غزة: يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ؟!
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: غزة: يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    افتراضي غزة: يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أثناء الحرب الجارية على إخواننا في غزة كُنا نُشاهد ونسمع على القنوات سلوكيات مخالفة لشريعة رب العالمين: غناء، موسيقى، أناشيد..ولغوٌ كثير..!
    فهل لمثل هذه الأعمال يصدُق فيها وعد الله:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ } -محمد:7-

    في إحدى المواقع على الشبكة طُرح هذا التساؤل:
    "اليوم تنفس أهلنا في قطاع غزة عموما الصُعداء.. وتوقفت الحرب.. نتيجة لاتفاق بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.. قضى بقبول إسرائيل مطالب الفلسطينيين كفتح المعابر.. والبدء بإعادة إعمار غزة.. والسماح بإدخال المساعدات بأنواعها.. والنظر فيما بقي عالقا بعد شهر من الآن.. بضمانات دولية.. كملفات الأسرى والمطار والميناء..كيف تقيمون هذا الاتفاق الذي فرح له أهل غزة.. متمنين أن يكون دائما.. وليس مؤقتا..؟؟ نرجو تعليقاتكم وأفكاركم.."

    فما هو رأيكم:
    - هل هي هُدنة حقيقة
    - أم نصر مبين
    - أم هو استدراج من الله العزيز الحكيم للمُخالفين
    - أم هو دهاء ومكر من طرف اليهود الغاصبين لأرض فلسطين
    - أم هو بكل بساطة نصر الله الصادق الوعد لدعاوي المظلومين...

    أفيدونا بردود مأصلة على ضوء كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

    *****
    والله الموفق
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    نحبكم في الله
    والله من وراء القصد وهو حسبنا ونعم الوكيل
    والحمد لله


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: غزة: يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ؟!

    الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم و بارك على عبده و رسوله نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين أما بعد
    فالحمد لله الذي نصر عبده و أعز جنده و هزم الأحزاب وحده و الحمد لله أولا و آخرا و ظاهرا و باطنا ثم أما بعد فإن لنا إخوة في الدين حاصرهم الكافر الصهيوني الذي لا يؤمن بالله و اليوم الآخر بل آمن بالشيطان و حزبه و سامهم بكل لون من ألوان العذاب ظنا منه أن سيمحو الإسلام و يفك عراه و لكن يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين أمد الله سبحانه هذه العصابة بالإيمان و التوكل عليه و امتن عليهم فجعلهم من أهل "و أعدوا لهم ما استطعتم من قوة و من رباط الخيل ترهبون به عدو الله و عدوكم " فصبروا على الجوع و على خذلان الأمة لهم طوعا و كرها و صبروا على إعداد الممكن من القوة ثم بغى عليهم العدو فكم قتل و يتم و أثكل و رمل و دمر و استعان بكل متصهين عربي و أعجمي و فاق حدود الإجرام بما لم يشهده تاريخ البشر و لكن شاء الله أن يبارك في رمي المجاهدين " و ما رميت إذ رميت و لكن الله رمى" فألجأ فراعين العصر إلى أنجس البقع هربا من الموت "و لتجدنهم أحرص الناس على حياة " و " و ضربت عليهم الذلة و المسكنة " و جعل المحاصرين يحاصرون من تحصنوا بجدر الأمم المتحدة و الجدار العازل و القبة المثقوبة و ألقى في قلوب الذين كفروا و عتوا الرعب فلا يقضي أحدهم حاجته إلا بخوف يقطع الأنفاس و جعل المحتلين يهجرون بيوتهم بعدما هجروا المسلمين منها و الجزاء من جنس العمل و ما قدر الأحزاب أن يتقدموا بل رأوا من الجحيم ما رأوا حتى صرحوا بأن قول الله أكبر أكبر ما أرعبهم و شل أركانهم و "كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله و الله مع الصابرين" و لكأن بدرا هي اليوم و لكأن حصار بني شعب اليوم و لكأن غزوة الأحزاب اليوم و لكأن الذين مردوا على النفاق بعثوا اليوم و لكأن القرآن نزل اليوم و لكنها سنة الله و "لن تجد لسنة الله تبديلا و لن تجد لسنة الله تحويلا" و "العاقبة للمتقين " و " لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا " و ما بعد الأحزاب إلا الفتح "اليوم نغزوهم و لا يغزوننا" اليوم بعدما جربوا كل ما كان بالإمكان فلن تكون لهم كرة أبدا بإذن الله و إن نصر الله قريب "و اصبر و ما صبرك إلا بالله" و شاء الله أن يغيظ أعداءه بـ "طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم و لا من خذلهم حتى تقوم الساعة ببيت المقدس و أكناف بيت المقدس "
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    افتراضي رد: غزة: يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ؟!

    السلام عليكم

    جزاكم الله خيرا أخانا بوقاسم رفيق على هذا الكلام الطيب وزادك الله فقها في الدين وثباتا على الحق وحبا للمسلمين.
    واسال الله أن يهدي إخواننا في كل فلسطين إلى اتباع منهج النبي صلى الله عليه وسلم واجتناب الأهواء المُضلة والتأويلات الباطلة ويكونوا ممن قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سُئل
    "من الفرقة الناجية؟" "قال: من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي" وفي رواية "قال: هي الجماعة، يد الله على الجماعة".

    نريد المزيد من إخواننا في هذا المجلس المبارك لتبين
    للناس أجمعين الحق من الباطل

    والحمد له الذي لا يحمد سواه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •