بدأتُ بـ (عبد الله) في الذكر أوّلا *** وإن كان في الأبناء ثالثَهم تَلا
لأني بـه بـين الأحـبّة أكتـني *** هو الشبل في حِجر الهِزَبْرِ مُدلّلا
و(مريمُ) أولى الأولـيين قُدومـها *** كما لاح بدر في السـما مُتهلّلا
وواسطـة العِقـدِ التَّلِيدِ (رقيَّة) *** طربت لبُشـراها وعُمري بها حَلا
ورابعـهم في الغيب ما زال يختبي *** (جنينٌ) به الدنيـا تزيدُ تجمُّـلا
وأمّ الثـلاث الأوّلـين كريمـة *** بأمّ الدُّنى تحـيا وقلبي لها خـلا
وأمّ (الجنينِ) حـاملٌ ربِّ كن لها *** بأمّ القـرى تهنا هي الخير منزِلا
وأهل الفتى مثل الجـوارح قَدْرُهمْ *** حياتي بهم فاحت شذًا وقرنفُلا
فهبْ لي إلهي منهمُ خـيرَ صحبةٍ *** وقرّةَ عين في الحـياةِ وفي العُلا

اللهم يسّر لزوجي في مكة حملها ووضعها، واحفظ زوجي وأبنائي في مصر من كل سوء، عسى الله أن يجمعني بهم جميعا إنه هو العليم الحكيم