جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,056

    افتراضي جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    السؤال:
    أعلم أن في رمضان تصفيد الشياطين، وأنا أعاني من الوسواس أعزكم الله، فكيف يزيد الوسواس في رمضان، وأيضاً هناك سؤال خطر في بالي وأنا أصلي عند الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، فجأة فكرة تقول كيف تستعيذي من الشيطان وهو أصلاً مكبل ومصفد، ولم أتمسك بالفكرة أثناء الصلاة خوفاً على صلاتي ولكنها للأسف بعد انتهاء الصلاة تشتت فكري وابتدأت أشك ولكي أخرج نفسي من الشك قلت في نفسي (غير معقول أن لا يوجد شياطين في رمضان لا بد أن يكونوا موجودين)، وبعدها شعرت براحة ولكن أنا أصلاً لم أصدق نفسي لأني أعلم أن هذا حديث صحيح، وهو تصفيد الشياطين فأصبحت عند الاستعاذة في الصلاة أفكر في هذه الفكرة مراراً وتكراراً، بل أفقد الخشوع أحياناً خاصة عند التفل على يساري، فتأتي فكرة وأقول كيف تحرقين الشيطان وهو مكبل أساساً، لا حول ولا قوة إلا بالله، أنا تعبت، والله أرجو إجابة تشفيني مما أعانيه؟
    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فنسأل الله تعالى أن يذهب عن الأخت السائلة الوساوس، ونوصيها بمدافعتها بالاستعاذة والإعراض عنها بالكلية، وعدم الاسترسال في الخواطر والشبه التي يوردها الشيطان، فشأن الشيطان أن يجعل من يوسوس إليه حائراً في فكره، شاكاً في عبادته، مشدداً في نفسه حتى يقع في المحظور، ويفقده الثقة في نفسه وفي الآخرين...
    وأما عن التعوذ من الشيطان فإن الحفاظ عليه أمر مهم جداً، لأن أحب الأعمال إلى الله أدومها، ولأن رمضان شهر المزيد من الأعمال، فلا يسوغ ترك ما عمل به سابقاً بذريعة أننا في رمضان ولا حاجة بنا إلى التعوذ، ولأنه لم يؤثر عن الشارع تخصيص العمل بها بغير رمضان، بل جاءت الأوامر عامة فدخل فيها رمضان وغيره، وأما حديث تصفيد الشياطين في شهر رمضان، فقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين. وفي رواية: سلسلت. وفي رواية عند الترمذي وابن خزيمة: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن.
    والمراد بالتصفيد إما على الحقيقة ليمتنعوا من إيذاء المؤمنين، أو مسترقو السمع منهم بخاصة، وإما على المجاز، ويكون إشارة إلى كثرة الثواب والعفو، لانكفاف الناس عن المخالفات، وقلة إغواء الشياطين فيصيرون كالمصفدين، ويكون تصفيدهم عن أشياء دون أشياء.. ولناس دون ناس، ذكر ذلك النووي عن القاضي عياض في شرحه لمسلم، وصديق حسن خان في عون الباري. ويؤيده ما رواه البخاري في صحيحه عن علي بن الحسين رضي الله عنهما قال: إن صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوره في اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، فتحدثت عنده ساعة، ثم قامت تنقلب فقام النبي صلى الله عليه وسلم معها يقلبها، حتى إذا بلغت باب المسجد عند باب أم سلمة مر رجلان من الأنصار فسلما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم على رسلكما، إنها صفية بنت حيي، فقالا: سبحان الله يا رسول الله، وكبر عليهما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الشيطان يبلغ من ابن آدم مبلغ الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئاً. انتهى.
    وقال بعض أهل العلم: إن المصفد هم بعض الشياطين، وهم المردة ذكره القرطبي وابن حجر.
    وقال الباجي في شرح الموطأ: قوله وصفدت الشياطين يحتمل أن يريد به أنها تصفد حقيقة، فتمتنع من بعض الأفعال التي لا تطيقها إلا مع الانطلاق، وليس في ذلك دليل على امتناع تصرفها جملة، لأن المصفد هو المغلول العنق إلى اليد يتصرف بالكلام والرأي وكثير من السعي، ويحتمل أن هذا الشهر لبركته وثواب الأعمال فيه وغفران الذنوب تكون الشياطين فيه كالمصفدة، لأن سعيها لا يؤثر، وإغواءها لا يضر... ويحتمل أن يريد صنفاً من الشياطين يمنعون التصرف جملة، والله أعلم وأحكم. انتهى.
    وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري قوله: وسلسلت الشياطين: قال الحليمي: يحتمل أن يكون المراد من الشياطين مسترقو السمع منهم، وأن تسلسلهم يقع في ليالي رمضان دون أيامه، لأنهم كانوا منعوا في زمن نزول القرآن من استراق السمع فزيدوا التسلسل مبالغة في الحفظ، ويحتمل أن يكون المراد أن الشياطين لا يخلصون من افتتان المسلمين إلى ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وبقراءة القرآن والذكر، وقال غيره: المراد بالشياطين بعضهم، وهم المردة منهم، وترجم لذلك ابن خزيمة في صحيحه، وأورد ما أخرجه هو والترمذي والنسائي وابن ماجه والحاكم من طريق الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة بلفظ: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن. وأخرجه النسائي من طريق أبي قلابة عن أبي هريرة بلفظ: وتغل فيه مردة الشياطين. زاد أبو صالح في روايته: وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، ونادى منادٍ: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة. لفظ ابن خزيمة وقوله (صفدت) بالمهملة المضمومة بعدها فاء ثقيلة مكسورة، أي شدت بالأصفاد، وهي الأغلال، وهو بمعنى سلسلت، ونحوه للبيهقي من حديث ابن مسعود وقال فيه: فتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب الشهر كله. قال عياض: يحتمل أنه في ظاهره وحقيقته، وأن ذلك كله علامة للملائكة لدخول الشهر وتعظيم حرمته، ولمنع الشياطين من أذى المؤمنين، ويحتمل أن يكون إشارة إلى كثرة الثواب والعفو، وأن الشياطين يقل إغواؤهم فيصيرون كالمصفدين، قال ويؤيد هذا الاحتمال الثاني قوله في رواية يونس عن ابن شهاب عند مسلم: فتحت أبواب الرحمة، قال: ويحتمل أن يكون فتح أبواب الجنة عبارة عما يفتحه الله لعباده من الطاعات، وذلك أسباب لدخول الجنة وغلق أبواب النار عبارة عن صرف الهمم عن المعاصي الآيلة بأصحابها إلى النار، وتصفيد الشياطين عبارة عن تعجيزهم عن الإغواء وتزيين الشهوات، قال الزين بن المنير: والأول أوجه ولا ضرورة تدعو إلى صرف اللفظ عن ظاهره.
    وقال القرطبي بعد أن رجح حمله على ظاهره: فإن قيل: كيف نرى الشرور والمعاصي واقعة في رمضان كثيراً، فلو صفدت الشياطين لم يقع ذلك: فالجواب: أنها إنما تُغَلُّ عن الصائمين الصوم الذي حوفظ على شروطه وروعيت آدابه، أو المصفد بعض الشياطين وهم المردة لا كلهم، كما تقدم في بعض الروايات، أو المقصود تقليل الشرور فيه، وهذا أمر محسوس، فإن وقوع ذلك فيه أقل من غيره، إذ لا يلزم من تصفيد جميعهم أن لا يقع شر ولا معصية، لأن لذلك أسباباً غير الشياطين كالنفوس الخبيثة والعادات القبيحة والشياطين الإنسية. انتهى.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=139878
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,056

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    معنى تصفيد الشياطين في رمضان

    السؤال:
    ماذا تقولون في تصفيد الشياطين في رمضان ؟

    الجواب:
    الحمد لله
    روى البخاري ( 1899 ) ومسلم ( 1079 ) ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ ).
    وقد اختلف العلماء في معنى تصفيد الشياطين في رمضان على أقوال .
    قال الحافظ ابن حجر نقلا عن الحليمي : " يحتمل أن يكون المراد أن الشياطين لا يخلصون من افتتان المسلمين إلى ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وبقراءة القرآن والذكر ، وقال غيره - أي غير الحليمي - المراد بالشياطين بعضهم وهم المردة منهم .... وقوله صفدت ... أي شدت بالأصفاد وهي الأغلال وهو بمعنى سلسلت .... قال عياض يحتمل أنه على ظاهره وحقيقته وأن ذلك كله علامة للملائكة لدخول الشهر وتعظيم حرمته ولمنع الشياطين من أذى المؤمنين ، ويحتمل أن يكون إشارة إلى كثرة الثواب والعفو وأن الشياطين يقل اغواؤهم فيصيرون كالمصفدين ، قال ويؤيد هذا الاحتمال الثاني قوله في رواية يونس عن بن شهاب عند مسلم فتحت أبواب الرحمة ، قال ويحتمل أن يكون .... تصفيد الشياطين عبارة عن تعجيزهم عن الإغواء وتزيين الشهوات . قال الزين بن المنير والأول أوجه ولا ضرورة تدعو إلى صرف اللفظ عن ظاهره " فتح الباري 4/114
    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن قول النبي صلى الله عليه وسلم ( وصفدت الشياطين ) ومع ذلك نرى أناسا يصرعون في نهار رمضان ، فكيف تصفد الشياطين وبعض الناس يصرعون ؟
    فأجاب بقوله : " في بعض روايات الحديث : ( تصفد فيه مردة الشياطين ) أو ( تغل ) وهي عند النسائي ، ومثل هذا الحديث من الأمور الغيبية التي موقفنا منها التسليم والتصديق ، وأن لا نتكلم فيما وراء ذلك ، فإن هذا أسلم لدين المرء وأحسن عاقبة ، ولهذا لما قال عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل لأبيه : إن الإنسان يصرع في رمضان . قال الإمام : هكذا الحديث ولا تكلم في هذا .
    ثم إن الظاهر تصفيدهم عن إغواء الناس ، بدليل كثرة الخير والإنابة إلى الله تعالى في رمضان . " انتهى كلامه [ مجموع الفتاوى 20 ]
    وعلى هذا فتصفيد الشياطين تصفيد حقيقي الله أعلم به ، ولا يلزم منه ألا يحصل شرور أو معاصي بين الناس .
    والله أعلم .
    يراجع السؤال رقم (12653) .
    الإسلام سؤال وجواب
    http://islamqa.info/ar/39736
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,056

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: ((وَلِهَذَا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " {إذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ} فَإِنَّ مَجَارِيَ الشَّيَاطِينِ الَّذِي هُوَ الدَّمُ ضَاقَتْ وَإِذَا ضَاقَتْ انْبَعَثَتْ الْقُلُوبُ إلَى فِعْلِ الْخَيْرَاتِ الَّتِي بِهَا تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَإِلَى تَرْكِ الْمُنْكَرَاتِ الَّتِي بِهَا تُفْتَحُ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ فَضَعُفَتْ قُوَّتُهُمْ وَعَمَلُهُمْ بِتَصْفِيدِهِمْ فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يَفْعَلُوا فِي شَهْرِ رَمَضَانَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَهُ فِي غَيْرِهِ وَلَمْ يَقُلْ إنَّهُمْ قُتِلُوا وَلَا مَاتُوا بَلْ قَالَ: " صُفِّدَتْ " وَالْمُصَفَّدُ مِنْ الشَّيَاطِينِ قَدْ يُؤْذِي لَكِنَّ هَذَا أَقَلُّ وَأَضْعَفُ مِمَّا يَكُونُ فِي غَيْرِ رَمَضَانَ فَهُوَ بِحَسَبِ كَمَالِ الصَّوْمِ وَنَقْصِهِ فَمَنْ كَانَ صَوْمُهُ كَامِلًا دَفَعَ الشَّيْطَانَ دَفْعًا لَا يَدْفَعُهُ دَفْعُ الصَّوْمِ النَّاقِصِ))اهـ.
    ((مجموع الفتاوى)) (25/ 246).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    349

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    بارك الله فيكم يا أخي ... سألت شيخي احمد المنسي بالأمس بخصوص هذا الشأن .. وكالعادة انا احب ان اطلع على جميع التأويلات في الباب .. فقال لي ان اهل العلم حملوا هذا الامر على وجوه مختلفة [ وذكر 8 أوجه ] لهذا الجمع ..

    1 - فمن اهل العلم من قال بحمل الحديث على ظاهره مطلقاً ، ويجرى العمل معه كأي حديث من احاديث العقيدة ،ونمررها كما جاءت بلا كيف ، حتى لو صادم ظاهرها بعض المعقولات ، وهذا قول القاضي عياض ..

    2 - ومن اهل العلم ، من حمل التصفيد على انه تصفيد حقيقي ولعموم الجن ، لكنه يقصد به تقليل الشرور و لا يمنع هذا التصفيد من الوسوسة او غيرها فهو نفي لعموم وقوة التسلط ، لكن ليس نفياً لخصوص التسلط ، فالجن سيكون اضعف وشرّه سيقل ، لكن لن يفقد كل قدرته في الاذى .. وهذا مذهب شيخ الاسلام ابن تيمية واحد الاوجه التي حكاها القرطبي والزرقاني عن أهل التحقيق

    3 - ومن أهل العلم ، من عمل بظاهر الحديث ، وقال ان التصفيد انما هو خاص بانواع معينة من الجن ، كمن قال ان التصفيد خاص بالـ ( الشياطين والمردة ) فقط ، اما باقي انواع الجن الاخرى [ مثل : العفاريت ، والغيلان، والجنيات ، وتوابع الشياطين ] فهؤلاء لا ينالهم التصفيد .. ويشهد لهذا احد الروايات المفسرة للحديث بان فيها تحديداً للمردة فقط .. ذكره القرطبي ، وابن العربي ......... او كمن جعل الحديث خاص بالجن الذين هم من ( مسترقي السمع ) .. ذكره الحليمي ..

    4 - ومن اهل العلم من قال بان التصفيد حقيقي ، وانه يقصد عموم الجن ، وان الجن يفقد السيطرة في رمضان تماماً ، وقالوا ان الوسوسة التي قد تصيب العبد ، انما تكون وسوسة من شرور النفس ، وهي من الوساوس الموازية لوساوس الشيطان في قوتها احياناً وهذا احد اقوال الامام ابن العربي المالكي ..

    5 - ومن اهل العلم ، من نفى (خبرية) الحديث مطلقاً ، وقالوا : ان الخديث خبري في اللفظ فقط ، وانه يحمل معنى الانشاء .. وكأن الحديث هو دعوة للمؤمنين بأن يصفدّوا الشياطين باعمالهم الصالحة في رمضان ، فالشياطين تصغر وتضعف جداً عند ذكر الله وعند كثرة الطاعات.. فيكون هذا الحديث معناه ( فلتصفدوا الشياطين بافعالكم الصالحة ) ..
    وقالوا ان هذا مثل قول الله ( من دخله كان آمناً ) .. فهذا خبر لفظاً لكن له معنى انشائي وفيه توكيل للعباد بتأمين من يدخل البيت وليس خبراً عن امن البيت مطلقاً ... وهذا كان احد اقوال الشعراوي وعدد من المعاصرين ...

    6 - ومن اهل العلم من من حمل الحديث على ان الشياطين انما تصفد عمّن يلتزم بالصوم وادابه ، اما من لا يلتزم بالصوم حقيقةَ فقد يتسلط الشيطان عليه ، قاله القرطبي ..

    7 - وقيل أن المراد أن الشياطين لا يخلصون من افتتان المسلمين إلى ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وقراءة القرآن والذكر .. ذكره الحليمي

    8- وهناك من حمل الحديث على المجاز ، وليس الحقيقة .. فهو كناية يراد بها كثرة الحسنات وقلة المعاصي ولا يحمل بتاتاً على تصفيد الجن التصفيد الحقيقي ، ورجحه التُّورِبِشْتِي ُّ وعدد من اللغويين..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,125

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    نفع الله بك أبا أسماء .
    قال ابن الجوزي في كشف المشكل 1 / 934 :
    وفي الحديث الأربعين بعد المائة ( ( إذا دخل رمضان سلسلت الشياطين ) ) أي : جعلت في السلاسل فإن قيل : إذا سلسلت الشياطين فكيف تقع المعاصي ؟ فالجواب : أن المعاصي تقع بميل الطبع إلى الشهوات المحرمة وليس للشيطان إلا التزيين والتحريض وإذا بعد المحرض عن المقدام لم يبطل إقدامه .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,125

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    وقال شيخنا ابن عثيمين في شرح رياض الصالحين : وصفدت الشياطين ، يعني المردة منهم كما جاء ذلك في رواية أخرى والمردة يعني الذين هم أشد الشياطين عداوة وعدوانا على بني آدم والتصفيد معناه الغل يعني تغل أيديهم حتى لا يخلصوا إلى ما كانوا يخلصون إليه في غيره، وكل هذا الذي أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم حق أخبر به نصحا للأمة وتحفيزا لها على الخير وتحذيرا لها من الشر .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,125

    افتراضي رد: جواب شبهة حول تصفيد الشياطين في رمضان

    وقال الشيخ الفاضل سليمان العلوان ـ فك الله أسره ـ في شرح جامع الترمذي : قول ( صفدت الشياطين ومردة الجن ) : صفدت بمعنى غلت وسلسلت .وقول( الشياطين ومردة الجن ) : يحتمل أحد أمرين ، يحتمل أن هذا من باب عطف الخاص على العام ، والعام الشياطين والخاص المردة ، ويحتمل أنه عطف تفسير وبيان كالتوضيح والتتميم للحكم فحين يقال أن التصفيد يقع للمردة فهذا هو السر في وجود ووقوع الذنوب من العباد في شهر رمضان لأن بقية الشياطين لم تصفد وحين يقال بأن التصفيد للجنس لجنس الشياطين وليس للمردة فحسب ، فما هو السر في وقوع كثير من العباد في الذنوب أو ما هو السبب في وقوع كثير من العباد في الذنوب ؟ .
    السر في هذا أمور :
    الأمر الأول / أن الذنوب تقع بسبب النفس الأمارة بالسوء ، تقع بسبب شياطين الإنس الذين هم أخبث من شياطين الجن ، تقع في غير ذلك ، لكن باعتبار أن الذنوب في رمضان أقل منها في غير رمضان ونحن نلحظ أن طوائف من البشر ممن قد لا يرتادون أبواب المساجد لا في رمضان ولا في غيره ، لا يتخلفون عن الصيام فهم يصومون ويبادرون إلى الصوم ، وعلى كل نحن نأخذ بالنص والحديث في الصحيحين أن الشياطين تصفد وتغلق أبواب النيران وتفتح أبواب الجنان ، ونحن نرى ان الذنوب تقل في رمضان أقل منها في بقية الشهور سواء كان التصفيد للمردة أو كان التصفيد لجنس الشياطين فإن الذنوب تقع بسبب النفس الأمارة بالسوء وبسبب شياطين الإنس .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •