عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    12

    افتراضي عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله !

    علوي بن عبدالقادر السقاف
    المشرف على موقع الدرر السنية
    aasaggaf@dorar.net

    الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة داعيةٌ معروف، له جهودُه في الدعوة إلى الله تعالى لا تنكر، يُسَرُّ المؤمن والداعية بكثيرٍ منها، وله أطروحاتٌ يخالفه فيها كثير ممن يحبونه بصدق ويريدون له الخير –فصديقك من صَدَقك لا من صدَّقك- وفي بعضها وخاصة السنوات الأخيرة خروج عن المألوف عنه قبل سنوات مضت، و بعض هذه الأطروحات لا يجوز السكوت عنها لما فيها من المخالفة الواضحة للهدي النبوي، والناظر إلى أخطائه هذه يجدها منتظمةً في مسارٍ معيَّن، للشيخ فيه تأويل لا يُوافَق عليه، وواجب الأخوة في الله، والنصح لعامة المؤمنين وخاصتهم تقتضي بأن يُذَكَّر الشيخ، لعله يقف وقفةَ مراجعةٍ وتأمُّلٍ في دلالاتِ الشريعة ومآلاتِ الأمور، وألا يستمر في إعراضه عن نصح الناصحين ونقد المحبين له؛ لأن هذا قد يُفضي به إلى مزيدٍ من الابتعادِ والإغرابِ في الاجتهاد؛ لكونه بشراً ضعيفاً محتاجاً لعون الله ونصح إخوانه.
    من هذه الأطروحات التي لا يجوز السكوتُ عنها مقالة نشرها الشيخ في موقع الإسلام اليوم قبل عام بعنوان ((بين الولاء الإسلامي والفطري)) والتي رد عليه فيها عددٌ من المشايخ الفضلاء، ومنها ما طرحه مؤخراً حول الحدث الأخير المتعلِّق بالرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم التي قام بها حفنة من الكفرة أعداء الله ورسوله في الدانمرك في سبع عشرة صحيفة دانمركية متحدين بذلك مشاعر المسلمين ومسيئين ومستهترين بأعظم مَن له على المسلمين حقٌ ألا وهو رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، حيث نشرت وسائلُ الإعلام الدانمركية خبراً مفاده أن مجموعةً من المسلمين في الدانمرك خططوا لاغتيال أحدِ رسامي الرسوم المسيئة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستبعد الشيخ سلمان –وفقه الله- وقوع هذا التخطيط لقتل الرسَّام، وقدَّر أن الموضوع مجرَّدَ مؤامرةٍ من الحكومة الدانمركية، ولكنه عاد ليقول: ((إذا وُجد في هذه الأيام مَن يفكرون بهذه الطريقة فهم يسيئون إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- بنفس القدر الذي أساء به أصحاب الرسوم، أياً كانت المنطلقات والعواطف التي انطلقوا منها)) قال هذا في برنامج (الحياة كلمة) على قناة الـ (mbc) الفضائية يشاهده ويسمعه آلاف المسلمين، ثم نُشر ذلك في موقع الإسلام اليوم بتاريخ 9/2/1429هـ
    فيا سبحان الله!
    كيف يكون قاتل المسيء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قد أساء إليه كمن رسم رسوماً يستهزئ فيها به عليه الصلاة والسلام؟
    لقد كان بإمكان الشيخ العودة –حفظه الله- أن يبدي وجهة نظره في محاولة قتل من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بغير هذا الأسلوب الذي تقشعر منه جلود الذين آمنوا، والعجيب منه أنه يردف ذلك بقوله: ((أياً كانت المنطلقات والعواطف التي انطلقوا منها)) وهذا يعني أنه لو انطلق أحدُ هؤلاء من نصوص الشرع وأخذ بتوجيه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى إهدار دم سابِّهِ والمستهزئ به، وبما أجمع عليه علماءُ المسلمين -كما نقل ذلك عنهم ابن المنذر والقاضي عياض وغيرهما- يكون فعله هذا كفعل من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟!
    بل لو قدَّرنا أنَّ أحدهم فعل ذلك من باب العاطفة للنبي صلى الله عليه وسلم ولا يعلم شيئاً عن هذه النصوص؛ أيكون فعله كفعل من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟! بل لو سَلَّمنا أن هذا خطأ كما يراه الشيخ سلمان، ومفسدته أعظم من مصلحته، أيكون خطؤه هذا كخطأ وجريمة من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟!
    لا شك أن هذه زلة من الشيخ سلمان لكن لعلها زلة لسان، ولعله أراد أن يقول بأن كلاًّ من هؤلاء وهؤلاء مسيء، وعلى كل حال ما يزال هناك فرصة للشيخ يوضح فيها مراده بهذا التصريح، ولولا أنه ذكره أمام آلاف المشاهدين لساررته به.
    ولا ينسى كثير من المسلمين موقف الشيخ ومن كان معه ودورهم المؤثِّر سلباً في إفشال المقاطعة الشعبية العارمة قبل نحو عامين عند نشر الرسوم للمرة الأولى مما جرأهم على إعادة الكرة مرة أخرى غير آبهين بمشاعر مليار مسلم مادام فيهم من يسعى إلى وأدها في مهدها. وأخيراً، أسأل الله تعالى أن يقي الشيخ سلمان عواقب ومغبة هذه الطريق الوعرة، وأن يهدينا وإياه إلى الحق وأن يلهمنا رشدنا.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    http://www.dorar.net/weekly_tip.php?tip_id=45

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الفارس مشاهدة المشاركة
    أسأل الله تعالى أن يقي الشيخ سلمان عواقب ومغبة هذه الطريق الوعرة، وأن يهدينا وإياه إلى الحق وأن يلهمنا رشدنا.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    http://www.dorar.net/weekly_tip.php?tip_id=45
    اللهم آمين
    وجزاكم الله خيرا

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    مع احترامي للشيخ علوي السقاف حفظه الله...

    قصارى ما كان يمكن نقده في هذا المقال تخطئة عبارة الشيخ سلمان إن كان النقل صحيحاً ودقيقاً لما فيها من الإيهام , وأما الحديث عن خرق المقاطعة السابقة وغيرها من العبارات ذات القعقعة اللفظية عن التغير والمنهج , فكنت أربأ بالشيخ علوي أن ينساق لها , أصلح الله أحوالنا فقد مُزقت السلفية شر ممزق بسبب هذه الحدية في الخلاف.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    أخ عبدالرحيم التميمي جزاك الله خيرا على دفاعك عن المشايخ ولكن...................... ....
    أنت قلت في كلامك في منتدى الساحات العربية-الساحات السياسية- في الرد رقم3
    (((ما من مشكلة في الرد على كلمة قالها الشيخ سلمان العودة أو غيره ارتجالاً في برنامج فضائي, ولكن المشكلة أن بعض مشايخنا "شغله تتبع كلام الشيخ سلمان" أكثر مما شغله التصدي لخصوم الإسلام من أهل العلمنة والفساد , والسعي لاسقاط المخالف كما فعل الشيخ علوي))))
    https://il.packet.me.uk/dmirror/http...cI.0@.3baab403
    أولاً: هذا كلام باطل ولاينبغي أن يقال اتجاه أحد طلبة العلم الكبار خاصةً إذا قاله رجل لايُعرف ، يعني الشيخ علوي عندما بيّن المسألة قمت أنت وتكلمت على الشيخ علوي وأصبح الشيخ علوي عندك ممن شُغلوا بما لاينفع.
    ثانياً: أقول ومن قال أن الشيخ السقاف لم يتتبع المبدعة والمفسدين، وأن الشيخ سلمان شغله عن تتبع خصوم الاسلام.
    ثالثاً: أنصحك بالرجوع لموقع الشيخ علوي والاستفادة منه فهو موقع عظيم فيه الموسوعة الحديثية التي عملها الشيخ والكتب التي ينصح بها وغير ذلك بدل من المهاترات وتفضيل شيخ على آخر ، ويكفي الشيخ مافعله من الموسوعة الحديثية التي أرادت وزارة الشؤون الإسلامية أن تأخذ حقوقها منه وذلك لقوتها وقد نَصح كثير من المشايخ بالرجوع إليها.
    رابعاً: الشيخ سلمان من أهل العلم الكبار ويكفيه شرحه لبلوغ المرام هذا الشرح العظيم فأذكر أن المفتي ش.عبدالعزيز ال الشيخ نصح به.
    خامساً: وكذلك ننصح الجميع بالرجوع لموقع الشخ سلمان فهو موسوعة ثقافية كبيرة.
    سادساً: يقول النبي صلى الله عليه وسلم ((« أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك، وابكك على خطيئتك""))رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    لعلها فلتة لسان من الشيخ سلمان ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    أخي
    معتدل وفقه الله:
    لدي معرفة جيدة بجهود الشيخ علوي السقاف واستفدت مراراً من موقعه جزاه الله عنا خيراً , والتعقيب المذكور غريب على منهج الشيخ علوي الذي بلغني عنه التروي وعدم الانجرار لبعض الشبيبة الذين أصبح الشيخ سلمان العودة "شغلهم الشاغل" , وبعيداً عن "الشخصنة " أخي العزيز , لو أن الشيخ علوي وفقه الله اكتفى بالرد على عبارة الشيخ سلمان لكان الأمر سائغاً ومفهوماً , ولكن الشيخ علوي غفر الله لنا صدر تعقيبه بالإشارة لمخالفة الشيخ العودة للهدي النبوي وإعراضه عن مناصحة إخوانه , وأشار لمقاله عن الولاء الفطري ثم ختم المقال بالإشارة لاتهام الشيخ العودة في إفشال مقاطعة الدنمارك ووأدها في مهدها, مع دعوة العودة لتجنب "الطرق الوعرة".......


    والمحصلة أخي العزيز أن الهدف من المقالة لم يحصر في رد خطأ أو زلة ظن الشيخ علوي أن العودة وقع فيه , بل المقصود إسقاط الشيخ العودة والإلماح لتفرده وانحرافه عن المنهج , وهذه الطريقة في النقد والاستدراك جنت الصحوة الإسلامية منها المر والعلقم , وحولت شيوخها وشبابها إلى جماعات وتيارات...والسبي الأقوم للرد على من أخطأ من أهل العلم والفضل , الاقتصار على رد الخطأ وبيانه مع حفظ قدره وفضله , وانزال المسائل العلمية منزلتها وقدرها , فلا يمكن لطالب العلم منصف أن يضخم موضوع استثناء الشركات الدنماركية التي برأت من الإساءة بأنها خذلان للمسلمين ...الخ ونحن نعلم أن أحد كبار العلماء لا يرى جواز المقاطعة أصلاً إلا بإذن ولي الأمر , ومع ذلك لم ينقده أحد ولم يتهمه بخذلان المسلمين...
    أصلح الله أحوال شباب الإسلام فقد سأمنا هذا التفرق والتحزب المقيت....

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    أخي عبدالرحيم التميمي

    بارك الله فيك

    " ونحن نعلم أن أحد كبار العلماء لا يرى جواز المقاطعة أصلاً إلا بإذن ولي الأمر , ومع ذلك لم ينقده أحد ولم يتهمه بخذلان المسلمين...
    أصلح الله أحوال شباب الإسلام فقد سأمنا هذا التفرق والتحزب المقيت.... "

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    سؤل شيخنا ياسر برهامى عن كلام من تسجيلات شيخنا الالبانى فقال لا تعول على التسجيلات لما تتميز به من خصائص لا تجعلنا نعول عليها كثيرا
    فكذا يقال على أى شيخ
    وكما تعلمون لابد قبل النقد العلنى التكلم مع الشخص ومحاورته فيما قاله فى الشريط اولا
    وجزى الله الجميع كل الخير
    فكلهم علماء اجلاء

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    الأخ الفارس جزاك الله خيرا على الموضوع وكذلك الأخ عبدالرحيم على الحوار الطيب.................... ......
    .
    .
    عموماً أنا أتوقع أن كثير من الانحرافات المنهجية والنقد غير البناء وغير الهادف يأتي من طلاب المشايخ لأن كلام المشايخ فيما بينهم يعتبر مثل كلام الأقران فكلامهم يطوى ولا يروى وما قضية التنازعات والتحزبات أيام حرب الخليج منا ببعيد.
    والذي أظنه صحيحاً أنه إذا تكلم أهل العلم فيما بينهم ولو بان الحق مع فلان أنه يسعنا نحن السكوت، لأن التصعيد يأتي من التلاميذ.
    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    مشكلتنا التي لا أدري متى تنقضي أننا نتجاوز أصل الموضوع إلى تقديس الأشخاص ، فكل منا يتعصب تعصبا مقيتا لشيخه حتى يؤدي هذا التعصب إلى الخلاف والاختلاف والتدابر والتباغض وملء الصدور بالإحن والأحقاد .
    ياقوم استمعوا - رجاء - إلى " الفيلسوف الرباني " للشيخ سلمان العودة ؛لنتعلم منه أدب الخلاف ونطبقه على الواقع ، ولنعلم تطبيقيا لا نظريا أن كلا يؤخذ من قوله ويرد مع احترام الجميع وحفظ الود للجميع وسلامة الصدر للجميع

  11. #11
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    بارك الله فيكم

    نقد الشخ علوي في محله .

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    8

    Arrow رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوتي الأحبة في المنتدى وفقكم الله
    يتألم القلب كلما دخلت في المنتدى وقرأت الحوارات والتعليقات الحادة -نوعا ما أو الحادة جدا- التي تدور بين الإخوة على مسائل لا تستحق ذلك ، وقد يزيد كل تعليق على الذي قبله وتثار زوبعة لا يحتملها الموضوع حتى باتت السلفية تنتقد بسبب نقصنا بأننا أصحاب نفوس متشنجة حادي المزاج ومتسرعين وضيقي الصدور تشتهر ألفاظنا بالقوة والشدة ولا تحمل اللين للإخوة، وإن كانت في هذه التهم مبالغة بالتأكيد لكن المنصف من نفسه يجد أن بعض ذلك صحيح فنحن أحيانا مولعين بفن ( الردود) أكثر من غيره لما في ذلك من الإثارة والتنافس في إظهار العلم في بعض الأحيان، والكيس من دان نفسه
    وفي المسألة التي ذكرت لا أرى غضاضة في قول الشيخ سلمان حفظه الله وان كان تصويب الشيخ علوي صواب ، ونعتذر للشيخ سلمان - وقد اعتذر الشيخ السقاف عنه كذلك في مقاله-
    لكن المشكلة في نظري التي تعصف بالسلفية هي رغبة بعضنا في سلفية واحدة متفقة المزاج ومتاطبقة الآراء في أدق الفروع ، أما المسائل المعاصرة فيجب علينا أن نتطابق فيما بيننا قلبا وقالبا ومن خرج عن ذلك خرج عن روح السلفية وهذا أحسسته في نفسي أولا ، لكني عدت بعد أن حاسبت نفسي ووجدت هذا المنهج غير صحيح، حيث كان خلاف الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين رحمهما الله في بعض مسائل الفروع مع الشيخ الألباني رحمه الله واحساسنا في اختلاف طفيف في النظرة والمنهج الفقهي سبب أول خلاف دبّ بين الشباب وطلبة العلم وقت ذاك بسبب نقص لبفهم والعلم ثم جاءت الفتنة فتشظينا كذلك .
    واليوم نجد كثيرا من مشايخنا حفظهم الله تعالى ممن لهم قدم راسخة في العلم ويد في الدعوة ومواقف للإسلام مشهودة ، قد يظهر منه تبدل في قواعد اجتهاده ونظرته لبعض المسائل كأن يميل من الافتاء بالأحوط إلى الترخص في بعض المسائل أو تصدر منه بعض الغرائب لاجتهاد يصح فيه النظر في مسائل ظنية يصح فيها الاجتهاد وهو فيها بين أجرين أو أجر واحد، لكنه في القواعد العامة والأصول المحكمة لم يخرج عن المنهج، وقد يكون مصيبا ونحن المخطؤن ، وهذا مما لم يخل منه أحد من علماء السلف تقريبا، بل كثير من علماء السلف وأئمتهم وقعوا في زلات وشواذ في الإفتاء أو وقع بعضهم في بعض البدع الصغار بسبب اجتهاد أو تأويل كما يشير إلى ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية لكن هذه الزلات مغمورة في حسناته الكبار، واستدل شيخ الاسلام بقوله تعالى (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا) وفي الحديث الصحيح أن الرب تبارك وتعالى يقول قد فعلت.
    وقاعدة ثانية : أن من يتصدى من أهل العلم لشأن العامة والدعوة يشغله الكثير من ذلك عن التدقيق في بعض المسائل ، وتصدر منه أجوبة بسبب كثرة المسائل والحاجة الماسة للتعجيل في جوابها، فيكثر هنالك الخطأ، وقد تجد بعض الباحثين ممن هم متفرغون لنبش الكتب قد يتوصل ببحثه إلى أجوبة أرجح مما صدر عن ذلك الداعية وذلك لتفرغ الأخير عن شأن العامة، فلا يثلب هذا على ذاك بل يرسل له رأ يه نصيحة وتصويبا ولا مانع من نشر الرد على أن يخلو من التشنج وطريقة ( الردود) المعاصرة واللمز من طرف خفي فذلك يوغر الصدور وقد يئس الشيطان من أن يعبد في الجزيرة ولم ييأس من التحريش بيننا.
    لا نقصد بما قدمنا ما يقوله بعض الإخوة من تعظيم الأكابر والتعصب لهم والسكوت عن أخطائهم ، بل نقصد أن لا نكبر الخطأ أكبر من حجمه خاصة إذا كان خلف ذلك ربما غرض نفسي خفي بمحاولة تأنيب شيخ بسبب خروجه ( عن الخط المألوف) فلو أخطأ شيخ ممن له سابقة ورد عليه أحد الإخوة ردا وافيا فلا داعي لأن نتسابق جميعا ونشتغل كلنا بالرد عليه فنجد على مسألة واحدة عشرة ردود وقد كان الأول كافيا فهذا قد يدخل في حظ النفوس إن لم يكن في الرد زيادة بيان أو حاجة.
    اخوتي الكرام كلنا يعلم أن هنالك حساسية في النفوس بين عدة تيارات وان لم نسمها ولكننا إن لم نتدارك ذلك بحسن التربية لنفوسنا بتقبل الخلاف في مسائل الظن وتوسيع صدورنا - مع عدم التغافل عن واجب بيان الحق- فإن هذه الحساسية ستتسع وتزيد كلما كثر اللمز الخفي والهمز والهمس وقد يترسخ ذلك في النفوس حتى يخرج بعضنا إلى البغي والظلم فتثور حين ذلك الفتنة من الجهال والفتنة نائمة، أسأل الله الهداية للجميع
    وقد رأيت الإخوة في العراق ممن كانوا متحابين في الله تجمعهم حلقة واحدة لسنين في طلب العلم قتل بعضهم بعضا بسبب الظلم والبغي ولا حول ولا قوة إلا بالله
    أسأل الله تعالى لنفسي وللجميع الإخلاص والصدق والهداية
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    ولكنه عاد ليقول: ((إذا وُجد في هذه الأيام مَن يفكرون بهذه الطريقة فهم يسيئون إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- بنفس القدر الذي أساء به أصحاب الرسوم، أياً كانت المنطلقات والعواطف التي انطلقوا منها))
    مع الأسف ، هذا كلام خطِر ، لا أدري كيف تفوه به الشيخ العودة !
    وعلى أي أساس يكون استهزاء الرسام بالرسول صلى الله عليه وسلم ، فضلا عن كفر الرسام ، مثل مَن يريد قتله انتقاما لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وغضبا له عليه الصلاة والسلام ؟

    *
    بعض الإخوة هنا أقول لهم : اتركوا عنكم التعصب للأشخاص .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    إلا رسول الله
    صلى الله عليه وسلم
    ولكن .....ما معنى فداك نفسي وابي وامي يارسول الله إن لم ندافع عنه بالغالي والنفيس؟؟!!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: عفواً يا شيخ سلمان ، إنه رسول الله ! ( تعقيب من الشيخ علوي السقاف )

    بارك الله في الشيخ على هذا المقال الذي جاء في محله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •