" خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ "-"وذل من لا سفيه له"
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: " خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ "-"وذل من لا سفيه له"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي " خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ "-"وذل من لا سفيه له"


    قال السَّخَاوِيّ في كتابه المَقَاصِد الحَسَنَة
    حَدِيثٌ : " خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ " ،

    "
    هو من قول مكحول بلفظ : ذل من لا سفيه له ، كما رواه ابن أبي الدنيا في الحلم له
    من حديث سعيد بن المسيب ، أن رجلا استطال على سليمان بن موسى فانتصر له أخوه
    فقال مكحول : وذكره
    وهو عند البيهقي في الشعب بلفظ : لقد ضل من لا سفيه له ، وللبيهقي فقط من طريق أبي بكر محمد بن الحسن ، أنه سمع صالح بن جناح يقول .
    اعلم أن من الناس من يجهل إذا حلمت عنه ، ويحلم إذا جهلت عليه ، ويحسن إذا أسأت به ، ويسيء إذا أحسنت إليه ، وينصفك إذا ظلمته ، ويظلمك إذا أنصفته
    فمن كان هذا خلقه فلا بد من خلق ينصف من خلقه ، ثم فجة تنصر من فجته ، وجهالة تفزع من جهالته ، ولا أب لك ، لأن بعض الحلم إذعان فقد ذل من ليس له سفيه يعضده ، وضل من ليس له حليم يرشده ، ولابن أبي الدنيا فقط من حديث ابن سيرين أن ابن عمر كان إذا خرج في سفر أخرج معه سفيها ، فإن جاء سفيه رده عنه
    وعن أبي جعفر القرشي قال : اعتلج فتية من بني تميم يتصارعون ، والأحنف ينظر إليهم .
    فقالت عجوز من بني تميم : ما لكم أقل اللَّه عددكم ؟
    فقال لها : مه تقولين ذلك لولا هؤلاء لكنا سفهاء ، أي أنهم يدفعون السفهاء عنا
    وفي الباب : قوام أمتي بشرارها ، وسيأتي ،
    وروى البيهقي في مناقب الشافعي من جهة الربيع والمزني أنهما سمعا الشافعي يقول : لا بأس بالفقيه أن يكون معه سفيه يسافه به ، ولكن قال المزني بعد هذا : إن من أحوجك الدهر إليه فتعرضت له هنت عليه ، انتهى
    وهو صحيح مجرب في السفهاء ، وفي عاشر المجالسة للدينوري من حديث محمد بن المنذر بن الزبير بن العوام ، وكان من سروات الناس أنه قال : ما قل سفهاء قوم قط إلا ذلوا ،
    ومن حديث الأصمعي قال : قال المهلب : لأن يطيعني سفهاء قومي ، أحب إلي من أن يطيعني حلماؤهم
    "
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: " خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ "-"وذل من لا سفيه له"

    السلام عليكم كان إتخاذ العلماء للسفهاء في زمن قل في السفهاء بل أما نحن في زماننا فما أحوجنا إلى إتخاذ اناس صالحين نتعلم من ورعهم زسمتهم لانه كثر في زمننا السفهاء

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •