طب العيون في الحضارة الإسلامية
Ophthalmology in islamic civilisation

كان طب العيون اكثر فروع الطب اهمية في العصور الوسطي في العالم الاسلامي، فكان طبيب العيون، او الكحال كما كان يعرف حينئذ ، فردا مرموقا في عالم العلم و في دواوين و مجالس الحكام خلال الحقبة العباسية بينما كانت مهنة مكروهة عند الاغريق.
وقد اعتبر علماء المسلمين ، خلافا لسابقيهم في الحقبة الكلاسيكية ، انه ممكن الجمع بين النظرية و الممارسة العملية في ان واحد بل ايضا صناعة الادوات الدقيقة لذلك ، ولذلك نجد انة من الطبيعي الجمع بين دراسة العين و التطبيق العملي لتلك المعرفة.
وقد اثمرت تلك الادوات المخترعة بنتائج جيدة،لذلك نجد الاختراعات مثل سرنجات الحقن و الابر كانت شائعة.


مخطوط يظهر رسماً دقيقاً للعين لكمال الدين الفارسي


Ophthalmology was one of the foremost branches in medieval Islamic medicine. The oculist or kahhal (?حال), a somewhat despised professional in Galen’s time, was an honored member of the medical profession by the Abbasid period, occupying a unique place in royal households. Medieval Islamic scientists (unlike their classical predecessors) considered it normal to combine theory and practice, including the crafting of precise instruments, and therefore found it natural to combine the study of the eye with the practical application of that knowledge. The specialized instruments used in their operations ran into scores. Innovations such as the “injection syringe”, a hollow needle, invented by Ammar ibn Ali of Mosul, which was used for the extraction by suction of soft cataracts, were quite common.
manuscript of Kamal Eddine El Farisi : the eye