سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ!
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ!

    صح عن المحدث الثقة معن بن عيسى (وهو من أتقن تلامذة الإمام مالك) أنه ذكر بأن ابن سرجون السلمي الشاعر دخل مرة على الإمام مالك بن أنس ، وهو عنده، فقال له: يا أبا عبد الله ، إني قد قلت أبياتًا من شعرٍ ، وذكرتك فيها، فاجعلني في حل، قال: أنت في حل، قال: أحب أن تسمعها، قال: لا حاجة لي بذلك، وكان ظن أنه هجاه ، فقال: بلى، قال: هات ، فقال:
    سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ


    ينبئكمُ أني مصيب وإنما ... أسلي هموم النفس عني بذلكِ


    فهل في محب يكتم الحب والهوى ... أثامٌ ؟ وهل في ضمة المتهالكِ ؟


    فضحك مالك وسري عنه، وقال: لا ، إن شاء الله.


    قلت : فهكذا كان الأئمة : مهوى أفئدة الشعراء والعشاق والمازحين ، ليست عليهم مسوح الرهبنة ، ولا كهنوت القسيسين .
    وتذكروا أن هذه فتوى بجواز العشق !! واللهو !! و(الغناء) وفي رواية (الصبا) !! إلى آخر الفتوى العشقية هذه !!!

    د/حاتم العوني.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    349

    افتراضي رد: سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ!

    سألت الشيخ احمد المنسي في الجوال عن هذه القصة فقال لي :
    لم تصح هذه القصة عن مالك ، مدار طرقها على محمد بن احمد الحكيمي ، وثقه البرقاني في رواية ، وفي رواية قال : انه كان يروي المناكير ! فلا يحتمل تفرده ..
    والمحفوظ عن مالك ما رواه عبد الله بن الحكم في مختصره انه قال : سئل مالك عن سماع الغناء
    فقال مالك : لا يجوز ، قال الله تعالى : فماذا بعد الحق إلا الضلال؟ ، وليس هو من الحق
    فقيل له : إنه يقال أن اهل المدينة يسمعونه
    فقال مالك : إنما يسمعه عندنا الفاسق ... وروايات ابن الحكم عن مالك صحيحة كالشمس ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: سلوا مالك المفتي عن اللهو والغنا ... وحب الحسان المعجِبات الفواركِ!

    كيف صح و النصوص عن إمامنا رضي الله عنه صريحة في ذم الغناء وأهل اللهو وهو عنده من الفسق ...يا أخي اعلم أن بالمنتدى طلبة علم مالكية هم أعلم بمذهب إمامهم من غيرهم وحتى وإن صححت أنت او غيرك هذه الرويات فنحن نردها لمخالفتها الروايات التي جاءت عن من هو أجل و أعلم من الشيخ معن .. ومذهب الامام مالك رحمه الله معروف مشهور فلا تتلاعب .. رحمك الله
    وفي المواق عن الإمام البحر المازري: "الغناء بلا آلة: عندنا مكروه.
    قال ابن عبد الحكم: من أدمن على سماعه؛ ردت شهادته.
    ومن "المدونة": قال مالك: ترد شهادة المغني والمغنية، والنائح والنائحة، إذا عرفوا بذلك، والاشتهار بذلك: يدل على الخساسة". هـ بلفظه. ونحوه لغير واحد عنه؛ كصاحب "المعيار"، و"المدخل"، وابن عرفة، و"التوضيح"، و"سنن المهتدين"، والحطاب في شرح "المختصر"، وجسّوس في شرح "الرسالة"
    وسأل الإمام سحنون عبدالرحمن بن القاسم: أرأيت إن استأجرت دفاتر فيها شعر ونوح وغناء يقرأ فيها؟ قال: لا يصلح هذا، قلت: لم؟ قال: لأن مالكا قال: لا تباع دفاتر فيها الفقه، وكره بيعها ، وما أشك أن مالكا إذا كره بيع كتب الفقه أنه لبيع كتب النوح والشعر والغناء أكره، فلما كره مالك بيع هذه الكتب كانت الإجارة فيها على أن يقرأ فيها غير جائزة، لأن ما لا يجوز بيعه عند مالك فلا تجوز الإجارة فيه.
    قال سحنون: قلت: أكان مالك يكره الغناء؟ قال: كره مالك قراءة القرآن بالألحان ، فكيف لا يكره الغناء، وكره مالك أن يبيع الرجل الجارية ويشترط أنها مغنية ، فهذا مما يدلك على أنه كان يكرة الغناء.
    قال سحنون: قلت: فما قول مالك إن باعوا هذه الجارية وشرطوا أنها مغنية، ووقع البيع على هذا؟ قال: لا أحفظ من مالك فيه شيئا، إلا أنه كرهة.

    والذي لايعرفه المتسورون المتطفلون على روايات أهل المذهب و كتبه أن لفظ الكراهة عند الإمام مالك أغلبه وارد تحريم ولكنه لورعه يتحرز من قول الحرام وإطلاقه وهو أيضا معروف عند صغار طلبة المذهب ، والعجب كيف لايرجعون للعلماء المالكيين في فهم و تمحيص الرويات و تدقيقها و يخبطون خبط عشواء انتصارا لأخوائهم
    روى عبد الله بن الحكم في مختصره قال : سئل مالك عن سماع الغناء فقال : "لا يجوز" قال الله تعالى : "فماذا بعد الحق إلا الضلال" وليس هو من الحق فقيل له : إنه يقال أن اهل المدينة يسمعونه فقال : إنما يسمعه عندنا الفساق

    فماذا بعد الحق إلا الضلال؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •