من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد

    ( من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد )

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ الخُرُوجِ إِلَى المُصَلَّى بِغَيْرِ مِنْبَرٍ

    956 - حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي سَرْحٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْرُجُ يَوْمَ الفِطْرِ وَالأَضْحَى إِلَى المُصَلَّى، فَأَوَّلُ شَيْءٍ يَبْدَأُ بِهِ الصَّلاَةُ، ثُمَّ يَنْصَرِفُ، فَيَقُومُ مُقَابِلَ النَّاسِ، وَالنَّاسُ جُلُوسٌ عَلَى صُفُوفِهِمْ فَيَعِظُهُمْ، وَيُوصِيهِمْ، وَيَأْمُرُهُمْ، فَإِنْ كَانَ يُرِيدُ أَنْ يَقْطَعَ بَعْثًا قَطَعَهُ، أَوْ يَأْمُرَ بِشَيْءٍ أَمَرَ بِهِ، ثُمَّ يَنْصَرِفُ» قَالَ أَبُو سَعِيدٍ: «فَلَمْ يَزَلِ النَّاسُ عَلَى ذَلِكَ حَتَّى خَرَجْتُ مَعَ مَرْوَانَ - وَهُوَ أَمِيرُ المَدِينَةِ - فِي أَضْحًى أَوْ فِطْرٍ، فَلَمَّا أَتَيْنَا المُصَلَّى إِذَا مِنْبَرٌ بَنَاهُ كَثِيرُ بْنُ الصَّلْتِ، فَإِذَا مَرْوَانُ يُرِيدُ أَنْ يَرْتَقِيَهُ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، فَجَبَذْتُ بِثَوْبِهِ، فَجَبَذَنِي، فَارْتَفَعَ، فَخَطَبَ قَبْلَ الصَّلاَةِ»، فَقُلْتُ لَهُ: غَيَّرْتُمْ وَاللَّهِ، فَقَالَ أَبَا سَعِيدٍ: «قَدْ ذَهَبَ مَا تَعْلَمُ»، فَقُلْتُ: مَا أَعْلَمُ وَاللَّهِ خَيْرٌ مِمَّا لاَ أَعْلَمُ، فَقَالَ: «إِنَّ النَّاسَ لَمْ يَكُونُوا يَجْلِسُونَ لَنَا بَعْدَ الصَّلاَةِ، فَجَعَلْتُهَا قَبْلَ الصَّلاَةِ» .
    __________
    [تعليق مصطفى البغا]
    913 (1/326) -[ ش أخرجه مسلم في أوائل كتاب صلاة العيدين رقم 889
    (أن يقطع بعثا) أن يفرد جماعة يبعثهم إلى الغزو. (ينصرف) إلى المدينة. (مروان) بن الحكم. (يرتقيه) يصعد عليه. (فجبذت) شددت. (غيرتم) أي السنة في تقديم الصلاة على الخطبة يوم العيد]
    [ر 298]


    وقال الحافظ بدر الدين العيني الحنفي رحمه الله تعالى في عمدة القاري شرح صحيح البخاري :
    ( باب الخروج إلى المصلى بغير منبر )
    أي هذا باب في بيان خروج الإمام إلى مصلى صلاة العيد بغير منبر ، أراد أن يبين أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يخرج إلى الجبانة يوم عيد الأضحى والفطر لأجل الصلاة ، وكان يخطب قائما بغير منبر ، وذلك لأجل تواضعه اهـ .


    وقوله : (ثم ينصرف) عليه الصلاة والسلام من الصلاة (فيقوم مقابل الناس) أي مواجهًا لهم.
    ولابن حبان، من طريق داود بن قيس، فينصرف إلى الناس قائمًا في مصلاه.
    ولابن خزيمة: خطب يوم عيد على رجليه، وفيه إشعارًا بأنه لم يكن إذ ذاك في المصلّى منبر كما في إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري .

    وقال الشيخ محمد أنور شاه بن معظم شاه الكشميري الهندي الديوبندي في فيض الباري على صحيح البخاري :

    واعلم أن السُّنة أن يخرجَ الإِمام بدون مِنْبر ، فإن النبيَّ صلى الله عليه وسلّم هكذا كان يخرج ولم يكن مِنْبرٌ بالمُصلَّى أيضًا.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد

    منقول من محمد الرشدان

    ألا ترى أخي المبارك أن جعل عدم وجود المنبر من السنة فيه تكلف
    حيث أنه لايوجد فيه نهي ولا أمر بل هو للحاجة وخاصة إذا كثر الناس وإنكار ابي سعيد رضي الله عنه كان للخطبة قبل الصلاة لا لوجود المنبر

    والأمر مطروح للفائدة والمشاركة النافعة من الإخوة بعد استئذانكم
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد

    جزاك الله خيرا ، وبارك فيك ، وشكرا لك .

    وأنا لم أقل بعدم الجواز بل قلت : من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد .

    ووقوف الإمام في المصلى يغني عن المنبر في نظري ، والله تعالى أعلم وأحكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي رد: من السنة عدم وجود المنبر في مصلى العيد

    منقول من أبي سلمى رشيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الإمام البخاري في (بَابُ المَشْيِ وَالرُّكُوبِ إِلَى العِيدِ، وَالصَّلاَةِ قَبْلَ الخُطْبَةِ بِغَيْرِ أَذَانٍ وَلاَ إِقَامَةٍ)

    961 - وَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: «إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فَبَدَأَ بِالصَّلاَةِ، ثُمَّ خَطَبَ النَّاسَ بَعْدُ، فَلَمَّا فَرَغَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَـــزَلَ، فَأَتَى النِّسَاءَ، فَذَكَّرَهُنَّ وَهُوَ يَتَوَكَّأُ عَلَى يَدِ بِلاَلٍ، وَبِلاَلٌ بَاسِطٌ ثَوْبَهُ يُلْقِي فِيهِ النِّسَاءُ صَدَقَةً» قُلْتُ لِعَطَاءٍ: أَتَرَى حَقًّا عَلَى الإِمَامِ الآنَ: أَنْ يَأْتِيَ النِّسَاءَ فَيُذَكِّرَهُنّ َ حِينَ يَفْرُغُ؟ قَالَ: «إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ عَلَيْهِمْ وَمَا لَهُمْ أَنْ لاَ يَفْعَلُوا»
    وإنما أنا سائل فقط .

    .............................. .................... .............................. .................... ...

    منقول من خالد الشافعي

    جزاك الله خيرا ، وبارك فيك .

    وأنا قرأت هذه الرواية سابقا فضلا عن كلام الشراح ، ومن أحسن الأجوبة التي قرأتها ما قاله الإمام السندي رحمه الله في حاشيته على صحيح البخاري :

    قوله : (فلما فرغ نزل) لم يرد نزل من منبر ونحوه إذ لا منبر ثمة بل أراد انتقل من مكانه .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •