لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=4281

    تكلم فيها عن الصدق والكذب وتكلم عن المزاح وأن فيه كذب
    وتكلم على أن اليمين الغموس لاكفارة فيها
    إنما الكفارة في الحنث في اليمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

    وتكلم فيها عن الصدق في طلب العلم لله

    وصدق طلب العلم لله والتحذير من طلبه للمراءاة به

    وإذا تفقه لغير الدين وطلب العلم لغير العمل وابتغيت الدنيا بعمل الآخرة

    وباب النية في طلب الحديث

    من الجامع للخطيب

    وغير ذلك أن طلب العلم للدنيا ضياع الآخرة والدنيا وموت القلب ونقولات من السلف

    نفعنا الله بالعلم والعمل وحفظ علينا نياتنا آمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

    جزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    795

    افتراضي رد: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

    بارك الله في الشيخ وفي أتباعه ....... ابتسامة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: لو صدق لكان خيرًا له ،خطبة أبي عبد الله بن رسلان 28/4/1435

    جزاكم الله خيرا
    ولكن هناك لفتة لطيفة
    المتبوع الذي يوالى ويعادى عليه رسول الله لا غير
    أما سماعنا ومتابعتنا في السماع والقراءة لأبي عبدالله حفظه الله إنما هي مرهونة باتباعه النبي صلى الله عليه وسلم فإن شذ أو خالف لا يتابع لأننا أتباع الرسول صلى الله عليه وسلم

    ولأن الرجل جزاه الله خيرا لا يتكلم إلا بمنهاج النبوة وما علمت أحدا من الذين على الساحة الآن تكلم بالمنهاج قبله وما سمعته من غيره ومشايخنا على السنة علمتهم تبعا له لما عرفته فلما تعلمت منه السنة جزاه الله خيرا علمت من يحملها ومن لايحملها على الحقيقة
    والبعض لا هو حاملها ولا هو تاركها
    من الذين يحملونها حسب الأهواء والأحوال
    فإذا كان المقام يقتضي حمل السنة والتمسك بها تمسك
    وإذا كان في حمل السنة في وقت ما ضرر عليه أو سيخسر منصبا أو شخصا أو مكانة تركها
    أما أهل السنة فهم على طول الخط لا يدعونها لأحد كائنا من كان ولا ظرفا ولا غيره وتجدهم رموا عن قوس واحدة وهم ثابتون ، كالجمر هي بأيديهم ثبتنا الله وإياهم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •