شروط الدعاء وموانع الإجابة
صفحة 1 من 14 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 263
34اعجابات

الموضوع: شروط الدعاء وموانع الإجابة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    Lightbulb شروط الدعاء وموانع الإجابة

    شروط الدُعاء


    وموانع الإجابة


    في ضوء الكتاب والسنة




    تأليف الفقير إلى الله تعالى


    سعيد بن علي بن وهف القحطاني


    http://www.binwahaf.com/portal/


    `````````````````````````````` `


    بسم الله الرحمن الرحيم


    إن الحمد لله،
    نحمده ونستعينه، ونستغفره،
    ونعوذ بالله من شرور أنفسنا،
    ومن سيئات أعمالنا،
    من يهده الله فلا مضل له،
    ومن يضلل فلا هادي له،

    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده
    لا شريك له،

    وأشهد أن محمداً
    عبده ورسوله،
    صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه
    ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    وسلم تسليماً كثيراً.

    أما بعد:

    فهذه رسالة مختصرة
    في شروط الدعاء وموانع إجابته،

    أخذتها وأفردتها من كتابي

    الذكر والدعاء والعلاج بالرقى[1]


    وزدت عليها فوائد مهمة
    يحتاجها المسلم في دعائه،
    ورتبتها كالتالي:

    الفصل الأول:
    مفهوم الدعاء وأنواعه.

    الفصل الثاني:
    فضل الدعاء.

    الفصل الثالث:
    شروط الدعاء وموانع الإجابة.

    الفصل الرابع:
    آداب الدعاء وأحوال وأوقات الإجابة.

    الفصل الخامس:
    عناية الأنبياء بالدعاء واستجابة الله لهم.

    الفصل السادس:
    الدعوات المستجابات.

    الفصل السابع:
    أهم ما يسأل العبد ربه.


    والله أسأل أن يجعله عملاً صالحاً متقبلاً،
    نافعاً لي ولكل من انتهى إليه؛
    فإنه ولي ذلك والقادر عليه،

    وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله،
    وخيرته من خلقه،
    نبينا، وإمامنا، وقدوتنا، وحبيبنا،
    محمد بن عبد الله،
    وعلى آله، وأصحابه،
    ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


    المؤلف

    حرر في ضحى يوم الجمعة
    17/6/1416هـ




    `````````````````````````````` `
    ([1]) من ص 186-123 نشر مكتبة الرشد بالرياض عام 1407*هـ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    الفهـرس



    المقدمة
    الفصل الأول: مفهوم الدعاء وأنواعه

    المبحث الأول: مفهوم الدعاء

    المبحث الثاني: أنواع الدعاء
    النوع الأول: دعاء العبادة
    النوع الثاني: دعاء المسألة

    الفصل الثاني: فضل الدعاء

    الفصل الثالث: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    المبحث الأول: شروط الدعاء
    الشرط الأول: الإخلاص
    الشرط الثاني: المتابعة
    الشرط الثالث: الثقة بالله تعالى واليقين بالإجابة
    الشرط الرابع: حضور القلب والرغبة فيما عند الله
    الشرط الخامس: العزم والجزم والجد في الدعاء

    المبحث الثاني: موانع إجابة الدعاء

    المانع الأول: التوسع في الحرام
    المانع الثاني: الاستعجال وترك الدعاء
    المانع الثالث: ارتكاب المعاصي والمحرمات
    المانع الرابع: ترك الواجبات
    المانع الخامس: الدعاء بإثم أو قطيعة رحم
    المانع السادس: الحكمة الربانية فيُعطى خير مما سأل


    الفصل الرابع: آداب الدعاء وأماكن وأوقات وأحوال الإجابة

    المبحث الأول: آداب الدعاء

    1- يبدأ الداعي بحمد الله والثناء عليه والصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم
    2- الدعاء في الرخاء والشدة
    3- لا يدعو على أهله أو ماله أو ولده
    4- يخفض صوته في الدعاء بين المخافتة والجهر
    5- يتضرع في دعائه إلى ربه
    6- يلح في دعائه
    7- يتوسل إلى الله تعالى بأنواع التوسل المشروعة

    أنواع التوسل ثلاثة:
    النوع الأول: التوسل باسم من أسماء الله أو صفة من صفاته
    النوع الثاني: التوسل إلى الله تعالى بعمل صالح قام به الداعي
    النوع الثالث: التوسل إلى الله تعالى بدعاء المسلم الحي الحاضر

    8- الاعتراف بالذنب والتوبة منه والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها
    9- عدم تكلف السجع في الدعاء
    10- الدعاء ثلاثاً
    11- استقبال القبلة
    12- رفع الأيدي في الدعاء
    13- الوضوء قبل الدعاء إن تيسر
    14- البكاء في الدعاء من خشية الله تعالى
    15- إظهار الافتقار إلى الله تعالى والشكوى إليه
    16- يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره
    17- لا يعتدي في الدعاء
    18- التوبة ورد المظالم
    19- يدعو لوالديه مع نفسه
    20- يدعو للمؤمنين والمؤمنات مع نفسه
    21- لا يسأل إلا الله وحده

    المبحث الثاني: أوقات وأحوال وأوضاع الإجابة

    1- ليلة القدر
    2- دبر الصلوات المكتوبات
    3- جوف الليل الآخر
    4- بين الأذان والإقامة
    5- عند النداء للصلوات المكتوبات
    6- عند إقامة الصلاة
    7- عند نزول الغيث وتحت المطر
    8- عند زحف الصفوف في سبيل الله
    9- ساعة من الليل
    10- ساعة من ساعات يوم الجمعة
    11- عند شرب ماء زمزم مع النية الصالحة
    12- في السحر
    13- عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء بالمأثور
    14- عند الدعاء بـ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    15- عند الدعاء في المصيبة بـ إنا لله وإنا إليه راجعون
    16- عند الدعاء بعد وفاة الميت بالمأثور
    17- عند قولك في دعاء الاستفتاح ”الله أكبر كبيراً“
    18- عند قولك في دعاء الاستفتاح ”الحمد لله حمداً كثيراً“
    19- عند قراءة الفاتحة في الصلاة واستحضار ما يقول فيها
    20- عند رفع الرأس من الركوع والدعاء بالمأثور
    21- عند التأمين في الصلاة إذا وافق قول الملائكة
    22- عن قول ”ربنا ولك الحمد“ في الرفع من الركوع
    23- بعد الصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلّم في التشهد الأخير والدعاء بالمأثور
    24- عند قولك قبل السلام في الصلاة: اللهم إني أسألك يا الله
    25- عند قولك قبل السلام ”اللهم إني أسألك بأن لك الحمد“
    26- عند الدعاء بـ”اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله“
    27- عند دعاء المسلم عقب الوضوء بالمأثور
    28- عند الدعاء في عرفة للحاج في عرفة
    29- الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر
    30- في شهر رمضان
    31- عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر
    32- عند صياح الديكة
    33- الدعاء حالة إقبال القلب على الله تعالى
    34- الدعاء في عشر ذي الحجة

    المبحث الثالث: أماكن تجاب فيها الدعوات

    1- عند رمي الجمرة الصغرى والوسطى أيام التشريق للحاج
    2- داخل الكعبة ومن دعا أو صلى داخل الحجر فهو من البيت
    3- الدعاء على الصفا والمروة للحاج والمعتمر
    4- الدعاء عند المشعر الحرام للحاج يوم النحر
    5- الدعاء في عرفة يوم عرفة للحاج

    الفصل الخامس: اهتمام الأنبياء بالدعاء واستجابة الله لهم

    1- آدم عليه الصلاة والسلام
    2- نوح عليه الصلاة والسلام
    3- إبراهيم عليه الصلاة والسلام
    4- أيوب عليه الصلاة والسلام
    5- يونس عليه الصلاة والسلام
    6- زكريا عليه الصلاة والسلام
    7- يعقوب عليه الصلاة والسلام
    8- يوسف عليه الصلاة والسلام
    9- موسى عليه الصلاة والسلام

    10- محمد عليه الصلاة والسلام
    *أ- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم لأنس بن مالك
    *ب- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم لأمِّ أبي هريرة
    *ج- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم لعروة البارقي
    *د- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم على بعض أعدائه
    *ه- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم على سراقة بن مالك
    *و- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم يوم بدر
    *ز- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم يوم الأحزاب
    *ح- دعاؤه صلّى الله عليه وسلّم يوم حنين

    الفصل السادس: الدعوات المستجابات

    1- دعوة المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب
    2- دعوة المظلوم
    3- دعوة الوالد لولده
    4- دعوة الوالد على ولده
    5- دعوة المسافر
    6- دعوة الصائم
    7- دعوة الصائم حين يفطر
    8- دعوة الإمام العادل
    9- دعوة الولد الصالح لوالديه
    10- دعوة المستيقظ من النوم إذا دعا بالمأثور
    11- دعوة المضطر
    12- دعوة من بات طاهراً على ذكر الله
    13- دعوة من دعا بدعوة ذي النون
    14- دعوة من أصيب بمصيبة إذا دعا بالمأثور
    15- دعوة من دعا بالاسم الأعظم
    16- دعوة الولد البار بوالديه
    17- دعوة الحاج
    18- دعوة المعتمر
    19- دعوة الغازي في سبيل الله
    20- دعوة الذاكر لله كثيراً
    21- دعوة من أحبه الله ورضي عنه

    الفصل السابع: أهمية الدعاء ومكانته في الحياة

    المبحث الأول: افتقار العباد وحاجتهم إلى ربهم

    المبحث الثاني: أهم ما يسأل العبد ربه

    1- سؤال الله الهداية
    2- سؤال الله مغفرة الذنوب
    3- سؤال الله الجنة والاستعاذة به من النار
    4- سؤال الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة
    5- سؤال الله الثبات على دينه وحسن العاقبة
    6- سؤال الله دوام النعمة والاستعاذة به من زوالها
    7- الاستعاذة بالله من جهد البلاء ودرك الشقاء


    `````````````````````````````` `


    شروط الدعاء وموانع الإجابة
    في ضوء الكتاب والسنة


    المؤلف



    د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني



    الحمد لله رب العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة


    الفصل الأول:
    مفهوم الدعاء وأنواعه

    المبحث الأول:
    مفهوم الدعاء


    الدعاء لغة: الطلب والابتهال:

    يُقال: دعوتُ الله أدعوه دعاءً:
    ابتهلت إليه بالسؤال
    ورغبت فيما عنده من الخير [1]

    ودعا الله:
    طلب منه الخير ورجاه منه،

    ودعا لفلان:
    طلب الخير له،

    ودعا على فلان:
    طلب له الشر [2] .

    والدعاء:
    سؤال العبد ربه على وجه الابتهال،
    وقد يطلق على التقديس والتحميد ونحوهما [3] .



    `````````````````````````````` `
    ([1]) المصباح المنير 1/194.
    ([2]) المعجم الوسيط1/268.
    ([3]) القاموس الفقهي لغة واصطلاحاً ص 131.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    والدعاء نوع من أنواع الذكر؛
    فإن الذكر ثلاثة أنواع:

    النوع الأول:

    ذكر أسماء الله وصفاته ومعانيها
    والثناء على الله بها،
    وتوحيد الله بها
    وتنزيهه عما لا يليق به.


    وهو نوعان أيضاً:

    أ*- إنشاء الثناء عليه بها من الذاكر

    وهذا النوع هو المذكور في الأحاديث نحو:

    سبحان الله،
    والحمد لله،
    ولا إله إلا الله،
    والله أكبر.


    ب*- الخبر عن الرب تعالى
    بأحكام أسمائه وصفاته

    نحو قولك:
    الله عز وجل على كل شيء قدير،
    وهو أفرح بتوبة عبده من الفاقد لراحلته،
    وهو يسمع أصوات عباده،
    ويرى حركاتهم،
    ولا تخفى عليه خافية من أعمالهم،
    وهو أرحم بهم من أمهاتهم وآبائهم.


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    النوع الثاني:

    ذكر الأمر، والنهي،
    والحلال والحرام، وأحكامه

    فيعمل بالأمر ويترك النهي،
    ويُحرِّمُ الحرامَ ويُحلُّ الحلالَ،

    وهو نوعان أيضاً:

    أ*- ذكره بذلك إخباراً عنه
    بأنه أمر بكذا ونهى عن كذا،
    وأحب كذا، وسخط كذا،
    ورضي كذا.

    ب*- ذكره عند أمره فيبادر إليه ويعمل به،
    وعند نهيه فيهرب منه ويتركه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    النوع الثالث:

    ذكر الآلاء والنعماء والإحسان،

    وهذا أيضاً من أجَلِّ أنواع الذكر،

    فهذه خمسة أنواع.


    وهي تكون ثلاثة أنواع أيضاً:

    أ*- ذكرٌ يتواطأ عليه القلب واللسان،
    وهو أعلاها.

    ب*- ذكرٌ بالقلب وحده،
    وهو في الدرجة الثانية.

    ت*- ذكرٌ باللسان المجرد،
    وهو في الدرجة الثالثة [1].




    `````````````````````````````` `
    ([1]) مدارج السالكين لابن القيم 2/430 و1/23،
    والوابل الصيب لابن القيم ص 178-181.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    ومفهوم الذِكر:

    هو التخلص من الغفلة والنسيان،

    والغفلة: هي تركٌ باختيار الإنسان،
    والنسيان تركٌ بغير اختياره.


    والذكر على ثلاث درجات:

    1- الذِكر الظاهر:

    ثناءً على الله تعالى

    كقول:
    سبحان الله
    والحمد لله
    ولا إله إلا الله
    والله أكبر“.

    أو ذكر دعاء:

    نحو : { قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا
    وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا
    لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } [1].

    ونحو قوله:
    يا حي يا قيوم
    برحمتك أستغيث.

    ونحو ذلك.


    أو ذكر رعاية:

    مثل قول القائل:
    الله معي، الله ينظر إليَّ،
    الله شاهدي،
    ونحو ذلك

    مما يستعمل لتقوية الحضور مع الله،
    وفيه رعاية لمصلحة القلب،
    ولحفظ الأدب مع الله والتحرز من الغفلة،
    والاعتصام بالله من الشيطان وشر النفس.


    والأذكار النبوية
    تجمع الأنواع الثلاثة،
    فإنها تضمنت الثناء على الله،
    والتعرض للدعاء والسؤال،
    والتصريح به.
    وهي متضمنة لكمال الرعاية،
    ومصلحة القلب،
    والتحرز من الغفلات،
    والاعتصام من الوساوس والشيطان.




    `````````````````````````````` `
    ([1]) سورة الأعراف، الآية: 23.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    2- الذكر الخفي:

    وهو الذكر بمجرد القلب
    والتخلص من الغفلة، والنسيان،
    والحجب الحائلة بين القلب
    وبين الرب سبحانه،

    وملازمة الحضور بالقلب
    مع الله كأنه يراه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    3- الذِكر الحقيقي:

    وهو ذِكر الله تعالى للعبد [1]

    { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ
    وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } [2] .


    وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم:

    يقول الله تعالى:
    أنا عند ظنّ عبدي بي،
    وأنا معه إذا ذكرني،

    فإن ذكرني في نفسه
    ذكرته في نفسي،

    وإن ذكرني في ملأٍ
    ذكرته في ملأٍ خيرٍ منهم،

    وإن تقرّب إليَّ شبراً
    تقرّبتُ إليه ذراعاً،

    وإن تقرّب إليَّ ذراعاً
    تقربتُ إليه باعاً،

    وإن أتاني يمشي
    أتيته هرولة[3] .




    `````````````````````````````` `
    ([1]) مدارج السالكين 2/434-435.
    ([2]) سورة البقرة، الآية: 152.
    ([3]) البخاري واللفظ له برقم 7405، ومسلم 4/2061، برقم 2675،
    من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    المبحث الثاني:
    أنواع الدعاء


    النوع الأول:
    دعاء العبادة:


    وهو طلب الثواب بالأعمال الصالحة:
    كالنطق بالشهادتين والعمل بمقتضاهما،
    والصلاة، والصيام، والزكاة،
    والحج، والذبح لله، والنذر له،


    وبعض هذه العبادات تتضمن الدعاء
    بلسان المقال مع لسان الحال كالصلاة.


    فمن فعل هذه العبادات وغيرها
    من أنواع العبادات الفعلية
    فقد دعا ربه وطلبه
    بلسان الحال أن يغفر له،



    والخلاصة


    أنه يتعبد لله طلباً لثوابه وخوفاً من عقابه.
    وهذا النوع لا يصح لغير الله تعالى،


    ومن صرف شيئاً منه لغير الله
    فقد كفر كفراً أكبر مخرجاً من الملة،



    وعليه يقع قوله تعالى [1]:


    { وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي
    أَسْتَجِبْ لَكُمْ


    إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي
    سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِين } [2].


    وقال تعالى:


    { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي
    وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي
    لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ،
    لاَ شَرِيكَ لَهُ


    وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ
    وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ } [3] .



    ``````````````````````````````
    ([1]) انظر: فتح المجيد ص 180
    والقول المفيد على كتاب التوحيد للعلامة ابن عثيمين 1/117،
    وفتاوى ابن عثيمين 6/52.

    ([2]) سورة غافر، الآية: 60.
    ([3]) سورة الأنعام، الآيتان: 162، 163.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    النوع الثاني:
    دعاء المسألة:

    وهو دعاء الطلب:
    طلب ما ينفع الداعي
    من جلب نفع أو كشف ضر،
    وطلب الحاجات،

    ودعاء المسألة فيه تفصيل كالتالي:

    أ*- إذا كان دعاء المسألة صدر من عبد لمثله من المخلوقين
    وهو قادر حي حاضر
    فليس بشرك.

    كقولك :
    اسقني ماءً،
    أو يا فلان أعطني طعاماً،
    أو نحو ذلك
    فهذا لا حرج فيه،


    ولهذا قال صلى الله عليه وسلم:

    من سأل بالله فأعطوه،
    ومن استعاذ بالله فأعيذوه،
    ومن دعاكم فأجيبوه،

    ومن صنع إليكم معروفاً فكافئوه،
    فإن لم تجدوا ما تكافئونه
    فادعوا له
    حتى تروا أنكم قد كافأتموه[1] .



    ``````````````````````````````
    ([1]) أبو داود برقم 1672، والنسائي 5/82، وأحمد في المسند 2/68، 99،
    وانظر: التعليق المفيد على كتاب التوحيد لسماحة الشيخ العلامة ابن باز ص 91 وص 245.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    ب - أن يدعو الداعي مخلوقاً
    ويطلب منه
    ما لا يقدر عليه
    إلا الله وحده،



    فهذا مشرك كافر
    سواء كان المدعو حيّاً أو ميتاً،
    أو حاضراً أو غائباً،



    كمن يقول:


    يا سيدي فلان اشف مريضي،
    رد غائبي،
    مدد مدد،
    أعطني ولداً،


    وهذا كفر أكبر
    مخرج من الملة،



    قال الله تعالى:


    { وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ
    فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ


    وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ
    فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُير } [1].



    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الأنعام، الآية: 17.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال سبحانه:

    { وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللَّهِ
    مَا لاَ يَنفَعُكَ
    وَلاَ يَضُرُّكَ

    فَإِن فَعَلْتَ
    فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ،


    وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ
    فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ

    وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ
    فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ


    يُصيبُ بِهِ مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ
    وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة يونس، الآيتان: 106، 107.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال تعالى:

    { إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

    عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ

    فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُ واْ لَكُمْ

    إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }[1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الأعراف، الآية: 194.
    الحمد لله رب العالمين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال سبحانه:


    { وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ

    لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ

    وَلآ أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الأعراف، الآية: 197.
    الحمد لله رب العالمين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال تعالى:

    { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ
    فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ
    وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ
    خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ
    ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ،


    يَدْعُواْ مِن دُونِ اللَّهِ
    مَا لا يَضُرُّهُ
    وَمَا لا يَنفَعُهُ

    ذَلِكَ هُوَ الضَّلالُ الْبَعِيدُ،

    يَدْعُواْ لَمَن ضَرُّهُ
    أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ

    لَبِئْسَ الْمَوْلَى
    وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ } [1].


    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الحج، الآيات: 11-13.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال تعالى:

    { يَآ أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ
    فَاسْتَمِعُواْ لَهُ
    إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ

    لَن يَخْلُقُواْ ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُواْ لَهُ

    وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا
    لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ

    ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ،

    مَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ
    إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة الحج، الآيتان: 73-74.
    الحمد لله رب العالمين

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال تبارك وتعالى:

    { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ

    كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا

    وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ
    لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ،

    إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ

    وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ،


    وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ
    وَمَا يَعْقِلُهَآ إِلا الْعَالِمُونَ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة العنكبوت، الآيات: 41-43.
    الحمد لله رب العالمين

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقال سبحانه:

    { قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ

    لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ
    فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ

    وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ

    وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ،


    وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ
    إِلا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ


    حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ
    قَالُواْ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ
    قَالُواْ الْحَقَّ

    وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة سبأ، الآيتان: 22، 23.
    الحمد لله رب العالمين

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    قال عز وجل:

    { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ
    لَهُ الْمُلْكُ


    وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ
    مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ،


    إِن تَدْعُوهُمْ
    لا يَسْمَعُواْ دُعَاءَكُمْ


    وَلَوْ سَمِعُواْ
    مَا اسْتَجَابُواْ لَكُمْ


    وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ

    وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ } [1].




    ``````````````````````````````
    ([1]) سورة فاطر، الآيتان: 13، 14.


    الحمد لله رب العالمين

صفحة 1 من 14 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •