( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي ( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية

    ( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية عند عمل العرس )

    رأيت البعص عندما كنت بالخليج سابقا عَمِل بعض الصالات الخاصة بالزواج صدقة جارية عنه أي استئجار الصالة مجانا لوجه الله ، مع دفع ثمن رمزي للصالة وذلك لتنظيفها وصيانتها ، وأما العصائر والحلويات والولائم وتوزيعها فعلى أصحاب العرس .

    وكانوا يشترطون للعرس أن يتقيد بالضوابط الشرعية .

    في نظري هذه خطوة طيبة من أهل الدثور والغنى ، وهي تخفف على الناس من تكاليف الزواج الباهظة في هذه الأيام ، ومن سن في الإسلام سنة حسنة فعمل بها بعده كتب له مثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيء ، والدال على الخير كفاعله .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: ( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية

    منقول

    أشاد عدد من أعضاء المجلس البلدي المركزي بتوجيهات سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد التي أصدرها للمكتب الهندسي الخاص لإنشاء عدد من قاعات الأفراح ومنها مجمع لصالات الأفراح في شارع الرفاع، مشيرين إلى إن وجود مثل هذه القاعات سوف يساهم في حل مشكلة ارتفاع تكاليف الزواج لدى الشباب خاصة أن حجوزات القاعات تحتل نسبة كبيرة من إجمالي مصاريف الزواج. وأشاروا إلى أن هذه الخطوة تأتي في الوقت المناسب بعد طول انتظار وبعد تزايد المطالب من قبل الشباب بتوفير البدائل المناسبة بعد الارتفاعات الجنونية في أسعار قاعات وخيام الأفراح التي وصلت إلى مبالغ خيالية لا يستطيع غالبية الشباب تحملها.

    وفي هذا السياق قال السيد سعود الحنزاب – رئيس المجلس البلدي : أن هذا القرار جيد للغاية ونشكر سمو ولي العهد على تلك الخطوة الثمينة مؤكدا ً أن هذا القرار سيكون له صدى جيد وكبير في المجتمع القطري ، وأوضح أن تلك الخطوة تأتي من باب تخفيف أعباء تكاليف الزواج والتي أرهقت العديد من الشباب المقبل على الزواج مؤكدا ً أن المكتب الهندسي معروف عنه بخبراته ومجهوده الكبير في الدولة وما يقوم به من انجاز ملحوظ في معظم المشاريع الحيوية والهامة
    وأشاد الحنزاب بمجانية تلك القاعات حيث تكون بمتناول الشباب معبرا ً عن تفاؤله بإنجاز هذا المشروع في أوقاته المحددة.

    بدوره اعتبر محمد حمد آل شافي عضو المجلس البلدي المركزي عن منطقة الريان الجديد إنشاء مجمع لصالات الأفراح خطوة إيجابية نحو حل مشكلة ارتفاع تكاليف الزواج لدى الشباب مشيرا إلى العديد من الإيجابيات المترتبة على هذا المشروع الكبير حيث أنه يخفف عن كاهل الشباب مصاريف الزواج خاصة أن حجوزات قاعات الزواج تعتبر من التكاليف الرئيسية حيث تحتل الجزء الأكبر من مصاريف الزواج ووجود مثل هذه القاعات سوف تقدم الخدمات مجانية وبالتالي تشجع شبابنا على الزواج بحل أكبر مشكلة يواجهونها عند الزواج وهي مشكلة غلاء قاعات الأفراح.

    ولفت آل شافي إلى أن المجلس البلدي سعى كثيرا إلى تحقيق هذه الأمنية لدى المجتمع القطري بإنشاء صالات الأفراح حيث نوقش المقترح عدد من المرات في جلسات المجلس والأعضاء أيدوا هذه الفكرة وسعوا إلى تحقيقها على أرض الواقع من خلال المقترحات التي تقدموا بها إلى الجهات المعنية فقد كان المجلس يسعى إلى حل مشكلة ارتفاع تكاليف الزواج بسبب غلاء قاعات الأفراح حيث تعتبر من أهم المشكلات التي توجه الشباب بالمجتمع القطري ومن هنا كان المجلس البلدي يسعى إلى تحقيق هذا المشروع الذي تم تحقيقه من خلال المكتب الهندسي الخاص.

    وأشار آل شافي إلى الإيجابيات العديدة لهذا المشروع حيث يعتبر من أنجح المشاريع في مجال توفير المرافق الخدمية للمجتمع القطري وذلك حتى تقدم الخدمات المرجوة منها وتحقق الأهداف المطلوبة منها .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: ( من الصدقة الجارية عمل صالات أفراح للزواج مجانا مع التقيد بالضوابط الشرعية

    منقول من الدكتور خالد القاسم

    كلمة للأمة:
    كيف تستطيع أن تخدم أمتك وأن تكون عضواً عاملا فيها؟!
    مشروع: لا نريد مالاً!
    هو مشروع ابتدأه بعض الإخوة المخلصين -كما نحسبهم- يهدف إلى أن تتعاون الأمة فيما بينها ليشد بعضهم أزر بعض وليكونوا بالفعل والعمل أمة واحدة من دون الناس يسعى بذمتهم أدناهم وتتكافأ دماؤهم وهم يد على من سواهم ويجير عليهم أقصاهم..
    وليحققوا حديث النبي صلى الله عليه وسلم:
    (تَرَى المُؤْمِنِينَ فِي تَرَاحُمِهِمْ وَتَوَادِّهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ ، كَمَثَلِ الجَسَدِ، إِذَا اشْتَكَى عُضْوًا تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ جَسَدِهِ بِالسَّهَرِ وَالحُمَّى)
    ويتمثل المشروع في تقديم كل مسلم ما يستطيع تقديمه من ضروريات وحاجات للأمة من أمور مادية وعملية لغير القادرين على الحصول عليها مباشرة لفقرهم أو ضعفهم أو عجزهم دون تقديم أي مبلغ نقدي لأحد..
    وقد حصرت الضروريات والحاجيات في الأمور التالية:
    -الطعام
    -الماء
    -اللباس
    -المأوى
    -التنقل
    -العلاج
    -الرعاية
    -التعليم
    -الزواج
    -العمل
    وكم تفاجأنا بأن كل مسلم قادر بالفعل على أن يقدم شيئاً واحداً على الأقل من الحاجات.. ولو لم يستطع فإنه قادر على نقل خبر هذا المشروع المبارك لباقي أبناء الأمة..
    فأنت أخي المسلم الحبيب قادر ولا شك على أن تعطي ما يزيد من الطعام أو ما تستغني عنه من اللباس أو الأثاث أو الأواني أو الأجهزة لغيرك من المسلمين الذين هم بحاجة إليه..
    وأنت قادر إن كانت لك سيارة أن تحمل معك أي مسلم إن كان على طريقك أو توصله إلى المكان الذي يريد..
    والطبيب -مثلاً- يستطيع تقديم خدمة الكشف والفحص ووصف الدواء للفقراء والمساكين والأيتام.. ويمكن للطبيب أن يعلن عن العدد الذي يستطيع استقباله كل يوم أو كل جمعة أو كل شهر...
    كما يمكن لهذا الطبيب أن يتبنى تعليم واحد فأكثر من أبناء المسلمين الطب من خلال الممارسة بمرافقة هذا الطبيب والعمل معه في عيادته.. وغير ذلك مما قد يكون الطبيب أدرى به..
    ومثله المعلم فيستطيع تعليم واحد فأكثر من أبناء المسلمين القرآن العظيم والسنة والقراءة والكتابة والحساب وما يستطيع تعليمه إياه..
    ومثله الحلاق -على سبيل المثال- فيمكنه أن يعلن عن تبرعه بالحلاقة للأيتام مثلاً أو العاجزين ويستطيع تحديد العدد الذي يمكنه استقبالهم يومياً أو أسبوعياً او شهرياً..
    كما يمكنه تبني تدريب واحد فأكثر من أبناء المسلمين على الحلاقة ليعملوا فيما بعد في هذه المهنة إن رغبوا..
    ومثلهم النجار فيستطيع تدريب أبناء المسلمين على النجارة.. وكذلك اصلاح أبواب أو أثاث الفقراء...الخ
    ومثلهم الحداد والكهربائي والمبرمج والمقاول...الخ من جميع التخصصات التي لا يوجد شيء منها لا يمكن صاحبه أن يخدم الأمة من خلاله..
    وإنني لأهيب بأبناء أمتي الأمة الخير التي جعلها الله تعالى خير أمة أخرجت للناس أن يعمل كل منهم بهذا المشروع.. وليبدأ من عند نفسه وليوصل هذه الفكرة إلى كل من يراه أو يسمعه أو يقرؤه...
    ويمكن لأي مسلم لم يهتد إلى كيفية خدمة الأمة أن يكتب هنا في التعليق بتخصصه أو بما يوجد لديه أو ما يمكنه أن يعمل أو أن يكتب عن مشكلة أخيه أو جاره أو مشكلته هو وسوف أكتب له بالمناسب إن شاء الله..
    أيها المسلمون تلمسوا حاجات إخوانكم لا تنتظروهم أن يشكوا لكم أمرهم أو يظهروه أمامكم..
    تذكروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (مَنْ كَانَ مَعَهُ فَضْلُ ظَهْرٍ، فَلْيَعُدْ بِهِ عَلَى مَنْ لَا ظَهْرَ لَهُ، وَمَنْ كَانَ لَهُ فَضْلٌ مِنْ زَادٍ، فَلْيَعُدْ بِهِ عَلَى مَنْ لَا زَادَ لَهُ)
    قال الراوي (أبو سعيد الخدري):
    فَذَكَرَ مِنْ أَصْنَافِ الْمَالِ مَا ذَكَرَ
    حَتَّى رَأَيْنَا أَنَّهُ لَا حَقَّ لِأَحَدٍ مِنَّا فِي فَضْل
    وإنني لأرجو الله تعالى أن يأتي ذلك اليوم الذي تكون فيه جملة (لَا حَقَّ لِأَحَدٍ مِنَّا فِي فَضْل) ثقافة منتشرة بين المسلمين بحيث يسارع كل مسلم إلى التخلي عن فضل ما عنده لأخيه دون طلب منه أو من أحد..
    وتذكروا حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَنْفَعَ أَخَاهُ فَلْيَفْعَلْ)
    أسأل الله العظيم أن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه..
    والحمد لله رب العالمين..
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •