سؤالين حول يوم الجمعة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤالين حول يوم الجمعة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    90

    افتراضي سؤالين حول يوم الجمعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخوة الكرام ارجوا لمن عنده علم ان يبين لنا معنى الحديث الذي ورد عن ساعة الاجابة من يوم الجمعة : حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ء يعني في ساعة الجمعة : (هِيَ مَا بَيْنَ أَنْ يَجْلِسَ الإِمَامُ إِلى أَنْ تُقْضَى الصَّلاَةُ) رواه مسلم ( 853 ) .
    فهل هذا يعني ان المأموم ينشغل بالدعاء اثناء الخطبة ؟ اذا كان كذلك الا يعد هذا انشغالا عن الخطبة ؟
    و عندي سؤال ثاني : هل يجب على المؤموم فعل شيئ محدد بين الخطبتين احلاحظ ان كثيرا من الناس يرفع يديه بالدعاء فما هي السنة في هذا الموظع ؟

    ... بارك الله فيكم ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: سؤالين حول يوم الجمعة

    قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
    "فأرجى ساعات الجمعة بالإجابة هي وقت الصلاة ، وذلك لأمور :
    أولاً: لأن ذلك جاء في صحيح مسلم من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.
    وثانياً: أن هذا اجتماع من المسلمين على عبادة واحدة بقيادة واحدة ، يعني : إمام واحد ، وهذا الاجتماع يكون أقرب إلى الإجابة ، ولهذا في يوم عرفة حين اجتمع المسلمون على صعيد عرفة ينزل الله عز وجل إلى السماء الدنيا يباهي بهم الملائكة ويجيب دعاءهم ، لذلك احرص يا أخي على الدعاء في هذا الوقت ، وهو وقت صلاة الجمعة ، لكن متى تدخل هذه الساعة ومتى تخرج ؟ تدخل من حين أن يدخل الإمام إلى أن تقضى الصلاة ، فلننظر الآن متى ندعو ، دخل الإمام وسلم ، وبعد ذلك الأذان ، الأذان ليس فيه دعاء فيه إجابة للمؤذن ، بعد الأذان هناك دعاء ، بين الأذان والخطبة هناك دعاء ، تقول بعد الأذان : (اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة والقائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة ، وابعثه اللهم مقاماً محموداً الذي وعدته ، إنك لا تخلف الميعاد) ، ثم تدعو بما شئت ، ما دام الخطيب لم يشرع في الخطبة فأنت في حل فادع الله بما شئت ، كذلك أيضاً بين الخطبتين تدعو الله بما شئت من خيري الدنيا والآخرة ، كذلك أيضاً في أثناء الصلاة في السجود : (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد) كما ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أقرب ما تكون من الرب وأنت ساجد ... .
    ولكن هل هناك محل دعاء ثانٍ في الصلاة ؟ بعد التشهد كما في حديث ابن مسعود حين ذكر النبي صلى الله عليه وسلم التشهد ثم قال بعده : (ثم ليتخير من الدعاء ما شاء) ، وكلمة : (ما شاء) عند علماء الأصول تفيد العموم .
    فصار عندنا الآن في ساعة الإجابة وقت صلاة الجمعة عدة مواطن للدعاء ، فانتهز الفرصة يا أخي ، انتهز الفرصة في الدعاء في صلاة الجمعة لعلك تصادف ساعة الإجابة .
    هناك أيضاً ساعة أخرى ترجى فيها الإجابة من نفس اليوم ، وهي : ما بعد العصر إلى أن تغرب الشمس ، لكن هذا القول أشكل على بعض العلماء ، وقال : إن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال : (وهو قائمٌ يصلي) وبعد العصر لا توجد صلاة ، أجاب عنهم العلماء ، فقالوا : إن منتظر الصلاة في حكم المصلي ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (ولا يزال في صلاةٍ ما انتظر الصلاة)" انتهى .
    " دروس وفتاوى الحرم المدني عام 1416هـ " .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: سؤالين حول يوم الجمعة

    وأما جواب السؤال الثاني فهو :
    قال الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى :
    الدعاء يوم الجمعة من دخول الإمام الى إنقضاء الصلاة وقت حري بالإجابة فهل يدعو الإنسان بين الخطبتين؟ او نقول لا تدعو بين الخطبتين لان الصحابة مافعلوه؟
    الجواب: الأول، يدعو بين الخطبتين، لأن الاصل أن الصحابة سوف يفعلون مادلو عليه من الحق وكونه يقال: لابد أن نعلم أنهم عملوا هذا خطأ لكن إذا علمنا انهم عملوا على خلاف مايقتضيه الامر المطلق حينئذ يكون الامر المطلق مقيدا بعملهم .......... فإن قال قائل: إذا قلتم بإستحباب الدعاء بين الخطبتين أتقولون برفع اليدين؟ نقول: الاصل في الدعاء ان من ادابه رفع اليدين ولابأس ان نرفع الأيدي ورفع اليدين في الدعاء ينقسم إلى اربعة اقسام:
    الأول: قسم ورد الشرع بأنه لارفع فيه إلا في حالتين معينة، مثاله: رفع اليدين في خطبة الجمعة سواء من الخطيب او من المستمعين هذه بدعة انكرها الصحابة على بشر بن مروان ولكن ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه رفع يديه في الدعاء في الاستسقاء والاستصحاء
    الثاني:قسم ورد الشرع بعدم الرفع فيه مطلقا وذلك كالدعاء في الصلاة.في أثناء الصلاة كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو في صلاته ولا يرفع يديه فكان يدعو بين السجدتين ويداه على فخذيه ولا يرفعهما .
    الثالث:قسم مسكوت عنه وهذا الاصل فيه الرفع لكن قد يتبادر للانسان انه لم يحصل الرفع مثل قوله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت: "استغفروا لأخيكم واسألوا له التثبيت" فإن ظاهر الحال انهم لا يرفعون ايديهم لأن الراوي لم يقل:"ثم رفع يديه ودعا" ، ولكن لو رفع إنسان يديه وقال: هذا هو الأصل فلانستطيع ان ننكر عليه بدون دليل بيّن.
    الربع: قسم ورد الشرع برفع اليدين مطلقا مثل الدعاء يوم عرفة والدعاء بين الجمرات والدعاء على الصفا والدعاء على المروة هذا ورد الشرع بإثبات رفع اليدين في كل الدعاء .
    شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام ص344 /1

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: سؤالين حول يوم الجمعة

    بارك الله فيك اخي و جزاك الجنة و رحم الله الشيخ و نفع المسلمين بعلمه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •