قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله - - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 71

الموضوع: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    أضيق الناس صدراً أجهلهم بالخلاف
    أحسنت أبامحمد
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    يا رعاكم الله يجب عليكم أن تضيقوا ذرعا بالخلاف هذه الأيام .
    فالموجود والمنشور منه اليوم هو الخلاف المذموم أو بالأصح التعلق بالخلاف لذبح الدين والتلبيس على المسلمين
    فأتقوا الله يا طلاب العلم وأصدعوا بالحق وأظهروا النكير على المؤولة الجدد .
    فالسلف رحمهم الله شنوا الغارة تلو الغارة على المؤولة في عصرهم حتى قال الشافعي رحمه الله : " حكمهم عندي أن يضربوا بالنعال والجريد ويطاف بهم في المدائن ويقال هذا جزاء من ترك الكتاب والسنة وأشتغل بعلم الكلام ( وعمدتهم التأويل ).
    والمؤولة الجدد هم أخطر ممن سبقهم فهم يتكلمون بالكتاب بل والسنة ولكنهم يتأولونهما شر تأويل والله المستعان.
    فيجب أن يُنكر على هولاء ويصرح باسماءهم من كل غيور على الحق حتى إذا رأى العوام الاستنكار ينتشر على هولاء المؤولة لم يختلط عليهم الحق فيردون الحق على المحق ويتبعون المبطل على باطله كما يفعل البعض هنا وفي مقال قريب من هنا ( رد السقاف على العودة ) ؟!
    فيجب أن يقال اليوم اقتباسا من قول الشافعي ( الواجب اشتداد النكير من قِبَل طلبة العلم على المؤولة الجدد ويقال هذا جزاء من ترك هدي السلف الصالح في فهم الكتاب والسنة وأشتغل بشذوذات المذاهب ووما بطل من قواعدها ).

    ولي وقفات مع هذه المسألة ( مسألة الإسبال ) وهي:
    1- لماذا يستشهد أصحاب القول المرجوح بقصة أبي بكر رضي الله عنه ولا يلتفتوا لإنكار النبي صلى الله عليه وسلم على بعض الصحابة وإنكار عمر رضي الله عنه في مرض موته على الشاب ؟!
    2- لما يحمل المطلق على المقيد ولا حاجة لهذا الحمل لأن الخيلاء النهي فيها مستقل في غير نصوص الإسبال فكل مخيلة حرام .
    وكذلك النص المطلق في النهي عن الإسبال التحريم نهي مستقل فلا تعارض بين المطلق والمقيد حتى يحمل هذا على هذا .

    ثم قد أخرج الإمام أحمد في مسنده (17114) قال: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ أَنَّ الْقَاسِمَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ حَدَّثَهُمْ عَنْ عَمْرِو بْنِ فُلَانٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ بَيْنَا هُوَ يَمْشِي قَدْ أَسْبَلَ إِزَارَهُ إِذْ لَحِقَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ أَخَذَ بِنَاصِيَةِ نَفْسِهِ وَهُوَ يَقُولُ اللَّهُمَّ عَبْدُكَ ابْنُ عَبْدِكَ ابْنُ أَمَتِكَ قَالَ عَمْرٌو فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي رَجُلٌ حَمْشُ السَّاقَيْنِ فَقَالَ يَا عَمْرُو إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ يَا عَمْرُو وَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَرْبَعِ أَصَابِعَ مِنْ كَفِّهِ الْيُمْنَى تَحْتَ رُكْبَةِ عَمْرٍو فَقَالَ يَا عَمْرُو هَذَا مَوْضِعُ الْإِزَارِ ثُمَّ رَفَعَهَا ثُمَّ وَضَعَهَا تَحْتَ الثَّانِيَةِ فَقَالَ يَا عَمْرُو هَذَا مَوْضِعُ الْإِزَارِ

    وعندي سؤال لمن تجرد نظره في هذه المسألة وهو :
    لماذا لم يكتفي النبي صلى الله عليه وسلم في قصة عمرو بن زرارة رضي الله عنه بما أجاب به أبي بكر رضي الله عنه بل ذهب إلى الإنكار على عمرو رضي الله عنه ؟
    قال الحافظ في الفتح:
    قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ : لَا يَجُوز لِلرَّجُلِ أَنْ يُجَاوِز بِثَوْبِهِ كَعْبه ، وَيَقُول لَا أَجُرّهُ خُيَلَاء ، لِأَنَّ النَّهْي قَدْ تَنَاوَلَهُ لَفْظًا ، وَلَا يَجُوز لِمَنْ تَنَاوَلَهُ اللَّفْظ حُكْمًا أَنْ يَقُول لَا أَمْتَثِلهُ لِأَنَّ تِلْكَ الْعِلَّة لَيْسَتْ فِيَّ ، فَإِنَّهَا دَعْوَى غَيْر مُسَلَّمَة ، بَلْ إِطَالَته ذَيْله دَالَّة عَلَى تَكَبُّره ا ه مُلَخَّصًا . وَحَاصِله أَنَّ الْإِسْبَال يَسْتَلْزِم جَرّ الثَّوْب وَجَرّ الثَّوْب يَسْتَلْزِم الْخُيَلَاء وَلَوْ لَمْ يَقْصِد اللَّابِس الْخُيَلَاء .أهـ

    وفي حديث أم سلمة رضي الله عنها مزيد بيان علق على هذا الحديث الحافظ في الفتح قائلا:
    وَيُسْتَفَاد مِنْ هَذَا الْفَهْم التَّعَقُّب عَلَى مَنْ قَالَ : إِنَّ الْأَحَادِيث الْمُطْلَقَة فِي الزَّجْر عَنْ الْإِسْبَال مُقَيَّدَة بِالْأَحَادِيثِ الْأُخْرَى الْمُصَرِّحَة بِمَنْ فَعَلَهُ خُيَلَاء ، قَالَ النَّوَوِيّ : ظَوَاهِر الْأَحَادِيث فِي تَقْيِيدهَا بِالْجَرِّ خُيَلَاء يَقْتَضِي أَنَّ التَّحْرِيم مُخْتَصّ بِالْخُيَلَاءِ ، وَوَجْه التَّعَقُّب أَنَّهُ لَوْ كَانَ كَذَلِكَ لَمَا كَانَ فِي اِسْتِفْسَار أُمّ سَلَمَة عَنْ حُكْم النِّسَاء فِي جَرّ ذُيُولهنَّ مَعْنًى ، بَلْ فَهِمَتْ الزَّجْر عَنْ الْإِسْبَال مُطْلَقًا سَوَاء كَانَ عَنْ مَخِيلَة أَمْ لَا ، فَسَأَلَتْ عَنْ حُكْم النِّسَاء فِي ذَلِكَ لِاحْتِيَاجِهِن َّ إِلَى الْإِسْبَال مِنْ أَجْل سَتْر الْعَوْرَة ، لِأَنَّ جَمِيع قَدَمهَا عَوْرَة ، فَبَيَّنَ لَهَا أَنَّ حُكْمهنَّ فِي ذَلِكَ خَارِج عَنْ حُكْم الرِّجَال فِي هَذَا الْمَعْنَى فَقَطْ وَقَدْ نَقَلَ عِيَاض الْإِجْمَاع عَلَى أَنَّ الْمَنْع فِي حَقّ الرِّجَال دُون النِّسَاء ، وَمُرَاده مَنْع الْإِسْبَال لِتَقْرِيرِهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُمّ سَلَمَة عَلَى فَهْمهَا . إِلَّا أَنَّهُ بَيَّنَ لَهَا أَنَّهُ عَامّ مَخْصُوص لِتَفْرِقَتِهِ فِي الْجَوَاب بَيْن الرِّجَال وَالنِّسَاء فِي الْإِسْبَال ، وَتَبْيِينه الْقَدْر الَّذِي يَمْنَع مَا بَعْده فِي حَقّهنَّ كَمَا بَيَّنَ ذَلِكَ فِي حَقّ الرِّجَال . وَالْحَاصِل أَنَّ لِلرِّجَالِ حَالَيْنِ : حَال اِسْتِحْبَاب ، وَهُوَ أَنْ يَقْتَصِر بِالْإِزَارِ عَلَى نِصْف السَّاق وَحَال جَوَاز وَهُوَ إِلَى الْكَعْبَيْنِ . أهـ

    وأخيرا للمعجبين بالقول المرجوح !
    هل تعتقدون أن هذا الفهم - اعني الفهم المرجوح بحمل المطلق على المقيد - كان غائبا عن القائلين به الآن وخاصة المتحولين من القول الراجح إلى المرجوح ؟!
    الجواب: لا لم يكن غائبا ولكن كثرة الفتن ومسايرة الزمن ودعوى عدم التشدد والتيسير على حساب الدين هي العوامل التي فتنت كثيرا من الناس إلى هذه الأقوال المرجوحة والله المستعان.

    فاحذروا يا طلاب العلم فابليس متربص بكم وهو على طريق ( التيسير ومراعاة الخلاف بدون حق ) قائم لكم وهو في الحقيقة سبيل من السبل التي حذرنا منها نبينا صلى الله عليه وسلم .
    ورحم الله الجرجاني حين قال:
    أأشقى به غرزا وأجنيه ذلة *** إذن فاتباع الجهلا قد كان أحزما .

    وحاصله يا طلاب العلم أن من أراد التقليد فليقلد صحابة محمد صلى الله عليه وسلم في هذه المسألة وأما من قال أريد الحجة لاتباعها فينظر ويستفرغ الوسع ويدع الهوى جانبا والأثم ما حاك في الصدر وكرهت أن يطلع عليه الناس والله اعلم

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    هل الموضوع هو لمناقشة مسألة الإسبال على وجه الخصوص ؟ أم أن الموضوع لمناقشة ضوابط الإختلاف ؟ أم أن الموضوع لمناقشة منهج القائمين على موقع ( الإسلام اليوم ) ؟

    بصراحة المشاركات تخلط بين هذا كله ولذى من الصعب مناقشة من يرى بحرمة الإسبال مطلقاً في هذا الموضوع ومن الأفضل أن يخصص موضوع خاص لمسألة الإسبال .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في: ((شرح العمدة)) (ص361-362) : "وهو اختيار القاضي وغيره . وقال في رواية حنبل : جر الإزار وإرسال الرداء في الصلاة إذا لم يرد الخيلاء لا بأس به

    السؤال:

    فضيلة الشيخ ما حكم الإسبال و هل يدخل في البنطال و هل صحيح أن الجمهور على جوازه أو كراهته لغير خيلاء وجزاكم الله خيرا؟



    الجواب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإسبال في اللغة هو إرسال الشيء من علو إلى أسفل والمراد به هنا إطالة الثياب وإرخاؤها وقد جاءت النصوص فيه على نحوين:

    الأول: ما جاء فيه تحريم الإسبال خيلاء وبطراً. ومنها ما في البخاري ( 5784) ومسلم (2085) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة)). وكذلك ما رواه البخاري (3485) وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة. وكذلك مافي البخاري ( 5788) ومسلم ( 2087) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جر إزاره بطراً)).

    الثاني: ما جاء فيه تحريم الإسبال مطلقاً من غير تقييد بخيلاء أو بطر. ومن ذلك ما في البخاري (5787) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: ((ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار)) ومنها ما في مسلم (106) من حديث أبي ذر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب)) ولما وردت النصوص على هذين الوجهين اختلف أهل العلم في حكم الإسبال من غير خيلاء. فذهب جمهور العلماء من المالكية(1)، والشافعية(2)، والحنابلة(3) وغيرهم إلى أن المحرم من الإسبال ما كان للخيلاء والبطر أما ما كان لغير ذلك فمنهم من قال بكراهته ومنهم من قال بإباحته وحملوا ما ورد النهي فيه عن الإسبال مطلقاً على المقيد، قال شيخ الإسلام في شرح العمدة (ص 366): " ولأن الأحاديث أكثرها مقيدة بالخيلاء فيحمل المطلق عليه وما سوى ذلك فهو باق على الإباحة وأحاديث النهي مبنية على الغالب والمظنة " واحتج هؤلاء بقول النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر لما قال يا رسول الله إن احد شقي إزاري يسترخي إلا أني أتعاهد ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لست ممن يصنعه خيلاء)) وكذلك ما جاء أن ابن مسعود رضي الله عنه كان يسبل إزاره فلما قيل له في ذلك قال: "إن لساقي حموشة، وأنا أؤم الناس". رواه ابن أبي شيبة وقال عنه الحافظ ابن حجر في الفتح (10/264): بسند جيد.

    وذهب جماعة من العلماء إلى أن الإسبال محرم مطلقاً سواء كان للخيلاء أو لغير الخيلاء عملاً بالمقيد والمطلق من النصوص والذي يظهر لي أن ما ذهب إليه الجمهور أقرب للصواب. وما جاء من النصوص في الإسبال لا يختص الإزار بل يشمل كل ما يلبس الإنسان من الثياب ويشهد لهذا أن محارب بن دثار راوي حديث ابن عمر "من جر ثوبه مخيلة لم ينظر الله إليه يوم القيامة" سأله شعبة كما في صحيح البخاري (5791): أذكر إزاره؟ قال محارب: ما خص إزاراً ولا قميصاً. فأفاد ذلك بأن التعبير بالثوب يشمل الإزار وغيره. وقد جاء في ذلك عدة أحاديث منها ما رواه أصحاب السنن: أبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث ابن عمر مرفوعاً: " الإسبال في الإزار والقميص والعمامة من جر شيئاً خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة " وهو من رواية عبدالعزيز بن أبي رواد عن سالم عن أبيه وفي عبدالعزيز مقال كما قال الحافظ في الفتح (10/262) وقد استغربه أبوبكر بن أبي شيبة وقد حسن الحديث النووي وروى أبوداود عن ابن عمر موقوفاً عليه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإزار فهو في القميص وقد نقل الحافظ ابن حجر عن الطبري أن ذكر الإزار مبني على أنه غالب لباسهم فلما لبس الناس القميص والدراريع كان حكمها حكم الإزار في النهي قال ابن بطال: هذا قياس صحيح لو لم يأت النص بالثوب فإنه يشمل جميع ذلك قال في الفروع عن إطالة ذؤابة العمامة (1/356): قال شيخنا يعني شيخ الإسلام ابن تيمية: إطالتها كثيراً من الإسبال. وعلى هذا فإسبال البنطال من ذلك. والله أعلم.



    أخوكم/

    خالد بن عبدالله المصلح

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    وهذه هدية للشيخ سليمان الخراشي من موقع الاسلام اليوم :
    السؤال
    اطلعت على كثير من أقوال أهل العلم في مسألة الإسبال (أي: إسبال الثياب) فمن محرم لإسبالها تحت الكعبين، ومن يفتي بكراهيته، ومن مفصل بأن الإسبال بقصد التكبر والخيلاء هو المحرم والذي يعاقب عليه الإنسان، والذي لا تتخلله الكبرياء لا بأس به، وعلمت أن هناك مستنداً من أقوال السلف الصالح في هذه المسألة، وهو ما ذكره الإمام ابن حجر في (فتح الباري) فما الصحيح في هذه الأقوال؟
    وهل يجوز الإنكار على المسبل بغير قصد الخيلاء؟ مع العلم أنه مستند على بعض أقوال العلماء.



    الجواب
    إسبال الإزار للخيلاء محرم وهو من الكبائر؛ لأن الرسول –صلى الله عليه وسلم- أخبر أن الله "لا ينظر يوم القيامة إلى من جر ثوبه خيلاء" متفق عليه البخاري (3665) ومسلم (2085).
    أما الإسبال لغير الخيلاء فهو أيضاً محرم، ومما نهى عنه النبي –صلى الله عليه وسلم- فقد أخرج البخاري (5787) عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم-قال:" ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار" فهذا يدل على منع الإسبال ولو لم يكن خيلاء، أما من قال هو محمول على إسباله خيلاء فليس بصحيح لما يلي:
    1-جاء في حديث أبي أمامة الذي أخرجه الطبراني (8/232) أن عمرو بن زرارة –رضي الله عنه- أسبل إزاره، وعلل ذلك –رضي الله عنه- بأنه أحمش الساقين، ومع ذلك قال له –صلى الله عليه وسلم-:" يا عمرو إن الله لا يحب المسبل" فهذا نهي منه –صلى الله عليه وسلم- مع أن عمراً لم يسبل للخيلاء.
    2-ما أخرجه النسائي (5329) والترمذي (1783) وصححه من حديث حذيفة أن النبي –صلى الله عليه وسلم-أخذ بعضلة ساقه –أي: ساق حذيفة- وقال:" هذا موضع الإزار، فإن أبيت فأسفل، فإن أبيت فلا حق للإزار في الكعبين". قال السندي:" والظاهر أن هذا هو التحديد وإن لم يكن هناك خيلاء. نعم إذا انضم إليه الخيلاء اشتد الأمر وبدونه الأمر أخف"ا.هـ. وما ذكره من أن هذا هو ظاهر الحديث قوي وواضح، وقوله: إن الإسبال بدون الخيلاء أخف صحيح؛ لأن الوعيد على الخيلاء أشد، لكن يبقى أن الكل محرم كما بينته لك.
    3- ذكر بعض العلماء أن الإسبال يستلزم الخيلاء ولو لم يقصد اللابس الخيلاء، وممن ذهب إلى هذا ابن العربي وهذا ليس ببعيد عن الصواب؛ لما تحدثه هذه الهيئة من اللباس في نفس اللابس من الزهو والتعالي، وهذا إنما هو فيمن يقصد الإسبال مع علمه بالنهي، أما من يسترخي إزاره أحياناً بدون قصد مع تعاهده إياه بالرفع فلا يستلزم مثل هذا الخيلاء، والله أعلم.


    د.أحمد بن محمد الخليل


    أضيق الناس صدراً أجهلهم بالخلاف


    http://www.islamtoday.net/questions/...**.cfm?id=8737

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    في الحقية أتمنى من الشيخ سليمان الخراشي ترك تتبع النقير والقطمير
    من الشيخ سلمان العودة
    حتى المسائل التي بها خلاف لاتتركه إلا ان يقول بما تذهب له؟
    واقولها بالفم الملآن
    آثار الخلاف أيام الصحوة وتعدد الآراء اتمنى تجاوزها وعدم التهوين من الطرف الآخر
    وبوركتم

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    السلام عليكم..
    جزى الله شيخنا سليمان الخراشي خير الجزاء ، وأعتب على الاخوة الأفاضل استنكارهم لما جاء في كلام الشيخ ، مع أنه لم يقل إلا حقا ، فمسالة الإسبال وإن خالف فيها الفقهاء..لكن النصوص هي الفيصل ، ونحن متعبدون لله تعالى باتباعها لا بالتمسك بقول فلان وفلان ، فقد جاء في السنن الكبرى في حديث أبي جري الهجيمي ؛ قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( وإياك وإسبال الإزار فإن إسبال الإزار من المخيلة وإن الله لا يحب المخيلة ) ، قال ابن حجر في الفتح : "قال بن العربي لا يجوز للرجل أن يجاوز بثوبه كعبة ويقول لا أجره خيلاء لأن النهي قد تناوله لفظا ولا يجوز لمن تناوله اللفظ حكما أن يقول لا أمتثله لأن تلك العلة ليست في فإنها دعوى غير مسلمة بل إطالته ذيله دالة على تكبره اهـ ملخصا ، وحاصله أن الإسبال يستلزم جر الثوب وجر الثوب يستلزم الخيلاء ولو لم يقصد اللابس الخيلاء ويؤيده ما أخرجه أحمد بن منيع من وجه آخر عن بن عمر في أثناء حديث رفعه وإياك وجر الإزار فإن جر الإزار من المخيلة" فتح الباري ج10/ص264
    واخرج الطبرني في الكبيرمن حديث ابي امامة انه قال : (بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ لحقنا عمرو بن زرارة الأنصاري في حلة إزار ورداء قد أسبل فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ بناحية ثوبه ويتواضع لله ويقول اللهم عبدك وابن عبدك وابن أمتك حتى سمعها عمرو بن زرارة فالتفت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أحمس الساقين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمرو بن زرارة إن الله عز وجل قد أحسن كل خلقه يا عمرو بن زرارة إن الله لا يحب المسبلين ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بكفه تحت ركبة نفسه فقال يا عمرو بن زرارة هذا موضع الإزار ثم رفعها ثم وضعها تحت ذلك فقال يا عمرو بن زرارة هذا موضع الإزار ثم رفعها ثم وضعها تحت ذلك فقال يا عمرو بن زرارة هذا موضع الإزار. ) ، والحديث في المسند أيضا ، قال ابن حجر : "ورجاله ثقات وظاهره أن عمراً المذكور لم يقصد بإسباله الخيلاء،" ا.هـ
    وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله لا يحب المسبلين ) عام فيمن قصد الخيلاء ومن لم يقصد ،
    وبغض النظر عن هذه المسالة بعينها فإن الملاحظ على موقع الإسلام اليوم الاهتمام بنشر فتاوى التسهيل - او بتعبير ادق فتاوى التمييع - ولعله موافق للمنهج الأخير للشيخ سلمان هداه الله ، الذي نحى منحىً لا يبعد كثيرا عن اتجاه الشيخ القرضاوي واشباهه من دعاة التيسير ،
    اخيرا : وإن كنت لستُ أهلا لنصح من هم على قدر علم الأخوة الأفاضل ، لكن الحق أحق أن يتبع ، ولا داعي للتعصب للفلان وفلان ولنكن مع النصوص والتقوى والورع اللذَين امرنا الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- بهما..والله تعالى أعلم
    وأرجو المعذرة من الجميع فلست إلا مستفيدة..

  8. #28
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -


    الأخت الفاضلة شذى الجنوب وفقها الله
    ليس الإنكار لكل ما جاء في كلام أخينا الشيخ سليمان، وإنما إنكاري متوجِّهٌ لما ذكرتُه سابقاً
    فأرى أنَّ أخانا الخراشي أخطأ في ربطه (نشر الشيخ الماجد رأيه في هذه المسألة، ونشر موقع الإسلام اليوم لها) بـــ (التمييع ومنهج التيسير المعاصر)

    فالربط بين الأمرين خطأٌ محضٌ، لا وَجْهَ له إطلاقاً

    لستُ أدافع عن موقع الإسلام اليوم كما ذكرتُ سابقاً، وأعلم ما فيه من إشكالات
    لكن نقدي -خاصة- متوجِّهٌ لإلحاق فتوى الشيخ الماجد بالتمييع ومنهج التيسير المعاصر

    هذه مسألةٌ ظنية، والخلافُ فيها له وجهٌ قوي، ولذا اختلف فيها أكابر أهل العلم
    فمن الخطأ جَعْلُها سِمَةً لأهل التمييع؛ ما دام المفتي بها متبنِّياً لها بدليلٍ ظهر له، وهو ممن عُرِفَ عنه تحرِّي الحق

    والقولُ بأنَّ الحقَّ أحقُّ أن يُتَّبَع، و (رُدُّوا الجهالات إلى السُّنة) كما قال أمير المؤمنين عمر
    وغير ذلك= يقوله المخالف لنا أيضاً
    فالمخالف لنا الذي يرى تقييدَ الإسبال المحرَّم بالخيلاء يرى أنه أقربُ إلى الحق، وإلى إعمال الأدلة واستعمالها، فليكن نقاشنا معه ببيان دليلنا، مع الجواب عن أدلتهم بإنصاف وصدقٍ مع الله أولاً، ورغبة في الوصول إلى الحق، لا لنصرة قول نشأنا عليه

    أعود مؤكِّداً؛ أنا أميل إلى القول بالتحريم مطلقاً:
    فإن كان الإسبال لخيلاء فلا تردُّد في تحريمه؛ وهو محلُّ إجماع بين أهل العلم
    وإن كان لغير خيلاء فأقولُ بتحريمه فيما يترجَّح لي بعد البحث والنظر، وأرى الإنكارَ على المسبِل مطلقاً
    ولكني لا أنكر على العالم المفتي بجوازه عن اجتهاد، ما دام من المعروفين بتحرِّي السنة
    وأؤكِّد على ما ذكرتُه في مشاركتي رقم (17) بقولي:


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    أخي الحبيب:
    أترى الصحابة أنكر بعضهم على بعض عند اختلافهم في فهم قول النبي صلى الله عليه وسلم:
    (لا يُصلِّيَنَّ أحدٌ منكم العصرَ إلا في بني قريظة)!
    بل هل مرَّ بك أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم أنكر على أحد منهم اجتهادَه؟
    أم أنك ترى تصحيح الاجتهادين؟
    أضيق الناس صدراً أجهلهم بالخلاف
    ولو أخذ الناس بكلامك لانشغلوا بالإنكار على بعضهم في قضايا اجتهادية كثيرة فيها سعة
    ولستُ أرغب في الاستطراد، فالموضوع ظاهر لا يحتاج إلى إيضاح؛ ولكن!

    ففي حادثة: (لا يصلِّيَنّ أحدٌ العصر إلا في بني قريظة) اختلف الصحابة وهم في الدرجة العليا
    في فهم الكلام العربي ودلالته، والحديثُ صحيحٌ ثابت قطعي الثبوت! إذ سمعوه مباشرةً من
    فم خير الخلق صلى الله عليه وسلم، ومع هذا وغيره اختلفوا في فهمه

    سبحان الله كم في هذه الحادثة من عبر!
    فهي ترسم لنا منهجاً في التعامل مع بعضنا في المسائل المحتملة الدلالة، أو التي يظهر للناظر ما يخالفها ويُشكِلُ عليها، وقد تكلم أهل العلم عن هذه الحادثة بما يفيد، فلتُراجَع في مظانِّها

    ولعلي أكتفي بهذا، سائلاً الله للجميع التوفيق لما فيه رضاه

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    نسأل الله السلامه ووفقك الله ياشيخنا الحبيب

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    إلى من نقل الفتاوى المتعارضة من موقع الإسلام اليوم
    أقول:
    هذا هو البلاء والوباء الذي يريد أن ينشره الموقع الأنف الذكر !!
    فدعوى الإسلام اليوم وهو أسما صريحا لمقاصد المسمي له : نشر ثقافة الخلاف - زعموا -
    فتجد فتوى تبيح تتبع الآثار المكانية والإهتمام بها وإحياء ذكراها !
    وفي المقابل ستجد فتوى من يمنع تتبع الآثار المكانية وإنها ذريعة للشرك بل ربما تجده يرد على صاحب الفتوى المجيزة ؟!
    وستجد فتوى من الدكتور بجواز الولاء للكافر !
    وستجد من نفس الدكتور فتوى يمنع الولاء للكافر ؟!
    وستجد فتوى تقول أن الأشاعرة من أهل السنة !
    وأيضا ستجد فتوى نقض هذا القول وربما من بعض من أفتى في الأولى ؟!

    فهذه سياسة الإسلام اليوم كموقع بأن يجعلوا الإسلام اليوم غير إسلام الأمس وهو إسلام كل يوم عند أهله .
    ففي إسلام اليوم من شاء فليكفر ومن شاء فليؤمن هو بالخيار ؟!
    وأما إسلام كل يوم { إن الدين عند الله الإسلام }
    و الإسلام اليوم ليس عدوا للأصوات الجميلة وإنما منع الفقهاء الغناء حتى لا يؤدي للمزالق ؟!
    وأما إسلام كل يوم فالمعازف حرام بالإجماع المعتبر .

    فهذه سياسة الإسلام اليوم هم ليبرالية إسلامية - زعموا - تعطي المجال للجميع لقول رأيه ويصبح الدين بين قولين راجح ومرجوح ولا نكير إلا في القطعيات فقط ؟!!
    ولكن تنبهوا النكير إنما على القول لا على القائل فالقائل يجب أن تذكر حسناته أولاً ثم ينبه ويترفق به ويناصح على ما قاله من كفرا و ردة أو فسق أو بدعة ؟؟؟؟

    سبحانك هذا بهتان عظيم ولا حول ولا قوة إلا بك يا قوي يا عزيز .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    لا لنصرة قول نشأنا عليه
    عافانا الله من الحيرة ؟!

    وأما قصة صلاة العصر في بني قريظة فهي لا تنطبق على مسألة الإسبال يا هذا .

    فالدليل فيها قطعي الثبوت ظني الدلالة ولا أدلة منفصلة ولا متصلة تبين الأصل .

    وأما مسألة الإسبال فيها أدلة قطعية الدلالة على التحريم والصارف عن التحريم متنازع فيه بل و دلالة الصارف دلالة مفهموم لا منطوق ومؤكدات النهي متكاثرة بأدلة منفصلة وببيان المشرع عليه الصلاة والسلام وعمل السلف الصالح ومنهم خليفة راشد مأمورون بإتباع سنته .

    فيطرح كل هذا ويقال لا إنكار فالمسألة إجتهادية ؟!

    الواجب علينا أن نتعلم الفرق بين المسائل الإجتهادية والمسائل الخلافية ثم نتكلم فيها .
    وبنظر هذا الرابط لعله يفيد المستفيد
    http://majles.alukah.net/showthread....4682#post74682

  12. #32
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عمر السلفي مشاهدة المشاركة
    عافانا الله من الحيرة ؟!
    وأما قصة صلاة العصر في بني قريظة فهي لا تنطبق على مسألة الإسبال يا هذا .
    فالدليل فيها قطعي الثبوت ظني الدلالة ولا أدلة منفصلة ولا متصلة تبين الأصل .
    وأما مسألة الإسبال فيها أدلة قطعية الدلالة على التحريم والصارف عن التحريم متنازع فيه بل و دلالة الصارف دلالة مفهموم لا منطوق ومؤكدات النهي متكاثرة بأدلة منفصلة وببيان المشرع عليه الصلاة والسلام وعمل السلف الصالح ومنهم خليفة راشد مأمورون بإتباع سنته .
    فيطرح كل هذا ويقال لا إنكار فالمسألة إجتهادية ؟!
    الواجب علينا أن نتعلم الفرق بين المسائل الإجتهادية والمسائل الخلافية ثم نتكلم فيها .
    وبنظر هذا الرابط لعله يفيد المستفيد
    http://majles.alukah.net/showthread....4682#post74682

    نعم، عافانا الله من الحيرة ومن الجهل أيضاً

    إذا كان حديث: (لا يصلِّينَّ أحدٌ منكم العصر إلا في بني قريظة) ظنيَّ الدلالة فكيف
    تكون أحاديثُ النهي عن الإسبال لغير الخيلاء قطعيةَ الدلالة!
    ثم لو كانت الأدلة في مسألة الإسبال لغير خيلاء قطعيةَ الدلالة أكان يذهب إلى خلافها جمهور أهل العلم، وتخفى عليهم قطعيَّةُ دلالتها!
    لعلك أردتَ أن تقول (أدلة ظاهرة...) أو (ظاهرها...) أو (ظاهرة الدلالة...)

    - أود منك التكرم ببيان معنى المصطلحين الآتيين بالنقل عن أهل العلم:
    (قطعي الدلالة) و (ظني الدلالة) ثم تطبيق معناهما على مسألتنا

    ومعذرةً؛ فالرابط الذي أحلتَني عليه حجةٌ عليك، فتأمل!

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  13. #33
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    فالموضوع ظاهر لا يحتاج إلى إيضاح؛ ولكن!
    لكن من فقد المنهجية الصحيحة في الطلب والتفقه وخلا من التأصيل العلمي
    لن يقتنع بمناقشة مثال أو اثنين بل عليه أن يطلب العلم من جديد على الطريقة الصحيحة
    نعم المشكلة فيمن نشأ على عدم التمييز بين مسائل الاجتهاد ومسائل الخلاف
    فيمن لم يفهم الفرق بين الخلاف السائغ وغير السائغ على فهم العلماء
    لست أنت من تحدد بفهمك السقيم

    ذكرني كلام أخي أبو عمر السلفي ببعض الشباب عندنا ممن لم يقرأ في الفقه إلا كتاب الطهارة وكتاب الصلاة ثم توقف
    ولم ينظر في علم أصول الفقه
    وبحث مسألة الإسبال والهوي إلى السجود باليدين قبل الركبتين ووضع اليدين على الصدر بعد الرفع من الركوع
    بحثها من كتب الألباني رحمه الله
    ذكرني به لما ناقشته بهذه المسائل وأنه لا يبنى عليها ولاء ولا براء ولا ينبغي أن تجعل سمة على السلفيين إذ هذه مسائل فروع الخلاف فيها سائغ اختلف فيها العلماء من قبلنا
    فأنكر ذلك ولم يستوعب الأمر واستغربه وجعل يقول اتباع السنة! اتبع الحديث!

    سبحان الله ومن يخالف في هذا الأصل العظيم
    معاذ الله ما من عالم إلا وهو عامل بهذا الأصل كما قال أبو العباس رحمه الله
    وليته قرأ رفع الملام له لانتهى الأمر

    لكن المشكلة قلة العلم ؛ ضيق الأفق ؛ عدم معرفة الخلاف
    آه من غربة هذا الزمان!! آه من غربة طلبة العلم المأصلين!! من لهم ؟! من ينصر دعوتهم؟!
    غرباء حتى بين طلبة العلم
    كان الله لهم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    أبا عمر السلفي

    وما الحرج من نشر الخلاف في بعض المسائل التي اختلف بها الجهابذة من العلماء ؟

    فالسلف كتبهم تعج بنقل الخلاف بين العلماء حول الكثير من المسائل

    أخي :
    لماذا الخوف من انتشار أقوال أهل العلم في المسألة الواحدة ؟!
    ولماذا تضيق الصدور وتنكمش القلوب من نشر العلم الذي قال به الأئمة ولو خالف مذهبنا

    مسألة ترك الصلاة واختلاف العلماء فيها
    اليست مسألة عظيمة
    بل هي مسالة كفر واسلام

    فلم نجد من يثرب عليهم ويتهمهم ويصفهم بأوصاف لم ينزل الله بها من سلطان

    أخي :
    اعتبر أن موقع الاسلام اليوم ككتاب تريد تصفحه

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    نار المذهبية والتقليد خير من جنة الانفلات والجمود ..
    الانفلات = انفلات العصرانيين والمعتزلة الجدد ..
    الجمود = جمود الظاهرية وأعشار المتعلمين الذي لا يففقهون أصولًا و لا فروعًا ..
    فلنعد يا إخوة إلى المتون المذهبية ، ويلتزم كل واحد بمذهبه ، ونترك الاجتهاد لأهله ، ولنعد إلى كتب أصول الفقه ؛ لنعرف شروط المجتهدين ..
    ولنعلم أن مخالفة الأئمة المتقدمين سواء في الحديث أو في الفقه أو في العقيدة من باب أولى ليس مهارة و لا ذكاء ، بل هي تدل عن قلة علم صاحبها ، أو عن هواه ، ومن مخالفتهم مخالفتهم في عد هذه المسألة من مسائل الخلاف أو لا !
    فالسلف قد عدوا مسألتنا هذه من مسائل الخلاف ، ثم يتجرأ بعض الشباب ، ويحاولون إنكار الخلاف فيها !

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    Lightbulb رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
    الأخ الكريم المختفي : أبافهر : تكرمًا يُفيدنا سيادتكم متى نُنكر على المخالف ؟ وهل من ضوابط عندكم ؟
    لأننا نرى كثيرًا من المسائل ، فيها خلاف : ( واسع ) !
    وماقولكم في إنكاره صلى الله عليه وسلم ( المتعدد ) على المسبل ؟ وكذا إنكار عمر رضي الله عنه ؟
    هل تقول لهما - لو كنت في عهدهما - ما قلته لي ؟!
    إن .. لا
    فلماذ ؟ وما الفرق ؟
    بوركت ..
    شيخنا الحبيب...

    أما الاختفاء ...فنسألك الدعاء فالبأس شديد...

    أما الاختلاف وضوابطه ومتى يُعد الخلاف واسعاً فهو -عندي-كل خلاف لم يُحكم بشذوذ المخالف فيه...وأما كيف يُحكم بشذوذ المخالف ...فشيء أشرتُ له هاهنا:

    عندما يهون أمر الشذوذ الفقهي والترخص في الفتوى على سمع طالب العلم ...

    وعندي أن تأصيلكم للفرق بين مسائل الخلاف ومسائل الاجتهاد وفهمكم لمعنى النص في كلام العلماء الذين تكلموا عن الفرق بين المسألتين =هو سبب الخلل..

    ملحوظة: ضرب شيخ الإسلام أمثلة لمسائل الخلاف الواسع كلها من جنس مسألة الإسبال..

    ثم قلتم: وماقولكم في إنكاره صلى الله عليه وسلم ( المتعدد ) على المسبل ؟ وكذا إنكار عمر رضي الله عنه ؟
    هل تقول لهما - لو كنت في عهدهما - ما قلته لي ؟!

    وأقول: من قال أصلاً إن النبي صلى الله عليه وسلم ينكر على المسبل لغير خيلاء أو من كان مظنة الخيلاء(؟؟؟)

    هذا نفسه هو محل النزاع...

    ومن منع الإنكار الذي هو إظهار الدلائل العلمية (؟؟؟!!)

    الممنوع هنا والذي أمنعه والحمادي وغيرنا: هو عد المسألة من مسائل الخلاف غير السائغ مع كون المنخالف فيها هم جمهور العلماء واختيار شيخ الإسلام...

    الممنوع هنا: هو جعل هذه المسألة مما منزعه منهج التيسير المعاصر وهذا لا أعلم أحداً قال به....وليس هو بأولى من جعلها من مسائل التشديد المعاصر..وكلاهما خطأ
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    Post رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    وليته قرأ رفع الملام له لانتهى الأمر
    صدقت....
    http://www.darcoran.net/modules.php?...=42&silsila=44

    http://www.islamway.com/index.php?iw...series_id=3046

    http://www.islamway.com/?iw_s=Schola...&series_id=578
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    Lightbulb رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    لكن من فقد المنهجية الصحيحة في الطلب والتفقه وخلا من التأصيل العلمي
    لن يقتنع بمناقشة مثال أو اثنين بل عليه أن يطلب العلم من جديد على الطريقة الصحيحة
    نعم المشكلة فيمن نشأ على عدم التمييز بين مسائل الاجتهاد ومسائل الخلاف
    فيمن لم يفهم الفرق بين الخلاف السائغ وغير السائغ على فهم العلماء
    لست أنت من تحدد بفهمك السقيم
    ذكرني كلام أخي أبو عمر السلفي ببعض الشباب عندنا ممن لم يقرأ في الفقه إلا كتاب الطهارة وكتاب الصلاة ثم توقف
    ولم ينظر في علم أصول الفقه
    وبحث مسألة الإسبال والهوي إلى السجود باليدين قبل الركبتين ووضع اليدين على الصدر بعد الرفع من الركوع
    بحثها من كتب الألباني رحمه الله
    ذكرني به لما ناقشته بهذه المسائل وأنه لا يبنى عليها ولاء ولا براء ولا ينبغي أن تجعل سمة على السلفيين إذ هذه مسائل فروع الخلاف فيها سائغ اختلف فيها العلماء من قبلنا
    فأنكر ذلك ولم يستوعب الأمر واستغربه وجعل يقول اتباع السنة! اتبع الحديث!
    سبحان الله ومن يخالف في هذا الأصل العظيم
    معاذ الله ما من عالم إلا وهو عامل بهذا الأصل كما قال أبو العباس رحمه الله
    وليته قرأ رفع الملام له لانتهى الأمر
    لكن المشكلة قلة العلم ؛ ضيق الأفق ؛ عدم معرفة الخلاف
    آه من غربة هذا الزمان!! آه من غربة طلبة العلم المأصلين!! من لهم ؟! من ينصر دعوتهم؟!
    غرباء حتى بين طلبة العلم
    كان الله لهم
    من أدب طالب العلم ألا يُعرض مثل هذه التعريضات خاصة إذا كان صاحب الوجهة المخالفة ليس من تلك الفئة المبكي على حالها من طلبة العلم؛بل هو شيخ مطلع باحث كالشيخ سليمان الخراشي...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    درة من الدرر
    قال الشافعي في الأم : ( وكذلك المستحل لاتيان النساء في أدبارهن فهذا كله عندنا مكروه محرم وإن خالفنا الناس فيه فرغبنا عن قولهم ولم يدعنا هذا إلى أن نجرحهم ونقول لهم إنكم حللتم ما حرم الله وأخطأتم لانهم يدعون علينا الخطأ كما ندعيه عليهم وينسبون من قال قولنا إلى أن حرم ما أحل الله عزوجل ) ...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  20. #40
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

    بارك الله فيكم
    لم أرد الشيخ الخراشي ويعلم الله أني عزمت على استثنائه في نهاية المشاركة ولكن أردت من اتصف بهذا المنهج وحمله
    وكونه وافقهم في هذه الجزئية لا يعني أنه حامل لمنهجهم لاحتمال غيره مثل كون المقال على موقع عليه ملاحظات ونحو ذالك
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •