زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    Post زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    زلة العالم < خلاف غير معتبر > ..
    شذوذ الأقوال انفراداً ، والبعد عن إعمال الأدلة واقعاً ، وضعف الاستدلال استنباطاً وتنزيلاً .. ؛ لا يعد ذلك من الخلاف المعتبر المانع من التسليم والاتباع للقول الراحج ، ولا يكون مصححاً للأخذ بالقول المرجوح ..
    يقول ابن الحصار :
    فليس كل خلافٍ جاء معتبرا ... إلا خلافٌ له حظٌّ من النظرِ
    ومن أمارات وعلامات الخلاف الغير معتبر :
    • التفرد برأي يخالف المشهور بين جماهير أهل العلم ..
    • المخالفة البينة لنص المسألة ..
    وهذه الصفة من المخالفة تواضع أهل العلم على تسميتها : < بزلة العالم > والتي يحرم متابعته عليها ، واعتماد قوله فيها ..
    يقول الإمام الشاطبي - رحمه الله - في الموافقات (5/136) : ( أن زلة العالم لا يصح اعتمادها من جهة ، ولا الأخذ بها تقليدًا له وذلك ؛ لأنها موضوعة على المخالفة للشرع، ولذلك عدت زلة، وإلا فلو كانت معتدًّا بها ؛ لم يجعل لها هذه الرتبة، ولا نسب إلى صاحبها الزلل فيها، كما أنه لا ينبغي أن يُنسب صاحبها إلى التقصير ، ولا أن يُشنع عليه بها، ولا ينتقص من أجلها، أو يعتقد فيه الإقدام على المخالفة بحتاً ، فإنَّ هذا كله خلاف ما تقتضي رتبته في الدين ) ..
    ويقول مبيناً موضوعية السبب في عدم اعتماد مثل هذا الزلل والخطأ : خلافاً في المسائل الشرعية : ( لأنها لم تصدر في الحقيقة عن اجتهاده، ولا هي من مسائل الاجتهاد، وإنْ حصل من صاحبها اجتهاد، فهو لم يصادف فيها محلاً، فصارت في < نسبتها إلى الشرع كأقوال غير المجتهد !! > ، وإنما يـُـعد في الخلاف : الأقوال الصادرة عن أدلة معتبرة في الشريعة، كانت مما يقوي أو يضعف، وأما إذا صدرت عن مجرد خفاء الدليل ، أو عدم مصادفته فلا، فلذلك قيل : إنه لا يصح أن يعتد بها في الخلاف، كما لم يعتد السلفُ الصالح بالخلاف في مسألة ربا الفضل، والمتعة، ومحاشي النساء، وأشباهها من المسائل التي خفيت فيها الأدلة على من خالف فيها ) ..
    والزلل من بعض أهل العلم حاصل في كل وقت وحين ، وواجب الديانة عدم المتابعة لزللهم ، وخطأهم ، وجعله خلافاً معتبراً يقصده الباحث في مناظرته وتأصيله ؛ بل الصواب هو معرفة الحق وعمله ، وتفعيله ..
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – في الفتاوى الكبرى ( 6/94) :
    ( فإنه ما من أحد من أعيان الأمة من السابقين الأولين ومن بعدهم ، إلا لهم أقوال وأفعال خفي عليهم فيها السنة ، وهذا باب واسع لا يحصى ، مع أن ذلك لا يغض من أقدارهم ، ولا يسوغ اتباعهم فيها، كما قال سبحانه : < فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ > .
    قال ابن مجاهد ، والحكم بن عتيبة ، ومالك وغيرهم : ليس أحد من خلق الله إلا يؤخذ من قوله ويترك إلا النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال سليمان التيمي إن أخذت برخصة كل عالم اجتمع فيك الشر كله ، قال ابن عبد البر هذا إجماع لا أعلم فيه خلافاً ) ..
    • وضابط معرفة الخلاف الغير معتبر يبينه الشاطبي (5/140 ) بقوله :
    ( إنَّ له ضابطاً تقريبيًا، وهو : أن ما كان معدودًا في الأقوال غلطًا وزللًا قليل جدًّا في الشريعة، وغالب الأمر أنَّ أصحابها منفردون بها، قلمَّـا يساعدهم عليها مجتهد آخر، فإذا انفرد صاحبُ قولٍ عن عامة الأمة، فليكن اعتقادك أن الحق في المسألة مع السواد الأعظم < من المجتهدين > ، لا من المقلدين ) والله الموفق ..

    حسن الحملي ..
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,153

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    بارك الله فيك ، ونفع بك . كلام متين .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,153

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    وهذه الصفة من المخالفة تواضع أهل العلم على تسميتها : < بزلة العالم >
    أظنـها : تواطـأ .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    هل يُفهَم من ذلك أن قول جمهور الفقهاء في كل مسألة مقدم على غيره ؟
    ولا تقول " مَن معه الدليل " لأنه يندُر أن يكون الفقيه ليس معه دليل، بل احياناً يكون موطن الخلاف في طريقة الاستدلال والدليل واحد.
    وهل الخلاف في اللحية من حيث وجوب إعفائها أو ندب إعفائها أو إباحة إعفائها من الخلاف الشاذ أم المعتبر ؟
    خصوصاً وأن ذات الخلاف لا نسمع عنه في حكم حف الشارب رغم ان الشارب واللحية وردا في ذات الحديث

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,153

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    قال ابن مجاهد ..
    ..
    لعله : مجاهد . والله أعلم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,153

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    يقول ابن الحصار :
    فليس كل خلافٍ جاء معتبرا ... إلا خلافٌ له حظٌّ من النظرِ
    ومن أمارات وعلامات الخلاف الغير معتبر :
    • التفرد برأي يخالف المشهور بين جماهير أهل العلم ..
    • المخالفة البينة لنص المسألة ..
    نفع الله بك .
    لعل هذا يجيب عن سؤالك باختصار .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    لعله : مجاهد . والله أعلم .
    أعتقد ذلك أيضاً لأن " مجاهد " مقصود به " مجاهد بن جبر تلميذ ابن عباس رضي الله عنهما "
    أما " ابن مجاهد " فغالباً هو المشار عليه عند علماء القراءات القرآنية بقولهم " أول مَن سَبَّع السبعة " ويعنون القراءات القرآنية السبعة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    ومن أمارات وعلامات الخلاف الغير معتبر :
    • التفرد برأي يخالف المشهور بين جماهير أهل العلم .. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد الحكم على القول بانه قول الجماهير يحتاج ان نتتبع اقوال اهل العلم من زمان الصحابة الى وقتنا هذا ومن اقصى الغرب الى اقصى الشرق وهذا خارج عن قدرة البشر فعلينا ان نقيد اقوالنا وهذا احسن بل هو الواجب كما قال ابن المنذر في كتابه الاوسط وَأَجْمَعَ كُلُّ مَنْ نَحْفَظُ قَوْلَهُ مِنْ عُلَمَاءِ الْأَمْصَارِ وهذا هو الاجماع الذي اراده ابن المنذر وغيره ممن الفوا في الاجماع اي هذا اجماع من خلال مابين ايديهم وما ماوصلهم من اقوال وهذا هو الذي اراده اهل العلم من المحققين عند قولهم ان هذا هو قول الجمهور لا ما فهمه المتاخرون من ان هذا هو قول الجمهور قطعا وحقيقة فهذا لايقول به عالم منصف لانه خارج قدرته وقد قال تعالى (35) وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) واذا علم هذا زال اشكال ان ابن المنذر وغيره عندهم تساهل بل نحن من لم نفهم عباراتهم وكم من المسائل قالوا بان فيها اجماع او انها قول الجمهور فبانت بخلاف ذلك قال ابن حزم بعد ان نقل اختلاف الصحابة في المسافة المعتبرة في السفر و نقل حتى اختلاف الاقوال عن الصحابي الواحد وَإِنَّمَا تَقَصَّيْنَا الرِّوَايَاتِ فِي هَذِهِ الْأَبْوَابِ، لِأَنَّنَا وَجَدْنَا الْمَالِكِيِّين َ وَالشَّافِعِيِّ ينَ قَدْ أَخَذُوا يُجَرِّبُونَ أَنْفُسَهُمْ فِي دَعْوَى الْإِجْمَاعِ عَلَى قَوْلِهِمْ بَلْ قَدْ هَجَمَ عَلَى ذَلِكَ كَبِيرٌ مِنْ هَؤُلَاءِ وَكَبِيرٌ مِنْ هَؤُلَاءِ.
    فَقَالَ أَحَدُهُمَا: لَمْ أَجِدْ أَحَدًا قَالَ بِأَقَلَّ مِنْ - الْقَصْرِ فِيمَا قُلْنَا بِهِ، فَهُوَ إجْمَاعٌ وَقَالَ الْآخَرُ: قَوْلُنَا هُوَ قَوْلُ ابْنِ عَبَّاسٍ وَابْنِ عُمَرَ، وَلَا مُخَالِفَ لَهُمَا مِنْ الصَّحَابَةِ فَاحْتَسَبْنَا الْأَجْرَ فِي إزَالَةِ ظُلْمَةِ كَذِبِهِمَا عَنْ الْمُغْتَرِّ بِهِمَا، وَلَمْ نُورِدْ إلَّا رِوَايَةً مَشْهُورَةً ظَاهِرَةً عِنْدَ الْعُلَمَاءِ بِالنَّقْلِ، وَفِي الْكُتُبِ الْمُتَدَاوَلَة ِ عِنْدَ صِبْيَانِ الْمُحَدِّثِينَ ، فَكَيْفَ أَهْلُ الْعِلْمِ؟ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
    فاذا تبين هذا علم ان القول الشاذ هو ماخالف النص الصحيح فقط قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ:مَا أَمَرَ اللَّهُ تَعَالَى قَطُّ وَلَا رَسُولُهُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بِاتِّبَاعِ الْجُمْهُورِ؛ لَا فِي آيَةٍ وَلَا فِي خَبَرٍ صَحِيحٍ؛ وَأَمَّا الْمَوْضُوعَاتِ فَسَهْلٌ وُجُودُهَا فِي كُلِّ حِينٍ عَلَى مَنْ اسْتَحَلَّهَا.ب قد جاء القرءان ذاما للاكثرية قال تعالى وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ وقال وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ وقال وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ وقال وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ وقال وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ وقال وَلَقَدْ صَرَّفْنَاهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا وقال وَلَقَدْ ضَلَّ قَبْلَهُمْ أَكْثَرُ الْأَوَّلِينَ وقال وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا ومدح القلة قال تعالى وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا وقال وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ وقال وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ وقال إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وقال فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وقال فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ والاسلام سيعود غريبا والمتمسكون والقائلون بالسنة قلة فهل هؤلاء قولهم شاذ عَنِ المُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «لاَ يَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ، حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ»
    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ»
    اذا فكل قاعدة جعلت لمعرفة القول الشاذ خاطئة الا قاعدة مخالفة النص الصحيح وشكرا.



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    ولا يعتبر قول العالم زلة الا خالف النص وقد يظن بعض الناس انه اذا قال بالقول اكثر من واحد ارتفع عنه اسم الزلة والخطا وهذا خطا لما تقدم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين عبدالسلام قرفالي مشاهدة المشاركة
    ولا يعتبر قول العالم زلة الا خالف النص
    وماذا لو كان محل الخلاف وجود نص البعض يعتبره صريح في الدلالة على حكم معين والآخر لا يعتبره صريح ويجعل له دلالة أخرى ؟؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    مثل وطبق وهات ما عندك وبالمثال يتضح المقال

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين عبدالسلام قرفالي مشاهدة المشاركة
    مثل وطبق وهات ما عندك وبالمثال يتضح المقال
    سبق وذكرته ولم يرد أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عمر المصري مشاهدة المشاركة
    هل يُفهَم من ذلك أن قول جمهور الفقهاء في كل مسألة مقدم على غيره ؟
    ولا تقول " مَن معه الدليل " لأنه يندُر أن يكون الفقيه ليس معه دليل، بل احياناً يكون موطن الخلاف في طريقة الاستدلال والدليل واحد.
    وهل الخلاف في اللحية من حيث وجوب إعفائها أو ندب إعفائها أو إباحة إعفائها من الخلاف الشاذ أم المعتبر ؟
    خصوصاً وأن ذات الخلاف لا نسمع عنه في حكم حف الشارب رغم ان الشارب واللحية وردا في ذات الحديث
    فنجد حليق اللحية يُقال عنه : ليس على السنة ، ونجد صاحب اللحية يُقال عنه: أخ ملتزم بالسُنة
    ولم نجد مثل هذا التفريق بين حليق الشارب ومن يُطلق شاربه
    فلو قلنا: " حفوا الشارب وأعفوا اللحى " الأمر للوجوب
    فهو الوجوب على الشارب واللحية معاً
    ولو كان الأمر للندب فهو الندب على الشارب واللحية معاً
    لكن نجد الخلاف شديد بين العلماء وطلاب العلم في اللحية ولا نسمع أحد يتكلم عن الشارب .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    ثم اعلم ان الخلاف منه القوي ومنه الضعيف وليس مرتبة واحدة والناظر في كتب الخلاف يميز بين النوعين والذي قصدته انا هو الخلاف الضعيف والذي يعتبر هو القسم الاول فالخلاف القوي هو ماكان مبني على دليل قوي وان لم يكن صحيح و استدلال قوي وان لم يكن صحيح كاختلاف اهل العلم في تعميم مسح الراس في الوضوء فالدليل واحد ولكنهم اختلفوا في الباء هل هي للالصاق او التبعيض وقد جاءت في كلام العرب بهذا المعنى وبذاك فمثل هذا الخلاف معتبر وقوي و ان كنا هنا نرجح بانها للالصاق لادلة اخرى لكننا لانستطيع ان نحكم على القول الاخر بانه شاذ لانه قوي وان كنا نعتقد خطاه و الخلاف الضعيف هو المبني على دليل ضعيف ولا يمكن ان يكون صحيح اطلاقا او استدلال ضعيف ظاهر لاشك فيه كمن لا يكفر اليوم اليهود والنصارى فهذا يقول كما سالت انت بان النصوص غير صريحة ويجعل لها دلالة اخرى فهل يصدق في مقالته اذا فعليك ان تميز و ان تعلم ان الخلاف انواع و التعميم يسبب التعتيم والاجمال يسبب الاشكال والاطلاق يسبب الاغلاق فخصص وبين وقيد يكن قولك معتمد وهذا هو جواب سؤالك .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,302

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورالدين عبدالسلام قرفالي مشاهدة المشاركة
    ولا يمكن ان يكون صحيح اطلاقا او استدلال ضعيف ظاهر لاشك فيه كمن لا يكفر اليوم اليهود والنصارى فهذا يقول كما سالت انت بان النصوص غير صريحة ويجعل لها دلالة اخرى فهل يصدق في مقالته .
    هذا قياس مع الفارق لأن الكلام عن الخلاف هو خلاف العلماء ولم أرَ عالم أو كتاب من كتب أهل العلم يقول أن نصوص تكفير اليهود والنصارى غير صريحة بل هو قول العلمانيين المعاصرين
    فعندما أقول لك : " اختلاف العلماء في استدلال من الدليل " فلا تنقل لي طريقة العلمانيين الجهلاء
    لأني لم أقل : " اختلاف الناس في الاستدلال بنفس الدليل " بل " العلماء "

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اما جواب المثال فهو ان من خالف في وجوب اعفاء اللحية فخلافه شاذ لايشك فيه الا جاهل او معاند ونحن نقول له هذه كتب الفقه والاحكام وكتب التفسير وشروح الحديث اخرج لنا عالما وحدا من علماء السلف المتقدمين قبل عصور التقليد قال بجواز حلقها و لاسبيل الى ذلك وقد نقل ابن حزم الاجماع على تحريم حلقها وهذه النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم في الامر بحلق اللحية و لاسبيل الى تاويلها بوجه قوي فضلا عن ان يكون صحيح واما حلق الشارب فقد بسط اهل العلم القول فيه قال ابن عبد البر في التمهيد وقد أجمعوا أنه لا بد لِلْمُسْلِمِ مِنْ قَصِّ شَارِبِهِ أَوْ حَلْقِهِ وقال ابن حزم وَأَمَّا فَرْضُ قَصِّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءِ اللِّحْيَةِ فَإِنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ يُوسُفَ ثنا قَالَ ثنا أَحْمَدُ بْنُ فَتْحٍ ثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عِيسَى ثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ ثنا مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ ثنا سَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ ثنا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ مُحَمَّدٍ ثنا نَافِعٌ عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: «خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ، أَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَأَعْفُوا اللِّحَى» .وقال البدر العيني في شرحه على البخاري (بَاب قصّ الشَّارِب)
    أَي: هَذَا بَاب فِي بَيَان سنية قصّ الشَّارِب، بل وُجُوبه. وقال الشوكاني (وَقَصُّ الشَّارِبِ) هُوَ سُنَّةٌ بِالِاتِّفَاقِ وَالْقَاصُّ مُخَيَّرٌ بَيْنَ أَنْ يَتَوَلَّى ذَلِكَ بِنَفْسِهِ أَوْ يُولِيهِ غَيْرَهُ لِحُصُولِ الْمَقْصُودِ بِخِلَافِ الْإِبْطِ وَالْعَانَةِ، وَسَيَأْتِي مِقْدَارُ مَا يَقُصُّ مِنْهُ فِي بَابِ أَخْذِ الشَّارِبِ. ولولا خشية الاطالة لاريتك مايروي ضماك فاهل العلم متفقون على وجوب الاخذ من الشارب ولكن مشكلتنا اننا نفهم كلام اهل العلم بمصطلحات المتاخرين فعندما نجد وحلق الشارب سنة بالاتفاق نفهم ان السنة ما يقابل الفريضة وهذا خطا لما تقدم من كلام اهل العلم والمراد بالسنية هنا مايقابل العادة ولا يوجد واحد من اهل العلم المتقدمين قال بجواز ترك الشارب مطلقا اجزم بهذا ومن وجد غير فهذا فلياتني به اذا فالمتقرر ان الاخذ من الشارب واجب ويبقى الخلاف هل الاخذ بالحلق او القص وايهما المستحب ومن خالف في وجوب الاخذ من الشارب فقد شذ وخالف النصوص وخلافه ضعيف واما قولك انه اذا راى الناس شخصا له لحية قالوا عنه صاحب سنة واذا كان لا ياخذ من شاربه فلا يقال عنه انه ترك سنة فليس كل الناس هكذا بل يوجد من يميز وله علم بالسنة ويوجد الجاهل بها و الناس ليسوا مصدرا للسنة بل مصدرها النصوص

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    الم تعلم انه يوجد من ينتسب الى العلم ويترك تكفير اليهود والنصارى وهو علامة عند شريحة كثيرة من العلماء و طلبة العلم فضلا عن العوام وان شئت فضع بدلها قصر الخمر على ماكان من العنب مالم يطبخ قال ابن حزم وَقَالَتْ طَائِفَةٌ: لَا خَمْرَ إلَّا عَصِيرُ الْعِنَبِ إذَا أَسْكَرَ مَا لَمْ يُطْبَخْ حَتَّى يَذْهَبَ ثُلُثَاهُ فَهُوَ حَرَامٌ قَلِيلُهُ وَكَثِيرُهُ، فَإِذَا طُبِخَ كَذَلِكَ فَلَيْسَ خَمْرًا بَلْ هُوَ حَلَالٌ أَسْكَرَ أَوْ لَمْ يُسْكِرْ. وَأَمَّا كُلُّ شَرَابٍ مَا عَدَا عَصِيرَ الْعِنَبِ الْمَذْكُورَ فَهُوَ حَلَالٌ أَسْكَرَ أَوْ لَمْ يُسْكِرْ كَنَقِيعِ الزَّبِيبِ وَغَيْرِهِ طُبِخَ كُلُّ ذَلِكَ أَوْ لَمْ يُطْبَخْ إلَّا أَنَّ السُّكْرَ مِنْهُ حَرَامٌ.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    وان شئت فافتح موضوع عنوانه العلماء المعاصرون الذين لم يكفروا اليهود والنصارى وسترى العجب وستصيبك الدهشة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: زلة العالم...خلافٌ غير معتبر!

    اقصد وهذه النصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم في الامر باعفاء اللحية و لاسبيل الى تاويلها بوجه قوي.



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,396

    افتراضي

    فإن المرجعية العليا في هذا الدين هي كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى: اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ {لأعراف: 3}.. الآية
    ولله در القائل:
    دعوا كل قول عند قول محمد ... فما آمن في دينه كمخاطر.
    ومصادر التشريع عند المسلمين هي الكتاب والسنة والإجماع والقياس، ولا يكون الإجماع والقياس إلا على أساس من الكتاب والسنة.
    ولذلك فكل خلاف مستند على أصل من هذه الأصول فهو خلاف معتبر، وإن كان يوجد ما هو أرجح منه لقوة دليله؛
    فالعبرة إذًا بقوة الدليل وهو ما يسمى بالراجح وليس بكثرة القائلين، وهو ما يسمى في بعض المذاهب بالمشهور إذا كان دليله ضعيفًا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •