد قدمت أنه لا يوجد كلام تاريخي لا وجود له اشتغل به أحد ممن يعرف بعلم على حساب الواقع والقضايا المعاصرة، وأتحدى الدكتور أن يتجاوز الكلام المرسل ويأتي بالحقائق.
    تركي الدخيل: إلى أي حد ترى أن التيار الإسلامي متوغل في التراث أكثر من معاصرته للأحداث؟
    د. محمد حامد الأحمري: إلى درجة كبيرة جداً على الأقل نصف المشايخ أو أكثرهم يعيشون في الماضي..
    تركي الدخيل: أي مشايخ؟
    د. محمد حامد الأحمري: المشايخ في بلدنا وفي غير بلدنا يعني..
    تركي الدخيل: وفي مشايخ آخرين يعاصرون..
    د. محمد حامد الأحمري: قليل جداً يعاصرون..

    هذه أيضا من الدعاوى العريضة الظالمة التي أطلق الدكتور للسانه الكلام فيها بغير هدى، ماذا يريد الدكتور بالمعاصرة ؟
    هل يريد أن يتكلم العلماء كلهم على القضايا التي يهتم بها هو حتى ينالوا رضاه؟
    وهل مفهوم المعاصرة عنده هو الكلام في السياسية ؟ ومن لم يشارك فيها ونفع الناس بأمور أخرى لا يكون معاصرا ؟!
    هل الدكتور لا يؤمن بأهمية تنوع الجهود الاهتمامات والتوجهات ؟
    ولا أدري هذه الإحصائيات الدقيقة كيف يحصل عليها ؟!
    تركي الدخيل: قبل قليل في الفاصل الأول سألتك عن السلفية وقلت أن عندك مشكلة مع التفسير الحالي للسلفية، هل تعتقد أن التفسير اللي أنت عندك مشكلة معه يساهم في تكريس الاستبداد اللي عندك مشكلة معه برضه؟
    د. محمد حامد الأحمري: نعم.
    تركي الدخيل: كيف؟
    د. محمد حامد الأحمري: يعني في قضية تسليم كل شيء للحاكم وعدم المشاركة والقضية يعني في يؤكد قضية العصمة وكذا هذه قضية مبدأ شيعي يعني عصمة الحاكم هذا مبدأ ليس سني.

    وهذه دعوى بناها على الحرية المرسومة في خيالة، وإلا فما معنى أن السلفية تعطي كل شيء للحاكم ؟ ومن أين جاء بهذا الزعم ؟
    وأما مسألة أن السلفية عندها دعوى العصمة فداهية الدواهي! لكن الطريف أنه يقول: إن هذا ليس مبدأ سنيا ؛ إذًا عمّن يتحدث ؟!

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    126

    افتراضي

    أرى أن تعليقات الشيخ عبدالرحمن على هذه المقتطفات من حوار الدخيل ود . الأحمري جديرة بالنظر والتأمل ..
    لكن بشرط التجرد !

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    155

    افتراضي

    قال الشيخ عبدالرحمن السديس ـ وفقه الله ـ : (في حين كنا نتمنى أن نسمع منه نقدا لهذا القناة الخبيثة ، أو للتيارات التغريبية أو للفساد الأخلاقي أو ...).


    بوركت يا شيخ عبدالرحمن .. وبورك في الجميع ..

    اللقاء ـ كما هو معلوم ـ يذاع مسجلاً ،ولو أنه نطق ببنت شفة بسبهم ،أو نقدمهم لحذفها مقص الرقيب .


    تعليقاً على ما تقدم من تعليقات الإخوة الكرام ، أذكر ـ فقط ـ بأننا نحتاج إلى أن لا ننسى ميزان العدل ،ونحن نقيم أو أو نقوّم كلام هذا المفكر ،من باب (ولا يجرمنكم ... ) ومهما اختلفنا معه ، يجب أن نحكم على الرجل بمجموع طرحه وكتبه ومقالاته ،لا أن نأخذه ونحكم عليه بمقالة ،أو لقاء ،رزقنا الله الإنصاف.[/size]

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر المقبل مشاهدة المشاركة
    اللقاء ـ كما هو معلوم ـ يذاع مسجلاً ،ولو أنه نطق ببنت شفة بسبهم ،أو نقدمهم لحذفها مقص الرقيب .
    بارك الله فيكم يا شيخ عمر
    فليكن ذلك، ويكون قد أعذر ببيان الحق، ولم يرفض دعوتهم له، وعلى احتمال الذي أوردته كان الأولى ألا يحضر عندهم بتاتا.
    فماذا جنينا من هذا اللقاء؟!

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    128

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    قال تعالى : ( يا أيها الذين امنوا لا تقولوا راعنا )
    أعجب من مشابهتهم لأولئك المنافقين في ألفاظهم ، هداهم الله يفسدون من حيث إرادتهم للإصلاح بدعوى التجديد و المعاصرة ، والعجب من هذا أن ينساق ورائهم من له حظٌ من العلم و طلبه ، أعتقد أن لجوء البعض لأقوالهم هؤلاء هو بسبب عدم تحملهم ماستجد فيالواقع من متغيرات و مضلات ، وهم كالمتعلق بالقشة قامت على عقول من قال الله فيهم ( و ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ) الله اجعلنا من المعتصمين بكتابك وسنة نبيك .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي

    شيخنا المبارك عبدالرحمن السديس سلمت يمينك وبارك ربي لك في علمك وعمرك .
    إخواني هل هذا الدين متعلك بمفكر إسلامي كما يقولون أو......
    أنا لا أنتقص الرجل بل والله كنت من المعجبين به خاصة حينما قرات كتابه ملامح المستقبل .
    ولكن ماهذه السخرية والاستخفاف والإنجرار خلف كلام ذلك الخانع الدخيل .
    خروجه في هذه القناة شر له وخاصة مع ذلك المدعو تركي صاحب الكلمات السامجة
    والمشهور باستخفافه بالدين وأهله .
    لاحول ولاقوة إلا بالله إسلامي قبل التقسيم
    اللهم ألهمنا الرشد واجعلنا من أتباع سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم .
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  7. #27
    أبو حماد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    557

    افتراضي

    الشيخ الدكتور محمد بن حامد الأحمري معروف بجهوده الطيبة، ومواقفه الجادة، واطلاعه النادر الفذ العجيب، مؤخراً وقع في بعض الإشكالات، كانت أشبه ما يكون بزيغات الحكيم التي في أثر معاذ بن جبل رضي الله عنه، تلقفها عنه بعض الأصاغر، وطار بها فرحاً بعض قنوات السوء والشر والفساد، وفيما خطه وذكره شيخنا عبدالرحمن السديس غنية وكفاية لبيان ما وقع فيه دكتورنا وحبيبنا أبو عمرو من الخطأ البين، وبمثل هذه الردود الحكيمة الواعية تنضبط الأمور.

    بارك الله في الشيخ عبدالرحمن، ووفق حبيبنا أبا عمرو لما يحب ويرضى، وأخذ بناصيته للبر والتقوى، وجمع قلوبنا جميعاً على الخير والهداية والصلاح.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي

    لا حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    حسبي الله ونعم الوكيل

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    45

    افتراضي

    جاء ذلك في حديث الدكتور محمد الأحمري في برنامج "إضاءات" على قناة العربية، الذي يقدمه الزميل تركي الدخيل
    هذا البرنامج تابعته ذات مرة
    ثم راجعت تلك المتابعة بعد سنتين بمطالعة التفريغ الذي يوضع في موقع القناة لحلقات إضاءات
    فوجدت حقيقة طريقة الطرح فيها تلبيس وفتنة لاسيما على العوام وغير المختصين
    ولم أفطن لذلك إلا بعد التوقف والتأمل في المكتوب

    طلبة العلم قد يبدو لهم الخطأ من كلام هذا أو ذاك بما درسوه من قواعد وأصول فيقولون: لابأس نأخذ الحق ونرد ماخالفه و"يعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه" ولكن ياأخوه لستم وحدكم المعنيين!
    ماشأن العامة وجمهور المثقفين ـ من غير ذوي الاختصاص ـ ألا ترون أنهم يتلقفون ؟!

    كوننا نعذر الشخص (أياً كان) لايلزم منه السكوت عن بيان خطئه في هذه المسألة أو تلك حتى لاتغتر به جماهير
    كم من المفاهيم لم نعد نعاني منها بسبب تلبس فلان بها
    بل بسبب انتقالها إلى آلاف المشاهدين والمتابعين ممن يتلقفون عنه ويرتج المجتمع كله بمجالسه ومنتدياته بتلك الرؤى التي أثارها فلان واعتنقتها الجموع من فكره

    فحينها هل يرضينا خندق المواجهة ذلك؟
    من الجميل مبادرة التقويم من البداية


    وفقكم الله

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    51

    افتراضي

    مفكر إسلامي هذا المصطلح فيه نظر؟
    أعتقدد أن كل من يفكر من المثقفين من منطلق إسلامي فهو مفكر إسلامي وليس من شرط الإسلامي أن نتفق معه
    رأي الدكتور الأحمري في مقاله خدعة التحليل العقدي هو : أننا لا لا نجعل التحليل العقدي هو الوحيد في مواقفنا السياسية وننسى التحليل بالمعايير الأخرى كالمصلحة وهي فكرة صحيحة لا يختلف معه فيها أحد لكنه أخطأ كثيرا في إبرازها والتقديم لها واتخذ الهجوم وسيلة لبيانها وسمى مقاله باسم يخالف مضمون المقال حيث جعل التحليل العقدي خدعة وقد قرأت مقاله ومقال الدكتور لطف الله خوجة ولم أجد بينهما خلافا في الفكرة لكنهما يختلفان في أسلوب الخطاب
    وقد كان انفعال الأحمري نتيجة كونه كان متعاطفا مع حزب الله في أوج الحرب ثم تبين للدكتور الأحمري خطأه الذريع في احترام حزب الله وتبين له أيضا أن ما يسمى بحزب الله ينطلق من منطلق عقدي فاعتذر عن فكره الأول اعتذارا في كثير من الاستحياء وشئ من حفظ ماء الوجه ونشر في موقع العصر
    ألدكتور الأحمري صديق لي وهو من أغزر من عرفت من حيث كم المعلومات والقدرة على ترتيب الأفكار وهو محب للدين وأهله والأصل في أمثاله أن لا نسئ الظن بهم ونتسرع في الهجوم عليهم بل نبادر إلى كسبهم ومحبتهم لأنهم منا وإن اختلفنا معهم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي

    يا أخوة الدكتور محمد الأحمري رجل فاضل وفيه خير عظيم

    وأتفق مع الدكتور محمد السعدي أن لا نسيء الظن

    ورأيت الحلقة لم أسمع أروع من كلامه وفكر الدكتور محمد
    الحمد لله على كل حال

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    367

    افتراضي

    أشكر فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس على تعليقه المفيد جدا وأتوجه بالنصح إلى الأخوة الذين يتحركون بعواطفهم تجاه النقد سواء أكان ذلك سلبا أم إيجابا .. فمن جهة نرى من يأخذ كلمة من محاضرة أو كتاب أو حتى يأخذ محاضرة كاملة أو كتابا كاملا ويحكم على الشخص من خلاله فقط دون النظر إلى سيرة الرجل ونتاجه العلمي الآخر وآراؤه السابقة أو اللاحقة فيحكم على الشخص إن كان ما ظهر له خطأ بأنه مخطيء في كل أطروحاته ولا خير عنده ...إلخ .

    وفي الجانب المقابل ترى من يوافق الرجل ويستحسن ما كتبه أو قاله يرفعه فوق السحاب ويضفي عليه من الألقاب ما قد يبخل به على إمام مجمع على إمامته ...! ولا شك أن العدل في جهة غير الجهتين السابقتين .

    وقد لمست من بعض المعلقين على هذا الموضوع ما سبق في كلامي والعدل في موضوعنا هذا يمثل طريقة طرح شيخنا عبد الرحمن السديس للرد فهو لم يتكلم بلا بينة بل قد ساق من كلام الرجل الصريح الذي يعتقده بل ويحاول تأصيله ونشره والدعوة إليه لا سيما إن كان في قناة مثل قناة العربية- قواد التغريب والاحتلال في بلاد الإسلام- ومع ما نقله الشيخ السديس من سوءات فكرية وعقدية عن الأحمري هداه الله ؛ نجد ردودا غير علمية ولا منصفة - وإن كانت هي في ردها تدعو إلى الانصاف ولكن من وجهة نظرها هي - .

    وأقول لهؤلأ هدانا الله وإياهم ... ألم يصعب عليكم رمي منهج كامل وهو المنهج السلفي بالتخلف والتأزم و.. و ... إلخ ما نعرفه وسمعناه كثيرا من قبل ممن يعادي هذا المنهج .. أقول:ألم يصعب عليكم رمي منهج كامل بهذه الصفات القبيحة وصعب عليكم بيان خطأ الأحمري وطرح موضوع للنصيحة حتى لا يغتر به ؟!!!

    ألم يصعب عليكم جحد فضائل منهج كامل- وهو منهج الأمة كلها قبل الانحراف وإن رغم أنف من رغم-ألم يصعب عليكم جحد فضائل منهج كامل وعدم ذكر شيء من فضائله- ولو حتى من باب المجاملة كما يجاملون الفسقة والزنادقة إذا تحاوروا معهم- ألم يصعب على دعاة الإنصاف ذلك وإنما صعب عليهم بيان خطأ الأحمري وهو رجل واحد ومهما حدث لأطروحاته- حتى ولو فرضنا أنها الصواب- فلن تسقط الأمة بسقوطه وإنما تسقط الأمة بتشويه منهجها الأصيل منهج السلف الصالح أهل السنة والجماعة فأين الإنصاف ؟! وأين العدل؟! وأين منهجهم في التقويم الذين لا يستعملونه إلا عند نقد أحد منهم ؟!!
    وأين جهود العلماء السلفيين الذين بحمد الله ما صُدت هجمات التغريب والإلحاد إلا على أيديهم وما نشر قال الله وقال رسوله إلا على أيديهم ؟!!

    وإن تعجب فعجب قولهم عن كل من يفكر طالما أنه مسلم: مفكر إسلامي وإن أتى بالطامات وقدح في عقيدة الأمة ولم يكن عنده علم بكتاب ولا سنة ولا إجماع ولا خلاف ... ففيم يفكر إذن ؟!

    كيف يقبل من شخص لا علم عنده بكتاب ولا سنة ولا إجماع ولا خلاف أن يتكلم في قضايا الأمة المصيرية وينظر لها ويوصف حالها ويضع لها الحلول لتخرج من مأزقها - وهو أحد مآزقها الكبيرة ولا أقصد هنا شخصا ولكنني أقصد وصفا واقعا لفئة من الناس- ؟!!

    يا من يلينون للظالم ويذكرون فضائله اليسيرة ! ويتعامون عن جبال الفضائل التي في المظلوم ..أين العدل والإنصاف الذي تتكلمون عنه ؟!!

    الموضوع لا شك أنه من النوازل التي حدثت منذ وقت طويل واستمر وكلما تلمح بعض من يسمون بالمفكرين كلما تلمحوا غلبة لأهل الباطل في مكان اشتدوا في نشر أفكارهم وتقديم أنفسهم على أنهم البديل للمتشددين والمتطرفين وأنهم الإسلام الوسطي والمعتدل والمستنير بنار الغرب وأفكاره العفنة.

    إن من العجيب أن تضرب أحدا وتطلب منه أن يكون مؤدبا بعدم الرد عليك وأن تنكأ جرحا وتعيب على المداوي له والساعي في إصلاحه ... يعيبون على من يتكلم في العقيدة ومن يرد على البدع ويرون أن هذا مما عفا عليه الزمان وأننا مشغولون بمعارك قديمة لا وجود للخصومة فيها الآن...!
    وفي الجهة القابلة ينبشون تراث أهل البدع ويثيرون شبهاتهم ويقولون بها وعلى سبيل المثال طالما أن الستاذ الأحمري ذكره نصا في خواره مع الدخيل على الأمة الإسلامية ألا وهو موضوع خلق القرآن .. ألا تعلموا أيها الأحباب أن المفكر السلامي ! الكبير جدا محمد عمارة يقول بخلق القرآن وقرأت له مقالات من سنين يصوب فيها رأى المعتزلة ويرفع من قدرهم ويهون من موقف الإمام أحمد ومن صبروا معه ويقول عن المعتزلة إنهم قادة الفكر المستنير في التاريخ الإسلامي !!

    هل رأيتم من الذي يتكلم ثم يعيب على من يرد ؟! وماذا نفهم من فعلهم هذا .. هل حقا يريدون الإصلاح؟!
    إن من العيب على بعض طلبة العلم الآن أتراهم على جهل بأفكار هؤلأ المسمون بالمفكرين المستنيرين لإن الحق قد يضيع لجهل محاميه ومن يدافع عنه تجاه الباطل .. فيا أحباب لا تنخدعوا بالشعارات وبالألقاب وبالكلمات والدعاوى الكبيرة التي يطلقها البعض والتي توافق حماس الشباب فلا يزنها بميزان الكتاب والسنة بفهم سلف هذه الأمة .

    ولو جلست أكتب في هذه المواضيع لطال بنا الكلام جدا فأنصح إخواني ألا يعلقوا على رأي إلا إذا كان عندهم من الله فيه برهان وألا يزيدوا من مآسي أمتنا بل علينا جميعا أن نتجرد وأن ننصف الحق ونقول به ولو على أنفسنا وألا نخاف في الله لومة لائم وأن نعرف أن ما تسطره أيدينا وتنطق به أفواهنا مسطور عند ربنا في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها وأننا بكلامنا في الدين والحلال والحرام يجب أن ننطلق على بصيرة بعلم وإخلاص لا أننا نتحاور من باب الترف الفكري وتزجية الوقت وأسأل الله أن يهدينا جميعا ويهدي الأستاذ الأحمري وغيره ويجعل في أقلامهم وافواههم نصر الأمة والذب عنها وأن يردنا جميعا إلى الحق .

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جاء في حوار الدكتور
    تركي الدخيل: طيب فكرة المستبد العادل كيف تتعاطى معها وهي فكرة مطروحة في التراث الإسلامي؟
    د. محمد حامد الأحمري: طرحت قديماً لأنها يعني كمرحلة ممكن ننتقل بعدها ولكنها ليست صحيحة..
    تركي الدخيل: ما تعتقد أنها صحيحة..
    د. محمد حامد الأحمري: لأن المستبد العادل سيأتي بعده مستبد فاجر.!!

    ماذا يقصد الدكتور بالمستبد العادل؟؟؟
    هل من مبين؟

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    367

    افتراضي

    "المستبد العادل" يعبرون به عن صفة الحكم الإسلامي ومرجعيته وعن الإمام العادل وهذه طريقة لرفض الحكم الإسلامي وسيطرة الشريعة على أفعال المكلفين وعدم وجود سيادة غير سيادة القرآن لحياة الناس وهذه النظرية التي يطلقون عليها:"المستبد العادل" تجدها في كتابات العلمانيين مشوهي الفكر أمثال محمد عابد الجابري ومن على شاكلته ويكفي أن تقرأ مقالا واحدا له ولهؤلأ الناس عن رفض هذه الفكرة حتى تعلم ضلالهم وخبثهم وهذه خلاصة ما يمكن أن يقال عن معنى المستبد العادل في كلامهم ومن هنا نعرف أيضا إضافة إلى الأخطاء التي ذكرها الشيخ السديس في لقاء الأحمري مدى خطأ الأحمري في مقولته التي نقلها الأخ ابن عقيل عن رفض الحمري لفكرة المستبد العادل دون أن يفصل أو يرفض كلام العلمانيين ويوضح أن الحكم الإسلامي ونظامه يختلف عن الاستبداد بمفهومه المعاصر ... لا كلام في هذا عند الدكتور .

    كذلك مما يتفرع على رفضهم لفكرة أو حكم من يسمونه:" المستبد العادل" - ونحن بلا شك لا نسمي الحكم الإسلامي هكذا وإن كان للاستبداد معنى صحيحا في اللغة - أقول: مما يتفرع عن كلام الحمري وغيره رفضهم لمنهج أهل السنة والجماعة في عدم الخروج على الحاكم المسلم لو جار أو ظلم لأن في الخروج فتنة أكبر من الصبر على ظلمه ومناصحته ... هؤلأ يعتبرون أهل السنة جبناء وسلبيين ويؤصلون للانهزامية فانظروا كيف يضرب بإجماع أهل السنة عرض الحائط كل هذا لتسويق النظام الديمقراطي الغربي الفاجر الذي يجعل الحاكمية في يد الشعب - زعموا- وهي في الواقع في يد النخبة الظالمة والديمقراطية في حقيقتها حكم للأقلية وليس للأغلبية كما زعموا - وليس هذا موضوع نقاشنا- .
    والموضوع يحتاج إلى تفصيلات ومعرفة خبث العلمانيين في طروحاتهم حتى لا ينفروا الناس من أقوالهم .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    367

    افتراضي

    وهذا نقل مختصر عن الجابري يوضح نظرته ونظرة إخوانه عن المستبد العادل يقول في مقال له طويل نشر في صحيفة تسمى الحقائق-وليس لها من اسمها أدنى نصيب- بتاريخ 7/4/2003 :"... لنكتف بالقول إذن إن فكرة "المستبد العادل" التي ارتبط بها كل من التيار السلفي والتيار القومي، (وإن بأسماء مختلفة مثل "القائد الملهم" و"الزعيم البطل" في الخطاب القومي من جهة، والخليفة والأمير والإمام في الخطاب الإسلامي من جهة ثانية)، عنصر أساسي في اللاشعور السياسي في العالم العربي والإسلامي. وقد قفز هذا العنصر إلى ساحة الشعور تحت تأثير تحدي الاستعمار الأوربي كما بينا...إلخ".

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    367

    افتراضي

    لم أتعرض لكلام الشيخ محمد عبده والأفغاني ونظرتهم ل:"المستبد العادل" والقول بأنهم من نادى بهذا الحاكم ووالسياق التاريخي لهذه الجملة لأن الموضع هنا ليس لمناقشة هذه الجزئية حتى لا نخرج عن الموضوع الأساسي وإلا فالكلام على هذه الجملة طويل .

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي

    بارك ربي فيك وجزاك الله خيراً على هذا البيان يا ابا عمرو
    والله الذي لا أله إلا هو لقد كان في نفسي هذا المعنى ولكني أحسنت ظني في هذا الدكتور أن يقع في هذا الحضيض الفكري نسأل الله العافية والسلامة.

    أذناً قولهم:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمرو المصري مشاهدة المشاركة
    والخليفة والأمير والإمام في الخطاب الإسلامي من جهة ثانية)،
    فيدخل ضمناً - وعندي يقيناً - في هذا رفض الدكتور الأحمري ومن على شاكلته لطريقة الخلفاء الراشدين في تولي الحكم وهي التي نعتقد بأنها طريقة أهل السنة والجماعة وهي ما يسميها الأحمري وأمثاله في كتابتهم الحكم الراشدي.

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي

    شكرا لكم و بارك الله فيكم .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمرو المصري مشاهدة المشاركة
    ومن هنا نعرف أيضا إضافة إلى الأخطاء التي ذكرها الشيخ السديس في لقاء الأحمري مدى خطأ الأحمري في مقولته التي نقلها الأخ ابن عقيل عن رفض الأحمري لفكرة المستبد العادل دون أن يفصل أو يرفض كلام العلمانيين ويوضح أن الحكم الإسلامي ونظامه يختلف عن الاستبداد بمفهومه المعاصر .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    وفي المقال أشياء تستحق الوقوف عندها، لكني سأعلق على ما يتعلق بالسلفية فقط، فأنقل كلامه ثم أعلق عليه.

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    367

    افتراضي

    وبارك الله فيكم شيخنا والذي دعاني إلى هذا التعليق سؤال الأخ المذكور وأنا على يقين بعلمكم بما في اللقاء وغيره من المؤاخذات التي لم تعلق عليها فسامحنا بارك الله فيكم .

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي

    وفقكم الله وبارك فيكم

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •