نــون النّســـوة ؟؟؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نــون النّســـوة ؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    440

    افتراضي نــون النّســـوة ؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه واتبع هداه الى يوم الدين .
    وبعد :
    هانـــــــــحن في يوم المرأة ؟؟ 08 مارس من كل سنة يوم فقـــــط ، هكذا هــن يوم عالمي نعم عالمي ، ينتظــرن فيه هذا النصف الرقيق ، ينتظرن منا شئا من الاهتمــام واللطف ،ينتظرن منا الهدايا والأزهـــــــــ ار، هكذا هو الحال في مجتمعاتنا العربية والاســــلامية تقليد أعمـــى ، ما رأيته بأم عيني في العاصـــمة الجزائرية ، ولا أخال الدول العربية الأخـــرى إلا كذلك بل وأكــــــثر، هكذا هو التقليد والتحضـــر خطوات إلى الأمـــام ، نعم إلى الأما نحو جهنم ، هكذا هم أبناء وبنات مجتمعنا أحببنا أم كرهنا ، يحتفلون بالمناسبة دون معرفة محتواها ومعناها ، فكان لابد علينا أن نتوقف قليلا عند هذه المناسبة - بين قوسين- ونحاول أن نشخص الأبعاد والأهداف المترامية على أطرافها فهذا من أضعف الايمان .
    ولنسأل سؤالا مهما لماذا يوم الثامن مارس بالظبط والسبب أنه تطابق يوم تأسيسه مع عيد الفوريل ، و لم يكن من المريح و اللازم تغيير اليوم – يوم الاحتفال بعيد المرأة الثورية كان كانوا يسمونه قديما ، حيث أسسته الدول الاشتراكية بقيادة الاتحاد السوفياتي قديما .. فتم تثبيت هذا اليوم إجلالا له – الثامن من آذار كمناسبة دائمة للاحتفال بعيد المرأة – المحاربة . تمجيد أستر . أي الاحتفال بالفوريل .
    أن اختيار 8 آذار للاحتفال بعيد المرأة العالمي لم يكن صدفة أو عبثاً ، بل كان من صميم التقويم اليهودي حسب كتابات المؤرخين الغربيين له ..
    إن أعداء الإسلام لن يسمحوا بفرز العلم على السفور والثقافة الحقيقية على الخلاعة ، فهم يحاولون بشتَّى الأساليب المُغرية ربط الاثنين معاً متى سنحت الفرصة ليحطُّوا من شأن المرأة المسلمة ومن مكانتها في العالم .
    قد يقول قائل : لماذا هذه المقدمــة التي قد لاتسمن ولاتغني من جوع ما دمنا مسلمين ؟
    نقول إن المقصود من ذكر هذا هو تبيين الحقيقة المرة التي يعيشها مجتمعنا الاسلامي ، أليس الذي يقد مسلم ؟؟أوليس الذي يخطط يهودي ؟؟؟ لآاريد جوابا أعرف الاجابة مسبقاَ.
    وأعود إلى الموضوع من بابه الصحيح وهو أن المرأة المسلمة الواعية تعلم أنها الأم وأنها الزجة والبنت والأخت والجدة والعمة والخالة ووو.
    كان الناس في الجاهلية ينظرون إلى الأنثى نظرة دونية دنيئة وهذه النظرة ليست من خصائص العرب فحسب بل ان العالم القديم والحديث الجاهلي كله كان ينظر إلى المرأة نظرة دونية ولايزال ،وأنها أشبه بالمتاع ، بل هي المتاع بحد ذاته ، ولا أدل على ذلك من الاشهارات التي تقدم على الشاشات ، أو على الشبكة والصحف والجرائد ، فما من إشهار إلا بطلته إمرأة عارية ·
    ومن الامم من كان يعتقد ان المرأة ليست كاملة الإنسانية، بل اليهود في معتقداتهم وهم أصحاب الفكرة 8 مارس - إذا حاضت المرأة أو نفست نصبوا لها خيمة خارج المنزل حتى تطهر- وسبب نظرة العرب إلى المرأة هذه النظرة الخاطئة: أن الأنثى ضعيفة لا تستطيع الدفاع عن نفسها وعن القبيلة وأنها اذا غلب الاعداء قبيلتها سُبيت وصارت جارية لدى السالب الغالبوما إلى ذلك·
    وصف لنا القرآن الكريم حال الأنثى في الجاهليةفقال تعالى : وإذا بُشر أحدهم بالانثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم يتوارى من القوم من سوء ما بُشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون "النحل: 58 - 59" اي إذا أخبر احد العرب بولادة بنت له تغير وجهه من الغم والحزن، وهو مملوء غيظاً وهماً، ويختفي عن أعين قومه خوفاً من العار الذي لحق به من جراء ولادة انثى وكأنها بلية نزلت به وليست هبة من الله كما هي على وجه الحقيقة، ثم يفكر هذا الذي رزق بنتاً في ما يصنع بها هل يبقيها لديه على ذلٍ ام أنه يدفنها في التراب، وعقبت الآية قائلة الا ساء ما يحكمون اي ان ما يفكرون به وما يفعلونه هو عمل سيء· اي ساء صنيعهم وساء حكمهم على الانثى·
    إن الدور الواجب على المرأة الرسالية أداؤه، ليس هدّية يقدّمها الرجل لها، فإذا امتنع من تقديمه فلا دور لها في الحياة، بل هو حق من حقوقها ومسؤولية من مسؤولياتها. وعليها أن تلتزم هذا الحق وتمارس هذه المسؤولية، وإلا فلن يشفع لها أمام الله والتاريخ أن تعتذر بأن الرجال لم يتركوا لها واجباً أو لم يقدموا لها دوراً.
    ومن هنا كان ولابد على المرأة أن تعتني بنفسها لرفع مستواها الفكري ، ومعرفة مايدور حولها من مؤامرات وتدريجات ، وعليها أن ترفع رصيدها الثقافي والديني والعلمي، والاقتداء بنماذج للمرأة المجاهدة من طراز المجاهدات الكبيرات الطاهرات من الصحابيات.
    فالمرأة يجب أن تسبق الرجل في تحمل المسؤولية التربوية ، ذلك لأن المرأة تصل حدّ البلوغ الشرعي قبل الرجل بأربع سنوات، لذا عليها أن تسبق الرجل بأربع سنوات في العمل وأداء الواجب.
    الموضوع طويل جدا لايسع المقام للالمام به ولكن من يقرأ الصحف ويتابع الأحداث يدرك بان الاسلام حفظ منزلة المرأه حتى ان الكثير من النساء الاجنبيات الغربيات بصفة خاصة في بريطانيا وألمانيا والسويد ووو بدأن يتكلمن عبر الصحف والمجلات والفضائيات والاذاعات .. عن تجارب مرت عليهم حيث يتمنين لو كان عندهم نظام كنظام الاسلام ، ولا يكون عندهن اي شك بان حقوقهن مسلوبه وحقوق المسلمه في الاسلام هي المحافظ عليها.
    فإياك أن يخدعوك ياابنة الاسلام واعلمي رحمك الله أن المرأة التي تمجَّد وتكرم في هذا اليوم، إنما هي المرأة التي انسلخت من دينها وعقيدتها وأخلاقها، أو على الأقل زهدت في الاستقامة على شرعه الحنيف، وأما المرأة الصالحة الملتزمة بأحكام دينها من صلاة وحجاب وعفة فهي مكرمة بيننا في كل يوم .
    أخوكم أبو مروة الجزائري
    صدق من قال:
    بين الشيعة والصوفية شعرة فلوسب الصوفية الصحابة لصاروا شيعة ولولم يسب الشيعة الصحابة لكانواصوفية .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    440

    افتراضي رد: نــون النّســـوة ؟؟؟

    جزاكم الله خيرا
    صدق من قال:
    بين الشيعة والصوفية شعرة فلوسب الصوفية الصحابة لصاروا شيعة ولولم يسب الشيعة الصحابة لكانواصوفية .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •