مِنْ ألطاف اللهِ بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها...!
النتائج 1 إلى 5 من 5
1اعجابات
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة

الموضوع: مِنْ ألطاف اللهِ بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها...!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,784

    Post مِنْ ألطاف اللهِ بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها...!

    "وقالت عائشة: ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة، من كثرة ما كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يذكرها.
    قلت: وهذا من أعجب شيء أن تغار -رضي الله عنها- من امرأة عجوز، توفيت قبل تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- بعائشة بمديدة، ثم يحميها الله من الغيرة من عدة نسوة يشاركنها في النبي -صلى الله عليه وسلم- فهذا من ألطاف الله بها وبالنبي -صلى الله عليه وسلم- لئلا يتكدر عيشهما، ولعله إنما خفف أمر الغيرة عليها حب النبي -صلى الله عليه وسلم- لها، وميله إليها، فرضي الله عنها وأرضاها".
    قاله الذهبي في "السير" (2/165).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: مِنْ ألطاف اللهِ بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها...!

    أحسنتم النقل أحسن الله إليكم يا شيخنا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,784

    افتراضي رد: مِنْ ألطاف اللهِ بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها...!

    بارك الله فيكم ونفع بكم، شيخ خالد.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,779

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    "وقالت عائشة: ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة، من كثرة ما كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يذكرها.

    قلت: وهذا من أعجب شيء أن تغار -رضي الله عنها- من امرأة عجوز، توفيت قبل تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- بعائشة بمديدة، ثم يحميها الله من الغيرة من عدة نسوة يشاركنها في النبي -صلى الله عليه وسلم- فهذا من ألطاف الله بها وبالنبي -صلى الله عليه وسلم- لئلا يتكدر عيشهما، ولعله إنما خفف أمر الغيرة عليها حب النبي -صلى الله عليه وسلم- لها، وميله إليها، فرضي الله عنها وأرضاها".
    قاله الذهبي في "السير" (2/165).

    أم المؤمنين رضي الله عنها الصديقة بنت الصديق
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,016

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •