من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وصحبه اجمعين أما بعد
    من زمن وفي قلبي مسألة أتردد فيها كثيرا وذلك في كيفية صياغتها أولا ثم الجواب عليها وها انا اليوم أطرحها بين طلبة العلم في هذا المجلس المبارك ، عسى أن اجد مرادي بين أخوتي في الله
    وهي : بعض أهل العلم يفتي بأن المواضبة على درس يوم الجمعة هو بدعة ويستدل بأن هذا لم يكن في عهد النبي عليه والصلاة والسلام ولا في عهد صحابته الكرام رضي الله عنهم ويستدلون بتعريف الإمام الشاطبي كما عرف البدعة : هي طريقة مخترعة في الدين تضاهي بها الطريقة الشرعية في الوصف وفي الأثر يقصد بها التعبد.
    قلت ألا يمكن القول بأنه منهي عنه وفقط دون القول بالبدعة ؟ بنص حديث النبي عليه الصلاة والسلام لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ولفظه: "نَهَى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَنِ الشِّرَاءِ وَالْبَيْعِ فِى الْمَسْجِدِ وَأَنْ تُنْشَدَ فِيهِ الأَشْعَارُ وَأَنْ تُنْشَدَ فِيهِ الضَّالَّةُ وَعَنِ الْحِلَقِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ" -أخرجه أحمد-
    اذن هل يمكن القول بان درس الجمعة ليس ببدعة وانما منهي عنه وفقط من جنس فعل النواهي الشرعية ؟
    ثم أن علة النهي عن التحليق هي لأمرين :
    الأول : أن التحلق والناس ينتظرون الخطيب سبب لقطع الصفوف
    الثاني : التحلق سبب للحديث بين المتحلقين في غير قراءة القرآن والذكر وتفريغ القلب والنفس لسماع الموعظة ،موعظة الخطبة التي هي فرض من صلاة الجمعة .
    قلت :
    أن العلة الأولى منتفية اذا فرضنا انه لا انقطاع في الصفوف يعني جموع المسلمين لا يحلقون وانما يلتزمون بالخطوط الموضوعة فهل هذا جائز كون النهي جاء عن التحلق ؟؟
    أن العلة الثانية يمكن اجتنابها وذلك بالقاء الإمام درس صغير ميسر 10 إلى 15 دقيقة
    فهل هذا جائز بهذا بارك الله فيكم ؟؟
    أرجوا أن تكون فهمتم ما أردت بارك الله فيكم
    أنتظر مشاركة طيبة من إخواننا طلبة العلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم

    أخي حمدان إليك هدا الرابط لعلك تجد فhttp://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showthr...E1%CC%E3%DA%C9يه مايفيدك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,872

    افتراضي رد: من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم

    الأخ / حمدان الجزائري .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    فهمت من كلامك أخي الفاضل أنك تستشكل إطلاق لفظ البدعة على التحلق المذكور ، وتسأل لماذا لا نقول : منهي عنه (محرم أو مكروه) وحسب ولا نقول بدعة ؟!
    والجواب على هذا الاستشكال بناء على فهمي السابق لكلامك ، أقول - وبالله التوفيق - :
    بين البدعة والمنهي عنه عموم وخصوص ، فكل بدعة ضلالة محرمة منهي عنها ، بينما العكس غير صحيح ، فقد يكون الفعل منهيًا عنه وليس ببدعة .
    فالربا منهي عنه وهو محرم من الكبائر ، ولا يقال لآكل الربا مبتدع ، والسبب في ذلك أن الفعل لكي يوصف بالبدعة لا بدَّ وأن يكون صاحبه قد نسبه للشرع وفعله بغرض التعبد كما ورد فيما نقلته عن الشاطبي رحمه الله .
    فالزاني وآكل الربا والسارق يفعل هذه المحرمات وهو يعلم أنها محرمة دون نسبتها للشرع ، لذلك لا يقال أنه ابتدع في الشرع وأدخل فيه ما ليس منه.
    بينما الذي يتحلق قبل الصلاة في المسجد يوم الجمعة لا يتصور أنه يفعل ذلك إلا على سبيل التعبد ، أي أنه ينسب هذا الفعل للشرع ويدخله فيه والحقيقة أن هذا الفعل ليس من الشرع بل هو مبتدع لا أصل له في الشرع .
    فمن يفعل هذا الفعل يعتبر مبتدعًا لأنه زاد في الشرع ما ليس منه بنية التعبد .

    لذلك من اللطائف في باب البدعة تلك القاعدة:
    كل فعل محدث في باب العبادات لا دليل عليه فهو بدعة دون السؤال عن نية الفاعل ، لأن العبادة لا يفعلها صاحبها إلا بنية التعبد.
    أما في المعاملات إذا كان الفعل غير صحيح نظر في حال صاحبه فإن نسبه للشرع كان بدعة ، وإن فعله على سبيل العادة لم يكن بدعة ، والله أعلم .

    أرجو أن يكون كلامي واضحًا ، بارك الله فيك !!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: من يحل لي هذا الإشكال بارك الله فيكم

    الأخ أبو السها بارك الله فيك
    أفدت و أجدت يا شيخ علي جزاك الله خيرا
    لكن بعض أهل العلم أطلق عليها لفظ التحريم وفقط مع العلم أنه فيه تلازم كما نقلت بين البدعة والمحرم فكل بدعة محرمه ولا عكس .
    ثم ان الذي نقل التحريم لعلتين قطع الصفوف والتشويش بين المسلمين فهل اذا اجتنبنا هاتين انتفى التحريم بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •