سؤال في الزكاة .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: سؤال في الزكاة .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي سؤال في الزكاة .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    رجل أخرج زكاة ماله وقبل أن يعطيها للفقير بغير تقصير منه حصل أن أخرجه العدو هو وأهله من داره وماله فذهب لمكان آخر فأصبح فقيرا الناس يحسنون إليه ومال الزكاة أخذه معه وهو في يده ... هل يأخذه لنفسه ؟ أم لابد من إعطاءه لمستحقيه .؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    Post رد: سؤال في الزكاة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رجل أخرج زكاة ماله وقبل أن يعطيها للفقير بغير تقصير منه حصل أن أخرجه العدو هو وأهله من داره وماله فذهب لمكان آخر فأصبح فقيرا الناس يحسنون إليه ومال الزكاة أخذه معه وهو في يده ... هل يأخذه لنفسه ؟ أم لابد من إعطاءه لمستحقيه .؟
    المسألة فيها خلاف بين أهل العلم (أي: مسألة هلاك المال أو تعرضه لجائحه وما شابه)، وعندي أنه عليه زكاة هذا المال، فإن كان محتفظًا بمال الزكاة-كما ذكرتم-، ومعه ما يكفيه، ولا يتضرر بإخراجها في الحال؛ فعليه تعجيل إخراجها، وهذا أحوط وأحسن، لما فيه من الخروج من الخلاف، والله أعلى وأعلم.
    ولعل هذا يفيدك:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...s2vgtwjTtnu73A
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    جزاك الله خيرا...أخي أبو عاصم حفظك الله تعالى .
    لو كان في يد رجل مال حرام وأراد التخلص منه وإعطاءه للفقراء وكان هذا الوصف ( الفقر ) فيه ...أليس له الحق أن يأخذ منه ؟ وقد أفتى شيخ الأسلام بجواز أن يأخذ كفايته منه كما في مجموع الفتاوى (29/ 309)
    (( و لا يحل هذا المال للبغي و الخمار و نحوهما لكن يصرف في مصالح المسلمين
    فان تابت هذه البغي و هذا الخمار و كانوا فقراء جاز أن يصرف اليهم من هذا المال مقدار حاجتهم.))

    وكذلك قصة الصحابي الذي جامع في رمضان ... لما كان قد حصل على طعام من الصدقة ليطعمه ستين مسكينا وكان الوصف فيه أعظم ( والله يارسول الله ليس بين لابتيها أهل بيت أفقر مني...الحديث.
    قال له صلى الله عليه وسلم إطعمها أهلك .
    أرجو تصويب فهمي إن كنت مخطئا فيه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    رجل أخرج زكاة ماله وقبل أن يعطيها للفقير بغير تقصير منه حصل أن أخرجه العدو هو وأهله من داره وماله فذهب لمكان آخر فأصبح فقيرا الناس يحسنون إليه ومال الزكاة أخذه معه وهو في يده ... هل يأخذه لنفسه ؟ أم لابد من إعطاءه لمستحقيه .؟
    تقول الناس يحسنون إليه يعني أصبح فقيرا مع المال الذي بيده فهو أولى به لفقره
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    المسألة فيها خلاف بين أهل العلم (أي: مسألة هلاك المال أو تعرضه لجائحه وما شابه)، وعندي أنه عليه زكاة هذا المال، فإن كان محتفظًا بمال الزكاة-كما ذكرتم-، ومعه ما يكفيه، ولا يتضرر بإخراجها في الحال؛ فعليه تعجيل إخراجها، وهذا أحوط وأحسن، لما فيه من الخروج من الخلاف، والله أعلى وأعلم.
    ولعل هذا يفيدك:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r...s2vgtwjTtnu73A
    لكن المشكلة أنه سيخرج كل ما معه من مال و يبقى معدوما لأن المال الذي أخذه هو فقط مال الزكاة ففي نص السؤال " أخرجه العدو من داره و ماله "
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,077

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    جزاكم الله خيرا على المشاركات .
    وفي التخلص من المال الحرام أو الخبيث ذكر ابن القيم في زاد المعاد في هدي خير العباد (5/ 779)
    (( ...فطريقُ التخلص منه، وتمام التوبة بالصدقة به، فإن كان محتاجاً إليه، فله أن يأخذ قدر حاجته، ويتصدق بالباقى، فهذا حكمُ كل كسب خبيث لِخبث عوضه عيناً كان أو منفعة....))
    وسأذكر لكم الأمر ..في بعض المناطق عندنا هجم الروافض على أهل السنة وأخرجوهم من ديارهم وأموالهم لا يخرجون إلا بثيابهم وما يستطيعون حمله هربا من إجرام وجحيم المليشيات المجرمين فيتركون بساتينهم ومحلاتهم وأعمالهم ..فكان أحدهم قد أخرج زكاة ماله فحصل له ما حصل فهو الآن كما ذكر لي أحد الأخوة لا يجد إلا ما يحسن الناس به عليه فقال لي الأخ هل يعطي الأموال التي عنده أم يأخذها ؟ لأن من سيأخذها ليس بأسوء حالا منه ..فاستحضرت هذه الأقوال التي ذكرتها لكم فقلت له ليأخذها فالفقر قد أصبح وصفا له .فإن كان قولي مجانب للراجح أو الصواب فأرجوا بيانه حتى أخبر صاحب السؤال.
    والله أعلم واستغفر الله.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوقاسم رفيق مشاهدة المشاركة
    لكن المشكلة أنه سيخرج كل ما معه من مال و يبقى معدوما لأن المال الذي أخذه هو فقط مال الزكاة ففي نص السؤال " أخرجه العدو من داره و ماله "
    أحسنت بارك الله فيك، لذا احترزتُ فقلتُ: "ومعه ما يكفيه.."، لكن لو وقع عليه اسم (الفقير)، أو (المسكين)، فهو أحق بها كما قلتم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    520

    افتراضي رد: سؤال في الزكاة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا على المشاركات .
    وفي التخلص من المال الحرام أو الخبيث ذكر ابن القيم في زاد المعاد في هدي خير العباد (5/ 779)
    (( ...فطريقُ التخلص منه، وتمام التوبة بالصدقة به، فإن كان محتاجاً إليه، فله أن يأخذ قدر حاجته، ويتصدق بالباقى، فهذا حكمُ كل كسب خبيث لِخبث عوضه عيناً كان أو منفعة....))
    وسأذكر لكم الأمر ..في بعض المناطق عندنا هجم الروافض على أهل السنة وأخرجوهم من ديارهم وأموالهم لا يخرجون إلا بثيابهم وما يستطيعون حمله هربا من إجرام وجحيم المليشيات المجرمين فيتركون بساتينهم ومحلاتهم وأعمالهم ..فكان أحدهم قد أخرج زكاة ماله فحصل له ما حصل فهو الآن كما ذكر لي أحد الأخوة لا يجد إلا ما يحسن الناس به عليه فقال لي الأخ هل يعطي الأموال التي عنده أم يأخذها ؟ لأن من سيأخذها ليس بأسوء حالا منه ..فاستحضرت هذه الأقوال التي ذكرتها لكم فقلت له ليأخذها فالفقر قد أصبح وصفا له .فإن كان قولي مجانب للراجح أو الصواب فأرجوا بيانه حتى أخبر صاحب السؤال.
    والله أعلم واستغفر الله.
    سبحان ربي
    لما ذكرت هذه المسألة ظننتها لا تقع بل و أردت أن أنبه على عدم الخوض في مثل هذا
    و بالمناسبة اختلف أهل العلم في هذه المسألة و الذي ملت إليه قول المالكية
    و هذه المسألة حقيقة لابد من تصورها جيدا و سبحان الله هذه من النوازل و يبقى باب الاجتهاد مفتوحا
    بارك الله في علمك و حرصك و نفعك بل و أنت الذي أفدتنا
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •