إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ .
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ .

    حديث "إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ بِأَسْرِهَا وَرَجُلٌ انْتَفَى مِنْ أَبِيهِ وَزَنَّى أُمَّهُ"


    عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ بِأَسْرِهَا وَرَجُلٌ انْتَفَى مِنْ أَبِيهِ وَزَنَّى أُمَّهُ". أخرجه البخاري فى الأدب المفرد (1/302 ، رقم 874) ، وابن ماجه (2/1237 ، رقم 3761) قال البوصيري (4/123) : هذا إسناد صحيح رجاله ثقات . وابن حبان (13/102 ، رقم 5785) والبيهقي (10/241 ، رقم 20918) وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 1066). جاء في "فيض القدير بشرح الجامع الصغير": (أعظم الناس فرية) أي كذباً (القبيلة بأسرها) أي كلها لإنسان واحد منهم كان ما يقتضيه لأن القبيلة لا تخلو من عبد صالح فهاجى الكل قد تورط في الكذب على التحقيق فلذلك قال: أعظم فرية. انتهى.

    وهذا الحديث يطبق للأسف على واقعنا المعاصر فحل مكان الشعر المذكور ما هو أفظع منه ألا وهي النكات التي تطلق على أهل مدينة أو حتى بلد بأكملها فيرمونهم بالغباء أو بالفسق أو بما سوى ذلك من صفات ذميمة وما يدري ذلك الذي يحكي النكتة أنه قد حمل أوزار ذم أهل البلد كلهم وقد يبلغ عددهم عشرات الألوف بل الملايين.

    هذا كلام صاحب الموضوع الأصلي فقد نقلته


    المصدر : عشوائيات

    حديث أرعبني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ .

    وجدت هذا على ملتقى الحديث

    [COLOR=window****]مشايخي الكرام ما حكم من يسب أهل بلد أو أقليم (الجزيرة العربية أو أهل المغرب أو مصر أو غيرهم) بالكذب أو الدجل أو النصب أو غير ذلك (وبعضهم يقول بعدها إلا من رحم الله)؟
    [/COLOR]
    [COLOR=window****]وقد وجدت بعض الكلام لأهل العلم نقلته حتى نتدارس سويا معناه وبارك الله في الجميع .

    [COLOR=window****]نقل ابن مفلح في الفروع(1/274) "[/COLOR][COLOR=window****]قال صاحب المختار من الحنفية : ولا غيبة لظالم ولا لفاسق ولا إثم في السعي به ولا غيبة إلا لمعلوم [/COLOR]ولا غيبة لأهل قرية [COLOR=window****]،وكذا ذكر القاضي عياض وغيره في غير المعين ، وخالف فيه بعضهم ذكره النواوي في حديث أم زرع ، والأول مأثور عن إبراهيم ، ولم يذكر أصحابنا هذا ، والظاهر أنهم لا يريدون هذا فظاهر كلام بعضهم إن عرف بعد البحث لم يجز ، وإلا جاز فليس هذا ببعيد[/COLOR][COLOR=window****]"[/COLOR]
    [/COLOR]
    وقال عبد الرحمن بن محمد بن سليمان الكليبولي المدعو بشيخي زاده في "مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر"(4/221)
    [COLOR=window****]"[/COLOR][COLOR=window****]ولا غيبة إلا لمعلوم [/COLOR]فاغتياب أهل قرية ليس بغيبة[COLOR=window****] لأنه يريد به جميع أهل القرية وكان المراد هو البعض وهو مجهول فصار[/COLOR][COLOR=window****]كالقذف[/COLOR][COLOR=window****]"[/COLOR]
    وجاء في الفتاوى الهندية (44/92)
    [COLOR=window****]"[/COLOR]ومن اغتاب أهل كورة أو قرية لم تكن غيبة[COLOR=window****] حتى يسمي قوما معروفين كذا في السراجية ".[/COLOR]
    وجاء في منتهى الإرادات:[COLOR=window****] "[/COLOR] ( وإن قذف أهل بلد ) عزر أو قذف ( جماعة لا يتصور الزنا منهم عادة ) عزر .لأنه لا عار عليهم بذلك للقطع بكذب القاذف ( أو اختلفا ) في أمر ( فقال أحدهما : الكاذب ابن الزانية عزر ولا حد ) عليه نصا لعدم تعين الكاذب ( كقوله : من رماني فهو ابن الزانية ) ويعزر ، قال في الفروع : لكن يتوجه أنه لحق الله تعالى ، فدل ذلك على تحريم غيبة أهل قرية[COLOR=window****]"[/COLOR]
    وفي الشرح الممتع على الزاد لابن عثيمين رحمه الله[COLOR=window****](14/291):"[/COLOR] قوله «وَإِنْ قَذَفَ أَهْلَ بَلَدٍ أَوْ جَمَاعةً لا يُتَصَوَّرُ منهُمُ الزِّنَا عَادةً عُزِّرَ» كرجل وقف على باب القرية، وقال: كلكم يا أهل هذا البلد زناة فلا يحد للقذف؛ لأن هذا عار عليه هو؛ لأن الناس لا يتصور أن يتهموا أهل القرية بما رماهم به، فهو لم يدنس أعراضهم، ولا يهتمون بذلك، بل إنه لو فعل هذا لعدوه مجنوناً، ولكن يعزر، وكذلك لو قذف جماعة لا يتصور الزنا منهم عادة، مثل ما لو قذف مائة رجل فلا يحد؛ لأنهم لا يلحقهم العار، ولكن يعزر، أما إذا كان يتصور منهم الزنا أو اللواط عادة فإنه يحد حد القذف؛ لأن الغضاضة تلحق بهم.فلو كان أهل البلد قليلين، كثلاثة رجال وزوجاتهم فقط؛ لأنهم رحلوا عنه فقذفهم، فهل يحد؟ نعم، يحد، فمراد الفقهاء ـ رحمهم الله ـ في ذلك أهل البلد الذين هم كثرة لا يلحقهم العار بقذفهم.[COLOR=window****]"[/COLOR]
    [COLOR=window****]وفي تعليق [/COLOR]ابن باز[COLOR=window****] على البلوغ كتاب الحج(الشريط الأول):"[/COLOR] السائل : فَهِم َمِنْكَ ـ أحسن الله إليك ـ بعض الناس أنك قبل صلاة العصر تقول بجواز عيب جهة معينة أو بلد معين أو قرية معينة ؟
    الشيخ رحمه الله : ما تسمى غيبة ،أما العيب وغير العيب فترك العيب أحسن ما له لزوم إنك تتكلم في قرى الناس لكن ما تسمى غيبة ،إذا قيل أهل الجزائر عندهم عادة كذا أو أهل الرياض عندهم كذا ما يقال هذا غيبة ،فإذا قيل أهل الجزائر عندهم فتنة القتال الآن ما يسمى هذا غيبة وإذا قال أحد أهل الرياض نذلاء أو جبناء ترك هذا أولى. أما هل يدخل هذا في الغيبة فإن ترك هذا أولى .والعلماء عرَّفُوا الغيبة بأنها ذكر الإنسان المعين أو الجماعة المعينين لكن قد يدخل في قوله تعالى ? ((ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب))?.قد يدخل في هذا لأنه لمز لهذا البلد بألقاب قد يكرهونها وقد تسبب عداوة.[COLOR=window****]"


    [/COLOR]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي رد: إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ فِرْيَةً لَرَجُلٌ هَاجَى رَجُلًا فَهَجَا الْقَبِيلَةَ .

    وفي موقع الدرر السنية"إن أعظم الناس فرية لرجل هاجى رجل, فهجا القبيلة بأسرها, ورجل انتفى من أبيه, وزنى أمه .
    الراوي: عائشة المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 1646
    خلاصة الدرجة: صحيح ، رجاله رجال الصحيح


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,434

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    وجزاكم مثله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,107

    افتراضي

    وفي الحديث لطيفة في إسناده ؛ حيث يرويه أربعة من التابعين بعضهم عن بعض ، الأعمش عن عمرو بن مرة عن يوسف بن ماهك عن عبيد بن عمير.
    وعبيد يرويه عن أم المؤمنين عائشة.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    أحسن الله إليك أبا مالك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,534

    افتراضي

    ياليت الناس يحذرون فهو متفش في العامة كثيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •