كيف نعرف أن الشيخ المفتي في القناة الفضائية ثقة نأخذ عنه الفتوى
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف نعرف أن الشيخ المفتي في القناة الفضائية ثقة نأخذ عنه الفتوى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي كيف نعرف أن الشيخ المفتي في القناة الفضائية ثقة نأخذ عنه الفتوى

    هذا السؤال وجه لسماحة المفتي الشيخ عبد العزيز ال الشيخ
    السؤال الأول : يقول السائل كيف نعرف أن الشيخ المفتي في القناة الفضائية
    ثقة نأخذ عنه الفتوى ؟


    الجواب
    : ينظر فيما يفتي ، فإن كان يغلب عليها الشطط والخروج عن المنهج الشرعي ، وكانت الفتاوى متخبطة ، لا يصحبها دليل ، وإنما هي كلام فارغ إذا طبقته على النصوص الشريعة وجدت المخالفة ظاهرة ، فيحل المحرمات ، ويتساهل فيها ، ويحاول البحث عن الآراء الشاذة فيجعلها حجة ، فهذا لا يجوز .

    وقد رأينا في بعض القنوات من يتصدرون للفتوى ، وهم غير مؤهلين تماما لذلك ، وهذا من البلاء ، يقول – صلى الله عليه وسلم – : « إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ، حتى إذا لم يُبْق عالما ، اتخذ الناس رؤوسا جُهَّالا ، فسئلوا ، فأفتوا بغير علم فضلُّوا وأضَلُّوا » ( أخرجه أحمد رقم 6511) ، والبخاري رقم 100) ، ومسلم ( رقم 2673) .


    رابط الموضوع : http://www.assakina.com/mohadrat/163...#ixzz2uKIQYmU0

    ) .
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: كيف نعرف أن الشيخ المفتي في القناة الفضائية ثقة نأخذ عنه الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد لمعرفة ذلك نحتاج ان نهتم بتعلم ديننا ونحتاج لقراءة مستمرة ولو يسيرة في الكتاب والسنة ونهتم بهما ونترك التعصب ونقبل الحق من عند من جاء به مع مراعاة ان العصمة زالت عن الناس بوفاة النبي صلى الله عليه وسلم فكل شخص معرض للخطا كما هو معرض للصواب لكن علينا ان نفرق بين خطا من اخذ من الكتاب والسنة وبين خطا او حتى صواب من اخذ من غيرهما كمن ينصب شيخا ياخذ عنه كل صغيرة وكبيرة فهذا في خطر لانه جعل لله ندا وجعل من دونه وليا فهذه هي الحقيقة وان قال بخلاف ذلك قال تعالى اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ وقال شيخ الاسلام رحمه الله وَمَنْ أَوْجَبَ تَقْلِيدَ إمَامٍ بِعَيْنِهِ اُسْتُتِيبَ فَإِنْ تَابَ وَإِلَّا قُتِلَ وَإِنْ قَالَ يَنْبَغِي كَانَ جَاهِلًا ضَالًّا وَمَنْ كَانَ مُتَّبِعًا لِإِمَامٍ فَخَالَفَهُ فِي بَعْضِ الْمَسَائِلِ لِقُوَّةِ الدَّلِيلِ أَوْ لِكَوْنِ أَحَدِهِمَا أَعْلَمَ وَأَتْقَى فَقَدْ أَحْسَنَ.
    وقال (متى ترك العالم ما علمه من كتاب الله وسنة رسوله واتبع حكم الحاكم المخالف لحكم الله ورسوله كان مرتداً كافراً، يستحق العقوبة في الدنيا والآخرة، قال تعالى: {المص.كِتابٌ أُنْزِلَ إلَيْكَ فَلاَ يَكُنْ في صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى للمُؤْمنينَ. اتَّبِعوا ما أُنْزِلَ إلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعوا مِنْ دونِهِ أوْلِياءَ قَلِيلاً ما تَذَكَّرونَ} (1) .
    ولو ضُرب وحُبس وأُوذي بأنواع الأذى ليدع ما علمه من شرع الله ورسوله الذي يجب اتباعه واتبع حكم غيره؛ كان مستحقاً لعذاب الله، بل عليه أن يصبر وإن أوذي في الله؛ فهذه سنة الله في الأنبياء وأتباعهم، قال الله تعالى:
    {ألم. أحَسِبَ النَّاسُ أنْ يُتْرَكوا أنْ يَقولوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنونَ. وَلَقَدْ فَتَنَّا الذينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الذينَ صَدَقوا وَلَيَعْلَمَنَّ الكاذِبينَ} (2) .
    وقال تعالى: {وَلَنَبْلُوَنّ كُمْ حَتَّى نَعْلَمَ المُجاهِدِينَ مِنْكُمْ والصَّابِرينَ وَنَبْلُوَ أخْبارَكُمْ} (3) .
    وقال تعالى: {أمْ حَسِبْتُمْ أنْ تَدْخُلُوا الجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الذينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ البَأْساءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلوا حَتَّى يَقولَ الرَّسولُ والذينَ آمنوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللهِ ألا إنَّ نَصْرَ اللهِ قَريبٌ} (4) .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •