تزييف العملات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تزييف العملات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    5

    افتراضي تزييف العملات

    السلام عليكم
    لقد سالنى احدهم عن حكم تزييف عملات الدولار واليورو فقلت سيقع الضرر على من يستخدم هذا المال من المسلمين فقال انها شبيهة بالاصلية حيث هناك اليوم تكنولوجيا تقوم بصناعة هذه النقود بالمثل وتقوم بعمل كل العلامات الامنة فى العملات وبعد تجربتها لم يكتشفها حتى اجهزة البنوك فلن يقع اى ضرر على احد
    السؤال هل يحق له تزييف هذه العملات والتعامل بها ام غير جائز ؟
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: تزييف العملات

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته....أخي الكريم.
    هذا لا يجوز، وذلك للآتي:
    هذا ضرب من ضروب الغش للمسلمين، والنصب والاحتيال والسرقة والاختلاس... كذلك، ولقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من غشنا فليس منا". وفي راية: "من غشَّ فليس منَّا". وقال: { وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 188]. ولا شك أن هذا لون من ألوان أكل الناس بالباطل، وداخل في عموم (المال الحرام). وما أسلفناه هذا، محرم أيضًا في الجملة مع غير المسلمين.
    كما أنه يدخل في جملة الكذب والتدليس على الناس، وكذا اقتراف الزور، ولقد قال تعالى: {فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ} [الحج:30]، ولا شك أن هذا داخل في جملة (الزور)!
    والأدلة على تحريم وتجريم (التزوير والتزييف)، للعملات والنقود، وغيره، لا حصر لها من الشرع والقوانين والأعراف!
    ولهذا الرجل! ليس مجرد أن هناك ماكينات تصنع (عملات شبية بالأصلية)، وجُربت، فلم تكتشف في حينها؛ أن هذا يبيح هذا المنكر العظيم، الذي يحرمه الشرع وقانون الشعوب معًا.
    ولهذا الرجل! أن المؤسسات القائمة على الشأن، ليست بهذا الغباء والسذاجة، حتى لا تستطيع أن تميز بين (الغث والسمين)، (والمزيف والأصل)، من عملاتها، لاسيما وهم يعلمون أن هناك عمل دؤوب من الغششة والنصابين والمزورين وأشباههم، (ذو الخبرة والاحتراف)، على المستوى المحلي، والإقليمي، والدُّولي؛ لتزوير كل ما هو أصلى، للاستيلاء على المال العام والخاص بغير حق.
    ولهذا الرجل! ثم ماذا لو وزعت هذا (المال المزيف)، على شريحة كبيرة من الناس؛ ثم اكتشفت السلطات-ولابد-، هذه (الفعلة النكراة)؟!
    لاشك أنك قد أضعت أموال الناس، وأضحوا بلا شيء أو أوشكوا، وإنما كان ذلك كذلك؛ لوقوعهم في شباك الغش والاختلاس من أضرابك، وهو محرم اتفاقًا كما أسلفنا!
    كما أنه لا يخفى على عاقل أن قوانين الشعوب، تجرم هذا، وتعاقب عليه أشد العقبات؛ وذلك لبعض ما أسلفناه آنفًا، وكذا أيضًا أنه ضرب من ضروب محاربة الدولة والمؤسسات الرسمية، وضربها في مقتلٍ، والتي يقع على عاتقها، المحافظة على أموال الناس من هذا الذي ذكر وما يترتب عليه!
    ولا يفوتنا أمر مهم جدًا، وهو أن هذه (العملات الورقية والنقدية)، لزامًا أن يقابلها غطاء، ولا تخرج للناس هكذا، بل بضوابط وقوانين يعرفها أهل الاختصاص والمعرفة، فكونك تغرق السوق بهذا (المال المزيف)، الذي لا يقابله (غطاء)، فهو يشكل كارثة حقيقية على الاقتصاد العام، وحياة الناس.

    هذا، والله أعلى وأعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,412

    افتراضي رد: تزييف العملات

    بارك الله فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي رد: تزييف العملات

    وفيكم أخي الكريم.
    أعتذر عن بعض الهنات التي وقعت في (المنشور السابق)، فلقد كتبته في عجالة قبل صلاة الجمعة.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •