أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    التاريخ لا يصلح مرجعاً في أمور الشريعة؛ لأن التاريخ مبني على ظن كاتبه وعاطفته، والشريعة مبنية على يقين الوحي في الكتاب والسنة وفقه الأئمة الأولين في نصوصه.
    ولكن النفس البشرية (إلا ما رحم ربي) تميل إلى الباطل ويثقل عليها الحق؛ وقد استجاب أكثر خطباء ووعاظ القصص والفكر والحركية ـ في العقود الثلاثة الأخيرة ـ لدواعي الهوى والعاطفة من النفس، ودوافع النفث والتسويل من الشيطان؛ فحولوا أكثر دروس العلم الشرعي وحلق الذكر وخطب الجمعة إلى أساطير من كتب التاريخ يحسبها الظمآن ماء حتى إذا جاءها وجدها ألواناً من السراب تبعده عن الماء وتصده عن الصراط المستقيم إليه.
    ومن هذه الأساطير أسطورة ألهبت حماس الشباب وحناجرهم وعواطفهم وأضاعت شرع الله لخطبة الجمعة التي فرضها الله مرة في الأسبوع لتعليم المسلمين أحكام الإسلام وتذكيرهم بأيام الله وآلائه وإعدادهم للقائه وحسابه وجزائه.
    مجمل الأسطورة: أن علجاً من الروم أهان امرأة مسلمة فصرخت: وامعتصماه؛ فحركت صرختها غيرة المعتصم وغضبه فأوطأ جيش المسلمين أرض الروم أخذا بثأر المرأة التي استنجدت به، وهدف الأسطورة تقديم مثل صالح قدوة لقادة المسلمين لتعود للإسلام عزته.
    قد تكون واحدة من الروايات التي يتفنن وعاظ وخطباء الفكر والقصص في نحتها والتغني بها صحيحة، ولكن ذلك لا يجعل المعتصم تجاوز الله عنا وعنه قدوة صالحة للراعي المسلم ولا للرعية المسلمة للأسباب التالية:
    1) لم يذكر المعتصم تجاوز الله عنا وعنه بالعلم الشرعي، بل قالت عنه كتب الأعلام أنه كره العلم في صغره ومات شبه أمي (انظر سيرة الأعلام للذهبي والأعلام للزركلي).
    2) غزو المعتصم في بلاد الروم وفتح عمورية ـ كما يذكر التاريخ ـ ليس من القتال في سبيل الله إذا صدق كتاب التاريخ في الرواية؛ فجيش المسلمين وأنفسهم وأموالهم لا تعرض للأخطار والأهوال غضباً ولا من أجل الحماية ولا لإظهار الشجاعة، وإنما يكون القتال لفرض واحد: أن تكون كلمة الله هي العليا، قال الله تعالى: {وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله}، وقيل للرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم: الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية، وفي رواية: ويقاتل غضباً، فمن في سبيل الله؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله" متفق عليه.
    3) لوكان مجرد الغزو والفتح مثالاً لكان يزيد تجاوز الله عنا وعنه ابن معاوية رضي الله عنه أولى منه باتخاذه قدوة؛ فهو من كبار الطبقة الأولى من التابعين وثاني ولاة المسلمين بعد عصر الخلفاء الراشدين، عهد إليه بالولاية والده معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما (أحد كبار الصحابة ورواة الحديث، واستكتبه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، واستعمله في القيادة والولاية أبو بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم أجمعين)، وفتح الله في عهد يزيد على المسلمين المغرب الأقصى وبخارى وخوارزم، و هو أول من غزى القسطنطينية، وكان أمير جيش المسلمين في هذا الغزو، ومن بينهم بعض الصحابة مثل أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه وعنهم أجمعين، وقد صح الحديث عن ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على أول جيش يغزوها وعلى أميره.
    ولكن العلماء المحققين يقفون من أمثال يزيد و المعتصم موقفاً وسطاً فهم لا يحبونهم ولا يسبونهم تجاوز الله عمن مات لا يشرك بالله شيئاً.
    4) المعتصم تجاوز الله عنا وعنه أحدث من الفتنة في الدين شراً مما نسب إلى يزيد من القتل في المدينة النبوية، قال الله تعالى: {والفتنة أشد من القتل}، وما افتراه عليه بعض فرق الضلال من الأمر بقتل الحسين رضي الله عنه؛ فقد امتحن المعتصم علماء الإسلام، وبخاصة الإمام أحمد بن حنبل ـ رحمه الله ـ بفتنة خلق القرآن التي بدأت في عهد أخيه المأمون واستمرت في عهد ابنه الواثق، حتى جاء ابنه المتوكل فأزالها وانتصر للسنة ولإمام السنة وأخرجه من سجن الثلاثة ـ تجاوز الله عنا و عنهم ـ ورفعه إلى المقام الذي يليق به في صدر مجلس الملك والحكمة، جزاهما الله عن الإسلام و المسلمين خير جزائه.
    5) إذا سلمنا بما أورده المؤرخون عن هذا كله؛ فكيف يقر من وهبه الله نعمة الإسلام والعقل: أن انتصار ولي أمر المسلمين لرواية ظنية عن امرأة مجهولة الحال أرجح في ميزان العدل والإيمان من انتصاره للسنة ومنهاج السنة وأئمة السنة؟
    لقد أوصل الفكر والحركية ـ بقلة نصيبهما من العلم والتثبت ـ أكثر شباب الصحوة في العقود الأخيرة إلى مثل ما أوصل الجهل والتقليد من قبلهم إليه من الضلال عن منهاج النبوة في الدين والدعوة؛ فتقلب الهدف الأدنى على الأعلى، و المهم ـ بل غير المهم ـ على الأهم في علمهم وعملهم وفي خطبهم ودعوتهم وكفاحهم.
    وإن نظرة صادقة واستقراء محققاً للقضايا التي تحرك لها دعاة الفكر والحركية وأتباعهم، وبذلوا فيها أموال المسلمين وجهودهم وحماسهم ـ بل و دماءهم ـ في العقدين الأخيرين، لتبين أن المحرك الأول والأخير: كسب الأرض باسم الدين لا الدين نفسه الذي لا يكاد أكثر المسلمين يعرف وجه الحق فيه، ولم تكن تلك الأرض بأوثانها أو بدعها أو إلحادها تحرك ساكناًَ من القلوب والأبدان والألسن والهمم والأقلام من قبل أن يثور الخلاف على التراب والولاية عليه. رد الله المسلمين جميعاً إلى دينهم رداً جميلاً.

    كتبه/ سعد بن عبد الرحمن الحصين عفا الله عنه.
    http://www.saadalhusayen.com/index.p...gorie&Itemid=2
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    هذا العنوان :"أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله " لا محل له في الشرع ولا في النحو ولا من الإعراب، لأن قول العوام " وامعتصماه" من باب الندبة لا من باب الاستغاثة باتفاق النحويين وأهل الشريعة .
    والمندوب هو الشيء المذكور بعد "يا" أو "وا" تفجعا لفقده حقيقة أو حكما، أو توجعا لكونه محلَّ ألم أو سببه كما قالوا .
    ومنه قول جرير يرثي عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:
    حُمِّلتَ أمرا عظيما فاصْطبرتَ له ... وقمتَ فينا بأمر الله يا عمرا
    وقول الشاعر:
    ألا ياعَمْرو عمراه ... وعمرو بن الزبيراه
    ومنه قول الخنساء :" واصخراه "
    ولا نعلم أحدا من المسلمين جعل هذه الكلمة كفرا بالله إلا من جهل علم اللغة والنحو وحصر السلفية في فهمه المحدث، وأعرض عن كلام كل السلف الأولين
    وكذلك كلمة "وامعتصماه " فإنها للندبة على ما حل بالمسلمين من مصائب وغزو من اليهود وغيرهم متمنين من الله أن يأتينا من هم أمثال المعتصم في الغزو والفتح، ثم صارت هذه الكلمة مثلا يحتذى به في نصرة الإسلام والمسلمين .
    قال الشاعر:
    رب وامعتصماه انطلقت ... ملء أفواه الصبايا اليتّم
    لامست أسماعهم لكنها ... لم تلامس نخوة المعتصم
    أمتي كم صنم مجدته ... لم يكن يحمل طهر الصنم
    لا يلام الذئب في عدوانه ... إن يك الراعي عدو الغنم
    فاحبسي الشكوى فلولاك لما ... كان في الحكم عبيد الدرهم
    ثم طعنك في الفتوحات الإسلامية وعدم تسميتها بالفتح ولا بالجهاد فشيء عجيب جدا .
    وأهل السنة يقاتلون مع الإمام ولو كان فيه ما فيه .
    قال أبو بكر الخطيب: غزا المعتصم بلاد الروم سنة ثلاث وعشرين ومائتين، فأنكى في العدو نكاية عظيمة، ونصب على عمورية المجانيق وفتحها، وقتل ثلاثين ألفاً وسبى مثلها، وكان في سبيه ستون بطريقاً ثم أحرقها، وهي من أَجَل فتح وقع في الإسلام.
    قال العصامي: وسبب ذلك - على ما ذكره أهل التواريخ - أن رجلا وقف على المعتصم حال شربه وقال: يا أمير المؤمنين كنت بعمورية وجارية من أحسن النساء أسيرة قد لطمها على وجهها علج فقالت: وامعتصماه. فقال لها العلج: عساه أن يأتيك على خيل بلق، فلما سمع المعتصم كلامه أمر بالختم على الكأس وقال: وقرابتي من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم لا شربته حتى أغزوه فأنتقذها. ثم استجاش وسار إليه على الخيل البلق - كما قال الحافظ الذهبي. ولما تجهز المعتصم لفتح عمورية حكم المنجمون أن ذلك الوقت طالع نحس وأنه يكسر، فكان من ظفره ونصره ما لم يخف ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    وأما الزعم بأن أهل البدع هم نسب إلى يزيد قتل الحسين وقلت :" وما افتراه عليه بعض فرق الضلال من الأمر بقتل الحسين رضي الله عنه "
    فأقول: هذا أمر مختلف فيه، ولا تنسب أهل السنة إلى الضلال، ويزيد لم يدافع عنه إلا النواصب المبتدعة .
    وأقول : لعن الله من قتل ريحانة سول الله وحبيبه وسيد شباب أهل الجنة، ولعن الله من رضي بذلك أو أمر به .
    وخذ كلام طائفة من كلام السلف الذين قالوا بأن يزيد هو من أمر بذلك ، لكنكم ربما تصفونهم أنتم بالضلال ، وليت من قال هذا الكلام أن يقرأ ولو قليلا في كتب التاريخ قبل أن يتكلم بالجهل :
    عن اسماعيل بن علي الخطبي قال: وكان مسير الحسين بن علي بن أبي طالب- ويكنى بأبي عبد الله، وأمه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم- من مكة الى العراق بعد أن بايع له من أهل الكوفة اثنا عشر ألفا على يدي مسلم بن عقيل بن أبي طالب، وكتبوا إليه في القدوم عليهم فخرج من مكة قاصدا الى الكوفة، وبلغ يزيد خروجه فكتب الى عبيد الله بن زياد وهو عامله على العراق يأمره بمحاربته وحمله اليه ان ظفر به، فوجه اللعين عبيد الله بن زياد الجيش اليه مع عمر بن سعد بن أبي وقاص، وعدل الحسين الى كربلاء، فلقيه عمر بن سعد هناك، فاقتتلوا فقتل الحسين رضوان الله عليه ورحمته وبركاته، ولعنة الله على قاتله،"
    قال محمد بن الضحاك عن أبيه قال: خرج الحسين بن علي الى الكوفة ساخطا لولاية يزيد، فكتب يزيد الى ابن زياد، وهو واليه على العراق: انه قد بلغني أن حسينا قد صار الى الكوفة وقد ابتلي به زمانك من بين الأزمان وبلدك من بين البلدان، وابتليت به أنت من بين العمال، وعندها تعتق أو تعود عبدا كما يعتبد العبيد، فقتله ابن زياد وبعث برأسه اليه ".
    ذكر ابن سعد في الطبقات عن غير واحد قالوا :" وكان عمرو بن سعيد من رجال قريش، وكان يزيد بن معاوية قد ولاه المدينة فقتل الحسين وهو على المدينة فبعث إليه برأس الحسين فكفنه ودفنه بالبقيع إلى جنب قبر أمه فاطمة بنت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وكتب إليه يزيد أن يوجه إلى عبد الله بن الزبير جيشا فوجه إليه جيشا واستعمل عليهم عمرو بن الزبير بن العوام"
    ولما حمل رأس الحسين إلى يزيد، فوضعه في طستٍ بين يديه، وجعل ينكت ثناياه بقضيبٍ في يده، ويقول: " إن كان لحسن الثغر " ، فقال له زيد ابن أرقم: " ارفع قضيبك، فطالما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلثم موضعه " ، فقال: " إنك شيخ قد خرفت " ، فقام زيدٌ يجر ثوبه.
    قال الحافظ الذهبي: روي عن أبي عبيدة، أن يونس بن حبيب حدثه قال: لما قتل الحسين وبنو أبيه، وبعث ابن زياد برءوسهم إلى يزيد، سر بقتلهم أولاً، ثم ندم ثانياً،...
    ويروى أنه بكى وندم ولعن قائد جيشه ابن زياد ولم يصح .
    سبط ابن الجوزي في كتابه مرآة الزمان وغيره: المشهور أن يزيد لما وصل إليه الرأس الشريف، جمع أهل الشام، وجعل ينكت الرأس بالقضيب الخيزران، وتمثل بتلك الأبيات...
    وقيل: بل ترحم على الحسين، وتنكر لابن زياد؛ .. قال: والمشهور الأول
    قال الإمام شمس الدين الذهبي: لما فعل يزيد بأهل المدينة ما فعل، وقتل الحسين رضي الله عنه وإخوته، وأكثر من شرب الخمر وارتكب أشياء منكرة أبغضه الناس وخرج عليه غير واحد ولم يبارك الله تعالى في عمره.
    سئل الكيا الهراسي عن يزيد بن معاوية فقال إنه لم يكن من الصحابة لأنه ولد في زمن عمر بن الخطاب؛ وأما قول السلف ففيه قولان: تلويح وتصريح، ولنا قول واحد: التصريح دون التلويح (6) ، وكيف لا يكون كذلك وهو اللاعب بالشطرنج والنرد والمتصيد بالفهود ومدمن الخمر؟!



    قال الإمام ابن حبان في الثقات :" ... وقد بعث يزيد بن معاوية مسلم بن عقبة المزني إلى المدينة لست ليال بقين من ذي الحجة سنة ست وستين فقتل مسلم بن عقبة بالمدينة خلقا من أولاد المهاجرين والانصار واستباح المدينة ثلاثة أيام نهبا وقتلا فسميت هذه الوقعة وقعة الحرة وتوفى يزيد بن معاوية بحوارين قرية من قرى دمشق لاربع عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الاول سننة أربع وستين وهو يومئذ بن ثمان وثلاثين وقد قيل إن يزيد بن معاوية سكر ليلة وقام يرقص فسقط على رأسه وتناثر دماغه فمات ..". ...
    وأخيرا : .... راجع كتب التاريخ لتعرف الخلاف بين أهل السنة قبل أن تنسبهم إلى الضلال .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    sudan
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    ساذكر بعض من حسنات يزيد بن معاوية رحمه الله
    ( واذكرها بياناً للحق ودفاعا عن التاريخ الاسلامي الذي سعى الباطنيون الروافض لدس روايات الكذب والتشويه فيه لا سيما دولة الفتوحات دولة الامجاد الدولة الاموية التي حاصرت الصين العظمى ودفعتها الجزية والتي فتحت الاندلس "اسبانيا والبرتغال الان" وادخلتها في الاسلام فجهاد الدولة الاموية بلغ اقاصي الصين واوربا)

    شهادة احد اركان اهل البيت في يزيد بن معاوية : شهادة محمد بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه .. وهو أخ الحسن والحسين رضي الله عنهما :

    " محمد بن الحنفية دخل يوماً على يزيد بن معاوية بدمشق ليودعه بعد أن قضى عنده فترة من الوقت ، فقال له يزيد ، و كان له مكرماً : يا أبا القاسم ، إن كنت رأيت مني خُلُقاً تنكره نَزَعت عنه ، و أتيت الذي تُشير به علي ؟ فقال : والله لو رأيت منكراً ما وسعني إلاّ أن أنهاك عنه ، وأخبرك بالحق لله فيه ، لما أخذ الله على أهل العلم عن أن يبينوه للناس ولا يكتموه ، وما رأيت منك إلاّ خيراً ".كتاب/ أنساب الأشراف للبلاذري 5/17
    ذكر الامام ابن كثير أن عبد الله بن مطيع مشى من المدينة هو و أصحابه إلى محمد ابن الحنفية فأرادوه على خلع يزيد فأبى عليهم ، فقال ابن مطيع : إن يزيد يشرب الخمر و يترك الصلاة و يتعدى حكم الكتاب ، فقال محمد ما رأيت منه ما تذكرون ، قد حضرته و أقمت عنده فرأيته مواظباً على الصلاة متحرياً للخير يسأل عن الفقه ملازماً للسنة ، قالوا : ذلك كان منه تصنعاً لك ، قال : و ما الذي خاف مني أو رجا حتى يظهر إليّ الخشوع ؟ ثم أفأطلعكم على ما تذكرون من شرب الخمر ، فلئن كان أطلعكم على ذلك فإنكم لشركاؤه ، و إن لم يكن أطلعكم فما يحل لكم أن تشهدوا بما لم تعلموا ، قالوا : إنه عندنا لحق و إن لم نكن رأيناه ، فقال لهم : أبى الله ذلك على أهل الشهادة ، و لست من أمركم في شيء . البداية و النهاية (8/233) و تاريخ الإسلام – حوادث سنة 61-80هـ – (ص274) و قد حسّن الشيخ محمد الشيباني إسناده انظر مواقف المعارضة من خلافة يزيد بن معاوية (ص384 (
    يزيد بن معاوية المجاهد .. وحديث للنبي عليه الصلاة والسلام :

    وهنا المفاجئة ... انظروا الى التاريخ الاسلامي المشرق الرائع
    وانظروا الى المحبة الراااااااااااا ائعة بين بني امية وآل البيت

    في عهد معاوية بن ابي سفيان الصحابي الجليل اراد هذا الصحابي العملاق ان يغزو مدينة قيصر، قيصر هو ملك الروم، والروم هي احدى اعظم امتين في ذلك الوقت، الروم كانت تمثل اوروبا كلها وزيادة، ومدينة قيصر هي القسطنطينية، هدف عظيم وغزوة كبرى

    من في الجيش؟ من هم الجنود؟ الصحابي الجليل ابوهريرة رضي الله عنه، الصحابي الجليل ابو ايوب الانصاري رضي الله عنه
    وهل تعلمون من كذلك؟ الــحـــســـيــ ـــــن رضي الله عنه وارضاه وغيرهم الكثير من الصحابة والتابعين

    حاصروا مدينة قيصر ست اشهر وعصت عليهم ان تفتح لكن ذلوا قيصر الروم حيث حاصروه في عاصمته الكبرى ( لم تفتح مدينة القسطنطينية الا في الخلافة العثمانية على يد البطل محمد الفاتح رحمه الله)


    لكن من هو القائد لهذا الجيش؟

    قائد الجيش المسلم هو / يزيد بن معاوية رحمه الله ... يذهب مجاهدا ويخاطر بروحه ويحاصر مدينة قيصر ست اشهر
    وهل يقبل الحسين رضي الله عنه وبقية الصحابة رضوان الله عليهم بامارة فاسق ماجن ؟ وامارة ماذا؟ امارة جيش مسلم مجاهد قادم للفتح الاسلامي؟ وهم الصحابة العلماء الاجلاء رضي الله عنهم

    قال النبي عليه الصلاة والسلام : أَوَّلُ جَيْشٍ مِنْ أُمَّتِي يَغْزُونَ مَدِينَةَ قَيْصَرَ، مَغْفُورٌ لَهُمْ . صحيح البخاري
    ونحن نقول بان كل من كان في هذا الجيش نرجو الله ونسأله تعالى ان يتقبل منهم هذه الغزوة
    فمن تقبل الله منه تلك الغزوة فقد تحقق فيه وعد النبي بالمغفرة
    (
    ملاحظة : كل الصحابة عدول وفي الجنة سواء اللذين شاركوا في هذه الغزوة ام لا)

    فهذا الحديث منقبة لكل من شارك في هذه الغزوة الاسلامية


    قال الامام المؤرخ ابن كثير :
    ))
    و قد كان يزيد أول من غزى مدينة قسطنطينية في سنة تسعٍ و أربعين في قول يعقوب بن سفيان، و قال خليفة بن خياط سنة خمسين. ثمّ حجّ بالناس في تلك السنة بعد مرجعه من هذه الغزوة من أرض الروم. و قد ثبت في الحديث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال (( أول جيش يغزو مدينة قيصر مغفور لهم )). كتاب البداية والنهاية ج 8 احداث سنة 64هـ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    كلام الشيخ صالح آل الشيخ حول هذه المسألة في شرحه على ثلاثة الأصول :
    السؤال : يقول هل البيت المعروف عند الناس وامعتصماه، شرك في الاستغاثة ولماذا؟
    الجواب : هذا الذي يقول:(( رُبَّ وامعتصماه انطلقت))، القصة هذه لا نُثبتها، أي أن المرأة نادت المعتصم وقالت: وامعتصماه، أو أين المعتصم مني، أو يا معتصماه، هذه ليست بثابتة تاريخيا، لكن أخبار التاريخ كما هو معلوم كثيرة لا يمكن أخذ التثبت منها.
    وامعتصماه هذه لها احتمالات، احتمال أن تكون نُدْبَة، واحتمال أن تكون نداء واستغاثة. وعلى كل إذا كان هذا الغائب لا يسمع الكلام، أو لا يعتقد أن الكلام سيصل إليه، فإنه يكون شركا؛ لأنه استغاث بغير الله جل وعلا، فإن كان من باب النُّدبة فإن باب الندبة فيه شيء من السعة، والأصل أن الندبة تكون لسامع، كذلك الاستغاثة لما يُقْدَرُ على الاستغاثة فيه تكون لحي حاضر سامع يقدر أن يغيث، وهذا كان على القصة هذه لو كانت المرأة قالتها المعتصم لا يسمعها وليس قريبا منها، فيحتمل إن كان مرادها أنه يمكن أن يسمعها؛ يقوم بقلبها أنه يمكن أن يسمعها دون واسطة طبيعية، ودون كرامة خاصة لها من الله جل وعلا، هذا شرك من جنس أفعال المشركين، وإن كان مقصودها أن يوصل ويصل إلى المعتصم طلبها واستغاثتها بواسطة من سمعها كما حصل فعلا فهذا ليس بشرك أكبر مخرج من الملّة.
    فتلخص أن هذه الكلمة محتملة، والأصل؛ القاعدة في مثل هذه الكلمات المحتملة لا يجوز استعمالها-المحتملة لشرك- لا يجوز استعمالها؛ لأن استعمالها يخشى أن يوقع في الشرك أو يفتح باب الشرك. ا.هـ
    قولك اخي الفاضل(( ثم طعنك في الفتوحات الإسلامية وعدم تسميتها بالفتح ولا بالجهاد فشيء عجيب جدا ))
    فاقول لك
    اتق الله يا اخي ولا تحمل الشيخ ما لم يقله فهو يتحدث عن غزو خاص هو غزو المعتصم فلما التعمييم بقولك ثم طعنك في الفتوحات الإسلامية
    واذا انكرت عليه عدم تسميتها بالفتوحات فهل التسمية هذه مصطلح شرعي من تركها فقد وقع في محظور
    ولو تاملت الاحاديث التي ذكرها لفهمت قصده وماهي الفتوحات عند الشيخ
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    يا أبا عبد الأكرم :
    إن كنت تريد كلام اللغويين فقد ذكرت لك كلام النحويين وعلماء اللغة التي نزل بها القرآن ، وأنه لا يوجد أحد من السلف الأولين جعل الندبة من باب الاستغاثة، ثم أتيتني بكلام للمتأخرين،
    بل كل اللغويين يفرقون بين باب الندبة وباب الاستغاثة، ولست أبالغ إن جزمت لك بعدم وجود المخالف في ذلك ما لم تكن الندبة بسبب جزع شديد لموت أحد .
    وكلهم قالوا: والمندوب هو الشيء المذكور بعد "يا" أو "وا" تفجعا لفقده حقيقة أو حكما، أو توجعا لكونه محلَّ ألم أو سببه كما قالوا .
    ومنه قول جرير يرثي عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه:
    حُمِّلتَ أمرا عظيما فاصْطبرتَ له ... وقمتَ فينا بأمر الله يا عمرا
    وقول الشاعر:
    ألا ياعَمْرو عمراه ... وعمرو بن الزبيراه
    ومنه قول الخنساء :" واصخراه "
    ولا نعلم أحدا من المسلمين جعل هذه الكلمة استغاثة أو كفرا بالله إلا من جهل علم اللغة والنحو .
    وكذلك كلمة "وامعتصماه " فإنها للندبة على ما حل بالمسلمين من مصائب وغزو من اليهود وغيرهم متمنين من الله أن يأتينا من هم أمثال المعتصم في الغزو والفتح، ثم صارت هذه الكلمة مثلا يحتذى به في نصرة الإسلام والمسلمين .
    قال الشاعر:
    رب وامعتصماه انطلقت ... ملء أفواه الصبايا اليتّم
    لامست أسماعهم لكنها ... لم تلامس نخوة المعتصم
    وإن كنت تريد السنن وكلام السلف فخذ بعضها :
    خرج البخاري في الصحيح عن أنس قال: لما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه، فقالت فاطمة عليها السلام: وا كرب أباه، فقال لها: «ليس على أبيك كرب بعد اليوم»، فلما مات قالت: يا أبتاه، أجاب ربا دعاه، يا أبتاه، من جنة الفردوس، مأواه يا أبتاه إلى جبريل ننعاه، فلما دفن، قالت فاطمة عليها السلام: يا أنس أطابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم التراب ".
    خرج أحمد (6/31) وغيره عن يزيد بن بابنوس عن عائشة : ان أبا بكر دخل علي النبي صلى الله عليه و سلم بعد وفاته فوضع فمه بين عينيه ووضع يديه على صدغيه وقال وانبياه واخليلاه واصفياه [صدق الله ورسوله {إنك ميت وإنهم ميتون} [الزمر: 30] ، {وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون} [الأنبياء: 34] ، {كل نفس ذائقة الموت} [آل عمران: 185] . ثم غطاه، وخرج إلى الناس فقال: أيها الناس:...".
    قال هذا أفضل خلق الله، وأكملهم إيمانا بعد أنبياء الله، أبو بكر خليفة رسول الله، وبحضرة جميع أصحاب رسول الله، لا والله ما قال أحد منهم أن هذا اللفظ شركي أعاذ الله منه أصحاب رسول الله .
    حتى اكتُشف أخيرا أنه شرك أو استغاثة عياذا بالله .
    وخرج ابن شبة (3/941) غسان بن عبد الحميد، قال: بلغنا أن عبد الله بن مالك بن عيينة الأزدي حليف بني المطلب قال: لما انصرفنا مع علي رضي الله عنه من جنازة عمر رضي الله عنه دخل فاغتسل، ثم خرج إلينا فصمت ساعة، ثم قال: " لله بلاء نادبة عمر لقد صدقت ابنة أبي حثمة حين، قالت: واعمراه، أقام الأود وأبدأ العهد، واعمراه، ذهب نقي الثوب قليل العيب، واعمراه أقام السنة وخلف الفتنة "،
    وخرجه ابن الأعرابي عن بردان عن صالح بن كيسان عن أبي نجيبة قال: لما أصيب عمر قلت: والله لآتين عليا فلأسمعن مقالته فخرج من المغتسل فأطرق ساعة فقال: لله نادبة عمر عاتكة، وهو يقول: واعمراه، مات والله نقي الثوب، مات والله قليل العيب، أقام العوج وأبرأ العهد واعمراه، ذهب والله بحظها ونجا من شرها، واعمراه، ذهب والله بالسنة وأبقى الفتنة ".
    روى الحافظ أبو نعيم من طرق عن هرم بن حيان قال قدمت الكوفة فلم يكن لي هم إلا أويس أسأل عنه ... قال قلت حدثني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث أحفظه عنك فبكى وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال إني لم أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن قد رأيت من رآه عمر وغيره .... ثم قال ياهرم بن حيان مات أبوك ويوشك أنت تموت فإما إلى جنة وإما إلى نار ومات آدم وماتت حواء ومات إبراهيم وموسى ومحمد عليهم السلام ومات أبو بكر خليفة المسلمين ومات أخي وصديقي وصفيي عمر واعمراه واعمراه قال وذلك في آخر خلافة عمر قال قلت يرحمك الله إن عمر لم يمت قال بل إن ربي قد نعاه لي وقد علمت ماقالت وأنا وأنت غدا في الموتى ..."،
    مع أن عمرا كان بعيدا وغائبا عنه .\
    وقال أبو القاسم الواسطي: كنت مجاوراً ببيت المقدس، فأمروا في أول رمضان بقطع التراويح، صحت أنا وعبد الله الخادم: واإسلاماه وامحمداه ...،

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    430

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    وأما الشق الثاني: فنعم ليزيد بن معاوية حسنات، وليس يوجد أحد في الدنيا إلا وله حسنات، حتى إن فرعون ربي موسى عليه السلام وليدا وفرح أبو لهب بمولد رسول الله ووو ... وصدق الشيطان وهو كذوب .
    ونعم أول جيش يغزون الروم مغفور لهم، لكن على سبيل العموم، وإلا فأهل السنة لا يحكمون لأحد بعينه بالمغفرة ولا بالجنة ولا بالنار، ويزيد نكّل بالكثير من أولياء الله من الصحابة في تلك الموقعة وغيرها والله حسيبه على ذلك.
    وإنما المنكر أن يُنسب أئمة أهل السنة من الذين لعنوا يزيدا هذا المذكور أن ينسبوا إلى الضلال .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: أسطورة [وامعتصماه] والفخر بدعاء غير الله- الشيخ سعد الحصين

    خلاصة المقال:
    لا تثريب عليكم أيها الحكام وإن أبيد المسلمون في كل مكان.
    خذلان وتثبيط ومؤامرة ثم تجد من يبرر ويقرر لهم طغيانهم وخيانتهم باسم السلفية.
    لماذا الجامي دائما ينحاز إلى الطغاة ولو كان على حساب الأمة ودمائها؟!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •