الإماء ( ملك اليمين ) - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 33 من 33
25اعجابات

الموضوع: الإماء ( ملك اليمين )

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    421

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الكحلي مشاهدة المشاركة
    أسأل الله أن يهدينا جميعا.
    ...
    آمين يارب العالمين
    ...
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,224

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    أخى أبو البراء .. يقول سبحانه وتعالى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }
    عقله عليه الصلاة والسلام هو أكمل عقل .. ومادونه يعتريهم الصواب والخطأ ..
    معذرة لم أر الكلام إلا الآن

    وما علاقة هذا الكلام بقولك:
    (
    العقل الصحيح لا يخالف النقل الصريح
    هذا القول لايختص به إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    421

    افتراضي

    رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر .. ولكنه ليس كالبشر .. فهو وحى يوحى إليه ..
    أقواله وأفعاله وتقريراته عليه الصلاة والسلام لاتكون إلا حقاً .. ليس فيها ما يخالف كتاب الله ..
    أما :
    من دونه من البشر .. فيصيبون ويخطئون ..
    أقوالهم الفقهية ونظرياتهم العلمية تخضع لكتاب الله وسنة رسوله .. إن كانت موافقة لهما فهى صائبة وصحيحة ..
    وإن خالفتهما ( فلتقبع وتندثر ) ويتم إعادة البحث والفحص للوصول إلى الصواب والحقيقة ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,224

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر .. ولكنه ليس كالبشر .. فهو وحى يوحى إليه ..
    أقواله وأفعاله وتقريراته عليه الصلاة والسلام لاتكون إلا حقاً .. ليس فيها ما يخالف كتاب الله ..
    أما :
    من دونه من البشر .. فيصيبون ويخطئون ..
    أقوالهم الفقهية ونظرياتهم العلمية تخضع لكتاب الله وسنة رسوله .. إن كانت موافقة لهما فهى صائبة وصحيحة ..
    وإن خالفتهما ( فلتقبع وتندثر ) ويتم إعادة البحث والفحص للوصول إلى الصواب والحقيقة ..
    كلامك هذا يثبت صحة أن العقل الصحيح لا يخالف النقل الصريح؛ لأن النقل من الله أو من نبيه صلى الله عليه وحي لا كذب ولا خطأ فيه، فإذا لم يستطع العقل فهم كلام الله أو كلام نبيه صلى الله عليه وسلم فيكون الخلال في الفهم أو لعلة في العقل.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    421

    افتراضي

    منذ بدء الرسالة ..
    لايوجد فى البشرية عقل صحيح إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. حتى وإن وافق النقل ولم يخالفه ..
    العقل الذى يوافق النقل يقال عنه أنه قد أصاب الحق .. ليس إلا ..
    ...
    إن تم وصفه بأنه عقل صحيح .. فعلينا إذن أن نتخذ منه شرعاً ونجعل منه ردعاً ومنعاً ..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,224

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    منذ بدء الرسالة ..
    لايوجد فى البشرية عقل صحيح إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. حتى وإن وافق النقل ولم يخالفه ..
    العقل الذى يوافق النقل يقال عنه أنه قد أصاب الحق .. ليس إلا ..
    ...
    إن تم وصفه بأنه عقل صحيح .. فعلينا إذن أن نتخذ منه شرعاً ونجعل منه ردعاً ومنعاً ..
    ولماذا هذه المفارقة العجيبة، إما إلغاء العقل وإما تقديسه !!!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    421

    افتراضي

    أين المفارقة التى تتحدث عنها يا أخى الكريم .. ليس فى كلامى إلغاء للعقل ولا تقديس له ..
    ...
    الصحة تقتضى الكمال .. والكمال لم يخص الله به إلا نبيه ورسوله ..
    إقرأ قوله تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }
    هل هناك من البشر يمكنه أن يصل إلى هذه المنزلة .. بالطبع لا ..
    إذن :
    يجب أن ندرك أن العقول تصيب وتخطىء مهما علا قدرها أو بلغ علمها .. فإن قمنا بتقديس أقوالهم وآرائهم بافتراض صحة وكمال عقولهم ..
    فقد أصبحنا كاليهود والنصارى فى اتخاذ أحبارهم ورهبانهم أرباباً وفى انصياعهم لما يزعمونه بمنح صكوك الغفران لهم ..
    ....
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,224

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    أين المفارقة التى تتحدث عنها يا أخى الكريم .. ليس فى كلامى إلغاء للعقل ولا تقديس له ..
    ...
    الصحة تقتضى الكمال .. والكمال لم يخص الله به إلا نبيه ورسوله ..
    إقرأ قوله تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }
    هل هناك من البشر يمكنه أن يصل إلى هذه المنزلة .. بالطبع لا ..
    إذن :
    يجب أن ندرك أن العقول تصيب وتخطىء مهما علا قدرها أو بلغ علمها .. فإن قمنا بتقديس أقوالهم وآرائهم بافتراض صحة وكمال عقولهم ..
    فقد أصبحنا كاليهود والنصارى فى اتخاذ أحبارهم ورهبانهم أرباباً وفى انصياعهم لما يزعمونه بمنح صكوك الغفران لهم ..
    ....
    كلامك هذا يؤكد صحة القول: أن العقل الصحيح لا يخالف النقل الصريح.
    تأمل العقل الصحيح لا يعارض ولا يخالف النقل الصريح من الكتاب أو السنة، ولم نقل النقل عن الأئمة، فانتبه.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    421

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    فانتبه.
    سوف أنتبه
    وسآخذ بالنصائح التى أصبحت متنوعة وكثيرة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    11,224

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    سوف أنتبه
    وسآخذ بالنصائح التى أصبحت متنوعة وكثيرة
    جزاك الله خيرًا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    37

    افتراضي

    إنكار جواز وطء الإماء من قِبل سيدهن قد يخرج الإنسان من الملة، فإنه إنكار أمر قطي الثبوت في الإسلام.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    140

    افتراضي

    هذا الكلام هو ضلال ما بعده ضلال مخالف للقرآن والسنةوما اجمعت عليه الأمة ارجو من المسؤول حذف هذه المشاركة التي ما هي الا شبهة القاها شخص نسأل الله له الهداية والسلامة ولا نزيد علي هذا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة طويلب علم مبتدىء

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    344

    افتراضي

    الأخ، لم ينكر وطءَ الإماء حتى يقال في حقه.
    لكنه اشترط شرطًا لذلك الوطء: خَالَفَ فيه الإجماع


    وحتى يتضح لي مرادك، وتصويرُك للمسألة، ووضوحها في ذهنك، فإنك:
    تتفق معي أن للسيد: أن يزوج عبدَه أمةً لي أو لغيره.
    تتفق معي أن للسيد: أن يزوج عبدَه حرةً.
    تتفق معي أن للسيد: أن يزوج أمتَه عبدًا له أو لغيره.
    تتفق معي أن للسيد: أن يزوجَ أمتَه حرًّا غيرَه، وفي هذا الحُرِّ ذكر اللهُ له شروطا للزواج من الأمة هي المذكورة في قوله تعالى: ﴿ومن لم يستطع منكم طولا ...﴾ الآية، وهو الغالب في الرجل أنه لا يستطيع أن يتزوج ولا يملك قيمة أمة يتسرها، فجوز له أن يتزوج أمة غيرِه.

    ثم تزعم أنَّ على السيد إن أراد أَنْ يَطَأَ أمتَه فعليه: أن يُزَوِّجَ أمتَه من نفسه، كالشروط في تزويج الحر أمةً، وهذا هو موطن مخالفتك الإجماع، وتصويرها على رأيك نادر؛ لأن من استطاع أن يملك قيمة أمة فباستطاعته أن يتزوج حرةً.
    وهنا: تكمن الاستفسارات:
    فهل تُسمّي بذلك الأمةَ: زوجةً، أو تسميها "ما ملكت أيمانهم"؟
    لأن الله قال: ﴿أو على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم﴾.
    فإن كانت زوجةً فكان الأبلغ أن يقول: ﴿أو على أزواجهم﴾ فقط؛ لأنها زوجة، ويكتفي بذلك.
    وإن كانت زوجةً ومِلكَ يمين، فكان الواجب أن يقول: (أو على أزواجهم الحُرَّات أو ما ملكت أيمانهم) أو نحوها.
    وإن كانت ملك يمين فقط، وليست زوجة: فكان الأبلغ أن يقول: ﴿أو على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم﴾.

    ومن أجل هذا فأنت محتاجٌ إلى أن تعرف: على ماذا عُطِفَ: ﴿أو ما ملكت أيمانهم﴾ فهل عَطَفَها على ﴿أزواجهم﴾، أو على (هم) من ﴿أزواجهم﴾، أو على ماذا؟.


    ولو صححنا ما تقوله، فنحن بحاجة إذًا إلى عقد زواج:
    وهنا تكون إشكالية، لا أعني في الزوج (أي السيد)، ولا في الشهود.
    بل في الولي، فالولي في الأمة، هو السيد، فكيف يكون المزوِّجُ المزوَّجَ؟!
    ويلزم من عقد النكاح: مهرٌ، فكيف يكون على السيد مهر لأمتِه؟


    ثم لو باعها بعد عقد النكاح الذي تقول به:
    فهل تَعُدُّ البيعَ طلاقًا؟!!، فإن كنتَ تَعُدُّ البيعَ طلاقًا، فهلا عددت الشراء نكاحًا.
    وإن كنت لا تعده طلاقًا فهي باقيةٌ على ذمة سيدها الأول الذي باعها (باع زوجته!)، فله أن يطأها، ويحرم على السيد الجديد الاستمتاع بها.


    أخي قد ذكرت في كلامك:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    أن الله قد أباح وأحل للمرء فروج أربعة نسوة . وأحل له أيضاً أن يتزوج مما ملكت يمينه مما يشاء ممن تم سبيهن من الإماء ووقعن فى سهمه ونصيبه بعد الحرب والقتال .
    كيف يمكن أن تتصور هذا
    مع ما ذكرته من شروط التزوج بالإماء:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    وأورد الله فى كتابه شروطاً وقيوداً لنكاحهن أو للزواج منهن . فقال تبارك وتعالى :
    ( وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَنيَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّامَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ
    وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْب َعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّوَآت ُوهُنَّأُجُورَه ُنَّ بِالْمَعْرُوفِم ُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ
    وَلاَمُتَّخِذَا تِ أَخْدَانٍفَإِذَ ا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَبِفَاحِ شَةٍفَعَلَيْهِن َّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ
    ذَلِكَلِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْوَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللّهُغَفُورٌ رَّحِيمٌ (
    فالمرء المسلم إن كان غير قادراً على أن يتزوج بحرة مثله لكونه ممن لايملك الطول ( من مهر وصداق وخلافه )
    أو لكونه يخشى العنت ( الزنا )ولا يأمنه ولا يمكنه كسر شهوته : فقد أجاز الله له أن يتزوج بأمة من الإماء
    اللاتى وقعن فى نصيبه وأصبحن ملكاً ليمينه على أن تكون هذه الأمة مؤمنة وعفيفة وليست
    ممن يسْتهِنّ بالخُلقوالفضيلة وليس لها خِدن أو صاحب
    كيف يحل له ما يشاء مما ملكت يمينه، ثم لا يجوز ذلك له إلا لـ﴿من لم يستطع منكم طولا﴾؟!
    فعدم استطاعتِه أن يتزوج حرةً: شرطٌ لزواجه مِن الأمة، فكيف يجمع بين أربع نسوة وما شاء مما ملكت يمينه؟!!




    ذكرتَ الاستثناء في: ﴿والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم﴾
    وذكرتَ أن المستثنى منه هو: (المحصنات من النساء)، ثم جئت بقيد، وهو أنهن متزوجات قبل أن يُسبَين، فمن أين لك هذا القيد، فهل هو في الآية موجود، أو ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
    إن كنتَ تقول به فأطلقه، وقُلْ: يجوزُ نكاحَ ما مَلَكَت اليمينُ ولو كانت مُزوجةً؛ لظاهر الآية!!!!.
    وإلا فخذ تفسير العلماء فيها، وما أجمعوا عليه.


    ثم إذا ملكها فمتى ينفسخ نكاحها من زوجها الأول، قبل أن يعقد عليها السيد أم بعد ذلك؟!
    فإن كان قبلَ أَنْ يَعقِدَ عليها: فالاستثناءُ غيرُ صحيح؛ لأنها وقتَ العقد غيرُ محصنة، إذا هي غير محرمة.
    وإن كان بعد أن يعقد عليها فعلى هذا يكون لها زوجان، زوجها الأول وسيدها!!

    ويبقى سؤال، وهو:
    ما الفرق بين (انْكِحُوا) بهمزة وصل في قوله تعالى، ﴿فَانْكِحُوا ما طاب لكم﴾، وبين (أَنْكِحُوا) بهمزة القطع في قوله تعالى: ﴿وَأَنْكِحُوا الأيامى﴾؟
    فإنّ استدلالَك بالآية الأخيرة في غير موضعه!.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •