من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة . - الصفحة 6
صفحة 6 من 14 الأولىالأولى 1234567891011121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 120 من 277
9اعجابات

الموضوع: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    وقال الشاعر:

    دعوة الإخاء على الرخاءِ كثيرةٌ ... بل في الشدائد تعرفُ الإخوانِ

  2. #102
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    ولم يزالوا أعني المعتزلة في قوة إلى أيام المتوكل ولم يكن في هذه الأمة الإسلامية أهل بدعة أكثر منهم. ومن مشاهيرهم على ما ذكروا من الفضلاء والأعيان الجاحظ وواصل بن عطاء والقاضي عبد الجبار والرماني النحوي وأبو علي الفارسي وأقضى القضاة الماوردي الشافعي وهذا غريب، ومن المعتزلة أيضاً الصاحب بن عباد وصاحب الكشاف والفراء النحوي والسيرافي وابن جني والله أعلم.

    ثمرات الاوراق

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    وما زارني إلاَّ ولهت صبابةً ... إليه وإلا قلت أهلاً ومرحبا

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    ولو كان هذا موضع العتبِ لا شتفي ... فؤادي ولكن للعتاب مواضع

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    لما تمادى على بعادي ... وأضرم النار في فؤادي
    ولم أجد من هواه بداً ... ولا معيناً على السهاد
    حملت نفسي على وقوفي ... ببابه وقفة الجواد
    فطار من بعض نار قلبي ... أقلٌّ في الوصف من زناد
    فاحرق الباب دون علمي ... ولم يكن ذاك من مرادي

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    فسقط من الشمعة نقطة على وجهه ففتح عينيه فرأى محبوبه على رأسه فاستيقظ وأنشد:

    يا محرقاً بالنار وجه محبِّه ... مهلاً فإن مدامعي تطفيه
    أحرق بها جسدي وكل جوارحي ... وأحذر على قلبي فإنك فيه

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    ومن اللطائف ما حكاه الأصمعي قال: مررت بكناس يكنس كنيفاً وهو يغني ويقول:
    أضاعوني وأي فتىً أضاعوا ... ليوم كريهةٍ وسداد ثغر
    فقلت له أما سداد الثغر فلا علم لنا كيف أنت فيه وأما سداد الكُنُف فمعلوم. قال الأصمعي: وكنت حديث السن فأردت العبث به فأعرض عني مليا ثم أقبل علي وأنشد:
    وأكرمُ نفسي إنني إن أهنتها ... وحقك لم تُكرمْ على أحدٍ بعدي
    فقلت وأي كرامة حصلت لها منك وما يكون من الهوان أكثر مما أهنتها به. فقال: بل لا والله من الهوان ما هو أكثر وأعظم مما أنا فيه، فقلت له: وما هو فقال الحاجة إليك وإلى أمثالك، فقال: فانصرفت وأنا أخزي الناس .

    ثمرات الاوراق

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .


    قيل: إنه كان لأبي حنيفة رضي الله عنه جار إسكاف بالكوفة يعمل نهاره أجمع فإذا جنه الليل، رجع إلى منزله بلحم وسمك فيطبخ اللحم ويشوي السمك فإذا دب فيه السكر أنشد:
    أضاعوني وأيَّ فتى أضاعوا ... ليوم كريهةٍ وسداد ثغر
    ولا يزال يشرب ويردد البيت إلى أن يغلبه السكر وينام، وكان الإمام أبو حنيفة يصلي الليل كله، ويسمع حديثه وإنشاده ففقد صوته بعض الليالي فسأل عنه فقيل: أخذه العسس منذ ثلاثة أيام وهو محبوس فصلى الإمام الفجر وركب بغلته ومشى واستأذن على الأمير فقال أئذنوا له واقبلوا به راكبا حتى يطأ البساط فلما دخل على الأمير أجلسه مكانه وقال ما حاجة الإمام فقال لي جار إسكاف أخذه العسس منذ ثلاثة أيام فتأمر بتخليته فقال نعم وكل من أخذ تلك الليل إلى يومنا هذا ثم أمر بتخليته وتخليتهم أجمعين فركب الإمام وتبعه جاره الإسكاف فلما وصل إلى داره قال له الإمام أبو حنيفة أترانا أضعناك قال لا بل حفظت ورعيت جزاك الله خيراً عن صحبة الجوار ورعايته ولله عليَّ أن لا أشرب بعدها خمرا فتاب من يومه ولم يعد إلى ما كان عليه انتهى.

    ثمرات الاوراق



  9. #109
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    ومما يناسب هذه اللطائف ما ذكره الحريري في كتابه الموسوم بتوشيح البيان نقل أن أحمد بن المعدل كان يجد بأخيه عبد الصمد وجدا عظيما على تباين طريقيهما لأن أحمد كان صواما قواماً وكان عبد الصمد سكيراً خمورياً وكانا يسكنان داراً واحدة ينزل أحمد في غرفة أعلاها وعبد الصمد في أسفلها فدعا عبد الصمد ليلة جماعة من ندمائه وأخذ في القصف والعزف حتى منعوا أحمد الورد ونغصوا عليه التهجد

    فاطلع عليهم وقال

    أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض

    فرفع عبد الصمد رأسه وقال

    وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم


    ثمرات الاوراق

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: من روائع الأدب ،وطرائف العلم ، والحكمة .

    فائدة في عطاس الصغيروماذا يقال له يقال له(بورك فيك )قال العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالي :●أما الصغير إذا عطس فإنه ﻻ يشمت ولكن يدعو له بالبركة يقال : بارك الله فيك لأنه عطس طفل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : 《 بارك الله فيك 》أخرجه الحافظ السلفي.◆وأمر الطفل إذا عطس أن يحمد الله من باب التعليم .■شرح منظومة الآداب الشرعية 280

  11. #111
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    عبدالرزاق البدر حفظه الله
    وصية جامعة
    كتب رجل إلى ابن عمر رضي الله عنهما أن اكتب إلي بالعلم كلِّه. فكتب إليه: إنَّ العلم كثير، ولكن إن استطعت أن تلقى الله خفيف الظهر من دماء الناس، خميص البطن من أموالهم، كاف اللسان عن أعراضهم، لازما لأمر جماعتهم، فافعل.[سير أعلام النبلاء للذهبي5/216].
    الله أكبر كلمات يسيرة إلا أنَّها حوت جماع حقوق العباد ، ولكنْ ما أكثر التفريط فيها ولاسيما عندما تشرئب الفتن أعاذنا الله.

  12. #112
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ
    فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ

    وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها
    فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ

    تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
    فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

    وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا
    شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

    وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
    عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ

    لَنا جَبَلٌ يَحتَلُّهُ مَن نُجيرُهُ
    مَنيعٌ يَرُدُّ الطَرفَ وَهُوَ كَليلُ

    رَسا أَصلُهُ تَحتَ الثَرى وَسَما بِهِ
    إِلى النَجمِ فَرعٌ لا يُنالُ طَويلُ

    هُوَ الأَبلَقُ الفَردُ الَّذي شاعَ ذِكرُهُ
    يَعِزُّ عَلى مَن رامَهُ وَيَطولُ

    وَإِنّا لَقَومٌ لا نَرى القَتلَ سُبَّةً
    إِذا ما رَأَتهُ عامِرٌ وَسَلولُ

    يُقَرِّبُ حُبُّ المَوتِ آجالَنا لَنا
    وَتَكرَهُهُ آجالُهُم فَتَطولُ

    وَما ماتَ مِنّا سَيِّدٌ حَتفَ أَنفِهِ
    وَلا طُلَّ مِنّا حَيثُ كانَ قَتيلُ

    تَسيلُ عَلى حَدِّ الظُباتِ نُفوسُنا
    وَلَيسَت عَلى غَيرِ الظُباتِ تَسيلُ

    صَفَونا فَلَم نَكدُر وَأَخلَصَ سِرَّنا
    إِناثٌ أَطابَت حَملَنا وَفُحولُ

    عَلَونا إِلى خَيرِ الظُهورِ وَحَطَّنا
    لِوَقتٍ إِلى خَيرِ البُطونِ نُزولُ:

    فَنَحنُ كَماءِ المُزنِ ما في نِصابِنا
    كَهامٌ وَلا فينا يُعَدُّ بَخيلُ

    وَنُنكِرُ إِن شِئنا عَلى الناسِ قَولَهُم
    وَلا يُنكِرونَ القَولَ حينَ نَقولُ

    إِذا سَيِّدٌ مِنّا خَلا قامَ سَيِّدٌ
    قَؤُولٌ لِما قالَ الكِرامُ فَعُولُ

    وَما أُخمِدَت نارٌ لَنا دونَ طارِقٍ
    وَلا ذَمَّنا في النازِلينَ نَزيلُ

    وَأَيّامُنا مَشهورَةٌ في عَدُوِّنا
    لَها غُرَرٌ مَعلومَةٌ وَحُجولُ

    وَأَسيافُنا في كُلِّ شَرقٍ وَمَغرِبٍ
    بِها مِن قِراعِ الدارِعينَ فُلولُ

    مُعَوَّدَةٌ أَلّا تُسَلَّ نِصالُها
    فَتُغمَدَ حَتّى يُستَباحَ قَبيلُ

    سَلي إِن جَهِلتِ الناسَ عَنّا وَعَنهُمُ
    فَلَيسَ سَواءً عالِمٌ وَجَهولُ

    فَإِنَّ بَني الرَيّانِ قَطبٌ لِقَومِهِم
    تَدورُ رَحاهُم حَولَهُم وَتَجولُ


    ( السمؤال )

  13. #113
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    العامة تقول: من جعل نفسه شاةً دقَّ عنقه الذئب، ومن صيّر نفسه نُخالةً أكله الدجاج، ومن نام على قارعة الطريق دقّته الحوافر دقّا، والكِبرُ في استيفاء الحق من غير ظلم، كالتواضع في أداء الحق من غير ذُلّ، وكما أن المنع في موضع الإعطاء حِرمان، كذلك الإعطاء في موضع المنع خذلان؛ وكما أن الكلام في موضع الصمت فضلٌ وهدر، كذلك السكوت في موضع الكلام لكنةٌ وحَصر، وكما أن القلوب جُبِلت على حُبّ من أحسن إليها، كذلك النفوس طُبعت على بُغضِ من أساء إليها؛ والجَبْلُ والطّبع وإن افترقا في اللفظ فإنهما يجتمعان في المعنى، وكما أن الحب نتيجة الإحسان، كذلك البغض نتيجة الإساءة، وكما أن المُنعم عليه لا يتهنّأ بنعمته الواصلة إليه إلا بالشُّكر لواهبها، كذلك المُساء إليه لا يجد بَرْدَ غُلَّته ولذّة حياته إلا بأن يشكو صاحب الإساءة، وإلا بأن يهجو المانع، ويذمّ المقصّر، ويثلُب الحارم ويُنادي على الخسيس الساقط، والنّذل الهابط، في كلّ سوق، وفي كل مجلس، وعند كل هزلٍ وجدّ، ومع كل شكل وضدّ؛ ميزانٌ عدْل، ووزنٌ بقسطٍ، ونصفة مقبولة، وعادةٌ جارية على وجه الدَّهر.

    كتاب : أخلاق الوزيرين
    المؤلف : أبو حيان التوحيدي

  14. #114
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,551

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    فائدة في عطاس الصغيروماذا يقال له يقال له(بورك فيك )قال العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالي :●أما الصغير إذا عطس فإنه ﻻ يشمت ولكن يدعو له بالبركة يقال : بارك الله فيك لأنه عطس طفل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : 《 بارك الله فيك 》أخرجه الحافظ السلفي.◆وأمر الطفل إذا عطس أن يحمد الله من باب التعليم .■شرح منظومة الآداب الشرعية 280
    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  15. #115
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    وجزاكم مثله
    -------------------------------
    أضواء البيان للشنقيطي (الصافات )

    وذكر ب
    عضهم أن رجلا سمع آخر ، قال : لقد أجاد الأعشى في قوله :


    غراء فرعاء مصقول عوارضها تمشي الهوينا كما يمشي الوجى الوحل
    كأن مشيتها من بيت جارتها مر السحابة لا ريث ولا عجل
    ليست كمن يكره الجيران طلعتها ولا تراها لسر الجار تختتل



    فقال له : قاتلك الله ، تستحسن غير الحسن هذه الموصوفة خراجة ولاجة ، والخراجة الولاجة لا خير فيها ولا ملاحة لها ، فهلا قال كما قال أبو قيس بن الأسلت :


    وتكسل عن جاراتها فيزرنها وتعتل من إتيانهن فتعذر



  16. #116
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    حكمة وعبرة

    راحة الجسم فى قلة الطعام ، وراحة النفس فى قلة الاثام




  17. #117
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    50

    افتراضي

    مرَّ الأصمعيُّ برجُلٍ يدْعو اللهَ تعالى قائِلاً يَا ذُو الجلالِ والإِكْرامِ فقالَ لهُ مَا اسمُكَ ؟ قالَ اِسمي ليّثٌ فقالَ الأصمَعِيُّ
    يُنادِي ربَّهُ باللحنِ ليّثُ **** لذلِكَ إذَا دعَاهُ فلاَ يُجيّبُ

  18. #118
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    هههه
    غفر الله له وما أدرى الأصمعي . فما يقول في زماننا

  19. #119
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    مُتمم بن نويرة (000 - 30 هـ)
    هو أبو نهشل متمم بن نويرة بن جمرة بن شداد اليربوعي التميمي شاعر مقتدر وصحابي جليل من أشراف قومه سكن المدينة بعد إسلامه ومن أشهر شعره رثاؤه لأخيه مالك الذي قتل مرتداً على يد خالد بن الوليد ذلك أنه لما بلغه مقتل أخيه حضر إلى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم وصلى خلف أبي بكر الصديق رضي الله عنه وبعد الصلاة وقف منشداً :

    نعم القتيل إذا الرياح تناوحت ... خلف البيوت قتلت يابن الأزور
    ولنعم حشو الدرع كان وحاسراً ... ولنعم مأوى الطارق المتنور
    لايمسك الفحشاء تحت ثيابه ... حلوٌ شمائله عفيف المئزر



    ومن ابياته الرثائية المؤثرة قوله :

    لقد لامني عند القبور على البكا ... رفيقي لتذارف الدموع السوافك
    فقال أتبكي كل قبر رأيته ... لقبر ثوى بين اللوى والدكادك
    فقلت له إن الشجا يبعث الشجا ... فدعني فهذا كله قبر مالك




    ومنها ايضاً :

    وكنا كندما حقبة من الدهر،،،، حتى قيل لن يتصدعا

    فلما تفرقنا كأني ومالكاً،،،،،،، بطول اجتماع لم نبت ليلةً معا

    فتى كان أحيا من فتاة حييـة,,,,,وأشجع من ليث إذا ما تمنعا




    ثم أجهش في البكاء فقام إليه عمر بن الخطاب فقال له : لوددت أنك رثيت زيداً أخي بمثل مارثيت به مالكاً أخاك فقال متمم : يا أبا حفص .
    قلت - هذه فيها العزاء كله -
    والله لو ان أخي مات على ما مات عليه أخوك مارثيته، فقال عمر : ماعزاني أحد عن أخي بمثل تعزيتك.


  20. #120
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    قال عبد الله بن المبارك رحمه الله: اترك فضول النظر تُوفَّق للخشوع .. واترك فضول الكلام تُوفَّق للحكمة .. واترك فضول الطعام تُوفَّق للعبادة.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •