ما بين ( لحية التيس ) و ( لبدة الأسد ) !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما بين ( لحية التيس ) و ( لبدة الأسد ) !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    151

    افتراضي ما بين ( لحية التيس ) و ( لبدة الأسد ) !

    -

    (( ما بين لحية التيس ولبدة الأسد ))

    لي صديق حليق نصحته يوماً في لحيته وذكرت له جملة من احاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم فدنى مني وقال لي : لو كان في الشعر خير ، لما نبت اسفل ، يقصد العانة ، فقلت له : ممازحاً لانه تساوى عندك المكانان فقست هذا القياس !!! فقد ساويت بما شرفه الله وهو وجهك وبما امرك بستره ، وفي شعر الأول امرك بتركه وفي شعر الثاني امرك بحلقه .

    وقد اشتدت فترات الجهوم على اللحية من قبل كتاب واعلاميين إما انهم على النفاق اصلاً او جهلة متبعين لمنافقين ومعجبين بالغرب ، فسموها مكانس و سموها لحى التيس علماً ان قياسهم بالتيس صحيح من وجه كونهم اعترفوا برجولة اصحاب اللحى وفحولتهم وبقياسهم على التيس نسوا انهم بذلك سيمثلون الطرف الآخر ؟؟

    ولست اتكلم عن الذين يقرون بانهم على ذنب ولكني اتكلم على من عادى سنن الأنبياء فمن قائل لحية التيس ومن قائل مكنسة ومن مصور لكاركيتور رجل يلبس اطار سيارة ( كفر ) قاصداً الإستهزاء والسخرية .

    واللحية من صفات الرجولة، والله زين صفات الرجولة في عين المرأة وزين صفات الأنوثة في عين الرجل ، و هؤلاء يقيسون الجمال بعين الرجل ففي ميزانهم ان الرجل اذا حلق اصبح اجمل ، وهو فعلاً يصبح جميلاً لكن في اعين الرجال !!

    وهنا سؤال طرح كثيراً وتعجب من اجوبة الناس في المنديات وفي المجالس وفي التلفاز وبين المثقفين وهو من اجمل الرجل ام المرأة ؟ فمن قائل الرجل ويسرد الأدلة في ذلك ، ومن قائل المرأة ، والصواب ان كلا منهما اجمل في نظر الآخر قال الله : لقد خلقنا الإنسان في احسن تقويم ، وهنا يتبين ان الجمال شيء نسبي يختلف من جنس الى جنس ومن شخص إلى شخص حسب الغريزة والفطرة والأمزجة .

    ( وما من نبي حلق لحيته ) فادم ونوح وعيسى وموسى وهارون وغيرهم من الأنبياء ورد ذكر لحاهم وصفاتها في نصوص من السنة .

    ومن استهزئ بشيء مما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ومن سنن المرسلين فقد كفر لقوله تعالى في سورة التوبة ( قل ابالله واياته ورسوله كنتم تستهزؤن ) فهذه الآية حوت كفر المستزئ بكل الشريعة أو بعضها فمن استهزئ بآية او سنة عالماً انها من الشريعة يكفر ويؤيد ذلك سبب نزول الآية .

    واللحية من سنن الفطرة رواه مسلم وروى البخاري : قال خالفوا المشركين وفروا اللحى واحفوا الشوراب وعند مسلم عن ابي هريرة : خالفوا المجوس ، وعند الترميذي و ابي داوود امر باعفاء اللحية وقد وردت الفاظ كثيرة تدل على وجوب اعفاء اللحية مثل : فروا اللحى ، اعفوا اللحى ، ارخوا اللحى ، ارجئوا اللحى وفي ضبظ ارخئوا اللحى ، وعن ابي داوود عن جابر كنا نعفي السبال الا في حج او عمرة ، وعن الحسن البصري يؤخذ من طولها وعرضها ما لم يفحش وحديث ان النبي كان يأخذ من لحيته من طولها وعرضها ( ضعفه ) غير واحد من ائمة الحديث منهم البخاري رحمه الله ، وسئل مالك عن اللحية اذا طالت الى حد الشهرة فقال : لابأس ان يأخذ منها ، وقيل يجوز الأخذ مما تتاطير منها والله جميل يحب الجمال وقيل يحرم الأخذ منها مطلقا ،ً

    إذاَ محصل خلاف العلماء مسألة ما زاد عن القبضة ، ما تطاير منها ، سبال اللحية ، اذا عظمت الى حد الشهرة ، الأخذ في المناسك دون غيرها ، شعر الوجه من غير ما نبت على الصفح وغير ذلك ،

    والإتفاق بين المذاهب الأربعة على انه لا يؤخذ منها فوق القبضة واختفوا فيما دون ذلك ولم يروا فسق من اخذ مما زاد عن القبضة ذلك انهم لا ينكرون فيما ساغ فيه الخلاف وكان محل نظر واجتهاد الا بالنصيحة .

    ولست في هذا المقال لأقرر الراجح من اقوال العلماء بل لأبين مسألة اللحية وقدرها في الشريعة وان من استهزئ بها يكون على شفير هاوية الكفر .

    وفي نهاية المطاف اليس من الأولى والأليق القياس على لبدة الأسد ، كيف لا !! والأنبياء اسد الله كذلك ومحمد صلى الله عليه وسلم كذلك وصحابة رسول رب العالمين ابطال الإسلام وناصريه بنحورهم كذلك ، ومن تبعهم من اسود الله من المجاهدين في سبيل الله المسطرين في التاريخ لأعظم وابهى بطولات التضحية لهذا الدين .


    * تنبيـــه : -

    ليس معنى المقال ان الذي حلق لحيته انه ليس فيه خير ولكن لو كان النبي رآه لغضب منه وقد غضب من اثنين غير المسلمين حليقين ، وقال لهما من امركما بهذا قالوا : ربنا أي : الملك ، فقال : اما انا فامرني ربي ان اعفي لحيتي واحف شاربي

    فحباً لله ورسوله دعها طليقة .

    ،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    477

    افتراضي رد: ما بين ( لحية التيس ) و ( لبدة الأسد ) !

    لا يبغض سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ويستهزئ بها إلا منافق ..
    جزاك الله خير اخينا الفاضل ابو عمر القرشي ، وجعله في موازينك الصالحة ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    151

    افتراضي رد: ما بين ( لحية التيس ) و ( لبدة الأسد ) !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    لا يبغض سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ويستهزئ بها إلا منافق ..
    جزاك الله خير اخينا الفاضل ابو عمر القرشي ، وجعله في موازينك الصالحة ..
    من علامات اهل الكفر والنفاق الإستهزاء بالشريعة أو شيء منها
    ومن امثلة ذلك ما يحدث في اعلامنا المرئي أو المقروء من بعض المقالات و الروايات ،،
    وجزاك الله خيراً اختي الفاضلة شذى الجنوب وبارك فيك


    ،،

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •