الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 82
4اعجابات

الموضوع: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,543

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    بورك فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
    بورك فيكم

    آمين ، وفيكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    11 - منَ طَلَبَ عِلمًا :


    قال الدارمي : قال : أَخْبَرنا مَرْوَان بن مُحَمد ، حدَّثنا يَزِيد بن رَبِيعَة الصَّنْعَانِي ، عن رَبِيعَة بن يَزِيد الدِّمَشْقِي عَنْ وَاثِلَةَ بن الأَسْقَعِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:(مَنْ طَلَبَ عِلْمًا فَأَدْرَكَهُ كَتَبَ اللهُ لَهُ كِفْلَيْنِ مِنَ الْأَجْرِ، وَمَنْ طَلَبَ عِلْمًا فَلَمْ يُدْرِكْهُ كَتَبَ اللهُ كِفْلًا مِنَ الْأَجْرِ) .


    ضعيف : أخرجه الدَّارِمِي (335) ، والطبراني في ((المعجم الكبير)) (165)، والبيهقي في ((السنن الكبري)) 10/119، وابن عساكر 65/171. وأخرجه أيضًا : القضاعي في مسند الشهاب (481)، والخطيب البغدادي في ((الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع)) 1/40، وقال البوصيري في ((إتحاف الخيرة المهرة)) 1/199: هذا إسناد ضعيف؛ لضعف يزيد بن ربيعة الدمشقي ، ورواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات وفيهم كلام .


    قلت (أبو البراء) : أشار إلي ضعفه ابن عبدالبر في ((جامع بيان العلم وفضله)) 1/191 حيث قال عقب الحديث: أحاديث الفضائل تسامح العلماء قديمًا في روايتهما عن كل، ولم ينتقدوا فيها كانتقادهم في أحاديث الأحكام .

    فهذا حديث سنده ضعيف جدًّا، واهٍ، فيه :

    1
    -
    يزيد بن ربيعة : قال البخاري : حديثه مناكير ، وقال الجوزجاني : أحاديث يزيد بن ربيعة أباطيل ، أخاف أن تكون موضوعة .
    انظر اللسان 6/ 286، والكامل 7/ 259، ومجمع الزوائد 1/ 123، والترغيب والترهيب 1/ 96، والمطالب العالية "3066"، والميزان 4/ 437.

    2- قال في الميزان 4/ 437 :
    والصحيح وقفه .
    وأشار إلى ذلك ابن حبان في المجروحين 3/ 83.


    وقال الألباني في ((ضعيف الترغيب والترهيب)) (50): ضعيف جدًّا .

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    11 - منَ طَلَبَ عِلمًا :


    قال الدارمي : قال : أَخْبَرنا مَرْوَان بن مُحَمد ، حدَّثنا يَزِيد بن رَبِيعَة الصَّنْعَانِي ، عن رَبِيعَة بن يَزِيد الدِّمَشْقِي عَنْ وَاثِلَةَ بن الأَسْقَعِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:(مَنْ طَلَبَ عِلْمًا فَأَدْرَكَهُ كَتَبَ اللهُ لَهُ كِفْلَيْنِ مِنَ الْأَجْرِ، وَمَنْ طَلَبَ عِلْمًا فَلَمْ يُدْرِكْهُ كَتَبَ اللهُ كِفْلًا مِنَ الْأَجْرِ) .


    ضعيف : أخرجه الدَّارِمِي (335) ، والطبراني في ((المعجم الكبير)) (165)، والبيهقي في ((السنن الكبري)) 10/119، وابن عساكر 65/171. وأخرجه أيضًا : القضاعي في مسند الشهاب (481)، والخطيب البغدادي في ((الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع)) 1/40، وقال البوصيري في ((إتحاف الخيرة المهرة)) 1/199: هذا إسناد ضعيف؛ لضعف يزيد بن ربيعة الدمشقي ، ورواه الطبراني في الكبير ورجاله ثقات وفيهم كلام .


    قلت (أبو البراء) : أشار إلي ضعفه ابن عبدالبر في ((جامع بيان العلم وفضله)) 1/191 حيث قال عقب الحديث: أحاديث الفضائل تسامح العلماء قديمًا في روايتهما عن كل، ولم ينتقدوا فيها كانتقادهم في أحاديث الأحكام .

    فهذا حديث سنده ضعيف جدًّا، واهٍ، فيه :

    1
    -
    يزيد بن ربيعة : قال البخاري : حديثه مناكير ، وقال الجوزجاني : أحاديث يزيد بن ربيعة أباطيل ، أخاف أن تكون موضوعة .
    انظر اللسان 6/ 286، والكامل 7/ 259، ومجمع الزوائد 1/ 123، والترغيب والترهيب 1/ 96، والمطالب العالية "3066"، والميزان 4/ 437.

    2- قال في الميزان 4/ 437 :
    والصحيح وقفه .
    وأشار إلى ذلك ابن حبان في المجروحين 3/ 83.


    وقال الألباني في ((ضعيف الترغيب والترهيب)) (50): ضعيف جدًّا .

    بارك الله فيك أبا البراء ونفع بك.
    وأخرجه كذلك: أبو يعلى في "المسند"-كما في "إتحاف الخيرة" (1/199-200)، رقم (264)، و"المطالب العالية" (12/709)، رقم (264 )-، وتمام في "الفوائد" (1513)، كلاهما من طريق يزيد بن ربيعة به.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    والطبراني في ((المعجم الكبير)) (165)،



    لا يفوتنَّكم بارك الله فيكم شفاعة الرقم بالجزء والصفحة.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    بارك الله فيك أبا البراء ونفع بك.
    وأخرجه كذلك: أبو يعلى في "المسند"-كما في "إتحاف الخيرة" (1/199-200)، رقم (264)، و"المطالب العالية" (12/709)، رقم (264 )-، وتمام في "الفوائد" (1513)، كلاهما من طريق يزيد بن ربيعة به.
    وفيك بارك الله أبا عاصم ، ونفعنا بعلمك ، إضافة طيبة .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    12 - الإمام إذا أحسن الصلاة :


    قال الطبراني : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن يَعْقُوبَ ، نَا أَبُو الأَشْعَثِ أَحْمَدُ بن الْمِقْدَامِ ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ بن الْحَجَّاجِ ، نَا الْمُعَارِكُ بن عَبَّادٍ ، عَنْ يَحْيَى بن أَبِي الْفَضْلِ، عَنْ أَبِي الْجَوْزَاءِ ، عن عبدالله بن عمر ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (من أمَّ قومًا فليتق الله ، وليعلم أنه ضامن مسئول كما ضمن ، فإن أحسن كان له من الأجر مثل أجر من صلى خلفه ، من غير أن ينقص من أجورهم شيئًا ، وما كان من نقص فهو عليه) .

    ضعيف : أخرجه الطبرانى في ((الأوسط)) (7755) عن ابن عمر. وقال عقبه : لم يرو هذا الحديث عن أبي الجوزاء إلا يحيى بن أبي الفضل ، ولا رواه عن يحيى إلا المعارك ، تفرد به : يوسف بن الحجاج .
    قال الهيثمي 2/66 : فيه معارك بن عباد : ضعفه أحمد ، والبخاري ، وأبو زرعة ، والدارقطنى ، وذكره ابن حبان في ((الثقات)) ، وضعفه الألباني في ((الضعيفة)) (5044) .


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    13 - من جَامَع زوجته يوم الجُمعة :

    قال البيهقي : أخبرنا أبو عبدالله الحافظ ، وأبو عبدالرحمن السلمي ، وأحمد بن الحسن ، قالوا : حدثنا أبو العباس الأصم ، حدثنا أبو عتبة ، حدثنا بقية ، حدثنا برد بن سنان ، عن بكير بن فيروز ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (أيعجز أحدُكم أن يُجُامِع أهلَه في كل جُمعة فإن له أجرين : أجر غُسْلَه، وأجر غُسْل امرأته) .

    ضعيف : أخرجه البيهقي في (شعب الإيمان) (2731) ، والديلمي في (مسند الفردوس) (1602).
    قلت (أبو البراء) : الحديث مداره على بقية ، قال : حدثنا برد بن سنان ، عن بكير بن فيروز ، عن أبي هريرة به.... ضعفه البيهقي ، وقال عقب الحديث : (وفي روايات بقية نظر فإن صحَّ ففيه المعنى المنقول في الخبر ، وأيضًا فإنه إذا فعل ذلك كان أغض للبصر حال الرواح إلى الجمعة ففي القديم كن النساء يحضرنَّ الجمعة والله أعلم) ، وضعفه السيوطي في (نور اللمعة في خصائص الجمعة) ، قال : أخرجه البيهقي في (شعب الإيمان) ، بسند ضعيف عن أبي هريرة .

    قال الألباني في الضعيفة (6194) : منكر .
    أخرجه أبو نعيم في (الطب) (ق 79/2) ، والبيهقي في (الشعب)(3/98/2991) ، والديلمي في (مسند الفردوس) (1/180/1 - الغرائب الملتقطة) ، عن بقية بن الوليد عن يزيد بن سنان عن بكير بن فيروز عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ... فذكره .
    قلت - القائل الألباني - : وهذا إسناد ضعيف جدًا ؛ مسلسل بالعلل :
    الأولى : بكير بن فيروز - وهو : الرهاوي - : بيَّض له الذهبي في (الكاشف) ، وقال الحافظ في (التقريب) :
    (مقبول) .
    الثانية : يزيد بن سنان - وهو : الجزري ، أبو فروة الرهاوي - : قال النسائي : (متروك الحديث) ، وقال ابن عدي : (عامة حديثه غير محفوظ) .
    وقد تقدمت له أحاديث أحدها موضوع (2/165/740) .
    الثالثة : بقية بن الوليد : فإنه مدلس ، وقد عنعنه ، وبه أعله البيهقي فقال : (في روايات بقية نظر) .
    وكان الأولى به أن يعله بشيخه ؛ فإنه أشد ضعفًا منه - كما لا يخفى على العارفين بهذا العلم - .
    والحديث عزاه السيوطي في (الدر المنثور) (1/274) لابن السني أيضًا في (الطب) ، أما في (الجامع الكبير) فقال : (رواه البيهقي في (الشعب) ، وضعفه ، والديلمي) .


    قلت (أبو البراء) : أما قول الألباني أن بقية عنعنه ففيه نظر ؛ لأنه صرَّح بالسماع كما عند البيهقي في الشعب ، إلا إذا كان الألباني يشترط أن يصرح المدلس بالسماع في جميع الإسناد .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    14 - الوالي الطَائِع : قال الطبراني : حدثنا محمد بن العباس المؤدب، حدثنا سريج بن النعمان الجوهري، حدثنا حشرج بن نباتة، عن هشام بن حبيب، عن بشر بن عاصم، عن أبيه، أن عمر بن الخطاب بعث إليه يستعين به علىٰ بعض الصدقة؛ فأبىٰ أن يعمل له، ثم قال : إني سمعت رسول الله r يقول: « إذا كان يوم القيامة أمر بالوالي فيوقف علىٰ جِسر جهنم، فيأمر الجسر فينتفض انتفاضة، فيزول كل عظم منه من مكانه، ثم يأمر الله العظام فترجع إلىٰ مكانه، ثم يسأل، فإن كان لله مطيعًا اجتذبه فأعطاه كفلين من الأجر، وإن كان لله عاصيًا حرف به الجسر، فهوىٰ إلىٰ جهنم سبعين خريفًا) . (ضعيف جدًا) أخرجه الطبراني في ((المعجم الكبير)) (13900)، والبيهقي في ((شعب الإيمان)) 15/7131، وأبو نعيم في ((معرفة الصحابة)) 15/4808، وقال الهيثميٰ5/206: فيه من لم أعرفه، وأخرجه أيضًا: ابن قانع 2/296 قلت : الحديث فيه أكثر من علة : 1 – جهالة هشام بن حبيب جهالة عين فلم نجد له ترجمة وعليه يحمل كلام الهيثمي، وكذا قال الألباني في الضعيفة (2269) . 2 – الإرسال فإن عاصم بن سفيان بن عبد الله لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم . ولقد أجاب الألباني عن هذا قائلًا : والجواب – والله أعلم : أنه سقط من الراوي أو الناسخ قوله : عن أبيه للمرة الثانية، يعني: سفيان بن عبد الله، وهو صحابي معروف، وكان عامل عمر علىٰ الطائف. قلت : وفي هذا التوجيه نظر لأن الإسناد لم يصح إليه حتى نقول بهذا، سيِّما وأنه قد روي من طرق آخرى ضعيفة ولم يذكر فيها عاصم بن سفيان فضلّا عن سفيان نفسه، وهذا يوضح أن هناك اضطراب في الإسناد وهي العلة الثالثة كما سنوضح إن شاء الله تعالى . قال ابن مندة : قد قيل في هذا الحديث : عن بشر بن عاصم، عن أبيه، ولا يصحّ فيه عن أبيه .انظر الإصابة في تمييز الصحابة (1/430) لابن حجر . قلت : وقيل أن بشر بن عاصم هذا هو الصحابي، وهو غير بشر بن عاصم بن عبد الله بن سفيان فهو من أتباع التابعين، وفرَّق بينهم البخاري وابن أبي حاتم، وابن حبّان وغيرهم . قال البخاريّ : بشر بن عاصم صاحب النبيّ صلّى اللَّه عليه وسلم، ثم قال : بشر بن عاصم بن سفيان بن عبد اللَّه بن ربيعة الثقفي، حجازي، سمع منه ابن عيينة، فذكر ترجمته . وقال ابن حبّان : بشر بن عاصم له صحبة . وقال ابن أبي حاتم : بشر بن عاصم له صحبة روى عنه أبو وائل، سمعت أبي يقول : ذلك، ويقول: لم يذكره عن أبي وائل إلا سويد بن عبد العزيز . انتهى . انظر الإصابة في تمييز الصحابة (1/430) . يشير إلى حديث الباب الذي معنا . قلت : فإن صح أنه الصحابي فيكون الإسناد متصلًا، ويبقى الضعف الذي في الإسناد، والله أعلم . وأخرجه ابن أبي الدنيا في " الأهوال " (254/ 247) من طريق إبراهيم بن الفضل القرشي - من أهل المدينة – قال : أخبرني سعيد المقبري عن أبي هريرة : أن عمر بن الخطاب استعمل بشر بن عاصم الجشمي على (صنعاء)، فتخلف، فلقيه على باب المسجد، فقال له : يا بشر ! ألم أستعملك على صدقة من صدقات المسلمين، وقد علمت أن هذه الصدقات للفقراء والمساكين ؟ فقال له بشر بن عاصم : بلى؛ ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يلي أحد من أمر الناس شيئا إلا وقفه الله على جسر جهنم، فزلزل به الجسر زلزلة، فناج أو غير ناج، لا يبقى منه عظم إلا فارق صاحبه، فإن هو لم ينج ذهب به في جب مظلم كالقبر في نار جهنم لا يبلغ قعره سبعين خريفًا ) . فأقبل عمر راجعًا حتى وقف على سلمان وأبي ذر، فقالا له : يا أمير المؤمنين ! ما شأن وجهك متغيرًا ؟ قال : ذكر بشر بن عاصم كذا وكذا؛ فهل سمعتم ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالا : نعم، قال : فأيكم يلي هذا الأمر، فأجعله إليه ؟ قالا : من ترب الله وجهه، وألصق خده بالأرض، ولم نر منك يا أمير المؤمنين ! بعدُ إلا خيرًا، ولكنا نخاف أن تولي هذا الأمر من ليس له بأهل؛ فيهلك بذلك . وهذا إسناد ضعيف جدًا فيه : إبراهيم بن الفضل - وهو: المخزومي -: متروك. قال البخاري في " التاريخ " (1/ 1/ 311) : " منكر الحديث عن المقبري ". وكذا أخرجه الطبراني في " المعجم الكبير " (1219) ، وأبو نعيم في " معرفة الصحابة " (3/ 81 -82) من طريق سويد بن عبد العزيز: ثنا سيّار أبو الحكم عن أبي وائل شقيق بن سلمة : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، استعمل بشر بن عاصم على صدقات هوازن فتخلف بشر فلقيه عمر فقال: ما خلفك أما لنا عليك سمع وطاعة ؟ قال : بلى، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « من ولي شيئًا من أمر المسلمين أتي به يوم القيامة، حتى يوقف على جسر جهنم، فإن كان محسنًا تجاوز، وإن كان مسيئًا انخرق به الجسر فهوى فيه سبعين خريفًا » . قلت : وهذا كالذي قبله ضعيف - أيضًا - جدًا؛ سويد بن عبد العزيز: متروك؛ كما قال الهيثمي (5/ 206) في إعلاله لهذا الحديث. وأصله قول البخاري في " التاريخ الكبير " (2/ 148) : " عنده مناكير، أنكرها أحمد ". وقال في " الضعفاء " (ص 263) : " في حديثه نظر لا يحتمل ". وكذا أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " (2 1/ 217)، ومن طريقه أبو نعيم (3/ 82 -83) عن محمد الراسبي عن بشر بن عاصم قال : كتب عمر بن الخطاب عهده، فقال : لا حاجة لي فيه؛ إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن الولاة يجاء بهم، فيوقفون على جسر جهنم، فمن كان مطواعًا لله تناوله بيمينه حتى ينجيه، ومن كان عاصيًا لله انخرق به الجسر إلى واد من نار يلتهب التهابًا »، فأرسل عمر إلى أبي ذر وسلمان، فقال لأبي ذر : أنت سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم والله، وبعد الوادي واد آخر من نار قال : وسأل سلمان، فكره أن يخبره بشيء، فقال عمر : من يأخذها بما فيها ؟ فقال أبو ذر : من سلت لله أنفه وعينيه، وأضرع خده إلى الأرض " . ومحمد الراسبي هذا هو ابن سليم أبو هلال الراسبي، وبه جزم ابن عبد البر في الاستيعاب، وعليه فالإسناد منقطع؛ لأن محمد الراسبي لم يدرك بشر بن عاصم، وهو غير محمد بن سليم العبدي أبو عبد الله البغدادي، وهما غير محمد بن سليم المكي الذي يروي عن ابن أبي مليكة . قال الحافظ في الإصابة (1/430) : ومحمد هذا ذكر ابن عبد البرّ أنه ابن سليم الراسبي؛ فإن كان كما قال فالإسناد منقطع، لأنه لم يدرك بشر بن عاصم . و قال النسائي مُحَمد بْن سليم أَبُو هلال الراسبي ليس بالقوي . انظر الكامل (7/437) لابن عدي . وقال يحيى بن معين : أبو هلال الراسبي ليس بشيء، كان يعادي ويوالي على القدر، كان قدريًا . انظر تعليقات الدراقطني على المجروحين لابن حبان (1/226) . و أخرجه ابن عساكر في " تاريخ دمشق " (36/ 132) من طريق عمار بن أبي يحيى، عن سلمة بن تميم، عن عطاء بن أبي رباح، حدثني عنبسة بن أبي سفيان، عن بشر بن عاصم قال : ( أيما والٍ ولي من أمر المسلمين شيئًا، وُقف به على جسر جهنم فيهتز به الجسر حتى يزول كل عضو ) . قال الألباني في الضعيفة (7147) : وهذا إسناد مظلم ضعيف؛ (عمار بن أبي يحيى) و (سلمة بن تميم) : لم أعرفهما، وفي الإسناد خطأ عجيب وقلب غريب، لعله من أحدهما، فعنبسة بن أبي سفيان عن ( بشر بن عاصم )، لا يجيء؛ هذا من أتبع التابعين، و (عنبسة) من التابعين ! وأنكر من ذلك قول بشر بن عاصم : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا بد أن يكون قد سقط من الإسناد ذكر التابعي والصحابي، وقد رواه بعض الضعفاء بسند أخر عن بشر بن عاصم عن أبيه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم: ... فذكر الحديث بأتم منه . وهذا منكر أيضًا؛ عاصم أبو بشر : تابعي لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم، وقد سبق تخريجه عنه برقم (2269) . وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    أخرجه أحمد بن منيع في "المسند"-كما في "إتحاف الخيرة" (5/399)، رقم (4906)-، ثنا سريج بن النعمان، ثنا حشرج بن نباتة، عن هشام بن حبيب، عن بشر بن عاصم، عن أبيه قال: "بعث إليه عمر بن الخطاب أن يستعين به، على بعض الصدقة، فأبى أن يعمل له، فقال: لم؟ قال: إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: إذا كان يوم القيامة أتي بالوالي فقذف على جسر جهنم، فيأمر الله الجسر فينهض به انتهاضة يزول عنه كل عظم منه عن مكانه، ثم يأمر الله العظام فترجع إلى مكانها، فإن كان لله- عز وجل- مطيعا أخذ بيده وأعطاه كفلين من رحمته، وإن كان لله عاصيا خرق به الجسر فهوى في جهنم سبعين عاما. فقال له عمر رضي الله عنه: أسمعت من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما لم نسمع؟! قال: وكان سلمان وأبو ذر جالسين، فقال سلمان: نعم والله يا عمر، ومع السبعين سبعين خريفا في واد من نار (يتلهب) التهابا فقال عمر بيده على جبهته: إنا لله وإنا إليه راجعون، من يأخذها بما فيها؟ فقال: من سلت الله أنفه وألصق خده با لأرض".
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    Post رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    وكذا أخرجه ابن أبي شيبة في "المسند" (587)، ثنا ابن نمير ثنا فضيل بن غزوان، عن محمد الراسبي، عن بشر بن عاصم قال: "كتب عمر إليه عهدة...فذكره.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    بارك الله فيك ونفع بك أبا البراء.
    أرجو النظر في تخريج هذا الحديث مرة أخرى.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    وفيك بارك الله ، وجزاك خير الجزاء ، هل تعني بإعادة النظر ذكر المصادر أم في الصحة والضعف ؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    وفيك بارك الله ، وجزاك خير الجزاء ، هل تعني بإعادة النظر ذكر المصادر أم في الصحة والضعف ؟
    ما قصدته هو المصادر، فلعلك تقف على مصادر أخرى، وطرق جديدة، فتتحفنا بها فضيلة الشيخ، وعليه ربما تتغير نظرتك في مآل الحكم، والله أعلى وأعلم، فالحديث حديثك؛ وعليك أن تعلمنا، وجزاكم الله خيرًا.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    ما قصدته هو المصادر، فلعلك تقف على مصادر أخرى، وطرق جديدة، فتتحفنا بها فضيلة الشيخ، وعليه ربما تتغير نظرتك في مآل الحكم، والله أعلى وأعلم، فالحديث حديثك؛ وعليك أن تعلمنا، وجزاكم الله خيرًا.
    وجزاك مثله ، أفعل إن شاء الله ؛ لكني منذ أن نشرت الموضوع لم استطع التعديل فيه على غير العادة وعلَّه بسبب التعديلات في المجلس ، وارجو أن تصبر عليَّ ، أخشى أن يكون كلامك هذا ممازحة من طرف خفي ، ولك الأجر والثواب إن شاء الله .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي رد: الأحاديث الضعيفة الواردة فيمن لهم أجران

    وفيكم بارك الله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي

    15 - جزاء الإمام:

    قال أبو الشيخ: حدثنا محمد بن منده، حدثنا يحيى بن طلحة، حدثنا أبو بكر بن عبد الله بن سعيد المقبري، عن أبيه، عن أبى هريرة، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (للإمام والمؤذن مثل أجر من صلى معهما).

    ضعيف: أخرجه أبو الشيخ، وعزاه السيوطي له في (الجامع الصغير) (18664)، والديلمي في (مسند الفردوس) (5000)، من طريق: محمد بن يحيى بن منده، حدثنا يحيى بن طلحة، حدثنا أبو بكر بن عياش، عن عبدالله بن سعيد المقبري، عن أبيه، عن أبي هريرة به....
    قال المناوي: في (فيض القدير) 5/289: فيه يحيى بن طلحة وهو اليربوعي، في (الميزان) صويلح الحديث، وقد وثق، وقال النسائي: ليس بشيء، وفيه أيضًا: عبدالله بن سعيد المقبري، قال ابن معين: ليس بشيء، وقال مرة: ليس بثقة، وقال الفلاس: منكر الحديث متروك، وقال الدارقطني: متروك، وقال ابن حجر: كما في (التقريب) 5/238: متروك، وقال البخاري: تركوه كما في (الميزان)، و(تهذيب الكمال).
    قلت: (أبو البراء): وقال الألباني في ضعيف الجامع (4740): ضعيف جدًا.


    • قلت: (أبو البراء): قد ثبت مثل هذا في المؤذن دون الإمام، فعن أبي أمامة، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (المؤذن يغفر له مد صوته، وأجره مثل أجر من صلى معه)؛صححه الألباني: في (صحيح الترغيب والترهيب) (239).





    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    نفع الله بك أبا البراء.
    وأخرجه كذلك أبو الحسين محمد بن المظفر في "حديثه/خ/جوامع الكلم" (77).
    والخطيب في "موضح أوهام الجمع والتفريق" (2/55-56)، أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله المقرئ الحذاء أخبرنا أبو محمد القاسم بن علي بن جعفر الوزان.
    كلاهما (أبو الحسين، وأبو محمد الوزان)، قالا: أخبرنا حاجب بن أركين الضرير، حدثنا عبد الله بن سعيد الأشج، حدثنا أبو بكر بن عياش، عن ابن المقبري، عن أبيه، عن أبي هريرة به.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    نفع الله بك أبا البراء.
    وأخرجه كذلك أبو الحسين محمد بن المظفر في "حديثه/خ/جوامع الكلم" (77).
    والخطيب في "موضح أوهام الجمع والتفريق" (2/55-56)، أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله المقرئ الحذاء أخبرنا أبو محمد القاسم بن علي بن جعفر الوزان.
    كلاهما (أبو الحسين، وأبو محمد الوزان)، قالا: أخبرنا حاجب بن أركين الضرير، حدثنا عبد الله بن سعيد الأشج، حدثنا أبو بكر بن عياش، عن ابن المقبري، عن أبيه، عن أبي هريرة به.
    وبك نفعنا الله، بالفعل فمدار الحديث على: (أبي بكر بن عياش، عن ابن المقبري، عن أبيه، عن أبي هريرة به).

    وعبدالله بن سعيد المقبري، حاله قد بيانه.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,500

    افتراضي

    16- الحاكم إذا أخطأ:


    قال الدارقطني: نا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل، نا القاسم بن هاشم، نا علي بن عياش، نا أبو مطيع معاوية بن يحيى، عن ابن لهيعة، عن أبي المصعب المعافري، عن محرر بن أبي هريرة، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (إذا قضى القاضي فاجتهد فأصاب كانت له عشرة أجور، وإذا قضى فاجتهد فأخطأ كان له أجران).

    ضعيف: أخرجه الدارقطني (4513)، وأحمد (6755)، والطبراني في (المعجم الكبير) (1541).

    • قلت: (أبو البراء): الحديث أعله الألباني بالاضطراب، وله أكثر من طريق:
    الأول: من طريق: أبو عبيد القاسم بن إسماعيل، حدثنا القاسم بن هاشم، حدثنا على بن عياش، حدثنا أبو مطيع معاوية بن يحيى، عن ابن لهيعة، عن أبى المصعب المعافرى، عن محرر بن أبى هريرة، عن أبى هريرة به....

    الثاني: من طريق: المقدام، ثنا عبدالله بن يوسف، ثنا ابن لهيعة، عن الحارث بن يزيد، عن سلمة بن أكسوم الصدفي، عن القاسم بن البرحي، قال: سمعت عبدالله بن عمرو بن العاص يحدث أن خصمين اختصما إلى عمرو بن العاص، فقضى بينهما، فسخط المقضي عليه، فأتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: به....

    الطريق الأول: رواه الدارقطني، وضعفه الألباني في (الإرواء) 8/226.
    •قلت: (أبو البراء): وعلته: ابن لهيعة: قال ابن حبان: يدلس عن الضعفاء (طبقات المدلسين) 1/54، وشيخه في الحديث أبي المصعب المعافري، قال ابن حبان: يخطي ويخالف.

    الطريق الثاني: رواه الطبراني، قال الألباني في (الإرواء): هذا إسناد ضعيف، سلمة بن أكسوم مجهول كما قال الحسيني، وابن لهيعة ضعيف. وذكر له متابعة، أخرجها الحاكم 4/88 عن فرج بن فضالة، عن محمد بن عبد الأعلى، عن أبيه، وقال: صحيح الإسناد. ورده الذهبي بقوله: قلت: فرج ضعفوه، وقال الألباني: فهذا الاضطراب من الفرج مما يؤكد ضعفه، لاسيِّما ولفظ حديثه مخالف للفظ (الصحيحين): (إِذَا اجتهد الْحَاكِمُ فأَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ، وَإِذَا اجْتَهَدَ فأَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ)، وهكذا ضعفه محققو (المسند) 11/367- 368، وضعفه الشيخ الحويني في كتابه: (النافلة في الأحاديث الضعيفة والباطلة(58).


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •