بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض

    بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض

    مجموعة من العلماء



    ---------------------------

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فإنَّ مِمَّا استفاض أمره في هذه الأيام معرض الكتاب الذي تشرف عليه وزارة الثقافة والإعلام؛ حيث اشتمل على كثير من المخالفات الشرعية، وجاء مصادمًا للسياسة الإعلامية. ويمكن إجْمال المخالفات على المعرض فيما يلي:

    1- فتح الباب لجميع دور النشر العربية والعالمية، وفيها دور تروج للرذيلة، ودور لا تفرق بين حقٍّ وباطل، وغايتها المال من أي طريق؛ فتنشر الغث والسمين وما يحارب دين الإسلام، ودور أخرى لطوائف من المبتدعين كالرافضة، والإباضية والزيدية الذين يروجون لمذاهبهم.

    2- رفع الرقابة عن الكتب؛ فتجد في بعض مكتبات المعرض كتب الديانات المنسوخة؛ كالتوراة والإنجيل وكتب الوثنيين كالصابئة والهندوسية، وكتب الانحراف الفكري والأخلاقي ككتب الحداثة والجنس.

    3- عدم اعتبار المشرفين على المعرض لجهود المحتسبين، وعدم الالتفات للشكاوى من المخالفات.

    4- حصول الاختلاط في كل يوم في المعرض بين الرجال والنساء، لا سيما مع الزحام وضيق الممرات.

    لذلك نذكر القائمين على الثقافة والإعلام أن يتقوا الله؛ فإنهم مسؤولون عن كل ما يجري في ولايتهم، وعليهم أن يعيدوا النظر في سياسة المعرض؛ فلا يفتحوا الباب على مصراعَيْهِ في الكتب والمكتبات وأن ينتقوا من دور النشر، ويمنعوا من الكتب ما يضر بالعقائد والأخلاق.

    كما نذكر أصحاب دور النشر والمرتادين للمعرض أن يتقوا الله ويراقبوه فيما يبيعون ويشترون، ومن المعلوم أنَّ ما يضرُّ بالدين والأخلاق أخطر مِمَّا يضرُّ بالأبدان، والمكاسب الحاصلة من التجارة المحرمة مكاسب خبيثة، لا تُقبل الصدقة منها ولا يُبارَك فيها، وما يُبذل من المال في كتب الضلال هو من التبذير والإسراف الذي نهى الله عنه.

    نسأل الله أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى وأن يجنبنا أسباب سخطه، إنه سميع الدعاء.

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    الموقعون:
    الشيخ العلامة/ عبدالرحمن بن ناصر البراك.
    الشيخ العلامة/ عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي.
    أ.د. ناصر بن سليمان العمر.
    الشيخ محمد بن أحمد الفراج.
    د. سعد بن عبدالله الحميد.
    الشيخ عبدالعزيز بن سالم العمر.
    د. عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف.
    الشيخ خالد بن عبدالرحمن العجيمي.
    الشيخ ناصر بن عبدالله الجربوع.
    الشيخ عبدالله بن محمد الريس.
    الشيخ سعد بن ناصر الغنام.
    د. يوسف بن عبدالله الأحمد.
    الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز أبانمي.
    الشيخ عبدالرحمن بن رشيد الوهيبي.
    فهد بن سليمان القاضي.
    د.عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي.
    الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان.
    د. محمد بن عبدالله الهبدان.


    هذا البيان وجدته في موقع الألوكة فهل هو قديم أم جديد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض

    هذا البيان العام الماضي عن معرض الكتاب 1428هـ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: بيان عن معرض الكتاب الدولي بالرياض

    وهذا أيضاً في المعرض السابق
    معرض الكتاب وموجة الإلحاد


    معرض الكتاب وموجة الإلحاد

    الحمد لله رب العالمين،والعاق بة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وحجة على الخلق أجمعين

    وعلى آله الاطهار وأصحابه الأبرار ومن سار على نهجهم واقتفى أثرهم إلى يوم الدين أما بعد :

    فإن الصراع بين الحق والباطل ، والإيمان والكفر ، والخير والشر سنة ماضية عبر العصور ومر الدهور ، وإن من طبيعة الصراع أن كل طرف يناصر الرأي الذي يدعوا إليه ، والفكر الذي ينتمي إليه ، فالعقل يحتم على من يرى أن الحق معه أن يناصره ويدافع عنه بكل ما يستطيع ، فكيف إذا كان الحق الذي نؤمن به والذي يعتدى عليه هو الإسلام بشرائعه وأحكامه ، بل يتعدى هذا الأمر إلى القدح في ربنا ومولانا جل وعلا وفي رسولنا الكريم والقرآن العظيم ، فهنا تصبح المدافعة فرضاً على الأمة ،وتزداد التبعة على أهل العلم والفكر والرأي فيها ، وعلى من ولاه الله أمر المسلمين والمكلف بحماية الدين والدنيا.

    والله جل وعلا ناصر دينه وحافظه كما قال سبحانه (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون) ولكن إن تخاذلنا وتقاعسنا فإن الله سوف يستبدلنا بمن هم خير منا وبالذين يستحقون شرف الانتساب لهذه الامة والدفاع عن دينها ومقدساتها ( وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ) (ومن يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لا ئم ) والتاريخ يشهد وسوف يكتب إما لنا أو علينا .

    والأمة في الآونة الأخيرة تتعرض لهجوم غاشم من الداخل والخارج ،فأما الخارج فأخذ صوراً مكشوفة في حرب عسكرية واقتصادية وفكرية فالعسكرية مانراه من ظلم وبطش بكل شعوب الارض التي تخالف المنظومة الغربية من الدول المستضعفة وعلى رأسها الدول الإسلامية ، وهناك حرب اقتصادية تسعى لافقار العالم الإسلامي ونهب خيراته ومقدراته وجعله تابعاً للغرب ويحول بينها وبين النهضة والتنمية بكل ما أوتي من قوة عسكرية ونفوذ سياسي وإعلامي ، وهناك هجمة فكرية -وهي التي تعنينا في هذه الدراسة المختصرة- تمثلث في محاولة لطمس هوية الأمة وإذابتها في الثقافة الغربية التي أعلنت افلاسها في أرض الواقع من الناحية الاجتماعية والفكرية وغيرها ، وظهرت العولمة في صورتها المتوحشة التي تحمل في طياتها طلا ئع التغيير الاجتماعي والثقافي لشعوب الأرض وفق النظرة الغربية التي لا تتوائم مع ثقافة الإسلام ولا المنهج الرباني الذي انزله الله على رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والذي فيه اهدار لكرامة الانسان وضياع لحقوق الضعفاء والمساكين ، وفيها اعلاء للجانب المادي الشهواني على حساب الروح والأخلاق ،وقد بدأ الغرب الحرب الفكرية منذ الاستعمار في القرنين الماضيين وحقق بعض أهدافه وظهر في الأمة تلاميذ نجباء وحركات تزعم التحرر ومقاومة المحتل وهي في حقيقتها نتاج المستعمر الذي اخذ عليهم العهود والمواثيق بأن يناضلوا بعد رحيله لإحلال قيمه ومبادئه ومحاربة الاسلام بكل ما يستطعيون وزعموا ان هذا هو الطريق لنهضة المسلمين من تخلفهم ورجعيتهم فهاهي السنوات تمر وهؤلاء الأذناب جثموا على صدر الأمة ومقدراتها وكوادرها وهيمنوا على التعليم والإعلام والثقافة ، فهل اصبحت الدول العربية والإسلامية في مصاف الدول المتقدمة؟، هل تحررت من التخلف والرجعية ، إن تقارير التنمية الدولية التي صدرت في الأونة الأخيرة تعطي جواباً عملياً عما آلت اليه الأمة الإسلامية والعربية ،وإننا لا نستغرب من العدوا الخارجي أن يبذل كل ما في وسعه لإضعاف الأمة وإغراقها في اللهو والعبث والمجون حتى لا تبحث عن طوق النجاة ، وتصحوا من غفلتها ، ولكن العجب لا ينقضي ممن هم من بني جلدتنا ويتكلمون بألستنا بلغة القرآن ، ويحملون أسماء اسلامية وهوياتهم اسلامية وهم أشد شراسة من العدو في تغريب بلدان المسلمين ، والقدح في دين الإسلام ونبي الاسلام ، والمساهمة في نشر الخلاعة والمجون وتطبيع الفحش والبذاءة والشذوذ الأخلاقي بـأبشع صوره عبر وسائل إعلامية متنوعة مابين كتاب ومقالة وقنوات وإذاعات وغيرها وتأخذ في بعض الأحيان قرارات من بعض المتنفذين ممن لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة .

    وقد ظهر في الآونة الأخيرة وتحديداً في جزيرة الإسلام ومهبط الوحي والرسالة ، في بلاد الحرمين الشريفين أطهر البقاع وأشرفها على وجه الأرض والتي هي محط أفئدة المسلمين في كل أرجاء المعمورة : (المملكة العربية السعودية )، نقول ظهرت موجة متزامنة مع الهجمة الاستعمارية الأخيرة من قبل الغرب والتي استهدفت الفكر والثقافة قبل غيره من المكتسبات والحظوظ المادية ، فارتفعت الأصوات النشاز عبر إعلام مأجور لا يمثل هوية الأمة ولا عقيدتها ينادي بالتحلل والمجون ، والتمرد ومخالفة المألوف ، فكانت البدايات المناداة بتحرير المرأة ورفع الظلم عنها ، وأدرجوا تحت هذه الشعارات ألواناً من الدعوات إلى التفسخ والتحلل الأخلاقي واستمر الأمر بصورة مريبة وهجمة مكشوفة مفضوحة وبتنسيق واضح عبر الصحف والمجلات وعبر القنوات التي لها علاقة مشبوهة بالمحتل الأجنبي الذي يسعى لنهب البلاد واستعباد العباد ،فهاهو تقرير وزارة الخارجية الأمريكية يصرح بأنه دعم إحدى القنوات العربية والتي يشارك في أكثر برامجها ويتبناها أناس من بلاد الحرمين الشريفين وقد بلغت المعونة ما يقارب خمسمائة مليون دولار أمريكي ، ولا يحتاج الأمر إلى كثير عناء لتعرف أن الأكمة وراءها ماوراءها من كيد كبار ومكر بالليل والنهار إذا علمت أن غالب القنوات العربية التي تنشر الفحش والمجون والعبث والسحر والخرافة بأموال عربية وخليجية على وجه الخصوص لا غربية وفي وضح النهار دون حياء ولا خجل ، واستمر المسلسل في استفزاز مشاعر المسلمين ، وظهر أسلوب آخر في الطعن في ثوابت الأمة ،وخطى المتأمركون العرب خطوة إلى الأمام وتجاوزوا الخطوط الحمراء فظهر القدح في الرب جل وعلا وفي نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم وفي قرآننا وفي شريعة ربنا ، فسمعنا عن رواية (أولاد حارتنا ) لنجيب محفوظ ، ورواية (وليمة أعشاب البحر ) لحيدر حيدر ، ومقالات هنا وهناك كما فعل (البغدادي في الكويت )، ونوال السعدواي في مصر ،ثم ظهرت موضة سعودية من الاستخفاف بالدين والطعن في الثوابت والتعرض للذات المقدسة كما فعل صاحب الثلاثية (أزقة الأطياف المهجورة ) وإذا بالسلسلة تستمر ونرى إبرازاً لكتاب وكاتبات متمردات على ثوابت الأمة وعلى دينها وأخلاقها ،ورأينا حفاوة وتنسيقاً وتنظيماً مبطنا ومعلنا عبر وسائل الاعلام التي هيمنوا عليها فظهرت رواية (بنات الرياض )والتي تصور المجتمع المسلم بأنه كومة من العاهرات والداعرات وتغييباً متعمداً لمظاهر العفة وتهييجاً ونشراً للفاحشة بأسلوب رخيص مكشوف وتوالت الروايات والحفاوة بها كماصدر مؤخراً في رواية (ملامح) والتي تصور أن كثيراً ممن يتصدرون المناصب العليا في البلد كان الطريق السهل للوصول إلى هذه المناصب عبر النساء والجنس وكم في هذا ظلم وتشويه لصورة المجتمع الذي يعج بالفضلاء والشرفاء.

    وتزداد المصيبة ويعظم الخطب ، حينما يتجاوز هؤلاء الحدود ويستغلون مناصبهم في الإعلام والثقافة أو غيرها من المناصب لإفساح المجال لكتب الزندقة والمروق من الدين ، والتي تتعدى على الثوابت التي كفل الشرع والعقل وحتى القوانين الأرضية بالمحافظة عليها وعدم المساس بها.

    فظهر في معرضي الكتاب الأول لعام 1427 والثاني لهذه السنة 1428هـ أمور يندى لها الجبين فكان الأول مقدمة للكارثة التي حدثت في الثاني ، فجاءت ندوات المعرض الأول تمهيداً وجساً للنبض وأعلن عن ندوات يصرح فيها من قبل مسؤولين كبار بأن الرقابة على الإعلام لابد من نزعها حتى يكون الجيل مسؤولاً عن نفسه كما يزعمون .وجاءت الطامة الكبرى ، والمصيبة العظمى في معرض الكتاب الدولي ، فقد نزعت الرقابة تماما وفسحت الكتب التي كانت محظورة في السنوات الماضية لا شتمالها على الزندقة والكفر والقدح في الرب وتنقصه سبحانه جل في علاه .

    وإليك هذه الدراسة المختصرة عما حصل في المعرض الدولي الذي يعطيك إشارة وتنبيها على المرحلة التي وصلنا إليها والتي يريد دعاة التغريب في البلد أن يوصلونا إليها .

    أولاً: خلا المعرض من أي رقابة وأنما كانت شرفية صورية ، وقد خوطب أكبر مسؤول في الإعلام وهو الوزير وكذلك وكيله والمراقبين في المعرض على كثير من الكتب التي تخالف سياسة الإعلام وتصادم الإسلام وفيها تحدٍ وتعدٍ على سيادةهذا البلد ، . وقد تخاطب مع الوزير علماء أفاضل مثل الشيخ العلامة عبدالعزيز الراجحي ولكنه لم يفعل

    ثانياً:رأينا كتب تباع هي محظورة في بعض البلاد الغربية ، فتجاوزنا حد الحرية الغربية والتي ينادي بها بعض مثقفينا.، فلا أدري أهو الغباء الثقافي أم العداء السافر للدين والسعار الجنسي الذي أصاب دعاة التغريب في بلادنا .

    ثالثاً:استحق المعرض أن ينال شهادة أن يقال عنه أنه معرض الجنس الدولي فقد كان السباق المحموم بين الدور العربية المعروفة بعمالتها للغرب ولها أجندة خفية لا يعرفها إلا المثقفون تتسابق في عرض الجنس الرخيص والشذوذ والمجون والذي فاق كل التصورات حتى إن بعض الدور لا تبيع إلا الروايات والكتب الجنسة الفاضحة فقط .

    رابعاً: المؤلم والذي يحز في القلب ماظهر من بيع سافر وواضح لكتب الإلحاد والزندقة كما سوف يمر معنا في القائمة وظهرت كتب الشيوعيين والماركسيين والتي كانت تلاحق وتمنع في البلاد الغربية ، وبعض الدول العربية.

    خامساً:غياب الجانب الثقافي الحقيقي والذي يرفع من مستوى تفكير الأمة ووعيها ويساهم في التنمية واللحاق بركب الحضارة المادية ، وهنا نتساءل إن ما يفعل في وسائل الأعلام وينشر في الكتب والروايات الهابطة هو خيانة للأمة ومساهمة في تخلفها عن ركب الحضارة الحقيقي ، وإلا فما الفائدة التي تجنيها بناتنا من الروايات التي تعلمهم السحاق والجنس المثلي(رواية الآخرون ) أنموذجاً كما سوف يأتي .

    سادساً:يكثر الحديث في الصحف وفي وسائل الإعلام وعلى ألسنة بعض المخدوعين بهذه الدعاوى أن ما يحدث في معرض الكتاب هو نوع من الحرية التي تعلي من قيمة الإنسان وأن هذه القيمة الغربية نحن محرومون منها ويمكن للإجابة على هذه السذاجة والسطحية وقلة المعرفة بمايلي :

    1-لكل أمة ثقافة، وتحديد مفهوم الحرية لا بد أن ينبع من ثقافتنا إذا أردنا التجديد والإبداع لا التقليد والتبعية التي ينعى و يشنع عليها أرباب التغريب دعاة التجديد فهل التقليد الأعمى في مثل هذه المفاهيم منقبة أو دليل على العجز الفكري ؟

    2-إن الغرب لم يدع إلى حرية مطلقة بل حددها وجعل لها ضوابط :

    - كمنع كثير من مظاهر الأباحية في الأماكن العامة

    –حجب كثير من مظاهر الإباحية عن الصغار إلى سن الثامنة عشر

    -لا ترى أحداً في الأماكن العامة- كما يفعل بني قومنا

    - يقرأ روايات جنسة أو مجلات جنسية فاضحة بل تبقى محدودة ولها شيء من الخصوصية .

    3-إن الغرب في المحافظة على شيء من مصالحه الدنيوية حد من كثير من الحريات أفلا يحق لنا أن نحد من الانفلات الأخلاقي حفاظاً على ديننا ومبادئنا وأخلاق جيلنا وحتى تصلح كذلك دنيانا.

    4-هذه بعض الأمثلة لبعض النماذج في الغرب التي حدت ومنعت وحظرت شيئاً من الكتب والأشخاص ولم تعطهم حريتهم المزعومة :

    *نماذج من ألمانيا

    أ-كتاب "كفاحي" لهتلر يحظر بيعه أو شراؤه أوطباعته داخل الحدود الألمانية، كما تحظر طباعتة أو توزيع أى مقالات أو كتب مؤيدة للنازى بأى شكل من الأشكال، بل وتحظر حتى الهتافات النازية ولوعلى سبيل المزاح وهذا الحظر هو سبب المشكلة التى تعرض لها لاعب الكرة المصرى هانى رمزى في ألمانيا حين قام بإلقاء التحية النازية المشهورة على سبيل المزاح في إحدى الحفلات.(وكتاب كفاحي بيع في عدد من الدور في معرض الكتاب الدولي الثاني ببلاد الحرمين الشريفين في الرياض لعام 1428هـ)

    ب-في عام 1991م قام "جنترديكيرت" زعيم الحزب الوطني الديمقراطي الألماني (يمين متطرف) بعقد محاضرة استضاف فيها محاضرا أمريكيا ادعى خلال كلمته أن قتل اليهود بالغاز لم يحدث مطلقا، وترتب على ذلك أن قدم ديكيرت للمحاكمة وعوقب طبقا للقانون الذي يحظر أي إثارة للأحقاد بين المجموعات العرقية.

    ج-وفي شهر مارس 1994م حوكم "ديكيرت" مرة أخرى وحكم عليه بالسجن لمدة عام واحد مع وقف التنفيذ ، بالإضافة إلى غرامة خفيفة ، مما أدى إلى تعرض القضاة الذين حاكموا ديكيرت لموجة من الغضب والنقد من القضاة الآخرين بسبب ضآلة العقوبة التي حكموا بها، وقد أدت هذه الانتقادات التي تعرض لها القضاة إلى تدخل المحكمة الفيدرالية التي أبطلت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة مرة أخرى.

    د-وفي شهر أبريل عام 1994م أعلنت المحكمة الدستورية الألمانية أن أي محاولة لإنكار حدوث الهولوكوست لاتتمتع بحماية حق حرية التعبير التي يمنحها الدستور الألماني، مما دفع البرلمان الألماني أن يضع قانوناً يجرم أى محاولة لإنكار وقوع الهولوكوست ويوقع بمرتكب هذه الجريمة عقوبة قدرها السجن خمس سنوات بصرف النظر عما إذا كان المتحدث يؤمن بما ينكره أم لا.

    هــ-الناشر الألماني الذي نشر الترجمة الألمانية للكتاب الأمريكي "العين بالعين " المنشورة عام 1993قام بسحب وتدمير كل نسخ الطبعة الألمانية من الأسواق تجنباً للوقوع تحت طائلة القانون أو إثارة غضب الرأى العام وذلك لأن الكتاب يزعم أن ستالين كان يتعمد اختيار اليهود للقيام بالأعمال البوليسية السرية في بولندا بعد الحرب العالمية الثانية.

    * النمسا:

    قد يعاقب الإنسان بالسجن إذا أنكر وجود غرف الغاز التي أقامها النازيون أثناء الحرب العالمية الثانية ، وفي عام 1992قامت الحكومة النمساوية بتعديل القانون بصورة تجريم أى محاولة ل "إنكار أو التخفيف من شأن أو مدح أو تبرير أي من جرائم النازية سواء بالكلمة المكتوبة أوالمذاعة " .

    * الدانمرك :

    يحظر القانوني الدانمركي أي تهديد أو إهانة أوحط من شأن أى إنسان بصورة علنية بسبب الدين أو العراق أو الخلفية الإثنية أو التوجة الجنسي، وبسبب ذلك القانون تعرضت امرأة ومحرر صحيفة لمحاولات تقديمها للمحاكمة لأن المرأة كتبت خطابا للجريدة تصف فية الشذوذ الجنسي بأنة " أسوأ أنواع الزنى ".

    * اليابان :

    نشرت مجلة " ماركوبولو " في عددها الصادر في شهر فبراير 1995م مقالاً يدعي عرض الحقيقة التاريخية الجديدة ، ويوضح أن غرف الغاز التي أقيمت في الحرب العالمية الثانية ليس لها أساس تاريخي موثق .. وقد أدى المقال إلى ردود فعل عنيفة وسريعة ، حيث قامت المؤسسات الصناعية الكبرى مثل "فولكس واجن" و"ميتسوبيشي" بإلغاء عقود الدعاية مع المجلة احتجاجاً على المقال، مما أدى بناشر المجلة إلى سحب كل أعداد المجلة من الأسواق وفصل كل أعضاء تحرير المجلة، بل وأغلق المجلة نفسها نهائيا.

    * أستراليا :

    تعتبر أى مادة مكتوبة من شأنها الحط من قدر أي مجموعة عرقية محظورة طبقا للقانون المانع للتفرقة العنصرية الصادر عام 1989 ، وقد يعاقب الكاتب والناشر بغرامات تصل إلى 40 ألف دولار أمريكي.

    * بريطانيا :

    أ-توجد في المكتبة البريطانية في المتحف البريطاني مجموعة من الكتب المصادرة لأسباب سياسية وقانونية تحمل (s.s) وقد أنشأت المكتبة البريطانية في القرن التاسع عشر قسماً للاحتفاظ بالكتب غير اللائقة عن جمهور القراء ، وتحتوي مجموعة المكتبة المشار إليها على تلك الكتب البذيئة المنشورة خارج حدود المملكة المتحدة والمسيئة لحكوماتها ، وهي كتب صدرت ضدها أحكام بالحظر بسبب مما تتضمنه من قذف وتشهير ....

    ب- لايزال يعمل بالقانون الذي يمنع سب المقدسات BIASPHEMY LAW في كل من إنجلترا وويلز ( في سكوتلندا وأيرلندا الشمالية لا يتم العمل بهذا القانون ) . من أجل ذلك حينما أعلن المخرج الدنمركي جينز ثور سن اعتزامة إخراج فيلم في إنجلترا عن " الحياة الجنسية " للمسيح (مماأدى إلى موجة غضب عارمة في المؤسسات الدينية الأوربية وعلى رأسها الفاتيكان وأسقفية كانتربرى) قام رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت جيمس كالاهان بالتحذير من أن أى محاولة لإخراج مثل ذلك الفيلم في إنجلترا سوف تكون عرضة للمحاكمة تحت طائلة قانون سب المقدسات مما أثنى المخرج عن فلم يتم إنتاج الفيلم .

    ج--في يونيو 1976 قامت جريدة GAY NEWS الخاصة بأخبار الشواذ جنسيا من الرجال بنشر قصيدة للشاعر البريطاني جيمس كيركوب يصف فيها المسيح عليه السلام في أوضاع غير لائقة ، مما أثار غضب اتحاد المشاهدين والمستمعين الإنجليز والذي يتولى الرقابة الشعبية على كل ماينشر في الصحف أو يعرض في وسائل الإعلام والأفلام السينمائية وقامت رئيسة الاتحاد بمقاضاة رئيس تحرير الجريدة والشركة التي تملكها وتتولى نشرها بتهمة سب المقدسات ، وبالفعل تمت المحاكمة في شهر يوليو عام 1977 ، وبالرغم من محاولات الدفاع المستميتة في إقناع المحلفين أن القصيدة لم تعن أو تقصد أي إساءة للدين المسيحي ، بل بالعكس كانت تصور العلاقة العاطفية التي تربط الشاعر بشخص المسيح عليه السلام إلا أن هيئة المحلفين لم تقبل هذا الدفاع وأدانت الصحيفة بأغلبية عشرة أصوات مقابل صوتين بتهمة امتهان مشاعر المسيحيين في إنجلترا والإساءة إلى مقدساتهم ، بعد قرار هيئة المحلفين حكم القاضي على رئيس التحرير بالسجن لمدة تسعة أشهر مع وقف التنفيذ ود فع غرامة مقدارها خمسمائة جنيه إسترليني وعلى الناشر بغرامة مقدارها ألف جنيه إسترليني بالإضافة إلى تحمل تكاليف القضية . وقد استأنفت الصحيفة الحكم عام 1978 أمام محكمة الاستئناف الإنجليزية التي أقرت حكم المحكمة الابتدائية ثم عام 1979 أمام القسم القضائي بمجلس اللوردات البريطاني والذي يمثل أعلى سلطة قضائية في بريطانيا فخسروا للمرة الثالثة ، حيث أقرت المحكمة البريطانية العليا الأحكام السابقة الصادرة ضد رئيس تحرير الصحيفة وناشرها . بعد حكم المحكمة العليا وقعت عدة محاولات لإنهاء العمل بقانون سب المقدسات من خلال مجلس العموم البريطاني إلا أن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل ، حيث لم يقبل مجلس العموم ولا مجلس اللوردات أي مساس بذلك القانون بالرغم من الانتقادات الكثيرة التي وجهت له من قبل بعض النواب من أنة يحمي الديانة المسيحية فقط من السب ويهمل باقي الديانات الموجودة داخل بريطانيا وأنه يعاقب على المساس بالمقدسات المسيحية دونما نظر أو مراعاة لقصد أو نية الشخص المتهم بسب المقدسات ، بعد ذلك تمت محاولات أخرى لتوسيع دائرة العمل بالقانون كي يعاقب على سب مقدسات الديانات الأخرى في إنجلترا ولكن كل تلك المحاولات باءت أيضا بالفشل

    د-عام 1988 بعد نشر كتاب آيات شيطانية حاول المسلمون في بريطانيا استخدام قانون حظر سب المقدسات ضد الؤلف سلمان رشدي ولكنهم فشلوا في ذلك ؛ لأن القانون يعاقب على سب المقدسات المسيحية فقط ، وبالتالي فإن سلمان رشدي لم يكن خارجا عن أية قوانين بريطانية حين أهان المقدسات الإسلامية . الطريف في الأمر أن بريطانيا التي سمحت بنشر وتداول الكتاب بدعوى حرية التعبير قامت بعد ذلك بمنع دخول فيلم باكستاني يسخرمن سلمان رشدي وكتابة .

    هـ-عام 1989 قامت هيئة الرقابة على المصنفات الفنية البريطانية برفض عرض فيلم وثائقي عن الراهبة تيريزا التي عاشت في بريطانيا في القرن السادس عشر على شاشات التلفزيون البريطاني بسبب محتوى الفيلم الذي يمكن تأويله على أنه إهانة للدين المسيحي.

    * فرنسا :

    أ-عام 1990 أقر مجلس الشعب الفرنسي قانون فابيوس ـ جيسو الذي يحظر مجرد مناقشة حقيقة وقوع الهولوكوست في الحرب العالمية الثانية .

    ب-وفي يونيو 1995 تم تغريم " برنارد لويس " الأستاذ بجامعة برنستون الأمريكية مبلغا قدرة 10 آاف فرنك فرنسي ( أي ما يقارب 2062 دولارأمريكيا ) لأنة أنكر أن ألأرمن تعرضوا لإبادة جماعية على يد الدولة العثمانية في بداية هذا القرن ، فهو يؤكد أن كثيرا من الأرمن قد لقوا حتفهم بسبب " المرض أو الجوع أو الإرهاق أو البرد " ، ولهذا السبب حين سألته صحيفة " لوموند " في نوفمبر عام 1993 " لماذا ترفض تركيا الاعتراف بأنها أبادت الأرمن ؟ " قال : " أنت تقصد لماذا ترفض تركيا الأعتراف بوجهة النظر الأرمنية لما حدث " .. وقد أدت تصريحات لويس هذه إلى عاصفة احتجاج من قبل الجالية الأرمنية في باريس ، فقد قام 30 أستاذ جامعيا بكتابة خطاب مفتوح يتهمون فية لويس " بخيانة الحقيقة وإهانة ضحايا الوحشية التركية " ، وقد حاولت الجالية الأرمينية في البداية تقديم لويس لمحكمة الجنايات طبقا لقانون جيسو الصادر 1990 ، ولكن الجالية الأرمنية علمت فيما بعد أن هذا القانون بعد أن هذا القانون خاص فقط بإنكار الهولوكوست الذي حدث لليهود ولايمكن تطبيقة بصوص أي جماعية أخرى . الجدير بالذكر أن برنارد لويس مؤرخ بارز ، وتخصصه الدقيق هو تاريخ الدولة العثمانية ، ويعد واحدا من أعلم المؤرخين بهذا التخصص.

    ج-وفي أغسطس 1995 قامت السلطات الفرنسية بمنع دخول كتاب أصدرتة " لجنة الجزائريين الأحرار " بسويسرا إلى الأرضي الفرنسية بحجة أن توزيعه سوف يسبب مشاكل للنظام العام في فرنسا ، ولأن " لهجة الكتاب معادية لفرنسا " كما قال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية الفرنسية .

    د-يناير 1998 ، تمت محاكمة روجية جارودي بسبب كتاب " الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية " وتغريمه 20 ألف دولار ، ولكن الأمر لم يقتصر على هذا فقد تلقى جارودى عدة مكالمات هاتفية تهدده بالقتل وتم الاعتداء على المكتبات التي تبيع كتبه حتىامتنعت عن ذلك ، كما اعتدي على ناشر الكتاب بدنيا ونهبت مكتبته وألقيت قنابل مولوتوف على الكتبه التي يمتلكها بأثينا ، وتم الاعتداء على مجموعة من الصحفيين العرب والإيرانيين على عتبة المكتبة ثم طوردوا حتى مترو الأنفاق حيث أصيبوا إيصابات استلزمت نقلهم إلى المستشفى . الأسوأ من ذلك كله أن الصحافة الفرنسية التي هاجمت جارودى وكتابه ومحاميه بكل قسوة لم تنشر أي مقال أو خطاب فية تأييد لجاروي , حتى الخطاب الذي أرسله الأب بيير ( الذي يحظى بشعبية هائلة في الشارع الفرنسي لدرجة اعتباره أكثر الأشخاص شعبية في فرنسا كلها ) لجريدة لوموند تأييدا لجارودي لم ينشر , وهكذا أعطت الصحافة الفرنسية انطباعا لدى الرأي العام أن جارودي لايؤيده أحد في العالم.

    * سويسرا :

    مقاطعة دي تور السويسرية منعت كتاب " الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية" من التداول, وحكمت محكمة على ناشر عرض الكتاب بالسجن أربعة أشهر.

    * إيطاليا :

    الفيلم الأمريكي " الإغراء الأخير للمسيح " والذي صور المسيح عليه السلام بطريقة أثارت استياء الكثيرين من المسيحيين منع عرضه في عدة بلاد أوربية وقدم مخرج الفيلم في المهرجان للمحاكمة في روما بسبب الفيلم.

    * كندا :

    أ-القانون الكندي يحظر أي نوع من التعبير من شأنه أن يؤدي إلى إثارة الكراهية ضد أي مجموعة عرقية أو إثنية أو دينية بالرغم من أن الدستور الكندي ينص على حق كل مواطن في التعبير الحر , ولكن الدستور يسمح للمجالس التشريعية في كندا بتقييد حرية التعبير أو غيرها من الحريات الدستورية إذا استدعت الضرورة ذلك , وبناء على هذا أقرت المحكمة الدستورية إذا استدعت الضرورة ذلك , وبناء على هذا أقرت المحكمة الكندية العليا العقوبة التي حكمت بها إحدى محاكم مقاطعة ألبرتا ضد ناظر المدرسة الذي اتهم بمعاداة السامية والترويج لكراهية اليهود .

    ب-قامت شبكة تليفزيون ctv باستضافة " جوزيف ليبد " ( المعلق السياسي الإسرائيلي ) صباح يوم 15/ 10/ 1994 , وقد دعا ليبد على الهواء مباشر يهود كندا ؛ لأن يقوم أحدهم باغتيال فيكتور أوستروفوسكي ( ضابط الموساد الذي ألف كتابين كشف فيهما عن العمليات السرية للموساد ) .المذهل في الأمر أن حادثا مثيرا مثل هذا قد شهد صمتا مطبقا من قبيل الإعلام الكندي, لدرجة أن نفس الكتاب والمعلقين الذي دافعوا بحماس بالغ حق سلمان رشدي في التعبير الحر لم ينطقوا بكلمة واحد لتأييد حق أوستروفوسكي في التعبير .

    ج-عام 1996 قام قاضي كندي بمقاطعة كوبيك بالحكم بالسجن مدى الحياة إلى امرأة قامت بذبح زوجها بسكين وقال تعقيبا على الحكم الذي أصدره " لقد أثبت أن المرأة تستطيع أن تكون أكثر عنفا من الرجل , حتى النازي لم يعذب ضحاياه اليهود قبل قتلهم " . هذا التعقيب أثار زوبعة من الاحتجاج ضد القاضي من قبل الجمعيات النسائية واليهودية في كندا فاضطر القاضي للاعتذار, ولكنه أعلن أنه مؤمن بكل كلمة قالها في ذلك التعقيب على الحكم مما ضاعف موجة الاحتجاج ضده وتعالت الأصوات مطالبةباستقالته , ولكنه رفض الاستقالة ، عندئذ تدخل المجلس القضائي الكندي وقام بالتحقيق مع القاضي(!!) ثم أوصى المجلس البرلماني الكندي أن يقيل القاضي بسبب التعليق الذي صدر منه، عندما وصلت الأمور إلى هذا الحد اضطر القاضي أن يقدم استقالته بدلا من أن تأتي الإقالة من البرلمان الذي كان واضحا أنه سيقبل توصية مجلس القضاة الكندي بالإقالة.

    * الولايات المتحدة :

    أ-تم منع عرض مجموعة من الأفلام الوثائقية التي قام بإعدادها الصحفي البريطاني البارزد . روبرت فيسك لأنها أثارت غضب اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة , والذي هدد شبكة التلفزيون بسحب الإعلانات منها . والسبب وراء هذا الغضب الصهيوني هو أن مجموعة الأفلام التي أعدها روبرت فيسك والتي كان عنوانها " جذور غضب المسلمين " ؛ اتهمت " إسرائيل " بأنها السبب الرئيسي وراء نقمة المسلمين على الغرب . والجدير بالذكر هنا أن ننوه إلى أن روبرت فيسك قد قد حصل على جائزة الصحافة البريطانية لعام1995 كأحسن صحفي بريطاني قادر على عرض وتحليل الأخبار السياسية الدولية .

    ب-عام 1972 بعد طبع أحد كتب العالم الأمريكي الشهير نعوم تشومسكي علمت الشركة المالكة لدار النشر التي قامت بنشر الكتاب بمحتواه والذي لم يرق لأعضاء مجلس إدارة الشركة فقاموا بإيقاف توزيع الكتاب وسحبه من الأسواق وتدميره , ومن المعلوم أن شبكات التلفزيون الأمريكية قلما تتجرأ على استضافة نوم تشومسكي - الذي تصفه بعض الصحف كصحيفة النيويورك تايمز بأنه من الممكن اعتباره أهم مفكر في العالم حاليا - وذلك بسبب آرائه التي دائما ماتزعج القادة والساسة الأمريكيين والإسرائيليين .

    ج-رئيس مجلس النواب الأمريكي نيوت جنجرييتش قد قام بفصل مؤرخة تعمل بالمجلس حين علم أنها سبق أن قالت: " وجهة نظر النازيين بصرف النظر عن عدم شعبيتها لاتزال وجهة نظر , ولاتأخذ حقها في التعبير.

    د-في عام1986 لم يستطيع المؤلف جورج جيلبرت أن يجد ناشرا ليعيد طباعة كتابه " الانتحار الجنسي " على الرغم من أن كتب جيلبرت المنشورة في أوائل الثمانينيات قد تصدرت قوائم المبيعات العالية , والسبب في إعراض الناشرين هو الاحتجاج الصاخب الذي قامت بة رائدات حركة تحرير المرأة ضده ؛ لأن " اختلافات الرجل عن المرأة لاينبغي حتى أن تدرس " كما قالت إحداهن في مقابلة عرضت مؤخرا على شبكة ABC الأمريكية .

    هـ-الممثلة البريطانية الشهيرة فانيسا ريد جريف لم يسمح لها بأداء دورها في مسرحية كوميدية بريطانية أثناء عرضها في الولايات المتحدة بسبب تصريحاتها المعادية للتدخل الأمريكي ضد العراق في حرب الخليج ، ومن الجدير بالذكر أن أعمالها الفنية كثيرا ما تتعرض للمقاطعة أو الإلغاء من العرض في الولايات المتحدة بسبب آرائها المعادية للصهيونية وسياسات إسرائيل.

    ثامناً:أن الرقابة مبدأ شرعي حضاري ، فالنبي صلى الله عليه وسلم منع ونهى عمر أمير المؤمنين الخليفة الراشد أن ينظر في التوراة فما بال بعض مثقفينا يتنقص ويسخر بمن يدعوا إلى الرقابة على ما ينشر حفاظاً على الدين والأخلاق.

    تاسعاً : نماذج عما بيع في المعرض مما يخالف أصول الدين والأخلاق والأعراف وحتى لا نتهم بالمبالغة والتهويل فإليك هذه القائمة من الكتب :

    النوع الأول : الكتب التي اشتملت على أنواع من الزندقة والكفروالإلحاد:

    1-كتب صرحت بإنكار وجود الله :

    المثال الأول :-مثالها سلسلة كتاب الناقد الصادرة من دار رياض الريس بعنوان (العنف الأصولي –نواب الأرض والسماء )سلسلة مقالات جاء فيها مقال بعنوان (مفهوم الله )لأحمد ظاهر ص73-94ومما جاء فيه ص73 (..وقد أسرف المؤمنون بوجوده والملحدون به في تأكيد وجوده وعدمه ، وهم بذلك لم يقصروا في شغل أنفسهم وغيرهم في الإجابة على السؤال :ما الله ؟وما هيئته؟ وماقدرة إرادته ؟وما سر كينونته الأزلية ؟..)

    ويقول في ص74: ( ينطلق هذا البحث من قضية سهلة مؤداها أن الإنسان العربي المسلم إنسان يعيش في الماضي ومع الأموات ، وهو أثناء ذلك يستعمل (الله) كأداة ضغط تشده باستمرار إلى الواحدية الصرفة ) ويقول في ص86-87: (..وسواء كان الله موجودا أو غير ذلك فالأمر لا يعنينا بقليل أو كثير ..)،ويقول ص89: (علينا أن نقنع أنفسنا أننا لا نستحق تهديده ولا نستحق ثوابه ، فنحن هنا زائرون علينا أن لا ندفع ثمن وجودنا على هذه الأرض ، ....إلى أن قال (علينا أنقنع أنفسنا بعدم جدوى تعفير جباهنا تحت أقدامه صباح مساء لأنني واثق أنه ليس بحاجة لذلك ..)ويقو ل ص93: (وأن المفهوم المتعارف عليه في العالم العربي الإسلامي (لله) مفهوم يجعل من الإنسان شيئاً عبثياً ويجرده من إنسانيته ..).

    المثال الثاني :كتاب أصل الأنواع لداروين والذي قرر فيه نظرية النشوء والإرتقاء والتي مؤداها نفي الإيمان بالله ووجوده ، والذي يوزعه المركز الثقافي العربي .وقد بيع في المعرض بطبعة فاخرة ولها دعاياتها (وهذه النظرية هي التي أدت إلى انتشار الإلحاد بصورة أكبر في أوربا وتخلت جموع كثيرة بسببها عن الإيمان بوجود الله وهي ممهدة لنظرية ماركس في المادية الجدلية ..)انظر:الانحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها،د.سعيد بن ناصر الغامدي ص118 .

    المثال الثالث: كتب أدونيس الطافحة بالإلحاد والزندقة وإنكار وجود الله وعلى رأسها كتابه (الثابت والمتحول ) والذي بيع في المعرض في دار الساقي ونفذت كمياته وإليك مقاطع من إلحاده :

    -يقول في كتابه الثابت والمتحول الجزء الثالث ص178-179: (كل نقد جذري للدين والفلسفة و الأخلاق يتضمن العدمية ويؤدي إليها وهذا ما عبر عنه نيتشه بعبارة (موت الله ) وقد رأينا جبران (يقصد جبران خليل جبران ) قتل الله هو كذلك –على طريقته – حين قتل النظرية الدينية التقليدية ، وحين دعا إلى ابتكار قيم تتجاوز الملاك والشيطان ، أو الخير والشر .....(إلى أن قال ): الأخلاق التي يدعوا إليها جبران هي التي تعيش موت الله ، وتنبع ولادة إله جديد، إذن هو يهدم الأخلاق التي تضعف الإنسان وتستعبده ويبشر بالأخلاق التي تنميه وتحرره ،..).

    ويقول كذلك في موضع آخر من كتابه الثابت والمتحول –الجزء الثالث ص 248: (إن جوهر الإنسان ليس في كونه مشروطاً بل في كونه لن يفلت من الشروط كلها ،ليس في كونه مخلوقاً بل في كونه خالقاً ، فجوهر الإنسان في أنه كائن خلاق مغير ، وجوهر الثقافة بالتالي هو في الابداع المغير )

    ويقول أدونيس في كتابه (الصوفية والسوريالية ص 55): (.....ففي النشوة ينعدم كل شيء حتى الله ).

    المثال الرابع : قصائد نزار قباني الطافحة بالالحاد والمجون ، وقد بيعت الأعمال الكاملة لنزار قباني وللأسف في معرض الكتاب وإليك هذا المثال :

    -يقول نزار قباني (الأعمال السياسية الكاملة 3/105-107):(

    حين يصير العدل في مدينة

    سفينة يركبها قرصان

    ويصبح الإنسان في سريره

    محاصراً بالخوف والأحزان

    حين يصير الدمع في مدينة

    أكبر من مساحة الأجفان

    يسقط كل شيء

    الشمس والنجوم والجبال والوديان

    والليل والنهار والبحار والشطآن

    والله والإنسان

    حين تصير خوذة

    كالرب في السماء

    تصنع بالعباد ما تشاء

    تمعسهم تهرسهم تميتهم تبعثهم

    تصنع بالعباد ما تشاء )

    -ويقول –عامله الله بما يستحق في أعماله الكاملة (2/442) : (لأنني أحبك

    يحدث شيء غير عادي

    في تقاليد السماء

    يصبح الملائكة أحراراً في ممارسة الحب

    ويتزوج الله حبيبته )

    المثال الخامس: يقول معين بسيسو (الأعمال الشعرية الكاملة لمعين بسيسو ص1؛2):

    (باسمك تلك المومس ترقص بقناع الرب باسمك يتدحرج رأس الرب )

    المثال السادس : الجريء (علاء حامد في روايته مسافة في عقل رجل ص 125):(الإنسان ليس سوى نظرية مادية بحتة وجد بالصدفة وسيموت بالصدفة وبموته يصبح مجرد ذكرى في أروقة الحياة ، فلا إله ، ولا ثواب ولا عقاب ولا جنة ولا نار ولا جن أزرق أو أحمر ولا ملائكة بيضاء أو خضراء تهفهف بأحنحتها ، والرسل ليسو سوى مجموعة من الدجالين ، والأديان صيغ بشرية ذكية ، والإنسان ابن الطبيعة خالق نفسه ، هو الأوحد والأقوى والأفضل والجبار والمتكبر ، وبالتالي فقد وجد بالصدفه ...)

    المثال السابع :جاء في رواية عبدالرحمن المنيف أشهر رواية عربية والتي ممنوعة عبر السنوات الماضية ولأول مرة يفسح لها لانها قائمة على الاستهزاء بنظام البلد السياسي وبالملك عبدالعزيز والملك سعود والملك فيصل يرحمهم الله وعنوانها مدن الملح وقد جاء فيها نصوص يصرح فيها بالحاده وأن الله ليس الخالق وأن الطبيعة هي الخالقة يقول المنيف (في مدن الملح في الجزء الأول التيه

    ص11): (طبيعة الصحراء تجعل للأسماء أهمية تفوق غيرها وهذه لم تخلق نتيجة الرغبة أو في لحظة من لحظات الجنون وإنما خلقتها الطبيعة ذاتها وأعطتها من الأسماء ما يوازي أهميتها أو الصفات التي تحملها )

    ويقول: (الجزء الثاني –الأخدود ص 425) –وهو يتحدث عن ثروة البترول على لسان أحد شخصيات روايته (الصدفة خلقة هذه الثروة ، والصدفة هي التي دفعتني إلى هنا )

    المثال الثامن :محمود درويش الكاتب الشيوعي يقول في ديوانه ص24(والذي بيع في المعرض في أكثر من دار نشر ):

    (نامي فعين الله نائمة عنا وأسراب الشحارير)

    ويقول في ديوانه ص 264،266،268(هكذا الدنيا

    وأنت الآن يا جلاد أقوى

    ولد الله ، وكان الشرطي )

    ويقول في ديوانه ص480(تتحرك الأحجار

    هذا ساعدي متمايل كالرعب

    ليس الرب من سكان هذا القفر )

    ويقول في ديوانه ص554(يومك خارج الأيام والموتى

    وخارج ذكريات الله والفرح البديل ).



    2-كتب وروايات صرحت بالاستهزاء بالله جل وعلا :

    مثالها روايات نجيب محفوظ المحظورة وعلى رأسها رواية (أولاد حارتنا)والتي صدرت فيها فتاوى من الأزهر وحكمت بسحبها ومصادرتها وقد بيعت المجموعة كاملة في مكتبة الشروق في الجناح المصري وبطبعة فاخرة ، ولعلي أذكر بعض المقاطع :

    نجيب ورواية أولاد حارتنا

    (ملخص من دراسة للدكتور سعيد بن ناصر الغامدي )

    سأوجز الفكرة التي قامت عليها هذه الرواية، والتي كان لها صدىً مسموعًا في العالم العربي والغربي والتي بسببها أطلقت وسائل الاعلام على نجيب لقب (الأديب العالمي) .

    إن (أولاد حارتنا) ترمز إلى استخلاف الله لبني آدم في الأرض،غير أنّ الخيال الشيطاني المتلبِّس بلباس الأدب، جعل هذا الاستخلاف يأتي عن طريق وقف يقفه واهبُهُ (الجبلاوي)، رمز الله تعالى عن ذلك، لأبنائه وذريّتهم من بعدهم.

    يعكف بعدها "العجوز" في قصره المسّور المجهول، وحديقته الغنّاء ،التي تحيط به، رمز السماء والجنة، دون أن يجرؤ أحد على الاقتراب منهما.

    وتأتي الرسالات السماويّة الثلاث من خلال الرمز، سلسلة من حركات المقاومة التي تسعى لإقامة العدل، ومنع الظلم والطغيان.إلا أنّ تلك المقاومة سرعان ما يزول أثرها بزوال الأنبياء المصلحين، "موسى وعيسى ومحمد" الذين رمز لهم نجيب بـ، جبل ورفاعة وقاسم، ليتسلّط الفتوّات من جديد, ويعمّ الفساد، فآفة الحارة النسيان، كما تقول الرواية.

    يظهر بعدها الساحر المبشِّر والثائر الجديد (عرفة)، رمز العلم والمعرفة، لينقذ الحارة مما حلّ بها، ويأتي بما لم يأت به من كان قبله، ويكون سببًا في موت (الجبلاوي)؛ ليحيا بموته إله العصر الحديث.

    يقول (عرفة) عن نفسه بعد موت (الجبلاوي):

    ( إنه يجب على الابن الطيّب أن يفعل كلّ شيء، أن يحلّ محلّه، أن يكُوْنه. ) رواية (أولاد حارتنا). نجيب محفوظ. 503 .

    وقد وصف كاتبا كتاب الطريق الى نوبل (وهما معجبان بنجيب) وبينا بأن الشكّ يأتي كأوّل سمات الرفض للجانب الميتافيزيقي؛ كأن يقول (عرفة):

    لم أسمع عن معمّر عاش طول هذا العمر، فإذا قيل له إنّ الله قادر على كلّ شيء ، أجاب في ثقة: أنّ السحر أيضًا قادر على كلّ شيء.

    لقد حاولت الرواية أن تبرِّر فناء الإله، تعالى الله، ليس فقط بضعفه وتعرضه للموت، بل بوصفه بألوان الظلم والتقصير من الغفلة والقسوة والانشغال بالملذات، فـ"الجبلاوي قابع في القصر، يتابع ما يجري من ظلم لأبنائه، ويعيش كمن لا قلب له.

    انظر كتاب الطريق إلى نوبل1988عبر حارة نجيب محفوظ.محمد يحي ومعتز شكري. ص13

    من ذلك، ما يُظهره الكاتب من تعاطف مع إبليس، الذي رمز له بإدريس، في هذا الموقف الغريب:

    (..وأيقن الجميع أنّ إدريس قد انتهى، ما هو إلا مأساة جديدة من المآسي التي يشهدها هذا البيت صامتًا، كم من سيّدة مصونة تحوّلت بكلمة إلى متسوّلة تعيسة، وكم من رجل غادره بعد خدمة طويلة مترنّحًا، يحمل على ظهره العاري آثار سياط، حملت أطرافها بالرصاص، والدّم يطفح من فيه وأنفه، والرعاية التي تحوط الجميع عند الرضا، لا تشفع لأحد وإنْ عزّ جانبه عند الغضب).

    كتاب الطريق إلى نوبل1988عبر حارة نجيب محفوظ.محمد يحي ومعتز شكري. ص13

    ويقول الكاتب أيضًا على لسان إدريس، إبليس:

    " ملعون البيت الذي لا يطمئنّ فيه إلا الجبناء، الذين يغمسون اللقمة في ذلّ الخنوع، ويعبدون مُذلّهم..".

    انظر كتاب الطريق إلى نوبل1988عبر حارة نجيب محفوظ.محمد يحي ومعتز شكري. ص16

    ويصف الكاتبان إحدى أحداث الرواية،الجبلاو ي-الذي يرمز لله عزوجل-،فيقولان:

    (ويومًا تفجّر الأب-الجبلاوي-، عن ثورة جديدة، كانت ضحيّتها، تلك المرَّة امرأة؛ إذ تعالى صوته الجهير وهو يلعن نرجس الخادمة، ويطردها من البيت، وغادرت نرجس البيت وهي تصوّت وتلطم خدّيها).

    انظر كتاب الطريق إلى نوبل1988عبر حارة نجيب محفوظ.محمد يحي ومعتز شكري. ص25

    فهو يرمز للإله، ويسيء الأدب معه تقدّس وتعالى، فيصوّره بصورة الأبّ الطاغية المستبدّ المتجبّر، وينسب له من الأوصاف والكلمات البذيئة ما يترفّع عن ذكرها الإنسان العامّي فضلا عن المتعلّم، فكيف بالإله، تبارك اسمه وتقدّست أوصافه.

    ويقول على لسان (قدري)، رمز قابيل، وهو يخاطب أخيه(همّام)، رمز هابيل:

    "إنّ أبانا، آدم، يكدح وراء عربته، وأمّنا، حوّاء، تكدّ طوال النهار وشطرًا من الليل، ونحن نعاشر الأغنام حفاة شبه عراة، أما هو فقابع وراء الأسوار بلا قلب، متمتّع بنعيم لا يخطر على بال ).

    انظر كتاب الطريق إلى نوبل1988عبر حارة نجيب محفوظ.محمد يحي ومعتز شكري. ص70

    ويقول - قابيل- لأخيه، أيضًا:

    "أؤكّد لك أنّ جدّنا شخص شاذ، لا يستحقّ الاحترام، ولو كانت به ذرّة من خير ما جفا لحمه هذا الجفاء الغريب، إني أراه كما يراه عمنا، يقصد إبليس، لعنة من لعنات الدهر.. لقد نال هذه الأرض هبة بلا عناء، ثمّ طغى واستكبر ).

    رواية ( أولاد حارتنا). ص71.

    وتسود الرواية، التي تجاوزت الخمسمائة صفحة، عبارات التسخُّط والتظلُّم، التي تنكر اعتزال (الجبلاوي) في بيته المحصّن، وهو يرى الظلم والجوع والفقر، فيظلُّ في صمته ولا يحرّك ساكنًا.

    يقول نجيب على لسان راوي "أولاد حارتنا":

    ( أليس من المحزن أن يكون لنا جدّ مثل هذا الجد دون أن نراه أو يرانا؟!.أليس من الغريب أن يختفي هو في هذا البيت الكبير المغلق وأن نعيش نحن في التراب؟!). رواية ( أولاد حارتنا). ص6

    ويقول نجيب متحدثا عن الله تعالى الذي رمز له بالجبلاوي:

    (لماذا كان غضبك كالنار تحرق بلا رحمة؟ لماذا كانت كبرياؤك أحبّ إليك من لحمك ودمك؟وكيف تنعم بالحياة الرغيدة وأنت تعلم أننا نداس بالأقدام كالحشرات؟ والعفو واللين والتسامح ما شأنها في بيتك الكبير أيها الجبار!). رواية ( أولاد حارتنا). ص 55

    (هذا الأب الجبار، كيف السبيل إلى إسماعه أنيني؟ أيها القاسي، متى يذوب ثلج قسوتك؟!). رواية ( أولاد حارتنا). ص59

    ويعلّل انشغال الجبلاوي عنهم بقوله:

    ( لعلّه نسي الوقف والنظارة والفتوّات والأحفاد والحارة). رواية ( أولاد حارتنا). ص497

    ولكي يصوّر"الجبلاوي"، الذي يرمز لذات الله تعالى وتقدّس، بهذا الظلم والبطش والاستبداد أسوأ تصوير، وصَفَه بصفات جبابرة الخلق وطغاتها، فجسمه كبير، وصوته غليظ جهير، وعيناه حادّتان قاسيتان. مما قاله الراوي في سياق وصفه الخرافي:

    (تجلّت في عينيه الحادّتين نظرة كئيبة، مليئة بالشجن). رواية ( أولاد حارتنا). ص33

    (رأى الجبلاوي على ضوء شمعته، يسدّ الباب بجسمه الكبير، ملقيًا عليه نظرة باردة قاسية). رواية ( أولاد حارتنا). ص47

    فكان من أصداء هذه الطرح النتشوي ، تتابُع الترجمات الغربية التي خصّت هذه الرواية بالدراسة والتحليل، وخصّتْ كاتبها بالإجلال والتعظيم.

    إنكار وجود الله في روايات نجيب محفوظ

    -في رواية الحب تحت المطر يُجري حواراً بين شخصين وفيه قال أحدهم : ( حدثني أحد الكبار ( الشيوخ ) فقال : إنه كان يوجد على أيامهم بغاء رسمي .
    - زماننا أفضل فالجنس فيه كالهواء والماء

    - لا أهمية لذلك ، المهم هل الله موجود ؟
    - ولم تريد أن تعرف ؟
    - إذا قدر لليهود أن يخرجوا فمن سيخرجهم غيرنا .
    - من يقتل كل يوم غيرنا !
    - من قتل عام 1956 من قتل في اليمن من قتل في عام 1967 !
    - لا أحد يريد أن يجبني أهو موجود ؟

    - إذا حكمنا بالفوضى الضارية في كل مكان ، فلايجوز أن يوجد ) رواية الحب تحت المطر : ص 38 و39.
    ويقول في موضع آخر: ( اللعنة . من ذا يزعم أنه عرف الإيمان؟ قد تجلّى الله للأنبياء، ونحن أحوج منهم بذلك التّجلي، وعندما نتحسّس موضعنا في البيت الكبير المسمى بالعالم فلن يصيبنا إلا الدوار). رواية ( ميرامار ) .ص33 .
    ويسأله( منصور باهي ) مستنكرًا أن تصيبه الحيرة وهو من جيل الإيمان؟
    فيجيب ضاحكًا: (الإيمان..الشك..إ هما مثل النهار والليل، لا ينفصلان). رواية ( ميرامار ) . ص23.
    أما (طلبه مرزوق) فيعجب منه عامر وجدي ويقول له:
    (يخيّل إليّ أحيانًا أنك لا تؤمن بشيء. غير أنّه يدافع عن نفسه، فيجيب بحنق- وبعبارات تشفّ عن تصوره عن ذات الله تعالى-:
    (كيف لا أؤمن بالله وأنا أحترق في جحيمه) رواية ( ميرامار ) ص34

    وفي رواية (الطريق) هناك شخص اسمه صابر يبحث عن أبيه (الرحيمي) لينقذه من الجريمة والضياع، وهو سيّد ووجيه ولا حدّ لنفوذه، والدنيا تهتزّ لدى محضره، وهو"لا عمل له إلا الحبّ، وفؤاده متعلّق بالعالم الكبير، ينتقل من بلد إلى بلد، ويوزّع رسائله من جميع القارات، كما أنّ علاقاته تشمل هذه القارات كلها حيث ينتشر أبناؤه". انظر . رواية (الطريق).

    نجيب محفوظ. 166 و 167 .
    وصابر، في ذات الوقت، يتساءل (أين الله حقًّا؟ هو عرف اسم الله ولكنه لم يشغل باله قطّ. ولم تشدّه إلى الدين علاقة تذكر) رواية (الطريق). نجيب محفوظ ص 44
    ما أحلم الله عن هؤلاء!!!.



    3- الكتب التي تجرأت على القرآن الكريم :

    المثال الأول : كتب نصر حامد أبو زيد والذي حكم الأزهر بردته وفرق بينه وبين زوجته وهو يعيش الآن في المنفى في هولندا ، وقد بيعت كتبه في معرض الكتاب الثاني في مكتبة (المركز العربي الثقافي –المغرب ) .

    -يقول نصر حامد أبوزيد في كتابه (مفهوم النص –دراسة في علوم القرآن ص131: (فإن نزول الآيات المثبتة في اللوح المحفوظ ثم نسخها وإزالتها من القرآن المتلون ينفي هذه الأبدية المفترضة الموهومة ، ويجب أن نفهم الآيات الدالة على ذلك فهماً غير حرفي ، ...(إلى أن قال ) : فإذا أضفنا إلى ذلك المرويات الكثيرة عن سقوط أجزاء من القرآن ونسيانها من ذاكرة المسلمين ازدادت حدة المشكلة التي كان على العلماء ومن يتابعهم من المحدثين حذو النعل بالنعل أن يواجهوها ) ويقول ص 134 : )والذي لا شك فيه أن فهم قضية النسخ عند القدماء لا يؤدي فقط إلى معارضة تصورهم الأسطوري للوجود الخطي الأزلي للنص ، بل يؤدي أيضاً إلى القضاء على مفهوم النص ذاته).

    -يقول نصر أبو زيد في كتابه (النص والسلطة الحقيقية ص21): متحدثا عما حصل في سقيفة بني ساعدة حول تنصيب الخليفة بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم (وكان معنى هذا الرفض من جانب قريش تحويل المشروع الإسلامي المطروح في القرآن من مشروع عربي إنساني إلى مشروع قبلي وربط النبوة بآفاق القبيلة ..)

    ويقول في نفس الكتاب مصرحاً بعدم قدسية القرآن ص 33: (إن مسألة خلق القرآن كما طرحها المعتزلة تعني في التحليل الفلسفي أن الوحي واقعة تاريخية ترتبط أساساً بالبعد الإنساني من ثنائية الله والإنسان أو المطلق والمحدود ، الوحي في هذا الفهم تحقيق لمصالح الإنسان على الأرض ، لأنه خطاب للإنسان بلغته وإذا مضينا في التحليل الفلسفي إلى غايته –التي ربما غابت عن المعتزلة – نصل إلى أن الخطاب الإلهي خطاب تاريخي ، وبما هو تاريخي فإن معناه لا يتحقق إلا من خلال التأويل الإنساني ، أنه لايتضمن معنى مفارقاً جوهرياً ثابتاً له إطلاقية المطلق وقداسة الإله ..)

    المثال الثاني :ما كتبه المغربي د.محمد عابد الجابري في كتابه (المدخل إلى القرآن الكريم )ط.مركز دراسات الوحدة العربية : يقول ص 232 في معرض الحديث عن تحريف القرآن وزيادته ونقصانه : (ومن الجائز أن تحدث أخطاء حين جمعه زمن عثمان أو قبل ذلك ، فالذين تولوا هذه المهمة لم يكونوا معصومين ، وقد وقع تدارك بعض النقض كما ذكر في مصادرنا ، وهذا لا يتعارض مع قوله (إنا نحن نزلنا الذكر وإناله لحافظون ) فالقرآن نفسه ينص على إمكانية النسيان والتبديل والحذف والنسخ ...) ثم قال أخيراً: (ومع أن لنا رأياً خاصاً في معنى الآية في بعض هذه الآيات ، فإن جملتها تؤكد حصول التغير في القرآن ، وأن ذلك حدث بعلم الله ومشيئته ).

    -ويرى الجابري كذلك أن القرآن في قصصه جاء كأمثلة لا حقيقة لها وأنها ليست تاريخاً علمياً بل قصص للدعوة والعظة والعبرة يقول في ص 257: (اعتبار القصص القرآني نوعاً من ضرب المثل .....وبما أن القرآن يستعمل القص لأهداف الدعوة وليس من أجل القص في ذاته ، فإن قصصه على الرغم من أنها قصص أنبياء فعلاً فإن حكيه لا يخضع لمسار حياة الأنبياء الذين يورد قصصهم بل يعرض في كل مرة ما يناسب الدعوة المحمدية في مرحلة من المراحل ...).



    4- الكتب الإباحية الموغلة في الفحش والبذاءة :

    إن السمة الظاهرة على معرض الكتاب أن الدور العربية تتسابق في الروايات والكتب الجنسية الفاضحة ، والتي نستحي من ذكر ماورد فيها والعياذ بالله ويمكن أن يمثل لها بمايلي وإلا فالقائمة تطول ، وأهم مراكز لهذه الروايات

    1-دار الجمل ـألمانيا 2- دار الساقي –لبنان 3-المركز العربي الثقافي –المغرب 4- دار الانتشار العربي –لبنان 5-مركز الدراسات والنشر-لبنان 6-دار المدى –سوريا 7-دار ورد سوريا .

    المثال الأول : رواية ثلاثية الصلب الوردي(سكسوس) (من ثلاثة أجزاء ) لكاتب أجنبي ماجن ساقط اسمه (هنري ميلر –ترجمة أسامة منزلجي )ط.دار المدى بسوريا :

    هذه الرواية ساقطة جداً ويكفي وجودها في المعرض خزيا وعارً على من سمح بها

    ولكن أحيلك على بعض المقاطع (الجزء الأول ص17،ص31)ولولا الحياء لذكرت نص ما كتب .

    المثال الثاني :رواية (الآخرون )للكاتبة الشيعية –صبا الحرز ط.دار الساقي :

    هذه الرواية تحكي مغامراتها بممارسة السحاق وبصورة فاحشة ماجنة ساقطة وتصوره بصورة شيقة وممتعة وبطريقة مثيرة للغرائز والشهوات.

    ومن خبث الكاتبة الشيعية الحاقدة أنها جعلت اسم حبيبها (عمر ) تعريضاً بالخليفة الراشد أنظر ص78، ص79.

    المثال الثالث :رواية (ملامح ) للكاتبة السعودية زينب حفني ط.دار الساقي :

    وهذه الرواية غاية في الفحش والبذاءة وقلة الذوق وهي تحكي قصتها ومغامرتها مع شاب قبل الزواج وأما بعد الزواج لما تزوجت رجلا غير ميسور مادياً استطاعت أن تكون سببا في ثراء زوجها وترقيه في المناصب الحكومية عن طريق بغائها وممارستها الفحش مع رؤاسائه ومدرائه والتجار واصحاب المال ، وفيه تصوير وتشويه للشرفاء من ذوي المناصب في المجتمع ، وتحكي بصورة وقحة تحررها وتصريحها بشرب الخمر والزنا وغير ذلك .

    المثال الرابع :رواية اختلاس للكاتب هاني نقشبندي ط.دار الساقي:وهي كسابقتها تصور المجتمع بأنه شهواني فاجر داعر يبحث عن الجنس ولا يفكر إلا بالجنس صالحهم وطالحهم .

    المثال الخامس :روايات محمد شكري الماجنة الفاحشة كرواية الخيمة وغيرها وهي من اصدار دار الجمل –ألمانيا ، وهذه الدار لاتبيع إلا الروايات الهابطة والماجنة والموغلة في المجون والفحش ، وهذا الكاتب المغربي يصرح في كل رواياته بشذوذه وممارسته للواط وفعل الفاحشة به ومع غيره.

    المثال السادس :رواية( شنغهاي بيبي) لوي هيوي من منشورات دار الجمل سيئة الذكر ، ويكفي ما يدل على فحشها وبذاءتها ماجاء في ورقة غلافها من الخلف مانصه : (رواية شنغهاي بيبي تعرضت للمنع والمصادرة من قبل السلطات الصينية المعنية في شهر أبريل من عام 2000وتم احراق وإعدام أربعين ألف نسخة من الرواية علنا أمام الرأي العام).

    المثال السابع :الفيضان مجموعة قصص صغيرة ماجنه للمؤلف المرتد الخبيث حيدر حيدر صاحب رواية وليمة أعشاب البحر الذي تنقص الرب جل وعلا وخرجت مظاهرات منددة لنشرها في مصر والفيضان من نشر دار ورد –سوريا.

    المثال الثامن :ديوان أبي حكيمة –من منشورات دار الجمل وهو ديوان لماجن يرثي (ذكره ) بعدد من القصائد الفاحشة والماجنة .

    المثال التاسع :روايات نجيب محفوظ كلها ماجنة وبيعت مجموعته الكاملة بما فيها رواية أولاد حارتنا التي تتنقص الرب جل وعلا كما سبق وقد نشرتها وباعتها دار الشروق –مصر .

    المثال العاشر :كتاب الملف السري للنكتة العربية –ط.دار الانتشار العربي وهو كتاب ماجن قذر يأتي بالالفاظ السوقية التي لا تليق في نكات وطرائف قذرة .

    المثال الحادي عشر : كتاب بعنوان (الجديد في العلاقات الجنسية –الجنس الفموي ) –ط.مركز الراية المعرفية والكتاب يتكلم وللاسف بلغة اسلامية وفيها بعض الاحكام الشرعية عن مشروعية لعق ومص فرج المرأة من قبل الرجل والعكس بصورة بعيدة عن الحياء وقد رأينا اقبالا كبيرا من النساء عليه فكيف يعرض من غير وضع ضوابط .

    5-بيعت الأناجيل والتوراة والتلمود : ونظام وزارة الإعلام ينص على المنع من بيعها وتداولها :

    1-دار النافذة-مصر تبيع انجيل برنابا والتلمود في طبعة فاخرة محققة .

    2-دار قتية –سوريا تبيع التوراة ترجمة عربية عمرها ألف عام تحقيق سهيل زكار

    6-بيعت الكتب التي تعرف برموز الشيوعية والماركسية واصحاب الثورات الدموية مثل :

    1-تشي غيفارا نهاية بطل وميلاد اسطورة –دار الكتاب العربي دمشق .

    2-كارل ماركس وفريدريك انجلس في ذكريات معاصريهما ط.دار التقدم موسكو.

    وهذه أمثلة وإلا ما يوجد من غثاء وفحش فلا يمكن حصره في أيام قلائل .

    نسأل الله أن يحفظ علينا ديننا وامننا. والحمد لله رب العالمين




    كتبه:

    د. ناصر بن يحيي الحنيني )جامعة الامام قسم العقيدة(

    أ.د عبدالله بن صالح البراك )جامعة الملك سعود قسم الثقافة(

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •