صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,784

    Post صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.

    صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل ، ولا وقف عليها أحد من الشراح ، تخص حال مناصب الجهال في مراتب العلم والإفتاء :
    1- أقل الناس عقلا من صدّق أنه من أكابر العلماء ، وعلمه علم أصاغر الطلبة !
    2- ما أقبح العالم يعجز عن مصاولة الحجج والبراهين ، فيلجأ في الرد عليها إلى السلاطين .
    3- علامة العالم المفتون : قطعُه في موارد الظنون .
    4- المكروهات هي سدود مشكوك ذرائع الحرام أو مرجوح ظنونها ، فيجب لذلك أن تكون المكروهات أضعاف المحرمات ، فمن وجدتموه نادرا ما يقول : ( مكروه ) ، ويستعجل في التحريم سدا للذريعة ، فاعلموا أنه مغرور ، يظن نفسه هو المشرٍّع ، وأنه يستدرك على الشرع !
    5-اغترار العالم ( الذي يسميه المنصب أو الناس عالما ) يجعله عاجزا عن النفوذ إلى محالّ النزاع وعُقد الخلاف ، فلا يزال يصول ويجول في ساحة لا يخالفه فيها إلا توهمات جهله .
    6- مراعاة الاختلاف المعتبر في الفتوى : من علامات التقوى ، وعدم مراعاته (مع العلم به) لا يصدر إلا بسبب مراعاة حظوظ النفس ، وغفلة عن حقوق خالق النفس .
    7- يقرؤون خبر الإمام مالك في غلبة ( لا أدري ) على جواباته ، ويمدحونه به ، ولا تكاد تسمعها منهم ؛ فهل دروا ما دراه وما لم يدره ؟! أم لم يدروا ما دراه ، فكيف ما لم يدره ؟!!
    8- الوثوقية الزائدة في كلام المتصدر للفتوى : جهل ، فإذاصاحبها استطالة بتلك الوثوقية على العلماء ، بإحلال ترجيحاته الظنية ، منزلة القطع واليقينية ، فقد ترقى من الجهل إلى الرعونة .
    9- متى ما رأيت المفتي يُكثر أن يجعل المكروه حراما ، والمستجب واجبا ، والصغيرة كبيرة ، فاعلم أنه مصفوع على عين قلبه بيد جهله وقبضة اغتراره ، حتى ظن نفسه أشد غيرة على دين الله تعالى من الله تعالى .
    10- أن يجهل السطحي في العلم أنه سطحي ، فهذا جهل مركب ، لكن أن يفتخر بسطحيته ، حتى يزعم بأن بلاهة ظاهريته هي التعظيم للنص = فهذه قلة ديانة ، أو ضعف عقل !
    ملحوظة : كُتب على المخطوط ( الحكم العَونية ) ثم ضرب الناسخ عليها ، وكتب ( يقصد العطائية ) !!!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي رد: صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.

    لقد دونتها في نسختي ، جزاك الله خيرا ، ويبدو أن الشيخ قد اطلع على هذا المخطوط ، أليس كذلك ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,784

    افتراضي رد: صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    لقد دونتها في نسختي ، جزاك الله خيرا ، ويبدو أن الشيخ قد اطلع على هذا المخطوط ، أليس كذلك ؟
    وجزاكم أخي الحبيب.
    الظاهر كذلك.
    وبإمكانك التواصل مع الشيخ، للاستفسار لو شئت:
    الشريف حاتم بن عارف العوني

    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي رد: صفحة ضائعة من ( الحِكَم العطائية ) لم تُنشر من قبل. د. حاتم العوني.

    نفع الله بكم على هذه الإفادة ، ودمت نافعا للمسلمين .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •