مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف.. - الصفحة 6
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456
النتائج 101 إلى 107 من 107

الموضوع: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    انتهت حجج إخواننا إلى الخطابة والدعاوى المجردة..وعدم فقه محل النزاع..ولم يستطع واحد منهم أن ينقلنا عن المتفق عليه إلى دائرة جديدة معها حجتها..

    نحن قلنا : إن العرب تستعمل صيغة افعل للدلالة على الأمر(والأمر الذي هو الأمر للوجوب لا ننازع في هذا ) وعلى الندب ..وهذا قدر متفق عليه لا نزاع فيه..وهو ثابت عن العرب بلا نزاع يحتاج إثبات بإسناد..فقول بعضهم أنا لم نسند قولنا : هو محض عدم فقه لمحل النزاع..لأننا لا نثبت شيئاً زائداً على القدر المتفق عليه..

    الآن : نحن نقول إن من قال إن افعل حقيقة في الأمر مجاز في غيره وأن الأصل فيها الوجوب مالم تصرفها قرينة = قول يفتقر إلى حجة .
    ونقول : إن كل لفظة استعملتها العرب في أكثر من معنى = لا يُعين المعنى المعين الذي أراده المتكلم بغير دليل،وأن الألفاظ إذا استعملت في أكثر من معنى فقد فات أوان أن تدل على معنى معين بنفسها بل لابد من الدليل المعين..

    ومن قال إن الأصل الوجوب من المجازيين فهو متسق مع تقعيده المجازي وننقضه عليه من جهة إبطال المجاز وإبطال الوضع اللغوي الأول وإبطال التألي على المتكلم بغير بينة..
    ومن قال إن الأصل الوجوب من نفاة المجاز اتهمناه بالتناقض مع أصوله والجري على أصول مضطربة وكل ما يرد على المجازيين يجري عليه..
    وقد أشار لبناء المسألة على المجاز جمع من الأصوليين ولكن أكثر الناس لا يقرأون..

    فلا يوجد قول قلناه يفتقر لإسناد..
    وليس ما هاهنا من محدثات أفكاري..
    ولا مما طرأ على ذهني..
    ولكن من اعتاد الدعوى = استخف الكلام..
    ومن كانت عنده حجة من كلام العرب أو الشرع على أن الأصل في افعل الوجوب = فليأت بها فلم يأت إخوانه قبله بشيء..
    ومن كان عنده نقل واحد صحيح عن إمام واحد من عصر الأئمة فما قبله يقول فيه إن صيغة افعل الأصل فيها الوجوب = فليأت بها..فهي العلم لا شقشقات المنتديات..

    أما نحن : فلم يقع منا شيء من التألي ولم نثبت قدراً زائداً عن الثابت بيقين عن العرب والشرع = لنحتاج للدلالة عليه بأكثر مما أوردنا..

    والحمد لله وحده..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  2. #102
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    بل كل من خالفك ورد عليك هنا فاقه لمحل النزاع

    وقد ردوا عليك في اتهامك لهم بعدم فقه محل النزاع كما يراه القاريء المنصف

    فدعوى عدم تحرير محل النزاع أصبحت طريقة للهروب والحيدة عما يذكره المخالف من أدلة
    وهذا ليس من الإنصاف العلمي

    نحن قلنا : إن العرب تستعمل صيغة افعل للدلالة على الأمر(والأمر الذي هو الأمر للوجوب لا ننازع في هذا ) وعلى الندب ..وهذا قدر متفق عليه لا نزاع فيه..وهو ثابت عن العرب بلا نزاع يحتاج إثبات بإسناد..فقول بعضهم أنا لم نسند قولنا : هو محض عدم فقه لمحل النزاع..لأننا لا نثبت شيئاً زائداً على القدر المتفق عليه..
    الذي تثبته أنت أن الأصل في هذه الصيغة أنها لا تدل على أحد هذه المعاني إلا بقرينة
    فأسند لنا هذا الأصل عن العرب!!!
    ومن كانت عنده حجة من كلام العرب أو الشرع على أن الأصل في افعل الوجوب = فليأت بها فلم يأت إخوانه قبله بشيء..
    ومن كان عنده نقل واحد صحيح عن إمام واحد من عصر الأئمة فما قبله يقول فيه إن صيغة افعل الأصل فيها الوجوب = فليأت بها..فهي العلم لا شقشقات المنتديات..
    أراك وقعت بما اتهمت به إخوانك من الخطابة والدعاوى
    قد ذكر الإخوة ما تطلب ولم يشقشقوا
    والأمر عندهم واضح لا لبس فيه
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    بل كل من خالفك ورد عليك هنا فاقه لمحل النزاع


    غير صحيح بل جلستُ أشرح #####الفرق بين صيغة افعل وبين الأمر.


    للهروب والحيدة


    هروب !!
    حيدة!!
    الحمد لله فكل ذي عينين يرى أنه قُدُم على الحوار ..لكن الحوار مع ####= إطالة بلا فائدة..###ولن أضيع وقتي لأجل مكابرته..



    أراك وقعت بما اتهمت به إخوانك من الخطابة والدعاوى


    قد ذكر الإخوة ما تطلب ولم يشقشقوا
    هذا عجز عن التفرقة بين طلب الحجة وبين الدعوى..وإحالة على معدوم والأمر سهل :

    نريد


    آية


    حديث


    بيت عربي


    كلام لصحابي


    لتابعي


    لتابع تابعي


    لواحد من الأئمة الأربعة..
    = يُفيد أن صيغة افعل إذا تجردت من القرائن أفادت الوجوب وأنه يُفهم منها بمجردها الوجوب..

    فإن كان الإخوة ذكروا من ذلك شيئاً = فالأمر سهل ما عليك إلا : (كَت أند بيست)



    الذي تثبته أنت أن الأصل في هذه الصيغة أنها لا تدل على أحد هذه المعاني إلا بقرينة



    فأسند لنا هذا الأصل عن العرب!!!
    #####ويدل دلالة ظاهرة على عدم فقهك لمحل النزاع والحمد لله أن وقع هذا في نفس المشاركة التي تدعي فيها فقهكم لمحل النزاع.

    فلا نزاع أصلاً في أن اللفظة المستعملة في أكثر من معنى لابد من حجة -في الجملة- على تعيين أحد معانيها..


    غاية الأمر أن مبتدعي نظرية المجاز رأوا في تبادر دلالة من تلك الدلالات حجة على كونها هي الأصل الذي يُصار إليه ولا يُخرج عنه إلا بقرينة..


    وهذا هو ما نُبطله نحنُ ؛لأنه لا دليل عليه..


    فنحنُ لم نثبت أمراً زائداً على المتفق عليه لنطالب بالدليل ..بل نحن والمجازيون وأنت وكل مسلم وكل من يعقل متفقون على حرمة القول بلا علم..وأن تعيين معنى من المعاني ونسبته لقائل اللفظ لابد أن يكون بالعلم،وكان العلم الذي معهم هو نظرية المجاز..ونحن أبطلنا دلالة هذه النظرية ومنعنا قدرتها على تعيين المعنى الذي أراده المتكلم..
    ووقفنا ننتظر حجة نتكلم بها ونقول أراد المتكلم هذا المعنى أو ذاك المعنى..
    فعدمُ القضاء على المتكلم بأنه أراد كذا بغير حجة = أصل لا يُنازع فيه لا المجازيون ولا غيرهم وهو من تحريم القول بغير علم ومنع الدعوى بغير بينة وهذا أصل ثابت بالكتاب والسنة والعربية والفطرة ..
    وليس كلامنا نظرية في تفسير الألفاظ تحتاج لإثبات ..بل هو قدر معلوم بالضرورة ..لا يُنازع فيه أحد..غير أنهم هُدوا لباب ظنوه علماً يصلح لتعيين المراد = فأبطلناه وبقينا على الأصل..

    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..



    أنا طالب علم أجتهد ما أستطيع ..ولي مشيخة أخذتُ عنهم أعانوني وزادوا نظرهم على نظري وجعلوني أبدأ من حيث انتهوا وقوموا ما زدته عليهم وأثنوا على نظري بعد نظرهم ..وأصول ما أكتب إنما تحملتها عن مشايخي وليس لي فيها سوى فضل النشر والزيادة والتفريع وشيء من حسن العبارة ..
    ومن فضلهم أنهم لم يرضوا مني بأن أكون مقلداً ولم يرضوا مني إلا بأن أنظر كما نظروا وأن أهتدي لما معهم من طريق النظر لا من طريق التقليد..وقال لي أحدهم -وهو لسان حال الآخر- : فكر واجتهد وخالفني فذلك أحب إلي من أن توافقني تقليداً وتبعاً..


    وإخواني الذين يُناقشوني لا أظن أني أزيد عليهم في الاجتهاد والعقل كثيراً وربما فاقوني..وإنما الفرق : في توفيق الله ثم فضل المشيخة ثم فتح آفاق النظر والاجتهاد وعدم تقييد القلب والنظر وسجنه بشيء غير القطعيات الثابتة..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  5. #105
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    لا جديد ........
    ولم تجب على ما ساق الإخوة من أدلة وما طرحوا عليك من أسئلة إلا بأنها في غير محل النزاع
    وتقدم أنه غير صحيح وأنه طريق للحيدة

    أسأل الله أن يغفر لنا ولك
    ويلهمنا الصواب والتواضع في العلم والخلق ومعرفة قدر النفس ومكانتها بالنسبة للعلم وأهله
    وأن لا نتكلم في الأصول والكليات إلا بعد التأهل
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    هدانا الله وإياك للحق الفصيح ..والهدي الأول الصريح..وجعلنا الله ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه..
    سبحانك اللهم وبحمد نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  7. #107
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسائل في المجاز(10)لا تقل: الأمر للإيجاب مالم يصرفه صارف..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    أنا طالب علم أجتهد ما أستطيع ..ولي مشيخة أخذتُ عنهم أعانوني وزادوا نظرهم على نظري وجعلوني أبدأ من حيث انتهوا وقوموا ما زدته عليهم وأثنوا على نظري بعد نظرهم ..وأصول ما أكتب إنما تحملتها عن مشايخي وليس لي فيها سوى فضل النشر والزيادة والتفريع وشيء من حسن العبارة ..
    ومن فضلهم أنهم لم يرضوا مني بأن أكون مقلداً ولم يرضوا مني إلا بأن أنظر كما نظروا وأن أهتدي لما معهم من طريق النظر لا من طريق التقليد..وقال لي أحدهم -وهو لسان حال الآخر- : فكر واجتهد وخالفني فذلك أحب إلي من أن توافقني تقليداً وتبعاً..


    وإخواني الذين يُناقشوني لا أظن أني أزيد عليهم في الاجتهاد والعقل كثيراً وربما فاقوني..وإنما الفرق : في توفيق الله ثم فضل المشيخة ثم فتح آفاق النظر والاجتهاد وعدم تقييد القلب والنظر وسجنه بشيء غير القطعيات الثابتة..

    كلام جميل وموافق للحق.......

    أسأل الله أن يوفقنا للصواب وأن يزدنا علما ويغفر لنا وللجميع اللهم آمين
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •