معرض الكتاب وجناية حرية الكفر - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: معرض الكتاب وجناية حرية الكفر

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    51

    افتراضي

    كم هو جميل محاربتكم لكتب الزندقة والفلسفة ..
    ولكنني لن أحرم نفسي من اقتناء ما لذ وطاب منها ..
    كيف نجمع بين الزندقة وما طاب؟!!!!..

    الزندقة كلها شر بلا شك.. والفلسفة لم ولن نجن منها غير الالحاد والشك في المسلمات.

    لأنه لا شيء في الساحة الإسلامية يشبع نهمتي للفلسفة !
    وماذا جنينا من الفلسفة يا أختي الكريمة؟..

    وهل الثقافة تتوقف عليها.. انظري ما حل بأبي العلاء المعري واتّعظي!..

    ولكنني أيضاً لا أستطيع أن أتحرر من اللغة التي تمتلكها غادة السمان أو جبران خليل !!
    وما فائدة اللغة إذا كانت في المجال المحظور أو الفاسد؟..

    قولي بالله ما الفائدة التي جنيتيها من لغة غادة وجبران ومؤلفاتهما؟..

    هل زدتّ عنا ثقافة وعلما؟!..

    آتوني بمثلهم ... وأنا لن اقرأ لهم والله .. أين أعمال الإسلاميين ؟
    وهل إذا غابت أعمال الاسلاميين - كما قلتِ - في هذا المجال، نلجأ إلى قراءة أعمال أهل الكفر والضلال؟..

    وليت قراءتنا لها لتنفيد ما جاء فيها وبيان الضلال الذي تتضمنه ( كما فعل الشيخ سعيد الغامدي في كتابه: الانحراف العقدي في أدب الحداثة ) بل للتسلية وقضاء الوقت!.. فهل انتهينا من طلب العلم وحفظ القرءان والتأمل والتدبر في آيات الله حتى نشغل أنفسنا بترهات الحداثيين؟!...

    نعوذ بالله من الخذلان!.

    شكر الله لك أخي الفاضل أوان الشد مقالتك القيمة.. جعلها الله في موازين حسناتك.
    قال ابن حزم رحمه الله:{ مَن أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه؛ فإنه يلوح له وجه تعسفه }.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    بانتظار وطن !
    المشاركات
    34

    Lightbulb

    .
    أشكركم إخوتي على الرد والبيان ..
    وللعلم فتخصصي شرعي ، ولا أقول هذا تزكية لنفسي - معاذ الله - ولكن مثل هؤلاء له تأملات ، وحكمة ولا يمنع أن نأخذ منهم ..
    هل قرأتم لجبران مثلا :
    * قد يُسجن الحرّ أما حريته فتبقى مرفرفة في الفضاء المتسع أمام وجه الشمس
    وقد يُضرب الحر ويُهان ، أما حريته فتظلّ في مأمن من الأيدي الخشنة والأصابع القذرة
    وقد يموت الحرّ أما حريته فتبقى سائرة مع مواكب الحياة نحو الأبدية ..
    * الحياة بغير الحرية كجسم بغير روح ، والحرية بغير الفكر كالروح المشوّشة ..
    * الوحدة عاصفة صمّاء تحطّم جميع الأغصان اليابسة في شجرة حياتنا ، ولكنها تزيد جذورنا
    الحيّة ثباتاً في القلب الحي للأرض الحيّة ..
    والحكمة ضالة المؤمن ..
    بلا شك أنا لا أوافقهم على استخدامهم اللغة في أمور قادحة في العقيدة ولا في الأخلاق والقيم ولا الثوابت ..
    وبالإمكان الاستفادة من تجربتهم اللغوية والتأملية هذا ما عنيته ..
    بوركتم ..
    .

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وحي مشاهدة المشاركة
    .
    هل قرأتم لجبران مثلا :
    * قد يُسجن الحرّ أما حريته فتبقى مرفرفة في الفضاء المتسع أمام وجه الشمس
    وقد يُضرب الحر ويُهان ، أما حريته فتظلّ في مأمن من الأيدي الخشنة والأصابع القذرة
    وقد يموت الحرّ أما حريته فتبقى سائرة مع مواكب الحياة نحو الأبدية ..
    * الحياة بغير الحرية كجسم بغير روح ، والحرية بغير الفكر كالروح المشوّشة ..
    * الوحدة عاصفة صمّاء تحطّم جميع الأغصان اليابسة في شجرة حياتنا ، ولكنها تزيد جذورنا
    الحيّة ثباتاً في القلب الحي للأرض الحيّة ..
    .
    أختي الكريمة أدام الله سعادتها
    قرأته الآن، ولم أجد فيه معنى جديدا، فهو مقرر في الفطرة يعرفه الأعرابي مع أبله، وصاغه بعبارة متكلفة زاتدته ثقلا، فستة أسطر في معنى ظاهر!
    يالله كم استثقل مثل هذه الكتابات .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    بانتظار وطن !
    المشاركات
    34

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم مشاهدة المشاركة
    أختي الكريمة أدام الله سعادتها
    قرأته الآن، ولم أجد فيه معنى جديدا، فهو مقرر في الفطرة يعرفه الأعرابي مع أبله، وصاغه بعبارة متكلفة زاتدته ثقلا، فستة أسطر في معنى ظاهر!
    يالله كم استثقل مثل هذه الكتابات .

    جزاكم الله خيراً ..
    هذا رأيي أيها الكريم وأرى الفتيات والشباب الصغار يلوذون بهذه الكتب ، وليس من الحكمة - عندي - منعهم ، بل إن أسلوب المنع هذا لكل شيء لمجرد أن فيه مخالفة ، ومتابعة الإعلام لمثل هذا كانت سببا مباشرا في انتشار هذه الكتب وتداولها ..
    ومن قرأ من الشباب والفتيات فيها ينبغي أن يُناقش بهدوء في صواب ما قرأ وخطئه ، لا أن يمنع مطلقا مع منع النقاش أيضاً فيما قرأ ، فإن هذا فتح علينا أبواباً من الفساد !
    ألم تسمع مثلاً : المطاولة ما عندهم إلا حرام وممنوع .. فإذا سألناهم .. قالوا : نحن أبخس !
    لم يكن الإسلام يوماً كهنوتية .. والمعرفة من حق الجميع ..


    سامحني هذه وجهة نظري .. وقد رأيتها آتت أكلها بين طالباتي ..
    كن على البر والتقى ..



    .

    .

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي

    يا أخيتي

    منع الحرام واجب شرعي يجب أن يسعى فيه كل قادر عليه هذا من حيث المبدأ.
    أما مبدأ التحصين الذاتي الذي يطنطن به بعض المعاصرين فليس على إطلاقه .
    أريتِ أن لم يفعل؟ أيترك يركب الحرام ونحن نتفرج ؟!
    ثم إن هذا التحصين الذاتي لا ينفع لجميع المراحل العمرية كما هو واضح؛ فالصغار والمراهقون لا يستجيبون في مجملهم.
    نعم هذا المبدأ يلجأ إليه في المجتمعات المنفلتة التي لا يقدر على منع المنكر فيها؛ بل ولا المطالبة بمنعه .
    وليس (المطاوعة) يمنعون ولا يناقشون بل الأمر عندهم هين جدا، بل الذي يعجر عن النقاش غيرهم، أليس (المطاوعة ) معهم حجج قائمة : قال الله وقال رسول لكن المشكلة أن أولئك لا يسمعون أو يسمعون ولا يستجيبون، ولم أسمع قط بـ(نحن أبخص عندهم) بل هي في مواضيع أخر .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    126

    افتراضي

    الاطلاع على الكتب غير الإسلامية مجال رحب خاضع لقوة الحصانة الشرعية والقاعدة الثقافية النقية ، فمن الناس من يمكنه الاستفادة من بعض هذه الكتب في الجوانب معنية , أو الإطلاع عليها بقصد الكشف عن ما فيها من أغاليط والرد عليها ..
    وهذا أيضاً عائد في جانب منه إلى درجة خطورة الانحراف الموجود في هذه الكتب وقد يقع خطأ في تقرير ذلك من جهتين :
    1- التساهل في أمر وانحراف تلك الكتب وعدم تقدير خطورتها بقدرها .
    2- الغرور بمستوى قاعدة التحصين الشرعية والثقافة عند القارئ , فيرى في نفسه قدرة ليس بمستواها ، فيضع قدمه حيث تزل به إلى الحضيض .

    • والمشاهد في الآناء الأخيرة أنه أصبح لأنواع من تلك المؤلفات بريق وجاذبية تستهوي كثيراً من أغرار العلم الثقافة ، يدعم هذا البريق لها عنفوان من الترويج المغري وإتاحة الاقتناء ، في زمن انفتاح القنوات وسبل التواصل ، وكسر أطواق الرقابة .

    • * وكتابات جبران تصنف في قمة الخطورة والانحراف بما لديه من : ( عقائد ، وشكوك ، وانحرافات سلوكية مثل الشذوذ الجنسي ، إضافة إلى غرور شيطاني ركبه كان يعتقد معه أنه نبي مخلص ، ويعتقد أيضاً عقيدة التناسخ ، إضافة إلى أنه عند وفاته طلب الكاهن الخورأسقف فرانسيس واكيم راعي كنيسة القديس يوسف المارونية في نيويورك ليموت بين يديه ، وجبران مجمع لعقائد متناقضة منحرفة ونموذج للغزو الفكري والخلقي الموجه ضد البلاد العربية ) .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    بانتظار وطن !
    المشاركات
    34

    افتراضي

    .

    أخوي الكريمين ..

    لكلامكم جانب كبير من الصحة .. لكني أتحدث عن بيئة منفتحة ترى الانكباب على كل جديد وتجربته .. ورأيت عدم المصادمة وتركهم وما يقرأون ..مع التوجيه المستمر ورفع مستوى الفكر النقدي ، وعدم هضم كل ما يُقرأ فضلا عن بلعه ..

    شكراً لكما ..

    .

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    34

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : الأخوة الكرام الذين شاركوا فى هذا الموضوعحزاكم الله خيرا ...........
    ولكن هل ينتهى الموضوع ويقفل عند هذا الحد .. برجاء توضيح سبل العلاج ليس فقط على مستوى الجهات
    الحكومية المسؤلة أنا أقصد على مستوى الأفراد وأولياء الأمور من آباء وأمهات ومدرسين و..........

    وعلى الأخت ( وحى ) أن تعطى لنا نماذج وعلى الشيوخ الأفاضل التوجيه لطريقة العلاج ..ثم بعد ذلك التطبيق العملى على هذه النماذج وإخبارنا بالنتائج أول بأول حتى يتم إستخلاص طرق العلاج المثلى . حتى تعم الفائدة .
    ونستطيع تكوين منهج عملى لعلاج مثل هذه الحالات سيتفيد منه كل مريد ويتم نشره والإعلان عنه
    فى المواقع الأخرى .وجزاكم الله خيرا ..

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: معرض الكتاب وجناية حرية الكفر

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •