ترجمة للشيخ صفوت الشوادفي. بقلم عاصم صفوت الشوادفي.
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ترجمة للشيخ صفوت الشوادفي. بقلم عاصم صفوت الشوادفي.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post ترجمة للشيخ صفوت الشوادفي. بقلم عاصم صفوت الشوادفي.

    في مثل هذا اليوم 17 أغسطس عام 2000م توفي أبي رحمه الله إثر حادث سيرٍ في طريق عودتنا من القرية إلى منزلنا بمدينة العاشر من رمضان، والحمد لله رب العالمين.(الصورة لأبي رحمه الله وسط إخوانه في إحدى زياراته للرياض)لمحات من السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله بقلمي.
    ولد الشيخ صفوت الشوادفي في 1 سبتمبر 1955 م في قرية الشغانبة التابعة لمركز بلبيس
    تخرج من كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عام 1978م
    التحق بالجيش في نفس العام وحصل على المركز الأول على مستوى القوات المسلحة بمصر في مسابقة لحفظ القرآن الكريم وكانت الجائزة سفره للحج في هذا السن المبكر.
    التحق فيما بعد بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر بجامعة الزقازيق لكنه لم يتم الدراسة بها.
    أبرز من تعلم منهم في مصر الشيخ محمد جميل غازي والشيخ محمد علي عبد الرحيم والشيخ محمد صفوت نور الدين وشيخه الذي قرأ عليه القرآن هو الشيخ محمد عبد المنعم المسلمي، و أبرز من درس على يديهم بالمملكة العربية السعودية الشيخ عبد الرزاق عفيفي والقاضي الشيخ علي بن رومي.
    تأثر بالشيخ محمد صفوت نور الدين منذ صغره حيث كان مدرساً له في المدرسة الثانوية ثم استفاد من علمه وخبرته في الدعوة والتحق للعمل معه بجماعة أنصار السنة المحمدية. يقول الشيخ محمد صفوت نور الدين عن هذه العلاقة: "الشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله كان من تلامذتنا، ولكن الله عز وجل فتح عليه، فكنت أنظر إليه في أيامه التي يعمل بها، إنه أستاذ أتعلم منه".
    تدرج الشيخ صفوت الشوادفي في عمله بجمعية أنصار السنة المحمدية في مناصب عديدة نتيجة لنشاطه حتى تولى إدارة الدعوة والإعلام بالمركز العام للجماعة عام 1991م.
    تولى رئاسة تحرير مجلة التوحيد عام 1991 م وهو في الخامسة والثلاثين من عمره وظل رئيساً لتحريرها وحتى وفاته عام 2000م.
    من قرأ مجلة التوحيد في التسعينيات يعلم تماماً مدى جودة محتواها وشمولية موضوعاتها وبروز كتابها وحجم تأثيرها آنذاك حتى وصل توزيعها في ذلك الوقت إلى أوروبا وأمريكا والهند، ومن أبرز الأبواب التي اضيفت للمجلة بعد توليه رئاستها: ملف العالم الإسلامي .. باب التراجم .. باب الأدب .. أسئلة القراء عن الأحاديث .. حوار التوحيد، والذي تم اجراءه مع العديد من كبار علماء ومفكري العالم الإسلامي واذكر منهم مراد هوفمان، بالإضافة إلى الإفتتاحية ومقال التحرير والذي كان يتناول القضايا المعاصرة والنوازل المُلمة بالأمة الإسلامية ومن أبرز الكُتاب الذين كانوا يكتبون في المجلة آنذاك من خارجها د.محمد بكر إسماعيل ود.محمد بن سعد الشويعر رئيس مجلة البحوث الإسلامية والشيخ سعود الشريم إمام الحرم المكي وغيرهم.
    في عام 1995م تم اختياره نائباً للرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية.
    سافر إلى عدة دول عربية وغيرها للمشاركة في أنشطة دعوية وإلقاء محاضرات وحضور مؤتمرات وله محاضرة شهيرة مسجلة بالكويت بعنوان "تحقيق الإسلام لأمن المجتمع".
    أسس العديد من مساجد ومعاهد إعداد الدعاة ودور الأيتام ومدارس تحفيظ القرآن الكريم في مصر، من أبرزها مسجد التوحيد بالعاشر من رمضان وملحقاته حيث قام بتأسيسه ورئاسة مجلس إدارته عام 1993م. وقد كان رحمه الله صاحب فكرة إنشاء معاهد إعداد الدعاة، وقد ذكر ذلك د.جمال المراكبي في مقال منشور له.
    في عام 1988 أسس دار التقوى للطباعة والنشر والتوزيع، قام من خلالها بنشر العشرات من الرسائل العلمية وغيرها من كتب العقيدة والفقه والفكر والفرق والأديان والقضايا المعاصرة والتربية الإسلامية وغيرها، وكان من مطبوعات الدار كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام بن تيمية (37 مجلداً).
    كتب ما يزيد عن مئة مقال بمجلة التوحيد وبجريدة المسلمون ومجلة الحكمة وقد جمع أكثر هذه المقالات في كتاب نُشر بعد وفاته بعنوان (مصابيح اضاءت لنا الطريق).
    نُشرت له عدة بحوث وكتب قليلة منها
    حكم بيع الذهب القديم بالجديد وبيع العملة الورقية بآخرى.
    الأحرف السبعة.
    مصابيح اضاءت لنا الطريق.
    اليهود .. نشأة وتاريخاً.
    الإجهاض بين الطب والدين.
    الأسهم المالية في نظر الشريعة الإسلامية.
    مختصر الفتاوى المصرية لابن تيمية (دراسة وتحقيق)

    ولم يكن يميل إلى تأليف الكتب وربما يرجع ذلك إلى شدة انشغاله بالعمل الدعوي والتربوي.
    في عام 1998 أسس مركزاً للبحوث والدراسات الفقهية كان يرتاد عليه فيه تلامذته وانتهى العمل به مع وفاته.
    في عام 1988 جرت بينه وبين الشيخ محمد صفوت نور الدين من جانب ود.محمد سيد طنطاوي مفتى مصر آنذاك ود.أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر مناظرة استمرت لعدة أيام حول الحجاب وقد قال له المفتي حينها: يا أستاذ صفوت أنت رجل فقيه وأنا احترم فقهك.
    دارت بينه وبين شيوخ الصوفية ومنهم رئيس المجلس الأعلى للصوفية حسن الشناوي العديد من المساجلات والردود منها ما هو صوتي ومنها ما هو مكتوب وقد نشر كثير منها على صفحات جريدة عقيدتي في صورة مقالات وردود حيث كان يفرد للصوفية عدد ليكتبوا فيه ما شاءوا ثم يُفردُ للشيخ رحمه الله العدد التالي ليقوم بالرد عليهم.
    كان على علاقة طيبة بالعلماء والدعاة داخل مصر وخارجها ابتداءاً من الأزهر الشريف حيث اذكر علاقته الطيبة ولقاءاته وصداقاته بعدد من علماء الأزهر منهم الشيخ جاد الحق على جاد الحق رحمه الله شيخ الأزهر الشريف، ود.سعد الدين صالح، ود.سعيد عرام ود.محمد بكر إسماعيل ود.فؤاد مخيمر وغيرهم. وكذلك كانت علاقاته طيبة أيضاً بالعديد من علماء السعودية كالشيخ عبد الرزاق عفيفي والشيخ عبد العزيز بن باز ولدي وثائق أصلية لمراسلات عديدة بينه وبينهم.
    توفي رحمه الله في 17 أغسطس عام 2000 م إثر حادث سير في طريق عودته من قريته (الشغانبة) إلى منزله بمدينة العاشر من رمضان.
    كان آخر ما قرأ في صلاة المغرب إماماً بالناس قوله تعالى "ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولائك كان سعيهم مشكورا".
    صُلي عليه ودفن بعد صلاة الجمعة بقريتة الشغانبة وقد خطب الجمعة فضيلة د.فؤاد مخيمر الرئيس العام للجمعيات الشرعية بمصر وصلي عليه الشيخ محمد صفوت نور الدين وقد شهد جنازته عدد كبير من العلماء والدعاة والمحبين من مصر وغيرها.
    ومما قيل عن جنازته ما ذكره الشيخ صلاح عبد المعبود "شهدت بعيني جنازة الشيخ رحمه الله وقد خرجت بلدته عن بكرة أبيها تمشي في جنازته وتوقف الناس عن كل عمل لا لشئ إلا ليشهدوا جنازته التي حضرها حشد لم ير مثله من العلماء والدعاة وطلبة العلم، هذا الجمع الذي لم يحضر هذا المشهد إلا محبة وتعظيماً واعترافاً بالفضل للشيخ، فلا يمكن لقوة في الأرض أن تخرج هذا الجمع وأن تسيطر على القلوب إلا محبة وإقبالا".
    من أبرز تلامذته في مصر:
    د.جمال المراكبي ، الشيخ أحمد سليمان ، الشيخ معاوية هيكل ، الشيخ وحيد عبد السلام بالي ، الشيخ صلاح عبد المعبود ، الشيخ أسامة سليمان ، الشيخ محمد عبد العزيز ، د.سعيد عامر ، الشيخ أحمد زكي ، الشيخ مصطفى البصراتي ، الشيخ عبد اللطيف إسماعيل الأزهري ، د.محمد حسانين.
    ______________________________ _

    من أقوال الشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله:
    لا نستطيع أن نخرج غير المُلتحي من دائرة الأخوة الإيمانية بغير دليل من الكتاب والسنة، فالمؤمنون إخوة بنص القرآن الكريم "إنما المؤمنون إخوة".
    عندما تشعر أنك بحاجة إلى من تدعوهم أكثر من حاجتهم إليك ستحرص على أن ترفق بهم، تحسن دعوتهم وتصبر على آذاهم وتستعد لهم بكل وسائل العلم من معرفة الدليل والحجة البالغة، تذهب إلى الدعوة وأنت حريص على أن ترجع منها بشئ يثقل لك الميزان.
    لا يمكن أن نؤثر في المجتمع بدعوتنا إلا إذا كنا معشر الدعاة على قدر من الإيثار والمنهج والتطبيق العملي في أنفسنا.

    الدعوة لها أهداف ووسائل، فلا يجوز أن نحول الوسائل إلى أهداف، ولا يجوز العكس، وإذا تحولت الوسائل إلى أهداف تفسد الدعوة.
    علينا أن ننتقل بالدعوة من المسجد إلى المجتمع.
    قد تعتذر عن الدعوة لأنك لا تجيد الخطابة، لكنك لا تعتذر عن أن تقيم الإسلام في نفسك كمسلم في بيتك.
    لا اقول بإنزال الخطيب من على المنبر وإنما بإعداده قبل أن يصعد.
    ______________________________ ___
    قالوا عن الشيخ صفوت الشوادفي رحمه الله:
    الشيخ محمد صفوت نور الدين:
    "رجل من الدعاة الذين شكلت الدعوة حياتهم فكانت هي همهم الأول في البيت و العمل في الحل و الترحال بل في كل أطوار حياته"
    د.مازن السرساوي:
    "صاحب الفضيلة العلامة الشيخ صفوت الشوادفي - برد الله مضجعه - كان من أفراد الدهر، وممن ألقى الله عليه هيبة العلم ورونقه، ورزقه الحنكة وعلو الرأي وحسن الفهم، وقد تهدم بموته ركن كبير، ولكن الله غالب على أمره"
    الشيخ محمد حسان:
    "فقدتْ مصر بل الأمة الإسلامية - وما أكثر ما فقدت في هذه الأيام - عالمًا نحريرًا، وحبرًا نجيبًا، وفقيهًا أريبًا، لقد فقدت الدعوةُ إلى الله - تعالى - فارسًا نبيلاً من فرسانها، لقد فقدت داعيةً واسعَ العلم والفكر والفَهْم والأفق، وفقدت الصحافةُ الإسلامية قلمًا طالما شهره صاحبه في وجه أهل الضلال والبدع، وطالما شهره في الذبِّ عن شريعة الله - تبارك وتعالى - وسنة المصطفى - صلى الله عليه وسلم"
    الشيخ مصطفى العدوي:
    "ناصر للسنة ، و قامع للبدعة ، عبقري ذكى ، أعمل ذكاءوه و أبلغ جهده في خدمة الإسلام ، و المنافحة عن التوحيد"
    الشيخ مجدي عرفات:
    "عرفته عالمًا، حازمًا، حليمًا، أعظم شيء بهرني فيه عقلُه الذي كان يحلل الأحداث تحليلاً عجيبًا"
    ______________________________ ____
    مجموعة مقالات للشيخ صفوت الشوادفي
    http://goo.gl/5KZlh7
    مجموعة دروس وخطب للشيخ صفوت الشوادفي
    http://goo.gl/aRXPqu
    مناظرة مع مفتي مصر ورئيس جامعة الأزهر - صوتي
    http://goo.gl/G2E5iV
    مناظرة مع مفتي مصر ورئيس جامعة الأزهر - مكتوب
    http://goo.gl/ZyzmjK
    محاضرات شرح مجموع فتاوى شيخ الإسلام بن تيمية
    http://goo.gl/wOjOjN
    تلاوات قرآنية بصوت الشيخ صفوت الشوادفي
    http://goo.gl/glE0M6
    كلمة عن وفاة الشيخ صفوت الشوادفي للشيخ محمد حسان
    http://goo.gl/NS0GMQ
    عدد خاص من مجلة التوحيد عن وفاة الشيخ صفوت الشوادفي
    http://goo.gl/tDAhzj
    صفحة لنشر مقولاته على فيسبوك (سيتم تحديثها قريباً)
    http://goo.gl/7wzNNF
    تنويه: إجمالي ما نُشر من دروس الشيخ ومحاضراته ومقالاته وفتاويه على الإنترنت لم يتجاوز نسبة 50 % من تراثه الدعوي والعلمي وننوي بإذن الله إطلاق مشروع قريباً لتهذيب تراثه وترتيبه ونشره على الإنترنت.
    عاصم الشوادفي.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,951

    افتراضي رد: ترجمة للشيخ صفوت الشوادفي. بقلم عاصم صفوت الشوادفي.

    رحم الله الشيخ رحمة واسعة .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,997

    افتراضي

    رحم الله الشيخ صفوت الشوادفي رحمة واسعة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •