بسم الله الرحمن الرحيم

١. اﻹعلام المتصهين في مصر الذي كان يوما يساريا ناصريا قومجيا ثم انكشف عميلا صهيونيا يتبرأ اليوم من أي مسؤولية عن غزة ونسي أن صنمهم هومن سلمها للصهاينة !!
٢. أقذر وأرذل من في العالم اليوم المتصهينون العرب فاﻻحتجاجات تعم العالم للدفاع عن أهل غزة المظلومين إﻻ صهاينتنا فهم يدافعون عن إسرائيل وإجرامها !!
٣. موتوا بغيضكم أيها الصهاينة العرب فهاهي شركات الطيران العالمية تقاطع إسرائيل والصهاينة تقفر طرقهم وأسواقهم ومطاعمهم خوفا من الصواريخ (الحصار) !!
٤. لقد مر بإمتنا عبر تاريخها منذ فجر الرسالة أشباه للصهاينة العرب يمالئون العدو ويغيضهم نصر اﻷمة ويحلفون إنهم لمنكم ولم يبق منهم إﻻ أسوأ الذكر !!
٥. لقد تحدث القرأن الكريم عن العدو الظاهر كإسرائيل اليوم لكنه تحدث وفصل أكثر عن المنافقين كالصهاينة العرب لشدة خطرهم (هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله)
٦. الصهاينة العرب مجموعات انسلخت من إنسانيتها وكفرت بأمتها وقومها وسخرت من دينها وملتها وباعوا أنفسهم للشيطان لقاء خميصة وقطيفة وشاشة وصحيفة وكاس و و و !!
٧. أيها السادرون في ليل غيهم البهيم من متصهيني العرب لقد صحا بقايا ضمير عند بعض اﻹسرائيليين أما أنتم فقد ماتت ضمائركم فتعسا لكم إلى مزابل التأريخ
٨. الصهاينة مستعدون لبحث رفع الحصار عن غزة والمتصهينون يرفضون إﻻ إذا سلم شريط الحدود بين غزة وسيناء للدحلانيين (يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا)
٩. متصهينو العرب كالغربان ﻻ يطربون إﻻ لخراب الديار وقتل اﻷطفال وتشريد النساء وتدمير المساجد والمستشفيات والمدارس واغتيال اﻷحلام أعداء للحياة واﻹنسان
د. عوض بن محمد القرني
تغريدات د. عوض القرني حول الصهاينة العرب
د. عوض القرني @awadalqarni