شروط الدعاء وموانع الإجابة - الصفحة 4
صفحة 4 من 14 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 263
34اعجابات

الموضوع: شروط الدعاء وموانع الإجابة

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    المانع الثالث:

    ارتكاب المعاصي والمحرمات:

    قد يكون ارتكاب المحرمات الفعلية
    مانعاً من الإجابة([1])،

    ولهذا قال بعض السلف:

    لا تستبطئ الإجابة
    وقد سددت طريقها بالمعاصي،

    وأخذ هذا بعض الشعراء
    فقال:

    نحنُ ندعو الإله في كلِّ كربٍ

    ثمَّ ننساه عند كشف الكروبِ

    كيف نرجو إجابةً لدُعاءٍ

    قد سددْنا طريقها بالذنوب [2]

    ولا شك أن الغفلة والوقوع في الشهوات المحرمة
    من أسباب الحرمان من الخيرات.


    وقد قال تعالى:

    { إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ
    حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ

    وَإِذَآ أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا
    فَلاَ مَرَدَّ لَهُ
    وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ } [3].


    `````````````````````
    ([1]) جامع العلوم والحكم 1/275.

    ([2]) جامع العلوم والحكم 1/377،
    وانظر: الحاكم 2/302
    وسلسلة الأحاديث الصحيحة برقم 1805.

    ([3]) سورة الرعد، الآية: 11.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    المانع الرابع:

    ترك الواجبات التي أوجبها الله:

    كما أن فعل الطاعات يكون سبباً لاستجابة الدعاء
    فكذلك ترك الواجبات يكون مانعاً
    من موانع استجابة الدعاء [1]،

    ولهذا جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم
    هذا المعنى،
    فعن حذيفة رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    والذي نفسي بيده لتأْمُرُنَّ بالمعروفِ
    ولتنهوُنَّ عن المنكر،

    أو ليُوشِكَنَّ اللهُ أنْ يبعثَ عليكم عِقاباً منه
    ثمَّ تدعونَهُ
    فلا يُستجابُ لكم[2].


    المانع الخامس:

    الدعاء بإثم أو قطيعة رحم.




    `````````````````````
    ([1]) جامع العلوم والحكم 1/275.

    ([2]) الترمذي 4/468 وحسنه برقم 2169، والبغوي في شرح السنة 14/345،
    وأحمد 5/388، وانظر: صحيح الجامع برقم 6947، 6/97،

    وفي الباب عن عائشة رضي الله عنها ترفعه:
    يا أيها الناس إن الله تبارك وتعالى يقول لكم:
    مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر
    قبل أن تدعوني فلا أستجيب لكم،
    وتسألوني فلا أعطيكم،
    وتستنصروني فلا أنصركم
    أحمد 6/159. وانظر: المجمع 7/266.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    المانع السادس:

    الحكمة الربانية فيُعطى أفضل مما سأل:


    عن أبي سعيد رضي الله عنه
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    ما من مسلم يدعو الله بدعوةٍ
    ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم
    إلا أعطاه الله بها
    إحدى ثلاث:

    إما أن تُعجَّل له دعوته،

    وإما أن يدخرها له في الآخرة،

    وإما أن يُصرف عنه من السوء مثلها “.

    قالوا:
    إذاً نكثِرَ.

    قال:
    الله أكثر[1].


    فقد يظن الإنسان أنه لم يُجَبْ
    وقد أُجيب بأكثر مما سأل

    أو صرف عنه من المصائب والأمراض
    أفضل مما سأل

    أو أخَّره له إلى يوم القيامة [2].



    `````````````````````
    ([1]) أحمد في المسند 3/18 وتقدم تخريجه ص20.

    ([2]) انظر: مجموع فتاوى ابن باز 1/258-268 جمع الطيار.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    الحمد لله رب العالمين

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    الفصل الرابع:

    آداب الدعاء وأماكن وأوقات الإجابة


    المبحث الأول:

    آداب الدعاء


    1- يبدأ بحمد الله،
    ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم
    ويختم بذلك.

    أ*- عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال:

    كلُّ دُعاءٍ محجوب
    حتَّى يُصلَّى على محمد صلى الله عليه وسلم
    وآل محمد [1].


    `````````````````````
    ([1]) أخرجه الطبراني في الأوسط 4/448 مصورة الجامعة الإسلامية
    موقوفاً على علي رضي الله عنه. قال الهيثمي في مجمع الزوائد 10/160: رجاله ثقات،
    ووافقه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة 5/57،
    والحديث له شواهد كثيرة عن معاذ بن جبل مرفوعاً، وعن عبد الله بن بسر مرفوعاً،
    وعن أنس رضي الله عنه،
    وعن عمر قال: ”إن الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء
    حتى تصلي على نبيك صلّى الله عليه وسلّم“.
    الترمذي برقم 490
    قال العلامة الألباني: وخلاصة القول: أن الحديث بمجموع هذه الطرق والشواهد
    لا ينزل عن مرتبة الحسن إن شاء الله تعالى على أقل الأحوال.
    انظر: الأحاديث الصحيحة 5/57، رقم 2035،
    وصحيح الجامع 4/73، وصحيح الترمذي 1/150.
    الحمد لله رب العالمين

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    ب- عن فضالة بن عبيد الله رضي الله عنه قال:

    سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم
    رجلاً يدعو في صلاته
    لم يمجِّد الله تعالى،
    ولم يصلِّ على النبي صلى الله عليه وسلم

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    عجَّل هذا

    ثم دعاه فقال له أو لغيره:

    إذا صلى أحدكم فليبدأ
    بتحميد الله والثناء عليه،
    ثم يصلي على النبي
    صلى الله عليه وسلم،
    ثم يدعو بعدُ بما شاء[1].


    ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم
    رجلاً آخر يصلي
    فمجَّد الله، وحمده،
    وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    أيها المصلي ادعُ تُجَبْ

    [ وسَلْ تُعْطَ ] [2].


    `````````````````````
    ([1]) أبو داود 2/77 برقم 1481، والترمذي 5/516 برقم 3477،
    وصححه الألباني في صحيح أبي داود برقم 1314،
    وصحيح الترمذي برقم 2767.

    ([2]) النسائي 3/44، والترمذي 5/516 برقم 3476،
    وما بين المعكوفين عند النسائي،
    وصححه الألباني في صحيح النسائي برقم 1217،
    وفي صحيح الترمذي برقم 2765.
    الحمد لله رب العالمين

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    جـ- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:

    كنت أصلي والنبي صلى الله عليه وسلم
    وأبو بكر وعمر معه

    فلما جلست بدأت
    بالثناء على الله،
    ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم،
    ثم دعوت لنفسي،

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

    سَلْ تُعطَهْ،

    سَلْ تُعطَهْ [1].


    `````````````````````
    ([1]) الترمذي 2/488، وقال حديث حسن صحيح،
    وحسنه الألباني في مشكاة المصابيح 1/294 برقم 931.
    الحمد لله رب العالمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وقد ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى

    أن للصلاة على
    النبي صلى الله عليه وسلم
    عند الدعاء
    ثلاث مراتب:

    المرتبة الأولى:

    أن يصلي عليه صلى الله عليه وسلم
    قبل الدعاء وبعد حمد الله تعالى.


    المرتبة الثانية:

    أن يصلي عليه صلى الله عليه وسلم
    في أول الدعاء،
    وفي أوسطه،
    وفي آخره.


    المرتبة الثالثة:

    أن يصلي عليه صلى الله عليه وسلم
    في أوله، وآخره،
    ويجعل حاجته متوسطة بينهما [1].





    `````````````````````
    ([1]) انظر: جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على محمد خير الأنام صلّى الله عليه وسلّم ص375.
    الحمد لله رب العالمين

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة


    2- الدعاء في الرخاء والشدة:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    منْ سَرَّهُ أنْ يستَجيبَ الله لهُ

    عِندَ الشَّدائدِ والكُرَبِ

    فلْيُكثِر الدُّعاءَ في الرَّخاءِ [1].

    والمعنى:

    من أحب أن يستجيب الله له عند الشدائد،
    وهي الحادثة الشاقة،

    والكُرَب:
    وهي الغم الذي يأخذ النفس،

    فليكثر الدعاء
    في حالة الصحة والفراغ والعافية،

    لأن من شيمة المؤمن
    أن يلجأ إلى الله تعالى
    ويكون دائم الصلة به،
    ويلتجئ إليه قبل الاضطرار [2].


    قال الله تعالى
    في يونس عليه الصلاة والسلام
    حينما دعاه فأنجاه واستجاب له:

    { فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ،

    لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } [3].




    `````````````````````
    ([1]) أخرجه الترمذي 5/462، برقم 3382،
    والحاكم 1/544، وصححه ووافقه الذهبي،
    وحسنه الألباني في صحيح الترمذي 3/140،
    وانظر: الأحاديث الصحيحة برقم 593.

    ([2]) انظر: تحفة الأحوذي 9/324.

    ([3]) سورة الصافات، الآيتان: 143، 144.
    الحمد لله رب العالمين

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة


    3- لا يدعو على أهله، وماله،
    أو ولده، أو نفسه:

    عن جابر رضي الله عنه في الرجل الذي لعن بعيره،
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    من هذا اللاعِنُ بعيرَهُ ؟

    قال: أنا يا رسول الله! قال:

    انزل عنهُ فلا تصحبنا بملعونٍ،
    لا تدعوا على أنفسكم،

    ولا تدعوا على أولادكم،

    ولا تدعوا على أموالكم،


    لا توافقُوا من الله

    ساعةً يُسألُ فيها عطاءٌ

    فيستجيبُ لكم [1].


    `````````````````````
    ([1]) أخرجه مسلم 4/2304 برقم 3009.
    الحمد لله رب العالمين

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    4- يخفِضُ صوته في الدعاء
    بين المخافتة والجهر:

    أ ـ قال الله تعالى:

    { ادْعُواْ رَبَّكُمْ

    تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً

    إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ } [1].


    ب ـ وقال سبحانه:

    { وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ
    تَضَرُّعاً وَخِيفَةً
    وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ

    بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ

    وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ } [2].





    `````````````````````
    ([1]) سورة الأعراف، الآية: 55.

    ([2]) سورة الأعراف، الآية: 205.
    الحمد لله رب العالمين

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    جـ ـ وعن أبي موسى رضي الله عنه قال:
    كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر
    فجعل الناس يجهرون بالتكبير،
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

    أيها الناس اربعوا على أنفسكم

    إنكم [لا تدعون] أصمَّ
    ولا غائباً،

    إنكم تدعون سميعاً قريباً،
    وهو معكم [1].


    والمعنى

    وهو معكم بعلمه واطلاعه،

    لأن المعية معيتان:
    معية عامة ومعية خاصة،


    فالعامة:

    معية العلم والاطلاع
    وهو مستوٍ على عرشه،
    كما يليق بجلاله،

    ويعلم ما في نفوس عباده
    لا تخفى عليه خافية.


    والمعية الخاصة:

    معية النصر،
    والتأييد والتوفيق،
    والإلهام لعباده المؤمنين.


    `````````````````````
    ([1]) البخاري برقم 4205 ومسلم بلفظه برقم 2704 إلا ما بين المعكوفين لفظ البخاري.

    الحمد لله رب العالمين

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة


    5 ـ يتضرع إلى الله في دعائه:

    الضراعة: الذل والخضوع والابتهال،

    يقال: ضَرَعَ، يَضْرَعُ ضراعةً:
    خضع وذلَّ واستكان

    وتضرع إلى الله:
    ابتهل [1].

    أ ـ قال الله تعالى:

    {فَأَخَذْنَاهُم بِالْبَأْسَآءِ وَالضَّرَّآءِ
    لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ،

    فَلَوْلا إِذْ جَآءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ

    وَلَـكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ

    وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ
    مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } [2].




    `````````````````````
    ([1]) انظر: المصباح المنير ص361، والقاموس المحيط ص958،
    والمعجم الوسيط ص538،
    ومفردات ألفاظ غريب القرآن للأصفهاني ص506.

    ([2]) سورة الأنعام، الآيتان: 42، 43.
    الحمد لله رب العالمين

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    ب ـ وقال سبحانه:

    { قُلْ مَن يُنَجِّيكُم
    مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ

    تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً

    لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَـذِهِ

    لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ } [1].


    جـ ـ وقال تعالى:

    { وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ

    تَضَرُّعاً وَخِيفَةً} [2].




    `````````````````````
    ([1]) سورة الأنعام، الآية: 63.
    ([2]) سورة الأعراف، الآية: 205.
    الحمد لله رب العالمين

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    6 ـ يلحُّ على ربه في دعائه:

    الإلحاح:
    الإقبال على الشيء ولزوم المواظبة عليه،

    يقال: ألحَّ السحابُ:
    دام مطره،

    وألحَّت الناقة:
    لزمت مكانها،

    وألحَّ الجمل:
    لزم مكانه وحَرَن،

    وألحَّ فلان على الشيء:

    واظب عليه، وأقبل عليه [1].

    وعن أنس رضي الله عنه يرفعه:

    ألظُّواْ بياذا الجلالِ والإكرام [2].





    `````````````````````
    ([1]) انظر: النهاية في غريب الحديث لابن الأثير 4/236،
    والمصباح المنير ص550، والقاموس المحيط ص306.

    ([2]) الترمذي برقم 3773-3775 وصححه الألباني في صحيح الترمذي 3/172.
    الحمد لله رب العالمين

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    فالعبد يكثر من الدعاء، ويكرره،
    ويلحُّ على الله

    بتكرير

    ربوبيته وإلهيته،
    وأسمائه وصفاته،


    وذلك من أعظم
    ما يُطلب به إجابة الدعاء،


    كما ذكر صلى الله عليه وسلم ([1]):

    الرجل يطيل السفر
    أشعث أغبر

    يمد يديه إلى السماء

    يا ربِّ يا ربِّ . الحديث [2].

    وهذا يدل على الإلحاح في الدعاء،


    ولهذا قال صلى الله عليه وسلم:

    يُستجاب لأحدكم

    ما لم يعجل ،

    فيقول:

    قد دعوت

    فلم يستجب لي [3].


    `````````````````````
    ([1]) انظر: جامع العلوم والحكم لابن رجب 1/269-275.
    ([2]) مسلم برقم 1015.
    ([3]) البخاري مع الفتح 11/140، ومسلم 4/2095.
    الحمد لله رب العالمين

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة


    7 ـ يتوسل إلى الله تعالى
    بأنواع التوسل المشروعة:

    والوسيلة لغة:
    القربة، والطاعة،
    وما يتوصل به إلى الشيء ويتقرب به إليه.

    يقال:
    وسَّل فلان إلى الله تعالى توسيلاً:
    عمل عملاً تقرب به إليه.

    ويقال:
    وسَلَ فلان إلى الله تعالى بالعمل
    يَسِلُ وَسْلاً وتوسُّلاً وتوسيلاً:
    رغب وتقرب إليه.
    أي: عمل عملاً تقرب به إليه [1].


    قال الراغب الأصفهاني:

    الوسيلة: التوصل إلى الشيء برغبة،
    وهي أخص من الوصيلة لتضمُّنها معنى الرغبة،

    قال تعالى:
    { وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ } [2].

    وحقيقة الوسيلة
    إلى الله تعالى مراعاة سبيله
    بالعلم، والعبادة،
    وتحري مكارم الشريعة.
    وهي كالقربة،

    والواسِلُ: الراغب إلى الله تعالى [3].

    ومعنى قوله تعالى:

    { وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ }

    أي تقربوا إليه بطاعته والعمل بما يرضيه [4].


    `````````````````````
    ([1]) انظر: النهاية في غريب الحديث لابن الأثير 5/185،
    والقاموس المحيط ص1379، والمصباح المنير ص660.

    ([2]) سورة المائدة، الآية: 35.
    ([3]) مفردات غريب ألفاظ القرآن ص871.

    ([4]) تفسير ابن كثير 2/53،
    وانظر: قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة لشيخ الإسلام ابن تيمية، ص5-160.
    والتوسل أنواعه وأحكامه للشيخ الألباني، ص8-156.
    الحمد لله رب العالمين

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    النوع الأول:

    التوسل في الدعاء
    باسم من أسماء الله تعالى
    أو صفة من صفاته،


    كأن يقول
    الداعي في دعائه:

    اللهم إني أسألك بأنك أنت الرحمن الرحيم،
    اللطيف الخبير،
    أن تعافيني،

    أو يقول:

    أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء
    أن ترحمني وتغفر لي،


    ولهذا قال تعالى:

    { وَلِلَّهِ الأَسْمَآءُ الْحُسْنَى

    فَادْعُوهُ بِهَا } [1].


    ومن دعاء سليمان عليه الصلاة والسلام
    ما قال الله تعالى:

    { وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي
    أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ
    الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ
    وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ

    وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ
    فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ } [2].


    `````````````````````
    ([1]) سورة الأعراف، الآية: 180.
    ([2]) سورة النمل، الآية: 19.
    الحمد لله رب العالمين

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وعن عبد الله بن بريدة عن أبيه
    أن رسول صلى الله عليه وسلم
    سمع رجلاً يقول:

    اللهم إني أسألك
    بأني أشهد
    أنك أنت الله لا إله إلا أنت،
    الأحد الصمد
    الذي لم يلد ولم يولد،
    ولم يكن له كفواً أحد


    قال فقال:

    والذي نفسي بيده
    لقد سأل الله باسمه الأعظم

    الذي إذا دُعي به أجاب،
    وإذا سُئل به أعطى [1].


    وفي رواية:

    لقد سألتَ الله عز وجل
    باسمه الأعظم .



    `````````````````````
    ([1]) أبو داود 2/79، والترمذي 5/515، وأحمد 5/260، وابن ماجه 2/1267،
    والحاكم 1/604، وقال: صحيح على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي،
    وابن حبان وصححه الألباني في صحيح الترمذي 3/163.
    الحمد لله رب العالمين

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه
    أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جالساً
    ورجل يصلي ثم دعا

    ” اللهم إني أسألك بأن
    لك الحمد لا إله إلا أنت المنان،
    بديع السماوات والأرض،
    يا ذا الجلال والإكرام ،
    يا حي يا قيوم “.


    فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

    لقد دعا الله
    باسمه العظيم

    الذي إذا دُعي به أجاب
    وإذا سُئل به أعطى [1].



    `````````````````````
    ([1]) أبو داود بلفظه 2/80 وابن ماجه 2/1268 والترمذي 5/550
    وأحمد 3/120، والنسائي 3/52
    وصححه ابن حبان برقم 2382 ( موارد )
    والحاكم 1/503 ووافقه الذهبي وهو كما قالا،
    وصححه الألباني في صحيح النسائي 1/279.
    الحمد لله رب العالمين

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,474

    افتراضي رد: شروط الدعاء وموانع الإجابة

    وعن محجن بن الأدرع
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    دخل المسجد
    فإذا هو برجل قد قضى صلاته
    وهو يتشهد،
    وهو يقول:

    ” اللهم إني أسألك
    يا الله الواحد الأحد الصمد
    الذي لم يلد ولم يولد
    ولم يكن له كفواً أحد،

    أن تغفر لي ذنوبي
    إنك أنت الغفور الرحيم “.

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    قد غفر له ،
    قد غفر له ،
    قد غفر له
    ثلاث مرات [1].



    `````````````````````
    ([1]) أحمد 4/338 والنسائي 3/52 وأبو داود،
    وصححه الألباني في صحيح النسائي 1/280،
    وصحيح أبي داود 1/185.
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •