في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكافر)
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكافر)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكافر)

    في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكافر، والحق والباطل ) .

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    7281 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبَادَةَ، أَخْبَرَنَا يَزِيدُ، حَدَّثَنَا سَلِيمُ بْنُ حَيَّانَ، وَأَثْنَى عَلَيْهِ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مِينَاءَ، حَدَّثَنَا - أَوْ سَمِعْتُ - جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ، يَقُولُ: " جَاءَتْ مَلاَئِكَةٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ نَائِمٌ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّهُ نَائِمٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّ العَيْنَ نَائِمَةٌ، وَالقَلْبَ يَقْظَانُ، فَقَالُوا: إِنَّ لِصَاحِبِكُمْ هَذَا مَثَلًا، فَاضْرِبُوا لَهُ مَثَلًا، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّهُ نَائِمٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّ العَيْنَ نَائِمَةٌ، وَالقَلْبَ يَقْظَانُ، فَقَالُوا: مَثَلُهُ كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى دَارًا، وَجَعَلَ فِيهَا مَأْدُبَةً وَبَعَثَ دَاعِيًا، فَمَنْ أَجَابَ الدَّاعِيَ دَخَلَ الدَّارَ وَأَكَلَ مِنَ المَأْدُبَةِ، وَمَنْ لَمْ يُجِبِ الدَّاعِيَ لَمْ يَدْخُلِ الدَّارَ وَلَمْ يَأْكُلْ مِنَ المَأْدُبَةِ، فَقَالُوا: أَوِّلُوهَا لَهُ يَفْقَهْهَا، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّهُ نَائِمٌ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّ العَيْنَ نَائِمَةٌ، وَالقَلْبَ يَقْظَانُ، فَقَالُوا: فَالدَّارُ الجَنَّةُ، وَالدَّاعِي مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَنْ أَطَاعَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ، وَمَنْ عَصَى مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ، وَمُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرّق بَيْنَ النَّاسِ " .
    تَابَعَهُ قُتَيْبَةُ، عَنْ لَيْثٍ، عَنْ خَالِدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلاَلٍ، عَنْ جَابِرٍ، خَرَجَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

    __________
    [تعليق مصطفى البغا]
    6852 (6/2655) -[ ش (وأثنى عليه) أي أثنى يزيد على سليم بن حيان والقائل بهذا هو محمد شيخ البخاري. (ملائكة) جاء أنهما جبريل وميكائيل عليهما السلام
    (مثله) صفته. (مأدبة) وليمة. (داعيا) من يدعو الناس إلى الوليمة. (أولوها) فسروها واكشفوها له كما هو تعبير الرؤيا. (يفقهها) يفهمها ويفهم المراد منها. (فرق) ميز المطيع من العاصي منهم]


    وقوله : فرّق روى مشدداً على صيغة الفعل الماضي ، ومخففاً أي بسكون الراء والتنوين على المصدر ، وصف به للمبالغة كالعدل ، أي هو الفارق بين المؤمن والكافر ، والصالح والطالح ، إذ به تميزت الأعمال والعمال ، وهذا كالتذييل للكلام السابق .


    المرجع / مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكاف

    منقول من الدكتور الطبيب لؤي عبدالعزيزكرم الله‏

    نعم دعوة التوحيد تفرق بين الناس ! ، فهي تفرق بين من يقبلها ويستجيب لأدلتها وبراهينها وبين من يجحدها ويأباها ويعترض عليها وهذا تفريق واجب لا بد منه ، قال تعالي : ( ولقد أرسلنا إلى ثمود أخاهم صالحا أن اعبدوا الله فإذا هم فريقان يختصمون ) .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,111

    افتراضي رد: في صحيح البخاري : وَمُحَمَّدٌ فَرَّقَ بَيْنَ النَّاسِ ( أي يفرق بين المؤمن والكاف

    منقول من أبي عبد الله المالكي

    جزاك الله خيرا شيخ خالد ، كنت أبحث قبل أيام عن كلمة (محمّد فرّق بين الوالد و الولد) و هاهي كافية هنا إن شاء الله
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •