الأدب عند السلف مقدم على العلم.
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأدب عند السلف مقدم على العلم.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي الأدب عند السلف مقدم على العلم.

    قال الإمام عبدالله بن المبارك-رحمه الله-:«طلبتُ الأدبَ ثلاثين سنةً , وطلبت العلمَ عشرين سنة-وكانوا يطلبون الأدبَ قبلَ العلم-،كاد الأدبُ يكونُ ثُلُثَي العلم».

    و...أَشرفَ الإمامُ الليث بن سعد-رحمه الله-على أصحاب الحديثِ ، فرأى منهم شيئاً! فقال: « ما هذا ؟! أنتم إلى يَسيرٍ مِن الأدب أَحوجُ منكم إلى كثيرٍ من العلم».

    وقال الإمامُ عبد الله بن وَهْب -رحمه الله-:«ما تعلَّمناهُ مِن أدبِ مالكٍٍ أكثرُ ممّا تعلّمناه مِن علمِه».

    وقال الإمام سفيان بن سعيد الثوري-رحمه الله-: «كانوا لا يُخرجون أبناءَهم لطلب العلم حتى يتأدَّبوا-ويتعبَّدوا-عشرين سنةً».

    وقال الإمام محمد بن سيرين -رحمه الله-:«كانوا يتعلّمون الهَدْيَ كما يتعلَّمون العلمَ».

    وقال الإمام الحسن البَصري-رحمه الله-: «إن كان الرجلُ لَيخرج-في أدب نفسِه- السنتين، ثم السنتين».

    وقال الحافظُ أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري -رحمه الله- :«عِلمٌ بلا أدب كَنارٍ بلا حَطَب ، وأدبٌ بلا عِلم كجِسم بلا رُوح».

    وورد في سيرةِ الحافظِ الثقةِ عُبيد الله بنُ عمر : أنه نظر إلى أصحابِ الحديثِ-وزِحامهم-، فقال : «شِنْتم العلمَ ، وذهبتم بنوره ؛ لو أدركَنا-وإياكم-عمرُ بن الخطّاب:لأَوْجَ َنا ضرباً».

    وقال الحسن البَصْري-رحمه الله-: « كان الرجل يطلبُ العلمَ ؛ فلا يَلبَثُ أن يُرى ذلك في تخشّعِه ، وهَديه ،ولسانه ، ويده » .

    وما أجملَ ما قاله بعضُ السلف في بيان ذلك،وكشف حقيقتِه-:«فتَّشتُ الورعَ ؛ فلم أجده في شيءٍ أقلَّ من اللسان!».

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: الأدب عند السلف مقدم على العلم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    قال الإمام عبدالله بن المبارك-رحمه الله-:«طلبتُ الأدبَ ثلاثين سنةً , وطلبت العلمَ عشرين سنة-وكانوا يطلبون الأدبَ قبلَ العلم-،كاد الأدبُ يكونُ ثُلُثَي العلم».

    و...أَشرفَ الإمامُ الليث بن سعد-رحمه الله-على أصحاب الحديثِ ، فرأى منهم شيئاً! فقال: « ما هذا ؟! أنتم إلى يَسيرٍ مِن الأدب أَحوجُ منكم إلى كثيرٍ من العلم».

    وقال الإمامُ عبد الله بن وَهْب -رحمه الله-:«ما تعلَّمناهُ مِن أدبِ مالكٍٍ أكثرُ ممّا تعلّمناه مِن علمِه».

    وقال الإمام سفيان بن سعيد الثوري-رحمه الله-: «كانوا لا يُخرجون أبناءَهم لطلب العلم حتى يتأدَّبوا-ويتعبَّدوا-عشرين سنةً».

    وقال الإمام محمد بن سيرين -رحمه الله-:«كانوا يتعلّمون الهَدْيَ كما يتعلَّمون العلمَ».

    وقال الإمام الحسن البَصري-رحمه الله-: «إن كان الرجلُ لَيخرج-في أدب نفسِه- السنتين، ثم السنتين».

    وقال الحافظُ أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري -رحمه الله- :«عِلمٌ بلا أدب كَنارٍ بلا حَطَب ، وأدبٌ بلا عِلم كجِسم بلا رُوح».

    وورد في سيرةِ الحافظِ الثقةِ عُبيد الله بنُ عمر : أنه نظر إلى أصحابِ الحديثِ-وزِحامهم-، فقال : «شِنْتم العلمَ ، وذهبتم بنوره ؛ لو أدركَنا-وإياكم-عمرُ بن الخطّاب:لأَوْجَ َنا ضرباً».

    وقال الحسن البَصْري-رحمه الله-: « كان الرجل يطلبُ العلمَ ؛ فلا يَلبَثُ أن يُرى ذلك في تخشّعِه ، وهَديه ،ولسانه ، ويده » .

    وما أجملَ ما قاله بعضُ السلف في بيان ذلك،وكشف حقيقتِه-:«فتَّشتُ الورعَ ؛ فلم أجده في شيءٍ أقلَّ من اللسان!».

    بارك الله فيك المقصود بكلام السلف الأدب هو العمل و يدخل فيه الآداب أي الأخلاق أحسن الله إليك
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي رد: الأدب عند السلف مقدم على العلم.

    لأهميته
    نسأل الله الأدب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •