كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله

    السلام عليكم
    كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله
    حديث : إن الله لا يقبل عمل المشرك بعد أن أسلم حتى يفرق المشركين
    وحديث فاعمل من وراء البحار فإن الله لن يترك من عملك شيء

    سؤال 2 هل من أهل العلم قال بعدم قبول الأعمال في بلد الكفر ؟
    بارك الله فيك

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    قرأت في كتاب الهلالي مبطلات الأعمال
    الإقامة مع المشركين في دار الحرب
    وذكر حديث بهز بن حكيم فقط بدون شرح إلا أن له رسالة الرأي القويم في بهز بن الحكيم بين فيها أنه حسن الحديث .
    وكان ينبغي له أي سليم الهلالي أن يذكر حديث : فاعمل من وراء البحار فإن الله لن يترك من عملك شيء
    ويجيب عليه وكذا كون الصحابة لم يهاجروا كلهم، بل ربما يأتي الرجل إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ويأمره بالرجوع إلى قومه، كما في قصة عمرو بن عبسة عند أن أتى إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقال له: إنّه يريد أن يكون معه، فقال: ((إنّك لا تستطيع يومك هذا، ألا ترى حالي وحال النّاس، ولكن ارجع إلى قومك فإذا علمت أني قد ظهرت فأتني)). فأتاه إلى المدينة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    -----------

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    ***

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


    ربّما يُحمل الحديث على أنّه نفي للثواب -لمن أقام بغير عذر- ؟

    كالذي لا تقبل صلاته أربعين صباحا لشربه الخمر ؟

    في انتظار توضيح طلبة العلم حفظهم الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أخي الحبيب عبد الله ،
    بهز بن حكيم لا يُحتج به إلا بشاهد معتبر .

    وهذا حال كل من كان حديثه في مرتبة الحسن .

    فإن وُجِد شاهد لمعنى هذا الحديث. وإلا فالحديث لا يثبت .
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...DA%D1%C7%C8%ED
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    فيما يظهر لي الحديث ثابت صححه العلامة مقبل
    فهل من مزيد
    وهل عندك ملاحظات على رسالة سليم الهلالي لأستفيد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى بن زكريا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    ربّما يُحمل الحديث على أنّه نفي للثواب -لمن أقام بغير عذر- ؟
    كالذي لا تقبل صلاته أربعين صباحا لشربه الخمر ؟
    في انتظار توضيح طلبة العلم حفظهم الله
    من من أهل العلم ذهب إلى هذا ?

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي

    أخرج ابن ماجه في سننه قال :
    حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏عن ‏ ‏بهز بن حكيم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏جده ‏ ‏قال ‏
    قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا يقبل الله من مشرك أشرك بعد ما أسلم عملا حتى يفارق المشركين إلى المسلمين

    شرح سنن ابن ماجه للسندي

    ‏قوله ( أشرك بعدما أسلم ) ‏
    ‏تخصيصه بالذكر لتقبيح حاله وإلا فكل مشرك كذلك وظاهر الغاية أنه إذا أسلم بعد ذلك يقبل منه ما عمله حال الشرك من الحسنات ومن لا يقول به يقول إنه يقبل له الأعمال المتأخرة عن الإسلام إذا أسلم ‏

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي

    لم أطلع أخي على الرسالة .

    هذا رابط فيه كلام للشيخ سلمان العودة عن هذا الأثر :
    http://216.239.59.104/search?q=cache...lnk&cd=2&gl=sa
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله مشاهدة المشاركة
    من من أهل العلم ذهب إلى هذا ?
    ما قرأته أخي وفّقك الله عن مسألة نفي القبول في النصوص أنّه ينقسم إلى قسمين في شرح صالح آل الشيخ للورقات، نقل عن ابن العراقي : يمكن أن تضبط المسألة -يعني الفرق بين النصوص التي فيها عدم القبول بمعنى عدم الصحة والأخرى التي فيها أن عدم القبول بمعنى عدم الثواب- قال: يمكن أن تضبط بأنه إذا اقترن مع عدم القبول في النص ذكر معصية، فإنه يكون عدم القبول بمعنى عدم الثواب-بمعنى أنه لا يثاب عليها والعبادة صحيحة-، وإن لم يقترن بالعبادة معصية وإنما اقترن بها شرط، صار معنى عدم القبول عدم الصحة.

    والله أعلم،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله

    الموضوع مهم ويحتاج إلى مزيد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله

    الأخ الفاضل (عبد الله)

    لتعلم رحمك الله تعالى أنه توافرت النصوص والروايات والقصص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن سلف الأمة بأنه لا يعد الإقامة بين الكفار والمشركين محبط للعمل إلا في حالة واحدة؛ وهي أخي العزيز التي حمل أهل العلم رحمهم الله تعالى حديث بهز (الصحيح) عليها، وهي:
    [ما إذا كان الشخص لا يأمن على دينه الثبات عليه، بل قد تكون مخالطتهم سببا في ردته]


    فإذا انتفى هذا الأمر فالصحيح الموافق للسنة والذي عليه العمل، قبول عمله ولا غبار عليه، وقد يعد إجماعا من أهل العلم رحمهم الله تعالى لعدم وجود المخالف والحالة هذه.

    فلا تكلف النصوص رحمك الله، فلم يتركها ألأئمة بدون وقوف عليها وبيان، فلا تعارض بين الحديثين، بل هو سبب الورود فقط. فتنبه

    والله تعالى أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: كيف الجمع بين الحديثين وهل صحيح أن من يقيم في بلد الكفر لا تقبل عمله

    شكرا.
    فتحت هذا الموضوع لأن كثيرا من الإخوة ينشرون هذا القول عدم قبول الأعمال
    إلى الهجرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •