تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ"
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ"


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    حديثُ أبي هريرة مرفوعاً في المسافة بين السَّموات السَّبْع والأرضين السَّبع وفيه: (( "وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ أَنَّكُمْ دَلَّيْتُمْ أَحَدَكُمْ بِحَبْلٍ إِلَى الْأَرْضِ السَّابِعَةِ لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ" ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ} ))

    يرويه قتادة عن الحسن عن أبي هريرة، واختُلِف على قتادة فيه، فرواه:
    1- آدم بن أبي إياس [الأسماء والصفات للبيهقي 2/287 ح:849] ويونس بن محمد المؤدب [حامع الترمذي ح:3298] / عن شيبان النحوي
    2- وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الرازي عن أبي جعفر الرَّازيّ [السنة لابن ابي عاصم 1/253 ح:577]
    وخالفه سلمة بن الفضل فجعله عن أبي جعفر الرازي، عن قتادة، عن الحسن، عن الأحنف بن قيس، عن العباس بن عبد المطلب، عن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    قال الطَّبراني: "لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا أبو جعفر، ولا عن أبي جعفر إلا سلمة، تفرد به: الحسين بن عيسى بن ميسرة الرازي" [المعجم الأوسط 4/248 ح:4107]
    قصده "لم يرو هذا الحديث" = (بهذا الإسناد)
    عبد الرحمن ثقة أما سلمة فليس بحُجَّة وإن كان أحسن حالاً في المغازي ونحو ذلك أما في غير ذلك فضعيف

    3- وسُريج بن النعمان عن الحكم بن عبد الملك البصري [مسند أحمد 4/233 ح:8950 ط.مكنز]
    4- يحيى بن صالح الوحاظي عن سعيد بن بشير [مسند الشَّاميين 4/35 ح:2665]
    كُلُّهم (أبو جعفر وشيبان والحكم وسعيد بن بشير) عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة قال:
    "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هَلْ تَدْرُونَ مَا هَذِهِ الَّتِي فَوْقَكُمْ؟
    فَقَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ
    .
    قَالَ: فَإِنَّهَا الرَّقيعُ: سَقْفٌ مَحْفُوظٌ، وَمَوْجٌ مَكْفُوفٌ. هَلْ تَدْرُونَ كَمْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهَا؟
    قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ.
    قَالَ: فَإِنَّ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهَا مَسِيرَةَ خَمْسِمِائَةِ عَامٍ، وَبَيْنَهَا وَبَيْنَ السَّمَاءِ الْأُخْرَى مِثْلُ ذَلِكَ.
    حَتَّى عَدَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ، وَغِلَظُ كُلِّ سَمَاءٍ مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ عَامٍ،
    ثُمَّ قَالَ: هَلْ تَدْرُونَ مَا فَوْقَ ذَلِكَ؟ قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ.
    قَالَ: فَإِنَّ فَوْقَ ذَلِكَ الْعَرْشُ وَبَيْنَهُ وَبَيْنَ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ عَامٍ.
    ثُمَّ قَالَ: هَلْ تَدْرُونَ مَا هَذِهِ الَّتِي تَحْتَكُمْ؟ قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ.
    قَالَ: فَإِنَّهَا الْأَرْضُ وَبَيْنَهَا وَبَيْنَ الْأَرْضِ الَّتِي تَحْتَهَا مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ عَامٍ.
    حَتَّى عَدَّ سَبْعَ أَرَضِينَ وَغِلَظُ كُلُّ أَرْضٍ مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ عَامٍ
    ثُمَّ قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ أَنَّكُمْ دَلَّيْتُمْ أَحَدَكُمْ بِحَبْلٍ إِلَى الْأَرْضِ السَّابِعَةِ لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى،
    ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخَرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ} "
    لفظ حديث آدم بن أبي إياس عن شيبان عند البيهقي والبقية بمعناه

    ولم يقع في المسند قوله "لَهَبَطَ عَلَى اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى" ولسعيد "لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ تَدَلَّى بِحَبْلٍ تَحْتَ ذَلِكَ لَتَدَلَّى إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ" بل جاء فيه: "وَايْمُ اللهِ لَوْ دَلَّيْتُمْ أَحَدَكُمْ بِحَبْلٍ إِلَى الأَرْضِ السُّفْلَى السَّابِعَةِ لَهَبَطَ، ثُمَّ قَرَأَ..."
    ومن عزاه للمسند أو رواه من طريق عبد الله عن ابيه ذكر ذلك، فالله أعلم
    قال أبو عيسى عقب هذا الحديث: "هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الوَجْهِ.
    وَيُرْوَى عَنْ أَيُّوبَ، وَيُونُسَ بْنِ عُبَيْدٍ، وَعَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ، قَالُوا: لَمْ يَسْمَعِ الحَسَنُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
    "
    وقولهم هو الصَّواب وقد أخطأ من أثبت ذلك -رحمة الله على الجميع- في حديثٍ أو بضعة أحاديث للتصريح الوارد في أسانيدها، وهؤلاء أصحابه منهم من يقول "ولا حرف" وهذا لا يمكن أن يقوله إلا مُتثبِّت عالم بما يقول، وليس هذا موضع الكلام في سماع الحسن من أبي هريرة، وسترى بعد قليل سبب ذلك
    وقال البزَّار: "وهذا الكلام لاَ نَعْلَمْهُ يُرْوَى عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ , إلا بهذا الإِسْنَاد ولا نعلم روى هَذَا اللَّفْظِ , عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلاَّ أَبُو هُرَيْرة وقد روي نحو هذا الكلام من وجه آخر بغير لفظه" [مسنده 17/43]
    وقال البيهقي: "وَفِي رِوَايَةِ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ انْقِطَاعٌ، وَلَا ثَبَتَ سَمَاعُهُ مِنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَرُوِيَ مِنْ وَجْهٍ آَخَرٍ مُنْقَطِعٍ عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مَرْفُوعًا" [الأسماء والصفات للبيهقي 2/289 ح:849]

    قلتُ: شيبان النَّحوي ثقة صدوق وثَّقه غير واحد
    أما أبا جعفر فمُتكلَّم فيه وهو صدوق لكن ليس بالقويّ، أما الحكم فليس بشيئ
    أما حديث ابن بشير فهو من طريق موسى بن عيسى بن المنذر، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا سعيد ...
    وموسى هذا ضعيف الحديث جدّاً، ويحيى لا بأس بحديثه لكنه مرجئٌ داعية خبيث -نسأل الله السَّلامة والعافية- وسعيد صدوق وليس حديثه بشيء كما قال أحمد وضعفه غير واحد

    وقد خالف هؤلاء:
    1- سعيد ابن أبي عروبة
    [ابن جرير في جامعه 22/385] من طريق يزيد بن زريع
    وأبو اسحاق الثعلبي [الكشف والبيان 9/230] من طريق روح بن عبادة
    كلاهما (يزيد ورَوْح) عنه
    2- معمر بن راشد
    عبد الرزاق [التَّفسير 3/319 ح:3241]
    ابن جرير [الجامع 23/80] من طريق محمد بن ثور
    كلاهما (عبد الرزاق وابن ثور) عن معمر

    كلاهما (معمر وسعيد) عن قتادة عن النَّبي صلى الله عليه وسلم ... مُرسلاً
    وهذا أصح وأصوب
    وسعيد من أثبت أصحاب قتادة، قال أحمد: "هؤلاء أصحاب قتادة الذين لا يختلف فيهم: شعبة، وهشام، وسعيد بن أبي عروبة" [العلل ر:666]
    وقال أبو داود: سمعت أحمد يقول: "هشام الدستوائي ثبت، ولكن لو برز لسعيد، أين كان يقع منه!"
    سمعت أحمد يقول: "كان سعيد بن أبي عروبة يحفظ التفسير عن قتادة" [سؤالاته ر:492]
    وقال ابن هانىء: "سألت أبا عبد الله أيما أحب إليك في حديث قتادة؟ سعيد بن أبي عروبة، أو همام، أو شعبة، أو الدستوائي؟ فسعته يقول: قال عبد الرحمن بن مهدي: سعيد عندي في الصدق مثل قتادة، وشعبة ثبت، ثم همام. قلت: والدستوائي؟ قال: والدستوائي أيضاً" [بحر الدم ر:365]
    وقال ابن معين: "أَثْبَتُ الناس في قتادة: سعيد بن أبي عروبة وهشام - يعني: الدستوائي - وشُعْبَة، ومَنْ حدَّث مِنْ هؤلاء بحديثٍ عن قتادة فلا تبالي ألا تسمعه من غيره" [تاريخ ابن ابي خيثمة ر:1835]
    وكذلك قال غير واحد وهذا لا جدال فيه، وسعيد ثقة حافظ لكنه اختلط في آخره وسماع يزيد وروح منه قبل الإختلاط
    وتابعه معمر كما سبق وإن كان معمر في قتادة ليس بذاك
    وقال ابن كثير في هذا الوجه: "وَلَعَلَّ هَذَا هُوَ الْمَحْفُوظُ وَاللَّهُ أَعْلَمُ" [التفسير 8/42]

    والخُلاصة في هذا الحديث أنه من مراسيل قتادة، فلا يصح

    وجاء بنحوه من حديث أبي ذر -رضي الله عنه- وسيأتي قريبا بإذن الله تعالى

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,442

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه

    بورك فيكم وفي علمكم وفي جهدكم

    أخي الكريم-نفع الله بكم- هلا اطلعتم هنا
    الحديث مخرج، لكن كيف أكتب تخريجه باختصار؟

    كونكم أنتم من أجاب في الرابط الذي وضعته في الموضوع
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    يرويه قتادة عن الحسن عن أبي هريرة، واختُلِف على قتادة فيه، فرواه:

    طريق آخر:

    ورواه ابن أبي الدُّنيا مُختصرا جدّا [المطر والرعد والبرق والريح ح:48 (5/555 من موسوعة ابن ابي الدنيا ط.دار أطلس) ] قال:
    حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَصْرِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ عَائِشَةَ، عَنْ أَبِي الْمِقْدَامِ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَصْحَابِهِ: "مَا هَذَا؟ قَالُوا: السَّحَابُ, قَالَ: هَذَا الْعَنَانُ"
    وأبو المقدام هشام بن زياد = مُنكر الحديث خاصَّة عن الحسن وليس هو بشيئ [الجرح والتعديل 9/58]
    وقد كذَّبه ابن معين [معرفة الرجال لابن محرز ر:1219]

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    حديثُ أبي ذر -رضي الله عنه- :
    "قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كِثَفُ الأَرْضِ مَسِيرَةُ خَمْسِ مِئَةِ عَامٍ
    وَبَيْنَ الأَرْضِ الْعُلْيَا وَبَيْنَ السَّمَاءِ الدُّنْيَا خَمْسُ مِئَةِ عَامٍ، وَكِثَفُهَا خَمْسُ مِئَةِ عَامٍ
    وَكِثَفُ الثَّانِيَةِ مِثْلُ ذَلِكَ، وَمَا بَيْنَ كُلُّ أَرَضِينَ مِثْلُ ذَلِكَ، وَمَا بَيْنَ الأَرْضِ الْعُلْيَا وَالسَّمَاءِ خَمْسُ مِئَةِ عَامٍ
    وَكِثَفُ السَّمَاءِ خَمْسُ مِئَةِ عَامٍ، وَمَا بَيْنَ سَمَاءِ الدُّنْيَا وَالثَّانِيَةِ مَسِيرَةُ خَمْسِ مِئَةِ عَامٍ
    وَكِثَفُ السَّمَاءِ خَمْسُ مِئَةِ عَامٍ، ثُمَّ كُلُّ سَمَاءٍ مِثْلُ ذَلِكَ حَتَّى بَلَغَ السَّابِعَةَ
    ثُمَّ مَا بَيْنَ السَّابِعَةِ إِلَى الْعَرْشِ مَسِيرَةُ مَا بَيْنَ ذَلِكَ كُلِّهِ
    "
    وفي رواية: "ولَو حَفَرتُم لِصاحِبِكُم ثُمَّ دَلَّيتُمُوهُ لَوَجَدَ اللَّهَ ثَمَّةَ"

    حديثٌ مُنكَر

    يرويه الأعمش، وعنه:
    1- أبو معاوية محمد بن خازم الضرير
    *رواه أبو الشَّيخ [العظمة 2/557] : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ -ابن الأخرم- حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ /
    *وأبو جعفر ابن أبي شيبة [العرش ص345 ح:17] : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي مُعَاوِيَةَ، وَهَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ/
    *والبيهقيّ [الأسماء والصفات 2/289 ح:850] من طريق أَبِي الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ /
    *إسحاق ابن راهويه [المطالب العالية 14/172 ح:3430] /
    خمستهم (أبو كريب وابن ابي معاوية وهناد ابن عبد الجبار واسحاق) =
    عن أبي معاوية الضرير، عن الأعمش، عن أبي نصر، عن أبي ذر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَا بَيْنَ الْأَرْضِ إِلَى السَّمَاءِ مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ سَنَةٍ غِلَظُ كُلِّ سَمَاءٍ خَمْسُمِائَةِ سَنَةٍ، وَمَا بَيْنَ كُلِّ سَمَاءٍ إِلَى السَّمَاءِ الَّتِي تَلِيهَا مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَة سَنَةٍ
    وَالْأَرَضِينَ مِثْلُ ذَلِكَ، وَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ إِلَى الْعَرْشِ مِثْلُ جَمِيعِ ذَلِكَ كُلِّهِ
    "
    لفظ حديث ابراهيم وهناد، وليس في حديث أبي كريبٍ "غلظ كل سماء"
    وهي في حديث ابن عبد الجبار أيضا
    وعند أبي كريب في آخره "ولو حفرتم لصاحبكم فيها لوجدتموه - يعني: علمه -"
    وكذلك في حديث ابن عبد الجبار "وَلَوْ حَفَرْتُمْ لِصَاحِبِكُمْ ثُمَّ دَلَّيْتُمُوهُ لَوَجَدْتُمُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ ثَمَّ"
    وما في حديث أبي كريب "- يعني: علمه -" لا أدري ممَّن هو، مِن أحد الرُّواة أم من أبي الشَّيخ نفسه ؟ والله أعلم

    2- أبو حمزة السُّكَّريّ وغيره
    قاله البيهقيّ [الأسماء والصفات 2/289 ح:850] : "تَابَعَهُ أَبُو حَمْزَةَ السُّكَّرِيُّ وَغَيْرُهُ عَنِ الْأَعْمَشِ فِي الْمِقْدَارِ" أي لم يذكر زيادة الحفر والتدلِّي
    ولم أقف على متابعة أبي حمزة أو غيره يإسناد ابي معاوية إلى الآن
    وظاهر قوله -البيهقي- = أنه -ابا همزة- تابع أبا معاوية على إسناده أيضاً، والسكري ثقة

    وخالفهم أبو المورع محاضر بن مورع
    أخرجه حديثه البزار [المسند 9/460] قال:
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مَعْمَرٍ/
    وابن حيَّان الأصبهاني [العظمة 2/559] قال حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ /
    كلاهما (ابن معمر وابن يونس) = عن مُحَاضِر قَالَ: نَا الْأَعْمَشُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ أَبِي نَصْرٍ عن أبي ذرٍّ -رضي الله عنه- مرفوعاً
    فأدخل بين الأعمش وأبي نصر = ابن مرة
    قال البزَّار: "وَهَذَا الْحَدِيثُ لاَ نَعْلَمُهُ يُرْوَى ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، إِلاَّ بِهَذَا الإِسْنَادِ"
    قال الجورقاني: "هذا حديث منكر، رواه عن الأعمش محاضر، فخالف أبا معاوية" [الاباطيل 1/200]
    وقال ابن الجوزي: "هَذا حَديثٌ مُنكَرٌ، رَواهُ عَن الأَعمش مُحاضِرٌ فَخالَفَ فِيهِ أَبا مُعاوِيَةَ، فَقال: عَن الأَعمش، عَن عَمرِو بنِ مُرَّةَ، عَن أَبِي نَصرٍ، وكان الأَعمَشُ يروي عَن الضُّعَفاءِ ويُدَلِّسُ" [العلل 1/11]
    وقال الذَّهبي: "خَبَرٌ مُنْكَرٌ" [العلو ص114]
    وقال الهيثمي: "رواه البزار ورجاله رجال الصحيح" [المجمع 8/131]
    وصحَّح إسناده السّيوطي [الهيئة السَّنِيَّة ص35]

    قلتُ: محاضر علَّق له البخاري بضعة أحاديث وخرَّج له مسلم حديثا واحداً [مقدمة الفتح ص443]
    قال أبو زرعة: "صدوق" [الجرح والتعديل 8/437]
    وقال يعقوب بن شيبة: "عبيد الله بن موسى، ومحاضر، ومندل، وأبو معاوية، ووكيع، وابن نمير، ويحيى بن عيسى كل هؤلاء ثقة في الأعمش" [شرح علل الترمذي 2/718]
    قيل لابن معين: "مُحَاضِر أَحَبُّ إِلَيْكَ، أو جابر بن نوح؟ قال: مُحَاضِر" [تاريخ الدوري ر:2167]
    وجابر بن نوح ضعيف الحديث

    وقال عبد الله بن أحمد: قلت: فمحاضر؟ قال -يعني أباه- :
    سمعت منه أحاديث، لم يكن من أصحاب الحديث، كان مُغَفَّلاً جدًّا" [العلل ر:4110]
    وقال ابن الجنيد: "سُئِلَ يَحْيَى، وَأَنَا أَسْمَعُ، عن مُحَاضِر؟
    فَقَالَ: ما أَدْرِي، لَمْ يَكُنْ صاحبُ حَدِيْثٍ" [سؤالاته ر:912]
    وقال أبو حاتم: "ليس بالمتين، يكتب حَديثه" [الجرح والتعديل 8/437]
    وكان إمام مسجدٍ بالكوفة [سؤالات الآجري ر:54]
    قال الآجري: "وَسَمِعْتُ أَبَا دَاوُد قَالَ: قَالَ أَبُو سَعِيْد الْحَدَّاد: مُحَاضِر لا يُحْسِن يصدق فكيف يُحْسِن يكذب، كُنَّا نوقفه على الْخَطَأ في كتابه فإذا بلغ ذلك الْمَوْضِع أَخْطَأ"
    سَمِعْتُ أَبَا دَاوُد يَقُولُ: "كَانَ شَرِيْك إذا لم يَحْضِر صلى مُحَاضِر، وَقَالَ ابن الْمُبَارَك: أَعْرِفُهُ قديمًا" [سؤالاته ر:480]
    قال ابن عدي: "ومحاضر هذا قد روى عَنِ الأَعْمَش أحاديث صالحة مستقيمة ، وغيره إذا روى عن غيره كذلك ، ولم أر في رواياته حديثًا منكرا فأذكره إذا روى عنه ثقة" [الكامل 8/195]
    وذُكر فيه غير هذا، وخلاصة حاله فيما ظهر لي أنه شيخٌ صدوق وليس بذاك القويّ

    وأو معاوية من أثبت النَّاس في الأعمش ، فإن كان حديثُ محاضر محفوظا فيكون الأعمش قد دلَّس في هذا الحديث وأسقط ابن مرة فإن صحَّ هذا فليس كما قال ابن الجوزي: "هَذا حَديثٌ مُنكَرٌ، رَواهُ عَن الأَعمش مُحاضِرٌ فَخالَفَ فِيهِ أَبا مُعاوِيَةَ، فَقال: عَن الأَعمش، عَن عَمرِو بنِ مُرَّةَ، عَن أَبِي نَصرٍ، وكان الأَعمَشُ يروي عَن الضُّعَفاءِ ويُدَلِّسُ"
    فإن عمرو بن مرة الجملي الكوفي ثقة وزيادة !
    وأبو نصر أخطأ غير واحد في تعيينه
    وقال الذهبي في العلو: "أَبُو نَصْرٍ هَذَا مَجْهُولٌ وَمَا كَانَ الأَعْمَشُ شَافَهَهُ بِهِ وَهُوَ عِنْد محَاضِر بن الْمُوَرِّع عَن الْأَعْمَش عَن عَمْرو بن مُرَّةَ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ كَذَا قَالَ أَبُو نَضْرَةَ وَالأَوَّلُ أَشْهَرُ"
    وكذلك قال في التذكرة
    وليس هو كما قال، قال البزار: " وَأَبُو نَصْرٍ هَذَا أَحْسِبُهُ حُمَيْدُ بْنُ هِلاَلٍ"
    وهو كما حسِب وقال عبد الله بن أحمد: "قَالَ أبي الْأَعْمَش عَن عَمْرو بن مرّة عَن أبي نصر هُوَ حميد بن هِلَال" [العلل ر:4111]
    وحميد بصري ثقة عالم وثقه غير واحد من الأكابر واحتجَّ به الجماعة
    إلا أنه لم يسمع من أبي ذر -رضي الله عنه-
    قال البزار: "لَمْ يَسْمَعْ مِنْ أَبِي ذَرٍّ" (في المسند بعد حديثنا هذا)
    قلتُ: وحاولت تتبُّع رواياته عنه فوجدته يروي عنه بواسطة عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّامِت وغيره

    فالخلاصة: إن كان حديث محاضر محفوظاً فعلة الحديث = الإرسال بين حميد وأبي ذر
    فإن لم يكن = فإنه لا يعلم سماع الأعمش من حميد ويُدخل بينهما عمرو بن مرة وغيره زيادة على الإرسال السَّابق ذِكرُه
    فهذا حديثٌ لا يصح

    وفي الباب (في مسافة السموات والأرضين..) عن ابن مسعود والعباس وغيرهما، وحديث العباس معروف بحديثِ الأوعال ولي بحث فيه يسَّر الله إخراجه

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,432

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    1- آدم بن أبي إياس [الأسماء والصفات للبيهقي 2/287 ح:849]
    وقبل البيهقي أخرجه أبو الشيخ في العظمة ج2/ص563
    وهو في الأباطيل للجورقاني (65) من طريق البيهقي
    قال عقبه: (هذا حديث باطل، وله علة تخفى على من لم يتبحر، فمن تأمل هذا الحديث، واعتبر أقوال رواته، يحكم عليه بالصحة لأمانتهم وعدالتهم، والعلة فيه إرسال الحسن، عن أبي هريرة؛ فإنه لم يسمع من أبي هريرة شيئا، ولا يعلم بإرسال الحسن إلا المتبحرون.
    قال صالح بن أحمد بن حنبل: قال أبي رحمه الله: سمع الحسن من ابن عمر، وأنس بن مالك، وابن مغفل، وعمرو بن تغلب، ولم يصح له السماع من جندب، ولا من معقل بن يسار، ولا من عمران بن حصين، ولا من أبي هريرة.
    وقال أيوب: لم يسمع الحسن من أبي هريرة، وقال شعبة: قلت ليونس: أسمع الحسن من أبي هريرة؟ قال: لا، ولا حرفا.
    وقال عفان بن مسلم: حدثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، أنه قال: «لم يسمع الحسن من أبي هريرة» .
    وقال نعيم: حدثنا سفيان، عن مساور الوراق، قال: قلت للحسن البصري: عمن تحدث هذه الأحاديث؟ قال: عن كتاب عندنا، سمعته من رجل.) انتهى كلامه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    2- وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الرازي عن أبي جعفر الرَّازيّ [السنة لابن ابي عاصم 1/253 ح:577]
    وهو في مسند البزار(9559) وفي العظمة لأبي الشيخ ج2/ص560-561
    تنبيه: الموضع المحال عليه في السنة لابن أبي عاصم هو لحديث العباس=حديث الأوعال وحديثنا يأتي بعده في ص254 رقم(578)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    وخالفه سلمة بن الفضل فجعله عن أبي جعفر الرازي، عن قتادة، عن الحسن، عن الأحنف بن قيس، عن العباس بن عبد المطلب، عن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    قال الطَّبراني: "لم يرو هذا الحديث عن قتادة إلا أبو جعفر، ولا عن أبي جعفر إلا سلمة، تفرد به: الحسين بن عيسى بن ميسرة الرازي" [المعجم الأوسط 4/248 ح:4107]
    وهو في الأباطيل للجورقاني (66) من طريق الطبراني
    قال عقبه: (أبو جعفر الرازي هذا اسمه عيسى بن ماهان، وكنية ماهان أبو عيسى، أصله من مرو، وانتقل إلى الري، فنسب إليها، كان ممن يتفرد بالمناكير عن المشاهير، لا يعجبني الاحتجاج بحديثه إلا فيما وافق الثقات.قال: علي بن سعيد بن جرير، سمعت أحمد بن حنبل، يقول:أبو جعفر الرازي مضطرب الحديث.
    وقد روى هذا الحديث، عن أبي جعفر الرازي، عبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي فخالف فيه سلمة بن الفضل، فقال: عن أبي جعفر الرازي، عن قتادة، عن الحسن، عن أبي هريرة، قال: كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم...) فذكره بتمامه رقم(67).

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,432

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    وجاء بنحوه من حديث أبي ذر -رضي الله عنه- وسيأتي قريبا بإذن الله تعالى
    ومن حديث ابن عباس أيضاً:
    قال الجورقاني في الأباطيل (68): أخبرنا محمد بن عبد الغفار بن محمد، قال: أخبرنا أبو علي أحمد بن محمد بن يحيى بن بندار، قال: حدثنا أبو بكر محمد بن عمر بن خزن الصوفي، قال: حدثنا إبراهيم بن محمد بن فيرة الطيان الأصبهاني، قال: حدثنا أبو عبد الله الحسين بن القاسم بن محمد الأصبهاني الزاهد، قال: حدثنا إسماعيل بن أبي زياد الشامي، عن جويبر، عن الضحاك، عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " رأيت أربعة أملاك، التقوا في الهواء، بعثهم ربي جميعا، فقال ملك: بعثنا ربنا جميعا، فمن أين بعثك أنت ربك؟ قال: من فوق عرشه، فمن أين بعثك أنت معي؟ قال: بعثني من تحت الأرض السفلى، ثم قال الثالث لصاحبه: فمن أين بعثك أنت معي؟ قال: بعثني من المشرق، ثم قال الرابع لصاحبه: فمن أين بعثك؟ قال: من المغرب، ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم: {هو الأول والآخر والظاهر والباطن} [الحديد: 3] ، هو الأول فلم يكن قبله شيء، هو الآخر فليس بعده شيء، وهو الظاهر فليس فوقه شيء، وهو الباطن فليس دونه شيء ".
    قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فلو دلي أحدكم إلى الأرض السفلى لدلي على الله تعالى، لأنه لا يخلو من مكان» .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    طريق آخر:
    ورواه ابن أبي الدُّنيا مُختصرا جدّا [المطر والرعد والبرق والريح ح:48 (5/555 من موسوعة ابن ابي الدنيا ط.دار أطلس) ] قال:
    حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَصْرِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ عَائِشَةَ، عَنْ أَبِي الْمِقْدَامِ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَصْحَابِهِ: "مَا هَذَا؟ قَالُوا: السَّحَابُ, قَالَ: هَذَا الْعَنَانُ"
    وطريق آخر
    قال الجورقاني-بعد حديث ابن عباس المتقدم-:
    أخبرنا محمد بن عبد الغفار، أخبرنا أبو علي، حدثنا ابن خزر، حدثنا ابن فيرة الطيان، قال: حدثنا الحسين بن القاسم الزاهد، قال: حدثنا إسماعيل بن أبي زياد، حدثنا ضرار بن عمرو، عن يزيد الرقاشي، عن حطان بن عبد الله، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله.
    هذا حديث باطل لا أصل له جملة. والحسين الزاهد، وإسماعيل بن أبي زياد، وجويبر، وضرار بن عمرو، ويزيد الرقاشي خمستهم متروكون مجروحون، والضحاك لم يسمع من ابن عباس شيئا. انتهى

    فلينظر من أخرجهما غيره ..هذا في عجالة ما علقته على تخريج صاحبنا حمزة الإدريسي، وسلامي إلى إخواننا المشتغلين بالحديث في المغرب الأقصى متصل غير منقطع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,432

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    3- وسُريج بن النعمان عن الحكم بن عبد الملك البصري [مسند أحمد 4/233 ح:8950 ط.مكنز]
    وهو في العلل لابن الجوزي(8) من طريق أحمد
    قال عقبه:(قال المؤلف: هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والحسن لم يسمع من أبي هريرة، وقيل له :من أين تحدث هذه الأحاديث؟ فقال: من كتاب عندنا سمعته من رجل، وكان الحسن يروي عن الضعفاء، وقد روى هذا الحديث أبو جعفر الرازي، عن قتادة، عن الحسن.قال أحمد بن حنبل: أبو جعفر مضطرب الحديث، يروي أبو جعفر عن قتادة، عن الحسن، عن الأحنف بن قيس، عن العباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: والذي نفسي بيده لو دليتم أحدكم بحبل إلى الأرض السابعة لقدم على ربه عز وجل، ثم تلا: "هو الأول والآخر والظاهر والباطن".) انتهى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    4- يحيى بن صالح الوحاظي عن سعيد بن بشير [مسند الشَّاميين 4/35 ح:2665]
    وهو -مختصراً- في المطر لابن أبي الدنيا(51)، والمجالسة للدينوري (2648)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    أما حديث ابن بشير فهو من طريق موسى بن عيسى بن المنذر، ثنا يحيى بن صالح الوحاظي، ثنا سعيد ...
    وموسى هذا ضعيف الحديث جدّاً، ..
    لم يتفرد به؛ رواه القاسم بن هاشم-صدوق- وابن ديزيل -إمام حافظ ثقة-

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي رد: تخريج حديث "لَوْ أنكم دليتم حبلا إِلَى الْأَرْضِ السُّفْلَى لَهَبَطَ عَلَى اللَّه


    بارك الله في شيخنا أبي عبد الإله وجزاه خيراً
    تعمَّد المُقصِّر عدم ذكر اكثر من مصدرٍ واحد لكل طريقٍ إلا عند الحاجة، وكذلك أقوال الأئمة في بعض الرواة وكذلك ما ذكره غير واحد بعد هذه الاحاديث إذا لم يكن في ذلك زيادة في شيئ مهم -في نظري-
    وغير هذا أوهام شكر اللهُ لك تصويبها لأخيك
    وفَّقك الله لما يُحبُّ ويرضاه

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,494

    افتراضي

    نفع الله بكم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •