الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    28

    افتراضي الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي



    الوقوف على اسم الله الاعظم
    -----------------
    بسم الله الرحمن والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد المصطفى الأمين وعلى اله وصحبه وسلم أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، حشرنا الله تعالى وإياهم محشر الشهداء والصديقين ، آمين اللهم آمين .
    معرفة اسم الله الأعظم من المواضيع القديمة والجديدة في نفس الوقت . موضوع قد يبدوا شائكا في ظاهره إلا إن الحقيقة لو تبصرنا جيدا وأحطنا علما وربطنا بعض الأمور ببعض لتمكنا من حل هذا اللغز الذي خاض فيه الكثير من الناس ولم يتوصلوا إلى نتيجة. نرجو من الله تعالى أن يكون قد فتح قلوبنا وأنار بصيرتنا وهدانا إلى معرفة اسمه الأعظم .
    في البداية أود أن اذكر أن هذا الموضوع شغلني وشاغلني لمدة طويلة من الزمن ولم أتجرأ على الكتابة فيه. الآن اشعر انه آن الأوان لأدلوا بدلوي وابحث بشكل جدي وعميق وادعوا الله عز وجل صادقا أن أكون صائبا، وسيكون لي أجران ، أما إذا كان العكس فلي اجر محاولتي ومغفرة ربي.
    علينا أن نعرف في البداية إن لله عز وجل ( أسماء حسنى) سمـّى بها نفسه ولكل اسم ( صفة) مدلول . وبالطبع فان اسمه الأعظم لم يرد في هذه الأسماء التي استخلصها الباحثون من القران والحديث النبوي الشريف. فما هو إذا الاسم الأعظم الذي إذا دعينا الله تعالى به استجاب.

    لااريد أن أشتت فكر القارئ الكريم والقارئة الكريمة بآراء وأفكار واستنتاجات كثيرة وردت في الكتب والتي للآسف لم تحدد بالضبط الاسم الأعظم .
    حقيقة هي إن اسم الله الأعظم ليس من أسمائه الحسنى . وخير ما يمكن أن يدلنا على اسم الله الأعظم هو قول الله عز وجل وماورد عن حبيبنا المصطفى الأمين الذي كان على علم يقيني باسم الله الأعظم .
    هناك أحاديث وروايات صحيحة عن الرسول الأكرم فيها إشارات وإيماءات إلى اسم الله الأعظم سنحاول البحث فيها
    .
    1- سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلآ يدعوا الله قائلا ( اللهم إني أسالك باني اشهد انك أنت الله لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد). فقال المصطفى للإعرابي : لقد سألت الله باسمه الأعظم.
    لننظر إلى أسماء الله عز وجل التي ذكرها الأعرابي ( الله ، الأحد ، الصمد ) نجدها كلها من أسماء الله الحسنى ، ما عدا اسم ( الـــــــــه).
    فهو ليس من الأسماء الحسنى المذكورة والمعروفة لدينا إضافة إلى أنها ليست مشتركة في الحديث الثاني

    2- سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يصلي ثم دعا ( اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا اله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم ) .
    فقال النبي : لقد دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى .
    لننظر مرة أخرى إلى أسماء الله عز وجل التي ذكرها المصلي نجدها كلها من أسماء الله الحسنى باستثناء ( الـــــــــه ) فهو ليس من الأسماء الحسنى.
    قد يحتج البعض ويقول أن اسم ( الله ) ورد في الدعاءين ويمكن أن يكون هو الاسم الأعظم.
    نرد عليه ونقول أن الحديث الثالث ( التالي) . حيث لم يرد الاسم في الآية الأولى التي تقول (وإلهكم اله واحد لااله إلا هو الرحمن الرحيم ) . كيف يمكن التوفيق ؟!.
    ولو نظرنا إلى أسماء الله عز وجل المذكورة في الدعاءين لوجدناها تختلف وغير مشتركه ( طبعا ماعدا اسم الإله المذكور في الدعاءين) وهذا دلالة تقوي ما نعتقده من أن اسم الله الأعظم هو ( الإله ). المشترك في الدعاءين .
    3- حديث أخر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين ) . ( وإلهكم اله واحد لااله إلا هو الرحمن الرحيم ). وكذلك ( ألم الله لا اله إلا هو الحي القيوم) .
    في الآية الأولى تم ذكر ( الرحمن الرحيم) ولم يتم ذكرها في الآية الثانية وهذا يعني إنها لايمكن أن تكون اسم الله الأعظم.
    وفي الآية الثانية تم ذكر (الله) ولم يتم ذكرها في الآية الأولى وهذا يعني قطعا انه ليس اسم الله الأعظم .
    وكذلك تم ذكر ( الحي القيوم) ولم يتم ذكرها في الآية الأولى ، وهذا أيضا لايمكن أن يكون اسم الله الأعظم .
    الاسم الوحيد المشترك والذي تم ذكره في الآيتين هو ( اله ) !.
    4- عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت : سمعت رسول الله يقول في هاتين الآيتين
    ( الله لا اله إلا هو الحي القيوم ) و ( ألم الله لا اله إلا هو الحي القيوم ) إن فيهما اسم الله الأعظم.
    لننظر إلى الآيتين ونتمعن في الأسماء المشتركة فيهما . نلاحظ أن اسم الله مشترك وكذلك الحي القيوم . إلا إنهما من أسماء الله الحسنى والتي أسلفنا إن اسم الله الأعظم لايكون من الأسماء الحسنى .
    الاسم الآخر المشترك بينهما والذي ليس من أسماء الله الحسنى هو ( اله ).

    باختصار ولكي لانشوش على أنفسنا نذكر انه لو كان اسم الله الأعظم جدلا هو من أسماء الله الحسنى التسعة والتسعين لأصبحت نظرتنا هي كالتالي :
    كل اسم من أسماء الله الحسنى تم ذكره في أحاديث رسول الله وكل اسم ورد في الآيات ألقرانيه التي أشار لها رسول الله يمكن أن يكون هو اسم الله الأعظم .
    أي اسم من أسماء الله الحسنى الذي نتوقع انه هو الاسم الأعظم يجب أن يكون قد ورد ذكره في كل الأحاديث والآيات التي تكلم عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فعلى سبيل المثال اسم ( الله ) والذي رجحه الكثيرون ، تم ذكره في الدعاء الأول للإعرابي (( اللهم إني أسالك باني اشهد انك أنت الله لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد). فقال المصطفى للإعرابي : لقد سألت الله باسمه الأعظم.
    وكذلك ورد ذكره في الدعاء الثاني (اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا اله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم ) .
    فقال النبي : لقد دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى
    إلا انه لم يرد ذكره في الايه الكريمة التي أشار إليها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم (وإلهكم اله واحد لااله إلا هو الرحمن الرحيم ) . فكيف يمكن أن نرجحه ؟.
    الحديث الثالث ولا بأس أن نذكره مرة أخرى يجسد لنا تماما الفكرة التي نحن يصددها
    3- حديث أخر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين ) . ( وإلهكم اله واحد لااله إلا هو الرحمن الرحيم ). وكذلك ( ألم ألله لا اله إلا هو الحي القيوم) .
    لاحظ عزيزي القارئ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إن اسم الله الأعظم
    في هاتين الآيتين ولم يقل في إحدى هاتين الآيتين وعليه اسم الله الأعظم يجب أن يكون مذكورا في كلا الآيتين وليس في إحداهما وإلا سقط الاحتمال .
    لنذكر الآيتين ونضعهما جنبا إلى جنب وننظر إلى الأسماء التي فيهما ونجري عملية

    البحث التحليلي .
    ( وإلهكم اله واحد لااله إلا هو الرحمن الرحيم )
    ( ألم ألله لا اله إلا هو الحي القيوم) .
    نلاحظ ما يلي :
    في الآية الأولى تم ذكر اسم ( اله) ، وكذلك تم ذكره في الآية الثانية . فهو مشترك
    في الآية الأولى تم ذكر اسم ( الرحمن الرحيم ) وهو غير موجود في الآية الثانية ، عليه يجب أن نستبعده .
    في الآية الثانية تم ذكر اسم (الله) إلا انه لم يتم ذكره في الآية الأولى لذلك نستبعده.
    في الآية الثانية تم ذكر اسم ( الحي القيوم ) ولم يتم ذكره في الآية الأولى وأيضا يجب أن نستبعده لعدم توفر شرط اشتراكه في الآيتين .
    ما الذي يتضح لنا؟ يتضح أن لفظ ( اله ) هو الوحيد المشترك الذي تم ذكره في الآيتين . وعليه لا بد أن يكون هو المقصود ( اسم الله الأعظم)
    ولو أجرينا مثل هذا التحليل على الآيات السابقة والاحاديث لتوصلنا إلى نتيجة أن اسم ( اله) هو الوحيد الذي تنطبق عليه قاعدة المشاركة في الذكر . وان احتمالية كونه هو الاسم الأعظم قوية جدا.
    وحسما لهذا النقاش لمعرفة اسم الله الأعظم نلجأ إلى كلام الله تعالى في رواية سيدنا نبي الله يونس عليه السلام حيث ذكره بشكل واضح وجلي لا يقبل النقاش .
    كلنا يعرف قصة نبي الله سيدنا يونس عليه السلام الذي التقمه الحوت والذي بعثه الله عز وجل لكي يلتقمه ولا يؤذيه جسديا .
    تم ذكر قصة يونس في أكثر من سورة في القران الكريم . ما يخدمنا في بحثنا هو ما تم ذكره في سورتي الصافات وسورة الأنبياء .
    ما مذكور في سورة الصافات ( الآية 142- 144 ) وهو
    بسم الله الرحمن الرحيم فالتقمه الحوت وهو مليم . فلولا انه كان من المسبحين . للبث في بطنه الى يوم يبعثون . صدق الله العظيم ).
    ماالذي نفهمه من كلام الله عز وجل ؟ نفهم بشكل واضح أن الله عز وجل أرسل الحوت ليلتقم سيدنا يونس ( بحيث لايؤذيه جسديا) لحكمة مفادها إن على سيدنا يونس تحمــّل عدم استجابة قومه له وان لايجزع ويذهب مغاضبا وينتظر أمر الله عز وجل وان لايستعجل الأمور .
    كذلك نفهم أن سيدنا يونس عليه السلام الذي كان في ظلمات بطن الحوت ، كان يسبح الله عز وجل ( التسبيح معناه هو تنزيه الله عز وجل عن النقص والعيب وكل ما لا يليق به سبحانه) .
    كيف لا وهو نبي اختاره الله وشرفه بذلك .
    المهم أن نتذكر أن سيدنا يونس كان ذاكرا لله طيلة فترة وجوده في بطن الحوت .
    السؤال هو : هل شفع له ذلك ؟! الجواب هو انه لو لم يكن من المسبيحين لأبقاه الله عز وجل في بطن الحوت الى يوم يبعثون . بسبب التسبيح قرر الله عز وجل عدم إبقائه هناك إلى يوم الدين ، ولكن هل أنقذه الله عز وجل بسبب التسبيح؟ الجواب هو (كلآ). بقي هناك وهو يسبح إلى أن قال :
    ( بسم الله الرحمن الرحيم وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى
    في الظلمات أن لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.فنجينا من الغم وكذلك ننجي المؤمنين .صدق الله العظيم). سورة الأنبياء الآية 87 وكذلك 88 .
    سبحان الله هذا النبي الكريم الذي كان في ظلمات بطن الحوت لم يشفع له تسبيحه ، لم يستجب الله له إلا أن قال ( كلمة السر) ، نادى الله وتوسل إليه ( لا اله إلا أنت ).
    ذكر اسم ( اله ) . نعم توسل إلى الله باسمه ( اله ) . وهنا وبسرعة استجاب الله عز وجل الى نبيه يونس عليه السلام ونجاه من الغم والكرب الذي كان فيه .
    ياسبحان الله ، ما هذا السر في لفظ ( اله) ؟!. كل التسبيح لم يشفع لسيدنا يونس لإنقاذه، الذي أنقذه هو مناداة الله عز وجل والتوسل إليه بذكر ( الـــــــــــــ ه ) .
    الله اكبر وله الحمد والشكر من قبل ومن بعد. أشارالله إلى أعظم اسم له تكمن فيه سرعة استجابة الله عز وجل لذاكره . هذا الاسم الأعظم إذا ذكره العبد وتوسل به الى الله فحقا على الله عز وجل الاستجابة وإنقاذ ذلك العبد الضعيف المحتاج الى المساعدة .
    وهنا يبشرنا الله عز وجل بان الدعاء بهذا الاسم لم ولن يكون حكرا على سيدنا يونس عليه السلام ، بل انه لكل المؤمنين . نعم ألم يقل الله عز وجل ( وكذلك ننجي المؤمنين).
    فأبشر أخي القارئ وأختي القارئة بهذا الخبر المفرح الذي اخبرنا عنه الله عز وجل. توسل إليه باسمه ( اله ) وانتظر الخير كله . نعم النجاة والخير بالاسم الذي دلنا عليه الله في كتابه الكريم ،( الـــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــه ).
    تنويه يجب ذكره : لنلاحظ إن الدعاء المستجاب عند ذكر اسم الله الأعظم يجب أن لا يصدر من ( المسلم) فقط . يجب أن يصدر من ( المؤمن) . نعم يجب أن يكون الداعي من المؤمنين ولا يكفي أن يكون من المسلمين فقط. لم يقل الله عز وجل (( وكذلك ننجي المسلمين )) بل قال (( وكذلك ننجي المؤمنين)). لذلك لا يكفي آن نكون مسلمين فقط علينا أن نجتهد ونقاوم الشيطان والنفس الأمارة بالسوء أكثر وأكثر كي نصل إلى درجة الإيمان حتى يحصل المراد.
    مرتبة الأيمان تأتي بعد كوننا مسلمين. ألم يقل الله عز وجل في سورة الحجرات ، الايه 14 ( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولمّا يدخل الإيمان في قلوبكم )).
    فلا يكفي أن نقول ( اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله ) علينا أن نكون من المؤمنين . نعم تطهير النفس وحب الآخرة وعدم التمسك بالدنيا الفانية . نعم كلنا سنموت إن عاجلا أم آجلا ( وإنكم لميتون) . فلا يغرنا شبابنا وصحتنا فالموت يمكن أن يأتينا في أية لحظة . فلنتب إلى الله ونعمل صالحا قبل فوات الأوان
    وبعد الموت ما الذي سنأخذه معنا إلى القبر والى يوم الحساب؟ هل سنأخذ كنوزنا وثروتنا ؟ هل سنأخذ بيوتنا وسياراتنا والأشياء الأخرى التي كسبناها في الدنيا ؟ كل هذا سيبقى في مكانه ونأخذ معنا عملنا في الدنيا فقط ، ذلك العمل الذي سيأخذه الله بعين الاعتبار ومن خلاله سيتحدد مسكننا ألدائمي الأبدي ، أما الجنة ونعيمها وأما النار وجحيمها . فلنعمل لآخرتنا أكثر فاكثر .
    الحمد لله الذي أنار بصيرتنا ونــّور قلوبنا وهدانا الى هذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله . فلله الحمد والشكر من قبل ومن بعد . ويعلم الله إني لاابغي
    من وراء بحثي المبسط هذا سوى وجهه الكريم ، وارجوا أن أكون قد قدمت شيئا جديدا مفيدا لإخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات يستفادون منه في حياتهم أليوميه.
    ما اطلبه منكم أيها القراء الكرام هو الدعاء لكاتب هذا المقال والى ابن أخيه مصطفى فارس كمال ألنعيمي الذي شجعني على كتابة هذا المقال والذي كان يساعدني كثيرا في البحث على الانترنيت حيث اختصر لي الكثير من الجهد والوقت .
    بقيت نقطة سريعة أود أن أشير إليها، سمعت من البعض يقولون أنهم وفي دعائهم يذكرون اسم ( اله ) ولا يستجب الله تعالى لهم ؟!. فكيف ذلك ؟.
    الجواب وبكل بساطة أن هناك شروط للدعاء المستجاب علينا أن نلم بها ونوفي بها.
    واود أن اذكر بعضها كي نطبقها حتى يستجيب الله عز وجل لتوسلنا إليه باسمه الأعظم
    --- الإلحاح في الدعاء وعدم الاستعجال .
    --- أن نسال الله وحده ولا نشرك غيره
    --- الاعتراف بذنوبنا وطلب المغفرة وكذلك الاعتراف بالنعمة وشكره عليها.
    --- كثرة الأعمال الصالحة
    --- رد المظالم مع التوبة
    --- أن نصون ألسنتنا . نعم فهي سبب رئيسي لدخولنا النار والعياذ بالله.
    --- أن يكون مطعمنا ومشربنا وملبسنا من حلال طيب .
    كيف لا وان دعاءنا يخرج من جوفنا ومن قلبنا . تصور أخي القارئ وأختي القارئة ما الذي يمكن أن تطرح الأرض التي اهتم بها صاحبها وكان دائم العناية بها؟ وارض أخرى أهملها صاحبها ولم يهتم بها ؟ هل المحصول واحد وهل النتيجه واحده؟ علينا أن نطهر أنفسنا ونتأكد أن كل فلس ودرهم ودولار هو من حلال ، فخلايا جسم الإنسان تتجدد كل خمس سنوات ، فهل خلايا جسدنا الذي يخرج منه الدعاء تكونت من طعام حلال أم من حرام؟!. لنتوب إلى الله عز وجل أولا ومن ثم نسأله .
    هناك نقطة أخيرة ،وهي علينا قبل الدعاء أن نعي مانريد من الله عز وجل ؟ نعم علينا أن نعلم أن ليس كل جسم اصفر براق هو ذهبا.
    عزيزي القارئ وعزيزتي القارئة نحن لا نعلم بالضبط ما ذا ينفعنا وما ذا يضرنا . نعم ألم يقل الله عز وجل في سورة البقرة الآية 216 (( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم )).
    قد يتصور البعض أن الغنى وكثرة المال أفضل من الفقر . ولذلك يلح في دعائه أن يرزقه الله المال الوفير. لا يعلم هذا المسكين أن كثرة المال قد تعود عليه بالوبال والمصائب . لا يعلم أن كثرة المال قد تكون مصدر تعاسة وشقاء بدلا من أن تكون مصدر سعادة ؟ ألم يقل الله عز وجل في سورة البقرة ، الايه 216
    ( ....... وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون).
    واعلم إن الله تعالى سوف يحاسبنا عن كل مبلغ دخل جيوبنا ، كيف كسبناه وكيف انفقناه. الله اكبـر . نعم سيطول بنا الموقف للحساب ولن يشفع لنا أحد أو شئ حتى شفاعة الرسول لا ينالها إلا المستحق وبإذن الله فقط.
    وكلما زادت ثروتنا كلما طال وصعب حسابنا يوم القيامة.
    عليه إذا توافرت فينا شروط الدعاء الصالح ودعونا الله تعالى باسمه الأعظم ولم يستجيب الله تعالى ، فلنعلم إن عدم الاستجابة فيه خير لنا ودفع الله الرحيم عنا بلاء كبيرا. علينا أن نؤمن بذلك ونرضى بحكم الله .
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .





    الدكتور طارق كمال ألنعيمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,502

    افتراضي رد: الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي

    جميل سدد الله خطاك وزادك علما وفهما

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي

    السلام عليكم
    جزاك الله خيراً أخى الفاضل ، أرجوا تعديل كلمة الله فى الآية ( ألم الله لا إله إلا هو الحى القيوم ) فى الحديث رقم ثلاثة فقد أضفت همزة لألف كلمة الله ، بسبب التسبيح ( قرر ) الله كلمة قرر الله هل لك سلف فى هذه الكلمة ( قرر ) ؟؟؟
    والله لـو كرِهتْ يـدي أســلافنا لقطعتها ولقُلـتُ سُحـقاً يا يدى
    أو أن قلبــي لا يُحـبُ محمــداً أحرقتـهُ بالنَّـار لـم أتــــردّدِ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: الوقوف على اسم الله الاعظم بحث من قبل الدكتور طارق النعيمي

    الاخ أبوعمارالمصرى جزاك الله خير ارجو تعديل المشاركة و تصحيح الاخطاء لا املك خيار التعديل على المشاركة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •