هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    348

    افتراضي هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نرجو من جميع الاخوة ان يفيدونا في هذه المسالة الهامة .. والدعوة مفتوحة لكل الاخوة ..
    نص المسألة : ( الكل يعلم ان امتحانات الثانوية العامة في مصر هي ظاهرة تتكرر كل عام ، و هي مرحلة هامة في حياة كل طالب علم لانه يترتب على نتيجتها الكلية التي سيتخصص فيها الطالب ، سواء كانت من كليات القمة او الكليات الهابطة ..
    ومن الظواهر الملازمة لامتحانات الثانوية العامة وجود نسبة قليلة من الغشاشين الذين يتخصصون في الغش والتحايل ، فكل عام يبدعون في وسائل جديدة للتحايل على المراقبين .. لكن هذه النسبة من الطلبة الغشاشين بوجه عام لاتتجاوز 1% من اجمالي الطلاب كما هو معلوم ..
    لكن الجديد في امتحانات هذا العام ان معدلات الغش غير مسبوقة ، اذ أنها حسب رواية الطلاب الموثوقين تقارب 90% من اجمالي الطلاب ... فالطالب الملتزم يجلس في اللجنة ، بينما يجد كل اللجنة تغش وتحت حماية المراقبين ...
    فيكون الطالب الملتزم وحيداً منعزلاً ومعرضاً لان تهبط قيمة مجموعه ..
    والطلاب الفشلة والجهلة واصحاب المستوى الردئ ، تصل لهم الاجابات كاملة بل وافضل من الطالب المجتهد المتحري .. وبالطبع قد يحصلون على درجات تؤهلهم لكليات القمة !!
    وتضييع حق الطلاب المتميزين ، لانه حينها ستكون درجاتهم لاتعدل شئ بجانب المجاميع الشاهقة التي حصل عليها الطلاب الغشاشون
    والسؤال الان : هل يجوز للطالب الملتزم ان يغش باي وسيلة تضمن له عدم ضياع حقه الان ؟ باعتبار ان تفشي الغش الكامل للطلاب يضيع حقه في الكلية التي يستحقها ....... ؟ )
    وشكرا .......

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    285

    افتراضي رد: هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

    من مقاصد الشرع حفظ هذا الدين ولو لم يبق إلا مسلم واحد وجبت عليه المجاهدة و بذل النفيس لاعلاء وإبقاء حكم الله على الأرض ، وعلى هذا لو تواطأ قوم على الربا فهذا لايحله لمن لم يعمله وكذا الزنا و السرقة و أكل اموال الناس بالباطل كل هذا لو تواطأ الناس على فعله فهو ليس مسوغا و لامحلا لم حرمه الشرع
    قال تعالى :" قُل لَّا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ۚ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ "

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    348

    افتراضي رد: هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري الجزائري مشاهدة المشاركة
    من مقاصد الشرع حفظ هذا الدين ولو لم يبق إلا مسلم واحد وجبت عليه المجاهدة و بذل النفيس لاعلاء وإبقاء حكم الله على الأرض ، وعلى هذا لو تواطأ قوم على الربا فهذا لايحله لمن لم يعمله وكذا الزنا و السرقة و أكل اموال الناس بالباطل كل هذا لو تواطأ الناس على فعله فهو ليس مسوغا و لامحلا لم حرمه الشرع
    قال تعالى :" قُل لَّا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ۚ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ "
    بارك الله في الاخوة المغاربة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    285

    افتراضي رد: هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

    وفيكم بارك الله أخي ابن شهاب
    وينظر في المسألة من جهة أخرى
    أن النجاح و التفوق مستطاع مقدور عليه في هذه النازلة، فإذا كان تحصيل الطالب جيدا واستعان على المادة الممتحن فيها بما يكون له عونا من كتب و شيوخ ناصحين مرشدين ، كانت الثمرة بإذن الله حاصلة و كاملة
    و لاشك أن الممتحن في مادة الرياضيات أو العلوم التقنية أو غيرها ، يحسم له بالعلامة الكاملة و هي النتيجة التي يتوصل اليها كل من سعى ليها بحق أو بباطل فالذكي بفطنته و الدارس باجتهاده و الغاش بغشه ،كلهم يأخذ نفس العلامة إذا كانت نتيجة الحل واحدة صحيحة فلا فرق إذن في هذه البلوى إلا بالتقوى وطلب بركة الطاعة فيما يستقبل من الايام ، ولاخوف على الدارس المحصل لتلك المادة الممتحن فيها لأن التوفيق مما اختص به عباد الله الصالحون
    والله الموفق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,228

    افتراضي رد: هل يجوز الغش في مثل هذه الحالة ؟

    وأحيانا لا يعرف الغاش كيف ينقل الإجابة التي تتناسب مع السؤال ، مع كونه غاشا هو فاشل أيضا في استخراج الإجابة الملائمة المناسبة ، كل ذلك لأنه فاشل من الأساس ، أما المجتهد فلكونه عارفا مذاكرا ، فإنه يعتمد على الله تعالى ، ثم على ما فتحه الله له من مذاكرة وذكاء .
    أما حال مصر والبلدان الإسلامية الباقية فحال يرثى له ، اللهم يسر لإخواننا في مصر وسوريا والعراق أمرهم ، وانصر الحق في كل مكان .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •