أثر و تعليق - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 71
5اعجابات

الموضوع: أثر و تعليق

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال سهل بن عبد الله التستري :ما صار الأبدال أبدالا إلا بأربع خصال بإخماص البطون و السهر والصمت و الاعتزال عن الناس
    -----------------------------------------------------------
    قال الذهبي / السير:
    الطَّرِيْقَةُ المُثْلَى هِيَ المُحَمَّدِيَّة ُ، وَهُوَ الأَخْذُ مِنَ الطَّيِّبَاتِ، وَتَنَاوُلُ الشَّهَوَاتِ المُبَاحَةِ مِنْ غَيْرِ إِسْرَافٍ، كَمَا قَالَ -تَعَالَى -: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ، كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً } [المُؤْمِنُوْنَ: 51].


    وَقَدْ قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (لَكِنِّي أَصُومُ وَأُفْطِرُ، وَأَقُوْمُ وَأَنَامُ، وَآتِي النِّسَاءَ، وَآكُلُ اللَّحْمَ، فَمَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي، فَلَيْسَ مِنِّي)
    فَلَمْ يَشْرَعْ لَنَا الرَّهْبَانِيَّ ةَ ، وَ لاَ التَّمَزُّقَ وَلا الوِصَالَ، بَلْ وَلا صَوْمَ الدَّهْرِ، وَ دِيْنُ الإِسْلاَمِ يُسْرٌ وَحَنِيْفِيَّةٌ سَمْحَةٌ، فَلْيَأْكُلِ المُسْلِمُ مِنَ الطَّيِّبِ إِذَا أَمْكَنَهُ، كَمَا قَالَ تَعَالَى : {لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ } [الطَّلاَقُ: 7]


    وَقَدْ كَانَ النِّسَاءُ أَحَبَّ شَيْءٍ إِلَى نَبِيِّنَا -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَكَذَلِكَ اللَّحْمُ وَالحَلْوَاءُ
    وَالعَسَلُ وَالشَّرَابُ الحُلْوُ البَارِدُ وَالمِسْكُ، وَهُوَ أَفْضَلُ الخَلْقِ وَأَحَبُّهُمْ إِلَى اللهِ -تَعَالَى-.


    ثُمَّ العَابِدُ العَرِيُّ مِنَ العِلْمِ، مَتَى زَهَدَ وَتبتَّلَ وَجَاعَ، وَخَلاَ بِنَفْسِهِ، وَ تَرَكَ اللَّحْمَ وَ الثِّمَارَ، وَاقْتَصَرَ عَلَى الدقَّةِ وَالكِسْرَةِ، صَفَتْ حَوَاسُّهُ وَلَطُفَتْ، وَلاَزَمَتْهُ خَطَرَاتُ النَّفْسِ، وَسَمِعَ خِطَاباً يَتَوَلَّدُ مِنَ الجُوْعِ وَالسَّهَرِ، لاَ وُجُوْدَ لِذَلِكَ الخَطَابِ -وَاللهِ- فِي الخَارِجِ، وَ وَلَجَ الشَّيْطَانُ فِي بَاطِنِهِ وَخَرَجَ، فَيَعْتَقِدُ أَنَّهُ قَدْ وَصَلَ، وَخُوْطِبَ وَ ارْتَقَى، فَيَتَمَكَّنُ مِنْهُ الشَّيْطَانُ، وَ يُوَسْوِسُ لَهُ، فَيَنْظُرُ إِلَى المُؤْمِنِيْنَ بِعَيْنِ الازْدِرَاءِ، وَ يَتَذَكَّرُ ذُنُوبَهُم، وَ يَنْظُرُ إِلَى نَفْسِهِ بِعَيْنِ الكَمَالِ، وَرُبَّمَا آلَ بِهِ الأَمْرُ إِلَى أَنْ يَعْتَقِدَ أَنَّهُ وَلِيٌّ، صَاحِبُ كَرَامَاتٍ وَتَمَكُّنٍ وَ رُبَّمَا حَصَلَ لَهُ شَكٌّ، وَتَزَلْزَلَ إِيْمَانُهُ.


    فَالخَلْوَةُ وَالجُوْعُ أَبُو جَادِ التَّرهُّبِ، وَ لَيْسَ ذَلِكَ مِنْ شَرِيْعَتِنَا فِي شَيْءٍ.


    بَلَى، السُّلُوْكُ الكَامِلُ هُوَ الوَرَعُ فِي القُوْتِ، وَ الوَرَعُ فِي المَنْطِقِ، وَ حِفْظُ اللِّسَانِ، وَ مُلاَزَمَةُ الذِّكْرِ، وَتَرْكُ مُخَالَطَةِ العَامَّةِ، وَ البُكَاءُ عَلَى الخَطِيْئَةِ، وَ التِّلاَوَةُ بِالتَّرْتِيْلِ وَ التَّدَبُّرِ، وَ مَقْتُ النَّفْسِ وَ ذَمُّهَا فِي ذَاتِ اللهِ، وَ الإِكْثَارُ مِنَ الصَّوْمِ المَشْرُوْعِ، وَ دَوَامُ التَّهَجُّدِ، وَ التَّوَاضُعُ لِلْمُسْلِمِيْن َ، وَ صِلَةُ الرَّحِمِ، وَ السَّمَاحَةُ وَ كَثْرَةُ البِشْرِ، وَ الإِنْفَاقُ مَعَ الخَصَاصَةِ، وَ قَوْلُ الحَقِّ المُرِّ بِرِفْقٍ وَتُؤَدَةٍ، وَ الأَمْرُ بِالعُرْفِ، وَ الأَخْذُ بِالعَفْوِ، وَ الإِعْرَاضُ عَنِ الجَاهِلِيْنَ، وَ الرِّبَاطُ بِالثَّغْرِ، وَ جِهَادُ العَدُوِّ، وَ حَجُّ البَيْتِ، وَ تَنَاوُلُ الطَّيِّبَاتِ فِي الأَحَايِيْنِ، وَ كَثْرَةُ الاسْتِغْفَارِ فِي السَّحَرِ، فَهَذِهِ شَمَائِلُ الأَوْلِيَاءِ، وَ صِفَاتُ المُحَمَّدِيِّي ْنَ - أَمَاتَنَا اللهُ عَلَى مَحَبَّتِهِم -.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق


    عن ابن عباس . أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج عليهم و هم جلوس فقال: ألا أخبركم بخير الناس منزلة ؟
    قلنا : بلى
    قال : رجل ممسك برأس فرسه- أو قال : فرس - في سبيل الله حتى يموت أو يقتل ، قال : فأخبركم بالذي يليه ؟
    فقلنا : نعم يا رسول الله
    قال : امرؤ معتزل في شعب يقيم الصلاة ، و يؤتي الزكاة و يعتزل الناس
    قال : فأخبركم بشر الناس منزلة ؟
    قلنا : نعم يا رسول الله
    قال : الذي يسأل بالله العظيم ، و لا يُعطي به "
    ============================== ===============
    قال الألباني:
    ( فائدة ) في الحديث تحريم سؤال شيء من أمور الدنيا بوجه الله تعالى ، و تحريم عدم إعطاء من سأل به تعالى .
    قال السندي في حاشيته على النسائي :
    " ( الذي يسأل بالله ) على بناء الفاعل ، أي الذي يجمع بين القبيحتين أحدهما السؤال بالله ، و الثاني عدم الإعطاء لمن يسأل به تعالى ، فما يراعي حرمة اسمه تعالى
    في الوقتين جميعا .
    و أما جعله مبنيا للمفعول فبعيد إذ لا صنع للعبد في أن يسأله السائل بالله ، فلا وجه للجمع بينه و بين ترك الإعطاء في هذا المحل "
    قال الألباني : و مما يدل على تحريم عدم الإعطاء لمن يسأل به تعالى حديث ابن عمر و ابن عباس المتقدمين : " و من سألكم بالله فأعطوه " .
    و يدل على تحريم السؤال به تعالى حديث : " لا يسأل بوجه الله إلا الجنة " . و لكنه ضعيف الإسناد كما بينه المنذري و غيره ، و لكن النظر الصحيح يشهد له ، فإنه إذا ثبت وجوب الإعطاء لمن سأل به تعالى كما تقدم ، فسؤال السائل به ، قد يعرض المسؤول للوقوع في المخالفة و هي عدم إعطائه إياه ما سأل و هو حرام ، و ما أدى إلى محرم فهو محرم ، فتأمل .
    و قد تقدم قريبا عن عطاء أنه كره أن يسأل بوجه الله أو بالقرآن شيء من أمر الدنيا .
    و وجوب الإعطاء إنما هو إذا كان المسؤول قادرا على الإعطاء و لا يلحقه ضرر به أو بأهله ، و إلا فلا يجب عليه . و الله أعلم .
    سلسلة الأحاديث الصحيحة
    -----------------------
    لا يجوز للإنسان أن يذل نفسه بسؤال الناس إلا مضطرا
    ولهذا كان مما بايع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه أن لا يسألو الناس شيئا، حتى إن عصا أحدهم ليسقط منه وهو على راحلته; فلا يقول لأحد: ناولنيه بل ينزل ويأخذه


    لكن من سألك بالله فهل يجب إجابته في كل الحالات؟


    إذا سألك بالله لشيئ محرم أو فيه ضرر عليه فلا تجبه


    أما إذا سألك لأمر مباح فقد قال الشيخ صالح آل الشيخ / شرح كتاب التوحيد:
    يحرم رد السائل بالله : إذا توجه لمعين في أمر معين ، كما إذا خصك بهذا التوجه ، وسألك بالله أن تعينه وأنت قادر على أن تؤتيه مطلوبه .
    ويستحب ( ربما تصح العبارة بيكره بدلا من يستحب لأ ن الكلام يعود إلى رد السائل) : إذا كان التوجه ليس لمعين ، كأن يسأل أشخاصا كثيرين
    ويباح : إذا كان من سأل بالله يعرف منه الكذب
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال ابن الجوزي/ صيد الخاطر
    و لقد حكي لي عن ابن عقيل: أنه كان يقول عن نفسه: أنا عملت في قارب ثم كسر
    وهذا غلط، فمن أين له؟!
    فكم من معجب بنفسه كشف له من غيره ما عاد يحقر نفسه على ذلك!!
    وكم من متأخر سبق متقدمًا!! وقد قيل:
    إنَّ اللَّيالِيَ وَالأَيَّامَ حَامِلَةٌ ... وَلَيْسَ يَعْلَمُ غَيْرُ اللهِ مَا تَلِدُ
    -------------------------------------------------------------------------
    رغم أن ابن الجوزي أنكر على ابن عقيل قوله فقد وقع فيما أنكره
    و قال العلماء: لا كلمة أضر بالعلم وبالعلماء والمتعلمين من قول القائل ما ترك الأول للآخر شيئا


    قال ابن كثير/ البداية والنهاية/ ترجمة ابن الجوزي
    وبالجملة كان استاذا فردا في الوعظ وغيره وقد كان فيه بهاء وترفع في نفسه وإعجاب و سمو بنفسه أكثر من مقامه وذلك ظاهر في كلامه في نثره ونظمه فمن ذلك قوله
    ما زلت أدرك ما غلا بل ما علا ... وأكابد النهج العسير الأطولا
    تجري بي الآمال في حلباته ... جرى السعيد مدى ما أملا
    أفضى بي التوفيق فيه إلى الذي ... اعيا سواي توصلا وتغلغلا
    لو كان هذا العلم شخصا ناطقا ... وسألته هل زار مثلي ؟قال :لا
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    " لا طاعة " لبشر " في معصية الله ، إنما الطاعة في المعروف " .


    قال الألباني في /السلسلة الصحيحة.
    أخرجه البخاري ( 13 / 203 - فتح ) و مسلم ( 6 / 15 ) و أبو داود ( 2625 ) و النسائي ( 2 / 187 ) و الطيالسي ( 109 ) و أحمد ( 1 / 94 ) عن علي .
    " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث جيشا ، و أمر عليهم رجلا فأوقد نارا ،و قال : ادخلوها ، فأراد ناس أن يدخلوها ، و قال الآخرون : إنا قد فررنا منها ، فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال للذين أرادوا أن يدخلوها : لو دخلتموها لم تزالوا فيها إلى يوم القيامة ، و قال للآخرين قولا حسنا ، و قال " فذكره .
    و الزيادة للطيالسي و السياق لمسلم .
    ----------------------------------------------
    قال الألباني/السلسلة الصحيحة.
    و في الحديث فوائد كثيرة أهمها أنه لا يجوز إطاعة أحد في معصية الله تبارك و تعالى ، سواء في ذلك الأمراء و العلماء و المشايخ . و منه يعلم ضلال طوائف من الناس :
    الأولى : بعض المتصوفة الذين يطيعون شيوخهم و لو أمرهم بمعصية ظاهرة بحجة أنها في الحقيقة ليست بمعصية ، و أن الشيخ يرى ما لا يرى المريد
    و أعرف شيخا من هؤلاء نصب نفسه مرشدا قص على أتباعه في بعض دروسه في المسجد قصة خلاصتها أن أحد
    مشايخ الصوفية أمر ليلة أحد مريديه بأن يذهب إلى أبيه فيقتله على فراشه بجانب زوجته ، فلما قتله ، عاد إلى شيخه مسرورا لتنفيذ أمر الشيخ !
    فنظر إليه الشيخ و قال : أتظن أنك قتلت أباك حقيقة ؟ إنما هو صاحب أمك ! و أما أبوك فهو غائب !
    ثم بنى على هذه القصة حكما شرعيا بزعمه فقال لهم : إن الشيخ إذا أمر مريده بحكم مخالف للشرع في الظاهر أن على المريد أن يطيعه في ذلك !!
    قال : ألا ترون إلى هذا الشيخ أنه في الظاهر أمر الولد بقتل والده ، و لكنه في الحقيقة إنما أمره بقتل الزاني بوالدة الولد ، و هو يستحق القتل شرعا !
    و لا يخفى بطلان هذه القصة شرعا من وجوه كثيرة .
    أولا : أن تنفيذ الحد ليس من حق الشيخ مهما كان شأنه ، و إنما هو من الأمير أو الوالي .
    ثانيا : أنه لو كان له ذلك فلماذا نفذ الحد بالرجل دون المرأة و هما في ذلك سواء ؟ .
    ثالثا : إن الزاني المحصن حكمه شرعا القتل رجما ، و ليس القتل بغير الرجم .


    و من ذلك يتبين أن ذلك الشيخ قد خالف الشرع من وجوه ، و كذلك شأن ذلك المرشد الذي بنى على القصة ما بنى من وجوب إطاعة الشيخ و لو خالف الشرع ظاهرا
    حتى لقد قال لهم : إذا رأيتم الشيخ على عنقه الصليب فلا يجوز لكم أن تنكروا عليه !
    و مع وضوح بطلان مثل هذا الكلام ، و مخالفته للشرع و العقل معا نجد في الناس من ينطلي عليه كلامه و فيهم بعض الشباب المثقف . و لقد جرت بيني و بين أحدهم مناقشة حول تلك القصة و كان قد سمعها من ذلك المرشد و ما بنى عليها من حكم ، و لكن لم تجد المناقشة معه شيئا و ظل مؤمنا بالقصة لأنها من باب الكرامات في
    زعمه
    قال : و أنتم تنكرون الكرامة ؟!
    و لما قلت له : لو أمرك شيخك بقتل والدك فهل تفعل ؟
    فقال : إنني لم أصل بعد إلى هذه المنزلة ! !
    فتبا لإرشاد يؤدي إلى تعطيل العقول و الاستسلام للمضلين إلى هذه المنزلة ، فهل من عتب بعد ذلك على من
    يصف دين هؤلاء بأنه أفيون الشعب ؟
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    خرج الآجري عن أبي موسى قال :
    ماتت أخت لعبد الله بن عمر . فقلت لامرأتي : اذهبي فعزيهم . و بيتي عندهم ، فقد كان بيننا و بين آل عمر الذي كان
    فجاءت فقال : ألم آمرك أن تبيتي عندهم ؟
    فقالت : أردت أن أبيت ، فجاء ابن عمر فأخرجنا . و قال : اخرجن لا تبيتن أختي بالعذاب .
    و عن أبي البختري قال : بيتوتة الناس عند أهل الميت ليست إلا من أمر الجاهلية .
    ------------------
    قال القرطبي :
    و هذه الأمور كلها قد صارت عند الناس الآن سنة و تركها بدعة ، فانقلب الحال و تغيرت الأحوال .
    قال ابن عباس رضي الله عنه : لا يأتي على الناس عام إلا أماتوا فيه سنة . و أحيوا فيه بدعة . حتى تموت السنن و تحيا البدع
    و لن يعمل بالسنن و ينكر البدع إلا من هون الله عليه إسخاط الناس بمخالفتهم فيما أرادوا ، و نهيهم عما اعتادوا و من يسر لذلك أحسن الله تعويضه
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنك لن تدع شيئاً إلا عوضك الله خيراً منه
    و قال صلى الله عليه و سلم : لا يزال في هذه الأمة عصابة يقاتلون على أمر الله لا يضرهم جدال من جادلهم و لا عداوة من عاداهم
    التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة
    ======
    الهدف من تعزية المصاب أن يهون عليه ويذكره بالشيء الذي يخفف وطأة المصيبة عليه, و لا يشترط ان تكون التعزية في البيت بل تكون في أي مكان، فتكون في المقبرة، وتكون في المسجد، وتكون في الطريق


    و أعتاد المغاربة رفع الخيام و توزيع أشهى الأطعمة و الأشربة بل قد يصل الأمر إلى تصوير ما يقع , و هذا تبذير لمال الورثة بغير حق , و قد يستمر جلوس الناس للتعزية عدة أيام و هذا فيه زيادة المصيبة على المصاب لا تخفيفها


    و قد قال جرير بن عبد الله البجلي:
    كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنيعه الطعام بعد دفنه من النياحة
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قَالَ مَرَّةً رَجُلٌ: مَا أَشَدَّ البَرْدَ اليَوْمَ
    فَالتَفَتَ إِلَيْهِ المُعَافَى، وَقَالَ: أَسْتَدْفَأْتَ الآنَ؟ لَوْ سَكَتَّ، لَكَانَ خَيْراً لَكَ.
    --------------------------------------
    قال الذهبي:
    قَوْلُ مِثْلِ هَذَا جَائِزٌ، لَكِنَّهُم كَانُوا يَكْرَهُوْنَ فُضُولَ الكَلاَمِ، وَاخْتَلَفَ العُلَمَاءُ فِي الكَلاَمِ المُبَاحِ، هَلْ يَكْتُبُهُ المَلَكَانِ، أَمْ لاَ يَكْتُبَانِ إِلاَّ المُسْتَحَبَّ الَّذِي فِيْهِ أَجْرٌ، وَالمَذْمُوْمَ الَّذِي فِيْهِ تَبِعَةٌ؟


    وَالصَّحِيْحُ كِتَابَةُ الجَمِيْعِ، لِعُمُوْمِ النَّصِ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيْبٌ عَتِيْدٌ} [ق: 18]، ثُمَّ لَيْسَ إِلَى المَلَكَيْنِ اطِّلاَعٌ عَلَى النِّيَّاتِ وَالإِخْلاَصِ، بَلْ يَكْتُبَانِ النُّطْقَ، وَأَمَّا السَّرَائِرُ البَاعِثَةُ لِلنُّطْقِ، فَاللهُ يَتَوَلاَّهَا.


    سير أعلام النبلاء/ الذهبي
    -----------------------------------------
    قال ابن رجب /جامع العلوم والحكم
    واختلفوا هل يكتب كل ما يتكلم به أم لا يكتب إلا ما فيه ثواب أو عقاب؟ على قولين مشهورين
    وقال على بن أبي طلحة عن ابن عباس: يكتب كل ما تكلم به من خير أو شر حتى إنه ليكتب قوله: أكلت وشربت ذهبت وجئت , حتى إذا كان يوم الخميس عرض قوله وعمله فأقر ما كان فيه من خير أو شر و ألقي سائره فذلك قوله تعالى :(يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب) -الرعد -
    وعن يحيى بن أبي كثير قال ركب رجل الحمار فعثر به فقال تعس الحمار فقال صاحب اليمين: ما هي حسنة أكتبها!
    و قال صاحب الشمال: ما هي من السيئات فأكتبها!
    فأوحى الله إلى صاحب الشمال ما ترك صاحب اليمين من شيء فاكتبه فأثبت في السيئات تعس الحمار
    و ظاهر هذا أن ما ليس بحسنة فهو سيئة و إن كان لا يعاقب عليها فإن بعض السيئات قد لا يعاقب عليها و قد تقع مكفرة باجتناب الكبائر و لكن زمانها قد خسره صاحبها حيث ذهبت باطلا فيحصل له بذلك حسرة في القيامة وأسف عليه وهو نوع عقوبة
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    وَقَالَ بَكْرُ بنُ مُنِيْرٍ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِ البُخَارِيَّ يَقُوْلُ: أَرْجُو أَنْ أَلقَى اللهَ وَلاَ يحَاسبنِي أَنِّي اغتبتُ أَحَداً .
    ---------------------------------------------------
    قال الذهبي: صَدَقَ -رَحِمَهُ اللهُ- وَمَن نظَرَ فَى كَلاَمِهِ فِي الجرحِ وَالتعديلِ عَلِمَ وَرعَهُ فِي الكَلاَمِ فِي النَّاسِ، وَإِنصَافَهُ فِيْمَنْ يُضَعِّفُهُ، فَإِنَّهُ أَكْثَر مَا يَقُوْلُ: مُنْكَرُ الحَدِيْثِ، سَكَتُوا عَنْهُ، فِيْهِ نظرٌ ، وَنَحْو هَذَا. وَقَلَّ أَنْ يَقُوْلَ: فُلاَنٌ كَذَّابٌ، أَوْ كَانَ يَضَعُ الحَدِيْثَ. حَتَّى إِنَّهُ قَالَ: إِذَا قُلْتُ: فُلاَنٌ فِي حَدِيْثِهِ نَظَرٌ، فَهُوَ مُتَّهَمٌ وَاهٍ.
    وَهَذَا مَعْنَى قَوْلِهِ: لاَ يُحَاسبُنِي اللهُ أَنِّي اغتبْتُ أَحَداً، وَهَذَا هُوَ وَاللهِ غَايَةُ الوَرَعِ.


    سير أعلام النبلاء/ الذهبي
    -------------------
    كان السلف يتكلمون في الرجال بإخلاص و ورع و نصحا للمسلمين , ولو تكلم غيرهم لسكتوا , و لم يكن علم الجرح والتعديل العلم الوحيد الذي يتقنونه بل كانوا علماء في شتى الفنون
    و قد ظهر بعض طلبة العلم لا يحسنون إلا الجرح دون تعديل و شغلوا انفسهم بالردود و ليتهم يتقنون هذا الفن بقواعده التي حددها المحدثون , لكن يتكلمون بجهل و سوء قصد فتراهم يرجعون عن الطريق و لم يعرفوه و لو عرفوه لم يرجعوا , و أعجب من هذا من يشغل نفسه بالرد عليهم و تتبعهم , فمتى يقرأ طالب العلم المطولات , و العمر أنفس في أن يضاع في مثل هؤلاء
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال إبن الجوزي/ المدهش
    أنت في طلب الدنيا قدري و في طلب الدين جبري أي مذهب وافق غرضك تمذهبت به
    -----------------------------------------------
    قال ابن تيمية/مجموع الفتاوى


    ........وَ أَمَّا ( الْقِسْمُ الرَّابِعُ : فَهُوَ شَرُّ الْأَقْسَامِ كَمَا قَالَ الشَّيْخُ أَبُو الْفَرَجِ بْنُ الْجَوْزِيِّ قَالَ: أَنْتَ عِنْدَ الطَّاعَةِ قَدَرِيٌّ وَأَنْتَ عِنْدَ الْمَعْصِيَةِ جَبْرِيٌّ أَيُّ مَذْهَبٍ وَافَقَ هَوَاكَ تَمَذْهَبْتَ بِهِ


    فَهَؤُلَاءِ شَرُّ أَتْبَاعِ الشَّيْطَانِ وَ لَيْسَ هُوَ مَذْهَبًا لِطَائِفَةِ مَعْرُوفَةٍ وَلَكِنْ هُوَ حَالُ عَامَّةِ الْمَحْلُولِينَ عَنْ الْأَمْرِ وَالنَّهْيِ إنْ فَعَلَ طَاعَةً أَخَذَ يُضِيفُهَا إلَى نَفْسِهِ وَيُعْجَبُ حَتَّى يُحْبِطَ عَمَلَهُ


    وَ إِنْ فَعَلَ مَعْصِيَةً أَخَذَ يَعْتَذِرُ بِالْقَدَرِ وَ يَحْتَجُّ بِالْقَضَاءِ وَ تِلْكَ حُجَّةٌ دَاحِضَةٌ وَعُذْرٌ غَيْرُ مَقْبُولٍ .


    وَ تَرَاهُ إذَا أَصَابَتْهُ مُصِيبَةٌ بِفِعْلِ الْعِبَادِ أَوْ غَيْرِهِمْ لَا يَسْتَسْلِمُ لِلْقَدَرِ
    وَ تَرَاهُ إذَا ظَلَمَ نَفْسَهُ أَوْ غَيْرَهُ احْتَجَّ بِالْقَدَرِ وَ يَقُولُ : الْعَبْدُ مِسْكِينٌ لَا قَادِرٌ وَلَا مَعْذُورٌ وَيَقُولُ : أَلْقَاهُ فِي الْبَحْرِ مَكْتُوفًا وَ قَالَ لَهُ إيَّاكَ إيَّاكَ أَنْ تَبْتَلَّ بِالْمَاءِ
    وَ إِنْ ظَلَمَهُ غَيْرُهُ ظُلْمًا دُونَ ذَلِكَ أَوْ تَوَهَّمَ أَنَّهُ ظَلَمَهُ أَحَدٌ سَعَى فِي الِانْتِقَامِ مِنْ ذَلِكَ بِأَضْعَافِ ذَلِكَ وَلَا يَعْذُرُ غَيْرَهُ بِمِثْلِ مَا عَذَرَ بِهِ نَفْسَهُ مِنْ الْقَدَرِ وَهُمَا سَوَاءٌ فَهَذِهِ الْجُمَلُ يَجِبُ اعْتِقَادُهَا .
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    عن عبد الرحيم بن سليمان الرازي ، قال : « كنا عند سفيان الثوري ، فكان إذا أتاه الرجل يطلب العلم سأله : هل لك وجه معيشة ؟
    فإن أخبره أنه في كفاية ، أمره بطلب العلم ، وإن لم يكن في كفاية ، أمره بطلب المعاش »


    قال شعبة : « من طلب الحديث أفلس ، بعت طستا لأمي بسبعة دنانير »
    الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع/ للخطيب البغدادي
    ------------------------------------
    قال ابن الجوزي/ صيد الخاطر
    ولو نظرنا في سير الرجال ونبلائهم، وتأملنا صحاح الأحاديث عن رؤسائهم، لعلم أن الخليل عليه الصلاة والسلام كان كثير المال حتى ضاقت بلدته بمواشيه، وكذلك لوط عليه الصلاة والسلام، وكثير من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، والجم الغفير من الصحابة.
    وإنما صبروا عند العدم، ولم يمتنعوا عن كسب ما يصلحهم، ولا من تناول المباح عند الوجود.
    وكان أبو بكر رضي الله عنه يخرج للتجارة والرسول صلى الله عليه وسلم حي، وكان أكثرهم يخرج فاضل ما يأخذ من بيت المال، ويسلم من ذل الحاجة إلى الإخوان.
    وقد كان ابن عمر لا يرد شيئًا، ولا يسأل.
    وإني تأملت أكثر أهل الدين والعلم على هذه الحال، فوجدت العلم شغلهم عن المكاسب في بداياتهم، فلما احتاجوا إلى قوام نفوسهم ذلوا، وهم أحق بالعز.
    وقد كانوا قديمًا يكفيهم بيت المال فضلات الإخوان، فلما عدمت في هذا الأوان، لم يقدر متدين على شيءٍ إلا ببذل شيء من دينه، وليته قدر، فربما تلف الدين، ولم يحصل له شيء.
    فالواجب على العاقل أن يحفظ ما معه، وأن يجتهد في الكسب ليربح مداراة ظالم أو مداهنة جاهل، ولا يلتفت إلى ترهات المتصوفة، الذين يدعون في الفقر ما يدعون، فما الفقر إلا مرض العجزة، وللصابر على الفقر ثواب الصابر على المرض
    اللهم! إلا أن يكون جبانًا عن التصرف، مقتنعًا بالكفاف؛ فليس ذلك من مراتب الأبطال، بل هو من مقامات الجبناء الزهاد.
    وأما الكاسب ليكون المعْطِيَ لا المُعْطَى، والمتصدق لا المتصدق عليه، فهي من مراتب الشجعان الفضلاء، ومن تأمل هذا، علم شرف الغنى، ومخاطرة الفقر.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق




    قال إبراهيم بن أدهم : « ما أفلح من أحب أفخاذ النساء »


    الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع/ للخطيب البغدادي


    --
    قال أبو بكر المروذي: سمعت أحمد بن حنبل يرغب في النكاح، فقلت له: قال ابن أدهم
    فما تركني أتمم حتى صاح علي وقال: أذكر لك حال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وتأتيني ببنيات الطريق؟!.
    تلبيس إبليس/ ابن الجوزي


    ------------------------------------
    قال ابن الجوزي / تلبيس إبليس




    وقد لبس إبليس على كثير من الصوفية فمنعهم من النكاح فقدماؤهم تركوا ذلك تشاغلا بالتعبد ورأوا النكاح شاغلا عن طاعة الله عز وجل و هؤلاء وإن كانت بهم حاجة إلى النكاح أو بهم نوع تشوق اليه فقد خاطروا بأبدانهم و أديانهم و إن لم يكن بهم حاجة اليه فاتتهم الفضيلة
    و في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: "وفي بضع أحدكم صدقة"
    قالوا :يأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟!
    قال: "أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر"؟
    قالوا نعم
    قال: "وكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر" ثم قال: "أفتحتسبون الشر ولا تحتسبون الخير"


    و منهم من قال النكاح يوجب النفقة والكسب صعب و هذه حجة للترفع عن تعب الكسب
    و في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: "دينار أنفقته في سبيل الله و دينار أنفقته في رقبة و دينار أنفقته في الصدقة و دينار أنفقته على عيالك أفضلها الدينار الذي أنفقته على عيالك"


    و منهم من قال النكاح يوجب الميل إلى الدنيا فروينا عن أبي سليمان الداراني انه قال اذا طلب الرجل الحديث أو سافر في طلب المعاش أو تزوج فقد ركن إلى الدنيا.
    قال ابن الجوزي: و هذا كله مخالف للشرع و كيف لا يطلب الحديث والملائكة تضع أجنحتها لطلب العلم؟!
    و كيف لا يطلب المعاش وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأن أموت من سعي على رجلي أطلب كفاف وجهي أحب إلي من أن أموت غازيا في سبيل الله؟!
    و كيف لا يتزوج وصاحب الشرع يقول: "تناكحوا تناسلوا"؟!


    فما أرى هذه الأوضاع الا على خلاف الشرع فأما جماعة من متأخري الصوفية فإنهم تركوا النكاح ليقال زاهد!!
    و العوام تعظم الصوفي اذا لم تكن له زوجة فيقولون ما عرف امرأة قط !!فهذه رهبانية تخالف شرعنا


    قال أبو حامد: ينبغي أن لا يشغل المريد نفسه بالتزويج فإنه يشغله عن السلوك ويأنس بالزوجة ومن أنس بغير الله شغل عن الله تعالى.
    قال ابن الجوزي و إني لأعجب من كلامه!! أتراه ما علم أن من قصد عفاف نفسه و وجود ولد أو عفاف زوجته فإنه لم يخرج عن جادة السلوك؟
    أو يرى الأنس الطبيعي بالزوجة ينافي أنس القلوب بطاعة الله تعالى؟
    و الله تعالى قد من على الخلق بقوله:( وجعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة )
    و في الحديث الصحيح عن جابر رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له: "هلا تزوجت بكرا تلاعبها وتلاعبك"
    و ما كان بالذي ليدله على ما يقطع أنسه بالله تعالى أترى رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لما كان ينبسط إلى نسائه ويسابق عائشة رضي اله عنها أكان خارجا عن الأنس بالله؟!!
    هذه كلها جهالات بالعلم.


    و اعلم انه اذا دام ترك النكاح على شبان الصوفية أخرجهم إلى ثلاثة أنواع:


    النوع الأول: المرض بحبس الماء فان المرء إذا طال احتقانه تصاعد إلى الدماغ منه منيه
    قال أبو بكر محمد بن زكريا الرازي: أعرف قوما كانوا كثيري المنى فلما منعوا أنفسهم من الجماع لضرب من التفلسف بردت أبدانهم وعسرت حركاتهم و وقعت عليهم الكآبة بلا سبب و عرضت لهم أعراض الماليخوليا وقَلت شهواتهم وهضمهم
    و قال: ورأيت رجلا ترك الجماع ففقد شهوة الطعام وصار أن أكل القليل لم يستمرأه وتقايأه فلما عاد إلى عادته من الجماع سكنت عنه هذه الأعراض سريعا


    النوع الثاني :الفرار إلى المتروك فان منهم خلقا كثيرا صابروا على ترك الجماع فاجتمع الماء فأقلقهم فلامسوا النساء ولابسوا من الدنيا أضعاف ما فروا منه فكانوا كمن أطال الجوع ثم أكل ما ترك في زمن الصبر !!


    النوع الثالث الإنحراف إلى صحبة الصبيان فان قوما منهم أيسوا أنفسهم من النكاح فأقلقهم ما اجتمع عندهم فصاروا يرتاحون إلى صحبة المرد.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال الحسن البصري : الدنيا كلها ظلمه إلا مجالس العلماء
    جامع بيان العلم وفضله/ ابن عبد البر
    -----------------------------------------
    كتب سلمان الفارسي رضي الله عنه إلى أبي الدرداء رضي الله عنه :


    « إن العلم كالينابيع يغشى الناس فيختلجه هذا ، وهذا ، فينفع الله به غير واحد
    وإن حكمة لا يُتكلم بها كجسد لا روح فيه
    وإن علما لا يخرج ككنز لا ينفق
    وإنما مثل المعلم كمثل رجل عمل سراجا في طريق مظلم يستضيء به من مر به ، وكل يدعو إلى الخير »
    أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ/أخلاق العلماء
    ----------------------------------------




    قال محمد بن الحسين الآجري/ أخلاق العلماء :
    « فما ظنكم ـ رحمكم الله ـ بطريق فيه آفات كثيرة ، ويحتاج الناس إلى سلوكه في ليلة ظلماء ، فإن لم يكن فيه مصباح وإلا تحيروا ، فقيض الله لهم فيه مصابيح تضيء لهم ، فسلكوه على السلامة والعافية ، ثم جاءت طبقات من الناس لابد لهم من السلوك فيه ، فسلكوا ، فبينما هم كذلك ، إذ طفئت المصابيح ، فبقوا في الظلمة ، فما ظنكم بهم ؟
    هكذا العلماء في الناس لا يعلم كثير من الناس كيف أداء الفرائض ، وكيف اجتناب المحارم ، ولا كيف يعبد الله في جميع ما يعبده به خلقه ، إلا ببقاء العلماء ، فإذا مات العلماء تحير الناس ، ودرس العلم بموتهم ، وظهر الجهل ، فإنا لله وإنا إليه راجعون مصيبة ما أعظمها على المسلمين ؟ »
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال ابن مهدي: لو قيل لحماد بن سلمة إنك تموت غداً ما قدر أن يزيد في العمل شيئاً وكان يدخل سوقه فإذا ربح قوته لم يزد عليه شيئاً.
    طبقات الحفاظ/ السيوطي
    ------------------------------
    كان السلف الصالح يجمعون بين العبادة و طلب الرزق , فينفقون من العمر في طلب الرزق على قدر الحاجة مع نية صالحة يؤجرون عليها , و رأيت البعض يجد إشكالا في الجمع بين كسب المعيشة و طلب العلم او العبادة و ما هذا إلا لسوء تدبيره للوقت , و قد أنفق موسى عشر سنين في مهر امرأة
    و البعض الآخر أنفق عمره في جمع المال معللا ذلك بأن العمل عبادة ؟! و الصحيح أن كل عمل فيه تضييع لحقوق الله فهو عبادة لكن للشيطان , و هذا النوع لم يعلم أن المقصود هو إنفاق المال في العمر ليستعين به على طاعة الله لا إنفاق العمر في جمع المال, فلا هو تمتع بالمال و لا هو قدمه لله بل أبقاه لغيره، وأفنى نفسه، كما قال الشاعر:
    كَدُودَةِ القَزِّ ما تَبْنيهِ يَهْدِمُهَا ... وَغَيْرُهَا بِالَّذِي تَبْنِيْهِ يَنْتَفِعُ
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق


    قال ابن الجوزي /صيد الخاطر
    و لو قلت: إني طالعت عشرين ألف مجلد، كان أكثر، وأنا بعد في الطلب!


    --------------------
    و يقال إنه جمعت براية أقلام ابن الجوزي فكان شيئاً كثيراً، وأوصى أن يسخن به الماء الذي يغسل به ففعل ذلك وفضل منها
    الوافي بالوفيات/ الصفدي
    =============================
    كانت الكتب قبل الطباعة مخطوطات و هي صعبة القراءة , و قد قرأ ابن الجوزي عشرين ألف مجلد و هو لا زال في مرحلة الطلب فكم يكون قرأ حى وفاته ؟! فهذا الرجل قرأ كثيرا و كتب كثيرا لعلو همته
    و الآن قد يسرت الطباعة قراءة الكتب فليسأل الإنسان نفسه كم قرأ ؟و كم كتب ؟ و كم بقي من العمر؟
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    روى الإمام أحمد (أن نفرا كانوا جلوسا بباب النبي صلى الله عليه وسلم فقال بعضهم : ألم يقل الله كذا وكذا ؟
    وقال بعضهم : ألم يقل الله كذا وكذا ؟
    فسمع ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج كأنما فقئ في وجهه حب الرمان فقال : أبهذا أمرتم ؟ أو بهذا بعثتم ؟ أن تضربوا كتاب الله بعضه ببعض؟


    إنما ضلت الأمم قبلكم في مثل هذا إنكم لستم مما هاهنا في شيء انظروا الذي أمرتم به فاعملوا به والذي نهيتم عنه فانتهوا.)
    ----------------------------
    قال الشيخ العثيمين / شرح اقضاء الصراط المسقيم


    و هذا الذي نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم قد أولع به كثير من الناس الآن , حتى من طلبة العلم , تجده يتتبع النصوص التي ظاهرها التعارض , ثم يوردها على نفسه أولا فيتشكك فيها , ويقول : ما الجمع بين كذا وكذا ؟
    و لماذا قال الله كذا وقال كذا ؟
    لماذا قال الرسول كذا و قال كذا ؟
    فتجده أهم شيء عنده أن يجمع النصوص المتعارضة , ثم يوردها على نفسه أو على غيره , وهذا والله سد باب التوفيق .
    و الإنسان إذا سلك هذا المسلك فسيصير عنده شبهات عظيمة , لكن لو سلك الجادة التي كان عليها السلف الصالح , و آمن بالكتاب كله , ما حصلت عنده هذه الإشكالات , و لهذا الصحابة الذين تنازعوا عند باب الرسول عليه الصلاة و السلام كلهم تنازعوا في مثل هذا , هذا يقول : أليس الله يقول كذا و كذا ؟ و هذا يقول : أليس الله يقول كذا و كذا ؟ يعني فأرادوا أن يكذب القرآن بعضه بعض , هم ما أرادوا ذلك ,و لكن هذه إشكالات .
    و لهذا أنا أحذر طلاب العلم من ذالك من أن لا يكون لهم هم إلا جمع الآيات والأحاديث التي ظاهرها التعارض ثم يوردون إشكالات عليها , لكن لو مشوا على أن كل شيء على بابه , وكل شيء لا يخالف الآخر لهُدُوا إلى الصراط المستقيم , و لسلموا من هذا التتبع , و لذالك تجد أسلم الناس طريقة الذين يبتعدون عن مثل هذا , احذروا هذا فإنه خطير .
    فهذا الرسول عليه الصلاة و السلام طبيب الأبدان و الأديان يقول لهم : انظروا الذي أمرتم به فاتبعوه و الذي نهيتم عنه فاجتنبوه , اما أن تضربوا كتاب الله بعضه بعضا , و كيف -مثلا - يعذبنا و هو الذي قدر علينا أن نعصيه؟ و ما أشبه ذلك من الأشياء التي يوردها الناس , أو يقول كيف هذه الآية تقول كذا ؟ و الآية الثانية تقول كذا ؟
    أنا لا أقو ل ذلك إذا ورد إشكال عليك , لكن كونك تتبع ذلك هذا هو الخطأ , و هو الذي يكون سببا للضلال
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق




    النسائي عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أكثروا ذكر هادم اللذات يعني الموت . أخرجه ابن ماجه و الترمذي أيضاً . و خرجه أبو نعيم الحافظ بإسناده من حديث مالك بن أنس عن يحيى بن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أكثروا من ذكر هادم اللذات قلنا يا رسول الله : و ما هادم اللذات ؟ قال : الموت .
    التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة/ القرطبي
    ---------------------------------
    بِالذَّالِ الْمُعْجَمَةِ : أَيْ قَاطِعَهَا . قَالَ مَيْرَكُ صَحَّحَ الطِّيبِيُّ بِالدَّالِ الْمُهْمَلَةِ حَيْثُ قَالَ شَبَّهَ اللَّذَّاتِ الْفَانِيَةَ وَالشَّهَوَاتِ الْعَاجِلَةَ ثُمَّ زَوَالَهَا بِبِنَاءٍ مُرْتَفِعٍ يَنْهَدِمُ بِصَدَمَاتٍ هَائِلَةٍ ، ثُمَّ أَمَرَ الْمُنْهَمِكَ فِيهَا بِذِكْرِ الْهَادِمِ لِئَلَّا يَسْتَمِرَّ عَلَى الرُّكُونِ إِلَيْهَا ، فيَشْتَغِلَ عَمَّا يَجِبُ عَلَيْهِ مِنْ الْفِرَارِ إِلَى دَارِ الْقَرَارِ اِنْتَهَى كَلَامُهُ .
    لَكِنْ قَالَ الْإِسْنَوِيُّ فِي الْمُهِمَّاتِ : الْهَاذِمُ بِالذَّالِ الْمُعْجَمَةِ هُوَ الْقَاطِعُ كَمَا قَالَهُ الْجَوْهَرِيُّ وَهُوَ الْمُرَادُ هُنَا ، وَقَدْ صَرَّحَ السُّهَيْلِيُّ فِي الرَّوْضِ الْأُنُفِ بِأَنَّ الرِّوَايَةَ بِالذَّالِ الْمُعْجَمَةِ ، ذَكَرَ ذَلِكَ فِي غَزْوَةِ أُحُدٍ فِي الْكَلَامِ عَلَى قَتْلِ وَحْشِيٍّ لِحَمْزَةَ . وَقَالَ الشَّيْخُ الْجَزَرِيُّ : هَادِمٌ يُرْوَى بِالدَّالِ الْمُهْمَلَةِ أَيْ دَافِعُهَا أَوْ مُخَرِّبُهَا ، وَبِالْمُعْجَمَ ةِ أَيْ قَاطِعُهَا . وَاخْتَارَهُ بَعْضٌ مِنْ مَشَائِخِنَا وَهُوَ الَّذِي لَمْ يُصَحِّحْ الْخَطَّابِيُّ غَيْرَهُ وَجَعَلَ الْأَوَّلَ مِنْ غَلَطِ الرُّوَاةِ كَذَا فِي الْمِرْقَاةِ
    تحفة الأحوذي / المباركفوري
    -----------------------
    قال القرطبي/لتذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة


    و أجمعت الأمة على أن الموت ليس له سن معلوم ، و لا زمن معلوم ، و لا مرض معلوم . و ذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك ، مستعداً لذلك .
    و كان بعض الصالحين ينادي بليل على سور المدينة : الرحيل . الرحيل . فلما توفي فقد صوته أمير المدينة فسأل عنه . فقيل : إنه قد مات فقال :
    ما زال يلهج بالرحيل و ذكره--- حتى أناخ ببابه الجمال
    فأصابه متيقظاً متشمراً---- ذا أهبة لم تلهه الآمال
    و كان يزيد الرقاشي يقول لنفسه : و يحك يا يزيد ، من ذا يترضى عنك ربك الموت ؟ ثم يقول : أيها الناس ألا تبكون و تنوحون على أنفسكم باقي حياتكم ؟ من الموت طالبه و القبر بيته . و التراب فراشه . و الدود أنيسه . و هو مع هذا ينتظر الفزع الأكبر يكون حاله ؟ ثم يبكي حتى يسقط مغشياً عليه .
    و قال التيمي : شيئان قطعا عني لذة الدنيا : ذكر الموت . و ذكر الموقف بين يدي الله تعالى .
    و كان عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه يجمع العلماء فيتذاكرون الموت ، و القيامة ، و الآخرة ، فيبكون حتى كأن بين أيديهم جنازة .
    و قال أبو نعيم : كان الثوري إذا ذكر الموت لا ينتفع به أياماً . فإن سئل عن شيء قال : لا أدري لا أدري .
    و قال الدقاق : من أكثر من ذكر الموت أكرم بثلاثة أشياء : تعجيل التوبة و قناعة القلب ، و نشاط العبادة .
    و من نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء : تسويف التوبة ، و ترك الرضى بالكفاف ، و التكاسل في العبادة
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    موضوعك طيب أحسن الله إليك
    فيه علم كثير بارك الله فيك وزادك

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    موضوعك طيب أحسن الله إليك
    فيه علم كثير بارك الله فيك وزادك
    جزاك الله خيرا و كتب لك الأجر
    -----------

    شكى رجل إلى إبراهيم بن أدهم كثرة عياله ، فقال له: ابعث إلي منهم من ليس رزقه على الله!
    فسكت الرجل .
    البداية والنهاية/ ابن كثير
    -------------
    يولد المولود و قد كتب رزقه و عمله و أجله و شقي أو سعيد, لكن اتباع سنن من كان قبلنا - اليهود و النصارى- جعلنا نحدد النسل و تناسينا قول الرسول صلى الله عليه و سلم تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة.
    لكن هذا لا يعني إهمال تربية الأبناء فهو الذي يسبب عقوقهم للآباء
    قال ابن القيم/ تحفة المولود
    فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه وتركه سدى فقد أساء إليه غاية الإساءة
    و أكثر الأولاد إنما جاء فسادهم من قبل الآباء وإهمالهم لهم وترك تعليمهم فرائض الدين و سننه فأضاعوهم صغارا فلم ينتفعوا بأنفسهم ولم ينفعوا آباءهم كبارا
    كما عاتب بعضهم ولده على العقوق فقال يا أبت إنك عققتني صغيرا فعققتك كبيرا وأضعتني وليدا فأضعتك شيخا!
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    كانت امرأة عابدة في غنى وكانت لا تنام من الليل إلا يسيرا قال : فعوتبت في ذلك فقالت : « كفى بطول الرقدة في القبور للمؤمنين رقادا »
    التهجد/ ابن أبي الدنيا
    ------------------
    البعض يقضي جل وقته في النوم و اللهو و البطالة, و يظن أن هذا عين الراحة لكن ما فائدة راحة يعقبها حساب طويل فلذة البطالة تعقب عدم العلم والعمل، فيزيد الأسى على اللذة أضعافًا.
    و تفكر في عابد أين تعب طاعته؟! و في العاصي أين لذة معصيته؟!
    الناس في غفلةٍ والموت يوقظهمْ ... وما يفيقون حتَّى ينفد العُمُرُ
    فالعجب ممن همته هكذا مع قصر العمر، ثم لا يهتم بآخرته، التي لذتها سليمة من كل شائب، منزهة عن المعايب، دائمة إلى الأمد، باقية ببقاء الأبد! وإنما يحصل تقريب هذه بإبعاد تلك، وعمران هذه بتخريب تلك.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال عيسى عليه السلام الدنيا قنطرة فاعبروها ولا تعمروها
    -------
    هذا مثل واضح، فإن الحياة الدنيا معبر إلى الآخرة، والمهد هو الركن الأول على أول القنطرة، واللحد هو الركن الثاني على آخر القنطرة .
    ومن الناس من قطع نصف القنطرة، ومن الناس من قطع ثلثيها، ومنهم من لم يبق له إلا خطوة واحدة وهو غافل عنها،
    و كيفما كان فلابد من العبور، فمن وقف يبنى على القنطرة ويزينها وهو يستحث للعبور عليها، فهو في غاية الجهل والحمق .
    وقيل : مثال طالب الدنيا، مثل شارب ماء البحر كلما ازداد شراباً ازداد عطشاً حتى يقتله .
    وكان بعض السلف يقول لأصحابه : انطلقوا حتى أريكم الدنيا فيذهب بهم إلى مزبلة فيقول : انظروا إلى ثمارهم ودجاجهم وعسلهم وسمنهم .
    مختصر منهاج القاصدين/ ابن قدامة المقدسي


    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,433

    افتراضي رد: أثر و تعليق

    قال حماد بن زيد قلت لايوب العلم اليوم اكثر او فيما تقدم ؟
    فقال الكلام اليوم اكثر والعلم فيما تقدم أكثر !
    الفوائد/ ابن قيم الجوزية
    ----------------
    قال ابن رجب الحنبلي/ فضل علم السلف على الخلف:
    و قد فتن كثير من المتأخرين فظنوا أن من كثر كلامه وجداله وخصامه في مسائل الدين فهو أعلم ممن ليس كذلك. وهذا جهل محض.
    و انظر إلى أكابر الصحابة وعلمائهم كأبي بكر وعمر وعلي ومعاذ وابن مسعود وزيد بن ثابت كيف كانوا. كلامهم أقل من كلام ابن عباس وهم أعلم منه
    و كذلك كلام التابعين أكثر من كلام الصحابة و الصحابة أعلم منهم
    و كذلك تابعوا التابعين كلامهم أكثر من كلام التابعين والتابعون أعلم منهم.
    فليس العلم بكثرة الرواية ولا بكثرة المقال ولكنه نور يقذف في القلب يفهم به العبد الحق و يميز به بينه وبين الباطل و يعبر عن ذلك بعبارات وجيزة محصلة للمقاصد.
    -----------
    قال بعض السلف : كلام السلف قليل كثير البركة و كلام الخلف كثير قليل البركة
    فالكتب كثيرة جدا والكلام والجدال والمقدرات الذهنية كثيرة و الردود كثيرة و العلم بمعزل عن أكثرها , بل قد تقرأ كتابا كثير الورق و تخرج بلا فائدة, و قد تقرأ عدة مواضيع على الشبكة و تخرج بلا فائدة بل قد تضيع الوقت و تعلق بقلبك الشبهات
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •