هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كثيرا ماتذهب الأم بأطفالها الصغار للمشفى فقد يكون طفلا واحدا أو أكثر فتدخل على الطبيب وهو لوحده مع طفلها فهل تزول الخلوة به ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    من فتاوى ابن باز رحمه الله تعالى .
    ما حكم جلوسي مع أخو زوجي، وأطفالي في حضرتي؟



    ليس لك الجلوس مع أخي زوجك مع الأطفال؛ لأن هذه خلوة، والرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول: (لا يخلون رجلٌ بامرأة فإن الشيطان ثالثهما)، أما إذا كانوا مميزين بحيث يُحترمون تزول الخلوة ابن سبع، وابن ثمان، وابن عشر، أما الصغار دون السبع فليس لوجودهم فائدة، ولا يمنع من الخلوة، فلا بد يكون الأولاد من سبع، فأكثر، يحصل بهم زوال الخلوة. جزاكم الله خيراً
    http://www.binbaz.org.sa/mat/10866

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    إذا كان الطفلُ مميزًا؛ تنتفي الخلوة به، على الراجح.
    قال النووي في "المهذب"(4/278-278: "واعلم أن المحرم الذي يجوز القعود مع الأجنبية مع وجوده يشترط أن يكون ممن يستحى منه فإن كان صغيرًا عن ذلك كابن سنتين وثلاث ونحو ذلك فوجوده كالعدم بلا خلاف".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    ما هو ضابط التمييز بالنسبة للطفل ؟ نقول هذا طفل مميز وهذا غير مميز هل العمر أم وصف آخر يقوم به ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    إذا فهم الطفل الخطاب ورد الجواب أصبح مميزًا ، والله أعلم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    ذكر ابن القيم في الزاد حول مسالة تخيير الصغير بين أبويه فقال رحمه الله تعالى
    (( فإن لِلمخيِّرين قولين، أحدهما: أنه يخيَّرُ لخمس، حكاه إسحاق بن راهويه، ذكره عنه حرب في"مسائله"، ويحتج لهؤلاء بأن الخمس هي السن التي يَصح فيها سماعُ الصبي، ويمكن أن يعقل فيها، وقد قال محمود بن الربيع:
    عقلتُ عن النبي صلى الله عليه وسلم مجة مجَّها في فيَّ وأنا ابن خمس سنين او
    القول الثاني: أنه إنما يُخيَّر لسبع، وهو قول الشافعي، وأحمد وإسحاق رحمهم اللّه، واحتج لهذا القول بأن التخييرَ يستدعي التمييزَ والفهم، ولا ضابطَ له في الأطفال، فضبط بمَظنَّته وهي السبعُ، فإنها أول سن التمييز، ولهذا جعلها النبي صلى الله عليه وسلم حداً للوقت الذي يُؤمر فيه الصَّبِى بالصلاة. ))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    بارك الله فيك وثمَّة أقوال أخر وما ذكرته آنفًا من أن التمييز هو فهم الخطاب ورد الجواب هو ترجيح النووي وابن الصلاح ، ولا حجة فيما احتجوا به من رواية محمود بن الربيع ؛ لأن الناس يختلفون في قوة الذاكرة ، ولعل محمود بن الربيع لا يذكر ما حصل له وهو ابن عشر سنين ، وأيضًا فإن ذكره مجة وهو ابن خمس لا يدل على أنه يذكر كل ما رأى أو ما سنع ، انظر هامش الباعث الحثيث (106)
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    بارك الله فيك أخي أبو البراء ...هل لنا أن نقول ... مميزا و يستحيا منه ...ضابطا يجمع القولين ...فقد يكون الطفل مميزا على ترجيحك الذي نقلت ولا يستحيا منه لصغره وقد يُستحيا منه وليس بمميز كالأصم أو الأبكم ....؟ بقي الأعمى هل تزول به الخلوة ؟ صغيرا مميزا كان أم كبيرا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي أبو البراء ...هل لنا أن نقول ... مميزا و يستحيا منه ...ضابطا يجمع القولين ....
    وفيك بارك الله ، نعم قد يكون ذلك والله أعلم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,415

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بقي الأعمى هل تزول به الخلوة ؟ صغيرا مميزا كان أم كبيرا.
    فيها خلاف والظاهر والله أعلم أنه يعتبر به في الخلوة ؛ لأنه يحس بما يدور حوله ، وبعض العميان أشد حرصًا من كثير من المبصرين .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,493

    افتراضي رد: هل تزول الخلوة مع وجود الأطفال ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    ما هو ضابط التمييز بالنسبة للطفل ؟ نقول هذا طفل مميز وهذا غير مميز هل العمر أم وصف آخر يقوم به ؟
    ذهب بعض العلماء إلى أن المميِّز هو من بلغ سِنُّهُ سبع سنين.
    واستدلوا على ذلك حديث عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مُرُوا أَوْلَادَكُمْ بِالصَّلَاةِ وَهُمْ أَبْنَاءُ سَبْعِ سِنِينَ، وَاضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا، وَهُمْ أَبْنَاءُ عَشْرٍ، وَفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي الْمَضَاجِعِ([1])».
    فمن بلغ سبع سنين فهو مميز، تصح منه الصلاة وغيرها من العبادات([2]).
    وقال بعضهم: التمييز لا يتقيد بسِنٍّ؛ وإنما المميِّز هو مَنْ يفهم الخطاب وَيَرُدُّ الجواب، ويميز العادات عن العبادات؛ وأما ابن سبع فهو الذي يفهم ذلك غالبًا([3]).
    قال المرداوي رحمه الله: ((وَقَالَ ابْنُ أَبِي الْفَتْحِ فِي ((الْمُطْلِعِ)): هُوَ الَّذِي يَفْهَمُ الْخِطَابَ وَيَرُدُّ الْجَوَابَ، وَلَا يَنْضَبِطُ بِسِنٍّ؛ بَلْ يَخْتَلِفُ بِاخْتِلَافِ الْأَفْهَامِ. وَقَالَهُ الطُّوفِيُّ فِي ((مُخْتَصَرِهِ فِي الْأُصُولِ)). قُلْت: وَهُوَ الصَّوَابُ، وَالِاشْتِقَاقُ يَدُلُّ عَلَيْهِ، وَلَعَلَّهُ مُرَادُ الْأَوَّلِ، وَأَنَّ ابْنَ سِتٍّ أَوْ سَبْعٍ يَفْهَمُ ذَلِكَ غَالِبًا([4])))اهـ.



    [1])) أخرجه أحمد (6689)، وأبو داود (495)، وصححه الألباني في ((الإرواء)) (247).

    [2])) وصوب هذا القول: برهان الدين ابن مفلح في ((المبدع شرح المقنع)) (1/ 289).

    [3])) وصوب هذا القول: المرداوي في ((الإنصاف)) (1/ 396).

    [4])) ((الإنصاف)) (1/ 396).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •