ماحكم اهداء مصحف مترجم للكافر ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: ماحكم اهداء مصحف مترجم للكافر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي ماحكم اهداء مصحف مترجم للكافر ؟

    ماحكم هذا الفعل ؟ علما بأن القران المترجم يحتوي على الآيات باللغة العربية أيضا مع الترجمة لكل آية بالإنجليزي ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي رد: ماحكم اهداء مصحف مترجم للكافر ؟

    المصحف هو مصحف الملك فهد المترجم للإنجليزية !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي رد: ماحكم اهداء مصحف مترجم للكافر ؟

    سبق معالجة سؤالك هذا!
    انظر هذا مشكورًا:
    https://www.google.com.eg/url?sa=t&r..._BGRL0_jlHT1tw
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    السلام عليكم ، قد تبادر لذهني هذا السؤال مجددا ، حيث أني لم أجد إجابة شافية ووقعت في حيرة !

    فمثلا هذا جواب الشيخ ابن باز رحمه الله
    هل يجوز للكافر مس المصحف المترجم إلى الإنجليزية |
    يوجد لدي قرآن مترجم باللغة الإنجليزية، وفي الحقيقة لا أدري هل يمسه الكافر قبل أن يقول الشهادتين أم يمسه بعد ذلك؟

    لا حرج في ذلك أن يمسه؛ لأن المترجم معناه أنه كتاب تفسير ليس بقرآن، يعتبر من كتب التفسير؛ لأن الترجمة تفسير لمعاني القرآن، فإذا أمسكه الكافر أو من ليس على طهارة فلا حرج، فليس له حكم القرآن، حكم القرآن يختص بما إذا كان مكتوباً بالعربية وحدها وليس فيه تفسير، أما إذا كان معه الترجمة فإنه يكون له حكم التفسير، والتفسير يجوز أن يحمله المحدث والمسلم والكافر؛ لأنه ليس كتاب القرآن ولكنه يعتبر من كتب التفسير.

    ====================
    وهذا جواب من موقع الإسلام سؤال وجواب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله
    حكم إعطاء الكافر المصحف وبهامشه الترجمة - islamqa.info
    3996: حكم إعطاء الكافر المصحف وبهامشه الترجمة
    السؤال : هل يجوز إعطاء الكفار ترجمة للقرآن تحتوي على النص باللغة العربية من اجل الدعوة ؟
    الجواب:
    الحمد لله
    عرضنا السؤال التالي على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
    ما حكم إعطاء الكافر ترجمة للقرآن تحتوي على النص باللغة العربية والترجمة والتفسير بنفس الحجم ؟
    فأجاب حفظه الله :
    المعروف - سلمك الله - عند العلماء أنه لا يجوز أن يسلّط الكافر على القرآن ، ولكن يدعو الكافر - إذا كان صادقاً يريد أن يعرف عن القرآن - يدعوه إلى المكتبة سواء كانت مكتبة بيته أو مكتبة عامة ويريه القرآن بين يديه . انتهى ، وإذا وجدت ترجمة لمعاني القرآن الكريم دون وجود النصّ العربي فلا حرج في إعطائها للكافر ، والله أعلم
    =====================
    فالشيخ ابن باز أجازه بوجود النص العربي
    وابن عثيمين منع ذلك
    وأنا قصدت بسؤالي ترجمة مجمع الملك فهد التي تحوي الآية باللغة العربية ومن ثم الترجمة تحتها ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    Lightbulb

    ما اجازه الشيخ ابن باز رحمه الله ، هو الترجمة فقط ( سواء ترجمة مستقلة ، او آيات مقطعة مترجمة ) ، وليس المصحف المصور المطبوع بهامشه الترجمة ...
    هذا الامر قد عرض علي من قبل ، وانصحك بأحد هذين الأمرين وان شاء الله يزول الاشكال ..
    1 - لا تعطي لصديقك نسخ مطبوعة ، فقط ارسل له نسخ الكترونية مثل النسخ الـpdf او الموجودة على الجوال او الموجودة على المواقع الاونلاين .. اما النسخ المطبوعة فلا احبذ ذلك اطلاقاً .. وهنا تامن المشكلة
    2 - لو اراد لمسه ، فاخبره ان يلمسه بحائل معين ، لان الممنوع من مس المصحف ، يجوز له ذلك بحائل وهذا معتمد مذهب الحنابلة والاحناف ، فان كنت ستعطيه نسخة مطبوعة ، فانصحه ان يلمسه بحائل كالقفاز او القماش او كيس او ما شابه والله المستعان ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    أخي من أين لك هذا التفسير ؟ بل كلام الشيخ رحمه الله واضح
    أنه حتى مع وحود النص العربي فهو تفسير مثل كتاب التفسير ، ولو لا حظت ترجمة الملك فهد لمعاني القران لمن يعرفها فهي ملحقة بملحق عن الشهادة والصلاة وأركان الإسلام وشرح موجز على أن عيسى هو عبدالله ورسوله .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    المصحف ان كان مصوراً ومطبوع بهامشه اي شئ ، فهو يظل مصحفاً يا اخي ، التفسير الذي قصده الامام هو من باب التفاسير الكبيرة مثل ابن كثير .. التي تضمن آية او ايتين في الصفحة ..
    لان الآيات ان تناولت بالشرح والافراد يصبح الكتاب خارجاً عن وصف المصحف ..
    فهناك فرق بين المصحف المفسر ، وبين تفسير القرآن ...
    الاول هو مصحف في الاصل ومطبوع على جانبي الصفحة التفسير
    اما الثاني فهو آيات ، وكل آية اسفلها تفسيرها ...
    ارجو ان تكون قد وصلت فكرتي ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    فكرتك واضحة ، ولكن أقول ليس هو ماقاله ابن باز رحمه الله !
    ابن باز رحمه عد المترجم من المصحف ضرب من ضروب كتب التفسير وقال حكمه حكم كتب التفسير
    (لأن المترجم معناه أنه كتاب تفسير ليس بقرآن، يعتبر من كتب التفسير؛ لأن الترجمة تفسير لمعاني القرآن)
    ومن المعروف أن المترجم من القران هو كل آيه وتحتها ترجمتها ( تفسيرها ) في أسفلها .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    هو لم يتطرق لكتب التفسير لا من قريب ولا من بعيد ، ولو قصد ذلك لما احتاج أن يقول " لأن المترجم معناه أنه كتاب تفسير " ولما احتاج أن يقول " حكم القرآن يختص بما إذا كان مكتوباً بالعربية وحدها وليس فيه تفسير، أما إذا كان معه الترجمة فإنه يكون له حكم التفسير"

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    الشيخ ابن باز رحمه الله ، اباح الامر قياساً على جواز مس الحائض والمحدث والكافر لكتب التفسير ... وكتب التفسير ليست سواء في الحكم .. فهو بالطبع قصد كتب التفسير الجائز لمسها ..
    والتفسير في اصطلاح العلماء المعاصرين مثل ابن باز وابن عثيمين يعنون به التفسير الذي يوجد في كل صفحة به (آيات) وتحتها تفسيرها ، والتفسير اكثر في الحجم من الايات .. مثل تفسير ابن كثير ، فهذا يجوز للحائص مسّه والكافر مسّه .. اما ( المصحف ) المطبوع بهامشه التفسير ( مثل المصحف المفسر ) فهذا حكمه حكم القرآن ..
    قال ابن عثيمين في الشرح الممتع : [ وأما كتب التفسير فيجوز مسها ؛ لأنها تعتبر تفسيرا ، والآيات التي فيها أقل من التفسير الذي فيها .
    ويستدل لهذا بكتابة النبي صلى الله عليه وسلم الكتب للكفار ، وفيها آيات من القرآن ، فدل هذا على أن الحكم للأغلب والأكثر .
    أما إذا تساوى التفسير والقرآن ، فإنه إذا اجتمع مبيح وحاظر ولم يتميز أحدهما برجحان ، فإنه يغلب جانب الحظر فيعطى الحكم للقرآن ]
    باختصار يا اخي ، سبب الخلاف بين ابن باز وابن عثيمين ، على الرغم من اتفاقهم في اباحة لمس التفسير
    ان ابن باز يعتقد ان الترجمة شبيهة بكتب التفسير التي يعرفها ( والشيخ كان مكفوفاً رحمه الله ) !
    وان ابن عثيمين لما اطلع على النسخ المترجمة وجد انها لها صفة المصحف اكثر مالها صفة التفسير ..
    فكما ان العلماء لم يبيحوا لمس كتب التفسير بكافة انواعها للمحدث والكافر ، وميزوا بين ماكان الكلام فيه اكثر ، وماكان القرآن فيه اكثر
    فالترجمة كذلك ، فان كانت الترجمة مجردة ، او حتى آيات مفردة ( ليست على شكل المصحف ) فهذا جائز
    وان كانت الترجمة عبارة عن مصحف مصور من مصحف حقيقي ، مع وجود كلام على هامش الصفحات ، فهذا لا يجوز مسه من المحدث والكافر
    ، لان صفة المصحف فيه غالبة ، والله المستعان

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    هل شاهدت ترجمة مصحف الملك فهد ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ان كانت هي النسخة التي ترجمها الدكتور محمد خان ، فهي لاحقة بحكم التفاسير ويجوز مسها لان الكلام والمعاني فيها اكثر من الايات ..
    الموجودة هنا
    وان كان لها شكل آخر او مترجم آخر فارسل لي صورة ان امكن ، لان الترجمات الاخرى التي اعلمها تكون شبيهة جداًبالمصحف المفسر ، وليس بالتفاسير العامة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

    افتراضي

    نعم هي ذاتها المشار إليها في الرابط ! لكن مع وجود النص العربي .
    إذن هل يجوز إهداء هذه الترجمة للكافر ؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    959

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ارى ان التفسير فيها اكبر من الايات فهي في حكم التفسير الجائز مسه ، وفقك الله لكل خير اخي الكريم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •